المقالات
السياسة

10-10-2013 11:31 AM

محاكمة سمر ميرغني..تلفيق جهاز الأمن يدخل النظام في جحر ضب..!!
* كيف يكون الإنسان شريفاً؟..وجهاز الأمن يمد يديه بكل مكان..والقادم أخطر.

عبدالوهاب الأنصاري:


..تصور أنت يامولاي
..تلطخ نِصل سكيني
..فجئت إليك تنصفني.. فأنت الحاكم العادل
..قرار قاطع مقبول
..كحد المدية المصقول
..يُبَّرأ خنجر القاتل
..وتشنق جثة المقتول "أيمن أبوالشعر"

أصبح السودان مسرح لتجاوزات فظيعة وإنتهاكات رهيبة لحقوق الإنسان.. حتى داخل المحاكم ودور القضاء..والعدالة الكسيحة تخرس..عندما يعتدي أفراد (جهاز الأمن)..علي رجال القضاء الواقف المحامين الشرفاء داخل أروقة العدالة فعلى العدالة السلام .. يعتدون علي المحامين بالضرب والإهانة.. للتخويف بغية تدليس الكيل وخسران الميزان..وتطفيف الذمم.. وهم يؤدون عملهم في ساحات المحاكم وباحات العدالة.. هل يجهل هؤلاء (الأصنام) الصغار، أن المحامي جزء أصيل في منظمومة القضاء..والمحكمة..؟

ياللهول؛ وهم في قمة جبروتهم، وعزلتهم.. وعزتهم بإثمهم.. ينظرون بإستعلاء مُجهل.. لكل الشعب السوداني الأبي بدونية وسوء أدب.. وإحتقار محمي من أعلى رأس السلطة.. (البشير) شخصياً.. بعقليته السوقية.. وتفكيره الذي لم يتجاز (البوت والنبوت)و(الجزمة).. تسيجهم الأحصان كأنهم آلهة..؛ إنه قمة الإستهتار.. وعدم المسئولية.. الشعب يواجه أبشع بطش وقمع.. في تاريخه القديم والمعاصر.. حيث لم يحدث منذ إنكشارية حملات الدفتردار الإنتقامية هجمة شرسة ضد الإنسانية في السودان كهذه الماثلة..فهذا الوطن الممتد من البحر، الى السهل.. وبطول النهر، تحول إلي سجون متلاصقة.. يوضع فيها الشعب في العصارة كي يخرج منه النفط..
سفهاء الأمن فقهاء.. يفسرون القانون..ويفتون في الفقه..والإقتصاد..ويصدرون الصحف.. ويديرون التلفاز.. ومحطة الإذاعة..ويذيعون الأخبار.. ويراسلون محطات التلفزة.. ويداهمون المنازل.. ويقتحمون حتى غرف نومنا..ثم يشتكون..!! ويسفكون الدماء بغير حساب.. ويخربون الأمكنة.. ويشعلون الحرائق.. ويتلفظون بفاحش القول وبذيْ العبارات.. ثم يكيفون البلاغات.. ويصدرون الأحكام.. " الشاكي والحاكم والجلاد".. يفعلون ما يؤمرون.. فبأي آلا سيدهما (يكذبان)!!

أوردت صحيفة (حريات) الإلكترونية خبر محاكمة الدكتورة الماجدة سمر ميرغني وفقاً لمايلي:
((لليوم التالي على التوالي ترابض البطلة سمر ميرغني في محكمة بحري الوسطى ومعها هيئة الدفاع من المحامين و يصحبها لفيف من النشطاء والسياسيين إنتظاراً للمحكمة، وأمس تم عقد الجلسة في الثانية عشر والثلث ظهراً، وفي نهايتها تم تحديد جلسة أخرى للبت في القضية غداً الأربعاء لحين الإستعانة بخبير في أجهزة (سامسونج) للهواتف المحمولة، لتعذر فتح جهاز الموبايل بعد أن قام عناصر جهاز الأمن بالعبث به وتغيير كلمة السر الخاصة به.
وكانت هيئة الدفاع إنتظرت الشاكي (جهاز الأمن) ليحضر للنظر في دعواه الكيدية المقدمة في حق سمر أول أمس الأحد من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الثانية ظهراً حينما إنفضت المحكمة وأجلت الجلسة للثانية عشر من ظهر أمس الإثنين، وللمرة الثانية إنتظرت هيئة الدفاع برئاسة الأستاذ نبيل أديب وعضوية الأستاذ مصطفى عبدالقادر والأستاذة آمال الزين، والأستاذ خالد صادق شامي، ونحو إحدى عشرة محامياً ومحامية آخرين.. كانوا كلهم حضوراً بالمحكمة أمس، مع لفيف من الناشطين وأسرة البطلة سمر على رأسهم والدها البروفسر ميرغني عثمان ابنعوف البيطري السوداني.. الحائز على جائزة عالمية عن التغير المناخي لسنة 2007م.
إنتظر الجميع حتى حضور الشاكي متأخرا لثلث ساعة رافضين تأجيل الجلسة ليوم آخر مفضلين الإنتظار حتى حضور الشاكي. فتم عقد الجلسة بعد حجز عدد كبير من النشطاء بالخارج بحجة إمتلاء قاعة المحكمة، وكان من أبرز الحضور إضافة لأسرة سمر الأستاذة سارة نقد الله والأستاذة ناهد جبرالله ود. مريم الصادق، ود إحسان فقيري، ورباح الصادق.
وحوى البلاغ المقدم ضد سمر ثلاث مواد متعلقة بالإزعاج العام، وإثارة الشغب، وحيازة مواد مخلة بالآداب العامة، وفي بداية الجلسة قال الشاهد من جهاز الأمن إنه لم يرها تهتف ولكن تهمتها أنها صورت وحينما فتح موبايلها وجد صوراً فاضحة، ولكن الموبايل لم يفتح، فاستدعوا خبيراً للمحكمة ليساعد على فتح الجهاز. وفي النهاية لم يستطع الخبير فتح الجهاز، وتم الإتفاق على إستدعاء خبير بأجهزة (سامسونج) وعقد الجلسة غداً الأربعاء.
وحينما سألت (حريات) الأستاذ نبيل أديب عن مجريات المحكمة أكد إن ما حدث نوع من التلفيق يوحي بإنعدام العدالة في القضية، وقال: لقد جاءوا بشاهدين كاذبين، قالوا فتحنا الموبايل ولقينا صور خليعة، لكن المشهد كله يوحي بالريبة فالموبايل الآن مغلق وقد غيروا كلمة السر (الباسوورد) وأتوا بخبير من السوق وقالوا إنه لا يفتح، وبعد غد سيأتون بمهندس لفتحه.
ورأى أعضاء آخرون في هيئة الدفاع عن سمر إن القصة فيها تلفيق واضح إذ كيف يستقيم أن يظل الموبايل فاتحا لأكثر من ثلث ساعة هي المسافة بعد إعتقالهم لسمر وسوقهم لها وذهابهم لمظاهرة أخرى ثم إقتيادها لقسم الصافية ؟! وقطع المحامون بأنه تم التلاعب في هاتف سمر حتى أن كلمة السر تغيرت من شكل هندسي إلى أرقام، وكذلك خلفية الموبايل تغيرت، وهذا كله يدحض أية تهمة لفقت ضدها.
وعبر نشطاء حضروا المحكمة عن أنهم يخافون من تلفيق تهم أخرى لسمر كالتخابر، خاصة بعد حديثها لفضائية العربية، ولكن آخرين رأوا أن الحضور الكثيف للمحكمة سوف يجعلهم ينهون هذا المسلسل سريعاً خوفاً من مزيد من التصعيد الإعلامي.
أدناه مداخلات الدكتوره سمر ميرغني ووالدها ووالدتها ومحاميها حول إعتقالها وتعذيبها ومحاكمتها فى قناة
(ANN))) "إنتهى"

مازال جهاز الأمن يلفق.. التهم جزافاً.. ويكذب ويتحرى الكذب في دولة خلافة (مسيلمة الكذاب) في تبقى من السوان,, نافخاً سموم كيره.. يؤلب بإسم (منات) العصبيات القبليه..أمس قد مر طاقية من هنا نافخاً بوقه..وتلاشى
من حيث أتى.. "ياجيلاً ينتظر الميلاد..هل يبقى حلمي في الميعاد.. كونوا مطراً يغرق أرض القهر..أو كونوا شفقاً للفجر..يتكثف هذا الجيل الغاضب مطراً.." (أيمن أبو الشعر).
(أني أزاد إباء وشموخاً إذ يزداد طعن الأوغاد.. فجنون السوط على الجسد تعبيراً عن خوف الجلاد)..التحية للكنداكة سمر وهي تواجه.. عدالة النار الظلوم..أي كلمات تلك التي تفي المشهد الرفيع حقه..وأي موقف ذاك الذي وثقه التاريخ رغم حداثة سنك وكبير عقلك.. لك الخلود هنا.

*العنوان مقتبس من أشعار(مظفر النواب)


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 5068

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#798802 [jalal]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2013 12:06 PM
حسبنا الله ونعم الوكيل


#798150 [shuqyer]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2013 03:45 PM
إذا كام وزير دفاعوا مجرم مطلوب للعدالة وقايدوا الأعلى ورئيسوا مجرم إبادة مطارد منهم المحكمة الدولية.. يهوا الخبثاء ملة بعضها لبعض..!!


#798149 [Ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2013 03:41 PM
بالله دة لواء ولا صول كلية في الخمسينات.. لعنة الله عليك.. ايها القاتل المجرم..


#797754 [علي سنهوري]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2013 02:21 AM
أستغرب كثيراً لإندهاش البعض لتصرفات أشباه أشباه الرجال ال>ين ينتمون للمؤتمر الوثني و وما>ا سيتوقع الإنسان من آكل مال اليتيم وقاتل الطفل وهاتك العرض ز


#797397 [م.محمد]
5.00/5 (1 صوت)

10-10-2013 04:23 PM
ياتو جهاز حرس طاغية وما إنداس....وياتو رصاص..كمل ناس.. وياتو سجن شال عزة..وخوف الفراس.. شكراً.


#797393 [سناري]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2013 04:15 PM
ليكم يوم يا اولاد الهرمة


#797392 [shuqyer]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2013 04:15 PM
يا بهلوي أمسك
يا بهلوي أمسك قوي

أوعك تقع

نكل بمن لا يرعوي

وأرخي السمع

أخد الحذر ثم الحذر من كل شئ

ضلك تحدق فى النظر ما تختشي

لو كشكشت صفقة شجر

روح وانزوي

خلي المشي

يمكن خطر

يا بهلوي

واطلق رصاص على كل شئ

على كل نسمة تمر وما تأخذ إذن

على كلمة بدون جواز

علم عصافير البلد تكتب تقارير الجهاز

علم شبابيك المدن علم فوانيس القرى

وكل عيدان الذرة

خلي النمل يدخل صفوف المخبرين

خلى الرذاذ يكتب تقارير الجهاز

أحسن تعبي الشعب أغلبه فى قزاز

ركز بشدة على الجياع

ركز لو تستطيع أو حتى قدر المستطاع

أخسف بكل الكادحين سابع أرض

أرجم رجم

صادر من الليل النجم

صادر من البحر الجذر

أشطب ولا تقبل عذر

وش الصباح

قصقص جناحين الرياح

جمد شرايين الحياة

وأنفي الأمل

الفى اكتشاف النار

وتقسيم العمل

المحتمل تلقى الملاذ
يا بهلوي


#797270 [ككك]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2013 01:47 PM
هبة واحدة


#797235 [Kantoosha Kamis]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2013 01:14 PM
هكذا يفعلون, لعنة الله عليهم.


#797167 [اسماعيل البدين]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2013 12:08 PM
بئس الحياة اذا صار الجاهل حاكم ...وصار الحاكم يبحث في ثغرات ليغرق أفراد شعبه ...وسيعيش ويعيش لكنه تقتله النفس اللوامة ....النفس الامارة بالسوء...يقتله الشك في الجميع حتي ذوي القربي...هذا هو الحاصل اليوم...فاذا كان الاصل في الشريعة الستر...الا تردي يا حاكم كلك عورات...الا تدري أن هناك مقولة سارت بها الركبان((خلوها مستورة )....وخليناها مستورة لعقد من الزمان لكن ان اوان كشف المستور...وفك البخور ....عندها لا ينفع الجلاد سوطه...سيغرق وستغرق معه حاشيته فقط ووسيظل ماله شاهدا عليه...لانه هكذا هي الحياة وحال الدنيا..وستظل سمر فينا تمثل بلسم حياة لاجيال قادمة


عبدالوهاب الأنصاري
   عبدالوهاب الأنصاري

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة