المقالات
السياسة
أي عيد هذا ؟
أي عيد هذا ؟
10-14-2013 11:01 PM


أي عيد هذا الذي يمر على البلاد ؟، والبلاد تمر بأزمات متلاحقة ،ومتسارعة ، تعصف بها من حين إلى آخر ، وتكاد تبلغ منتهاها ، ونحن نبلغ ربع قرن من الضياع .
نصابح بكرة كيف العيد ؟ والحزن الذي كان يضرب أطراف البلاد ، رغم النكران ،قد خيّم على عموم سماء البلاد ، بالتمادي والتماهي مع العنف .
باي حال عدت ياعيد ؟!! يطلق بعضهم هذا الإستفهام تهرباً من رتابة الماضي المعاد ، وركوناً إلى (تجديد) أجمل ، مرغوب فيه ، ولكن يؤسفنا أن نراك وقد (عدت ياعيد) ، بما هو أسوأ ، كزيادة مساحة الأرض المروية بدماء الأبرياء ، والإستئساد على مواطنين كل جرمهم أن قالوها (لا) ، في وجه الفراعنة ، فأتاهم الرجم من حيث يدرون ولا يدرون ، وزيادة الكذب والنفاق والإستبداد و .... قبل زيادة المحروقات
عيد الوطن بيكون
لما الوطن يعدَم دمعة المحزون
ولما الظلم يرحل برحيل (نيرون)
ولما اللهب يهمد ، يبرد حشا المغبون
والكلمة قولة الحق علينا لينا تكون
ودم الصغير غالي ، وعميرو ما بيهون
حرية نتصابح نلحق بركب الكون
بينا الفقير يمشي ولفقره ما مرهون
لا ذلة لا أسياد ، لا شلة لا قارون
يبدو أنها كذلك أُريد لها بتقدير أن تضيق (ضاقت ولما أستحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنها لا تفرج) ، لا تغرنكم الحياة الدنيا ،ولا تغرنكم سنين الحكم وإن تطاولت ، ولا يغرنكم بالله الغرور
نظام الحكم إلى زوال ، والشخوص إلى فناء ، والحياة دار ممر والآخرة دار مقر ، وهذه من الثوابت ، لذلك ماذا يفيد التشبث بكراسي الحكم إن كنتم تعلمون مسبقاً ، أنه (يؤتي ) و(ينزع) ، اللهم إلا إن كان هذا للإستهلاك ، ولكن تظل الدعوات ترفع إلى رب قدير ليس بينها وبينه حجاب ، خاصة في هذه الأيام المباركات ، ما دام الظلم واقع من قبل الإنسان على أخيه الإنسان ، وحدها كفيلة بتعجيل الرحيل حتى لا ياتي على المظاليم الحيارى عيد ، يدفعهم إلى (بأي حال عدت يا عيد)؟!! فرب عيد ليس ككل الأعياد، يجعل كل أيام الوطن أعياد .


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 906

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




خالد دودة قمرالدين
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة