المقالات
السياسة
الصا ,,, لمن
الصا ,,, لمن
10-12-2013 12:45 PM



احدى الفضائيات تعلق على معنى العصا وخاصة عصا الرؤساء في السودان – جعفر نميري - سابقا – وعمر البشير -حاليا – تناولة هذه الفضائية موضوع العصا التي يحملها الرئيس عمر البشير ماذا تعني وما سرها – متناسية هذه الفضائية كل المعني والاسرار التي جعلت حكم الرئيس لشعبه يمتد اكثر من ربع قرن – واختزلت كل الأسرار في هذه العصا التي يلوح بها في خطبه امام حشود الجماهير – مهددا تارة ومتوعدا اخرى ومبشرا ثالثة – ولسان حالها مفسرا لاستخدام هذه الهصا ويصفها باقبح الصفات واسوأ المعاني – نقول لهذه الفضائية وكأن كل القضايا واضحة فقط المخفي سر هذه الهصا – بأن العصا تعني عندنا الكثير ولنا فيها مآرب عدة كما لعصا موسى حين سأله ربه ( ما تلك التي بيمينك يا مولا * قال هي عصاي اتوكأ عليها واهش بها على غنمي ولي فيها مآرب اخرى ) * الأية * فالعصا عندنا لها مسميات ومعاني واغراض شتى – ومن مسمياتها
• ( العكّاز ) وهذه ترمز للقوة واداة للدفاع عن النفس وهي من نبات وشجر ( القنا المصمت ) وقد يكون منه الأجوف ومنها العكاز المضبب بمعنى مغلف بجلد البقر وخاصة جلد الذنب لشكله الاطواني ويكون غطاء محكم يزيده قوة على صلابته
• ( الحداثة ) بتشديد التاء - وهذه تستخدم اثناء الحديث ويؤشر بها المتحدث بخطوط على الأرض معددا لآرائه ومفندا لحججه وهذه من شجر ( الانضراب – السدر – البشم الكتر ( بكسر الكاف والتاء )
• ( الركابة ) بتشديد الراء - وهذه نحيفة قليلا يهش بها على دابته – تؤخذ من صنف الاشجار المذكورة
• ( القنفودة او القرجة ) قصيرة نوع ماء برأس كروي الشكل مع انحناء الى الامام وتستخدم كأغراض العكاز لكنها من الاشجار سالفة الذكر
• ( البسطونة ) وهذه من نبات الخيزران رقيقة مرنة تستخدم للعقاب بضرب غير مبرح
• ( القنقباية ) وهذه من نبات الخيزران ايضا لكنها غليظة مقوسة الرأس بشكل قوس نصف دائري تستخدم للدفاع عن النفس وتحمل ( للقيافة )
• ( السفروق ) وهذه قصير لا يتعدى طولها 30 سم في شكل الرقم 6 او حرف ( L ) من شجر الجليج او الأراك - ينشر من جانبيه للتخفيف وتسخدم في الصيد
• ( الضلعة ) بضم الضاء - وهذه تشبة عظمة الضلع في الحيوان في شكل قوس مفتوح واكبر قليلا عن السفروق وتستخدم ايضا للصيد ويستخدمها اهل شرق السودان في كل اغراضهم فتجدهم يحملونها دوما
• (الكنقو ) ويستخدم هذه العصا عنصر معين وهم كبار السن – طويلة ذات قرنين براس في شكا الحرف ( v ) يثبت المتوكأ عليها بابهامه بين القرنين كما يمكن ان يتناول برأسها حاجياته او ما يسقط منه – يستخدمها الآن – الامام الصادق المهدي – واخرى بنفس المواصفات دون الرأس يستخدمها بعض أأمة المساجد اثناء الخطبة .
اما العصا التي تتحدث عنها وتناقشها الفضائية فهي عصا ( القيافة والوجاهة ) وغالبا ما تكون من الأشجار النفيسة مثل ( المحلب – والابنوس - التك – المهوقني ) وهذه العصي تخرط بطريقة زخرفية فنية رائعة تحمل اشكال منحوته في غاية الروعة وتأخذ عدة اشكال حسب ذوق ناحتها واهم ما فيها المقبض الذي يمسك به ( المتقيف ) ويلوح بها تعبيرا عن الحرية والطلاقة وقد تعينه على استحداث وانتقاء العبارات التي تتناسب مع الموقف – لكنها احيانا تزج بصاحبها في نشوة الانفعال وتقوده الى زلات اللسان وخاصة في الخطاب المرتجل كما يحدث احيانا لبعض الرؤساء فتحسب عليهم خصما من رصيدهم ولباقتهم الخطابية .
يا فضائية العربية ان العصا التي تلوحين بتسميتها وتنسبيها للمقولة المشهورة ( العصا لمن عصا ) فنحن شعب ان عصينا لا تخيفنا العصا وشهدت بأم عينك الصدور المفتوحة لمقابلة الرصاص وليس العصي .

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1416

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#799018 [بعشوم]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2013 03:26 PM
العنوان : العصا .. لمن ؟؟


#799016 [بعشوم]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2013 03:25 PM
كلامهم صاح .. البشير اي حاجة عندو شترا !!


#798803 [ابو سامي]
3.00/5 (2 صوت)

10-12-2013 01:06 PM
الاخ ابو عبد الله لك تحياتي وكل عام وانت بخير مقدما فعلا نحن قوم لو رفعت العصا في وجهناقابلناها بعكاز مطبب وصرفناها صرفة تخرجها من يد صاحبها وعندها لا مجال له الا ان يسل سكينه وهنا نبادره بربة تحت الاباط يخرمنها صريعا على الارص هنا يحق لنا ان نطبق له فنجان القهوة وهو يتصرج في دمه او نقيف في متنا بعد ان نتاكد انه لا يستطيع ان يجريدا او رجلا وفي هذه الحال يمكن ان نزربه بزريبة من شوك العوت حفاظا على رمته من الحدية لان الصقور قد فارقت منطقتنا منذزمن خاصة من نوع تلنق ابو صلعة وعما قريب تشوف


علي عبدالله ادريس
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة