المقالات
السياسة
عرفات "أرض الغسول الطاهرة "
عرفات "أرض الغسول الطاهرة "
10-14-2013 02:34 PM

• رغم ان حجيج العام اقل عددا لتناسقهم ومشروعات توسعةالطواف والسعي والتحسينات التي تجريها المملكة العربية السعودية مشكورة لراحة وتسهيل اداء الفريضة إلا انني احسب ان اعدادا كبيرة لا تمل متابعة هذه الافواج التي هطلت ارض الحرمين المباركة .. مشاهد تنقلها القنوات الفضائية وعلى قلتها تكاد تكون الوحيدة التي تدخل الفرح والطمانينة على النفس وتغسل ما علق بها من تداعيات ما يحدث بدولنا العربية .

• منذ ان اجلستنا الفضائيات للمشاهدة والاندهاش لما يعرف بالربيع العربي والذي انتقل من بقعة لاخرى كالنار في هشيم بلادنا الموجوعة والفضائيات تتسابق وهي تنقل هدير " الاغتيالالاقتتال " الذي بات الرباط الاوثق بين حكامنا وشعوبهم ،الدماء تتدفق وتسيل على اراضي كان من المفترض ان تكون مروجا خضراء تكفي البطون الجائعة ومصانع تسد حاجهالمواطن في حياته اليومية ورفاهيته .

• الميادين ما عادت للاسر لقضاء اوقات مرحة واطفالهم وكبارهمولا ابسطة خضراء للترويح عن النفس واللهو البريء تحولت لتمترس اليات تدهس المتدافعين لاسترداد اوطانهم المنهوبة من طغمة عذبت الاجساد النحيفة وحطمت النفوس الابئة التي كانت ترسم لمستقبلها ومعيشتها.

• متابعة تفويج حجيج الرحمان وهم بين اروقة بلاد الحرمين هي الصورة الاكثر بهاءا وهم الاوفر حظا لغسول دواخلهم بعيدا عن رهق الحياة في اوطانهم .. وهم الاكثر حظا لاستنشاقهم هواءانقي لا رائحة بارود بين جزئياته ولا اسواط على رؤوسهم التي تضج بالهموم استهدفت كصيد ثمين للالة العسكرية الممؤلةمن قوتهم وثرواتهم وبايادي حفنة من ابناء جلدتهم.

• من حل الاراضي المقدسة فاز باذن الله بالاجر والثواب ومراتآخر بان الله اكرمه ليكون بعيدا عن رائحة البارود والرصاصالذي لم تحسن دولنا العربية استثماره وتوجيهه لوجهته الاساسية فبدلا من تصويبه للعدو نصبته بالميادين لصيدشباب اعزل فريته المطالبة بلقمة عيش كريمة وعتق من عبودية اوطان واسعة من لم يموت فيها بالجوع مات بالقهر والاحتباس السياسي البغيض المحروس في منتفعين وفاسدين إلا من قلة قليلة بلعت اصواتها وقل تأثيرها ..

• حجا مبرورا وسعيا مشكورا وعودا حميدا لبلاد لن ييأسساكنيها من رحمة الله والبحث عن قيادات فذة تميز بين اعداء الامة الاسلامية وتحسن استثمار ثروات بشرية وطبيعية بدلا منقهرها برائحة الفساد والخواء الفكري والحس الانسانيالضائع وجبروت لن يستمر طويلا طالما النفس البشرية تنضح بالكبرياء والشموخ العربي .

عواطف عبداللطيف

اعلامية مقيمة بقطر
[email protected]



همسة : تبقى " عرفات ارض الغسول " من ادران الروح واستبداد حكام أعمتهم بصيرة مغيبة اللهم لطفك ورضاك


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 775

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#801333 [mohd]
3.94/5 (19 صوت)

10-15-2013 12:06 AM
لكن تكمن المشكلة فيمن يقول له رب العزة والجلالة

لا لبيك ولا سعديك وحجك مردود اليك


#801109 [يوسـف]
4.17/5 (20 صوت)

10-14-2013 04:56 PM
واجهتني صعوبة عند قراءة هذا المقال لاني لم استطع فك كثير من كلماته المتداخلة والتي صارت كالشـفرة.. ومنها كمثال:
الاغتيالالاقتتال حاجهالمواطن وكبارهمولا ومراتآخر بان
والرصاصالذي ييأسساكنيها منقهرها الانسانيالضائع

قالت الكاتبة:
(والرصاصالذي لم تحسن دولنا العربية استثماره وتوجيهه لوجهته الاساسية فبدلا من تصويبه للعدو نصبته بالميادين لصيدشباب اعزل فريته المطالبة بلقمة عيش كريمة وعتق من عبودية اوطان واسعة من لم يموت فيها بالجوع مات بالقهر والاحتباس السياسي البغيض المحروس في منتفعين وفاسدين إلا من قلة قليلة بلعت اصواتها وقل تأثيرها..)

أكيد أن الكاتبة تشـير الى ما يجري في مصر وليس ما جرى ويجري (إن شاء الله) في السودان وذلك لأنها اعلامية مقيمة في قطر وطبعا كل اعلامي مقيم في قطر لا بد ان يكون من فصـيلة بني كوز (غشيتهم اللعنة) وحكومة قطر تدعم الكيزان في كل مكان - بالمال طبعا لأن قطر وبقية دول الخليج لا شئ عندهم سوى المال فإن زالت اموالهم زالوا.. وكأن شيئا لم يكن..


عواطف عبداللطيف
عواطف عبداللطيف

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة