المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان من منظمات المجتمع المدني و السياسي للاجئيين السودانيين بدولة اسرائيل
بيان من منظمات المجتمع المدني و السياسي للاجئيين السودانيين بدولة اسرائيل
10-15-2013 06:16 AM

بسم اله الرحمن الرحيم


منظمات المجتمع المدني و السياسي للاجئيين السودانيين بدولة اسرائيل

بيان رقم (1)


من واجباتنا كان لابد ان يكون لدينا موقف واضح و صريح تجاه ما يجري الان من احداث مفصلية في وطننا الحبيب و خاصة تجاه ممارسات نظام الابادة الجماعية ضد جماهير شعبنا الاعزل من قتل و تشريد و اضطهاد و نحن كجزء اصيل من هذا الشعب اذ نؤكد دعمنا و وقفتنا مع هذا الشعب الذي خرج في انتفاضة 23 سبتمبر المباركة ، و كان من الطبيعي جدا ان يبلغ السيل الزبي بسبب الوضع المزري و المتردي الذي يعيشه المواطن السوداني اليوم من ظروف بالغة السوء في شتي نواحي حياته الاقتصادية ، الاجتماعية ، الامنية و السياسية .
غير ان تلك الاساليب المتوحشة التي انتهجته النظام و اجهزته الامنية المجرمة في قمع المتظاهرين السلميين لقد كنا غير متفاجئين بذلك لان ذلك هوديدن هذا النظام منذ اول يوم وصلوا فيه السلطة ، و قبل ذلك كان هنالك جرائم الابادة الجماعية التي ارتكبهاهؤلاءالشرذمة في دارفور و قتلهم لاكثر من مليون و نصف المليون سوداني في حربهم الدينية اللعينة التي اشعلوها في ربوع جنوبنا الحبيب علاوة علي قتلهم الآلآف الابرياء و العزل في مناطق جبال النوبة ، النيل الازرق ، شرق السودان . و نحن كلاجيئين هنا في الدولة العبرية اذ نحي و نرفع قبعاتنا تقديرا و اجلالا لهذا الشعب الذي علم الشعوب معاني النضال و الصمود في انتفاضتي اكتوبر و ابريل و ازالته لاعتي ديكتاتوريتين في القارة الافريقية انذاك التي كانت متمثلة في حكومتي عبود و نميري ، وفقا لهذه الحتمية التاريخيةاصبح الشعب السوداني مستعد لاعادة كتابة التاريخ مرة اخري ضد جبروت و طغيان حكومة عمر البشير الدموية و لان الشعوب ابقي من حاكمه هذا ما علمتنا التاريخ اياه .
و نحن نري بان هذه الانتفاضة التي اشعلت شرارتها في 23 سبتمبر ما هي الا امتداد طبيعي لتك الثورات المطلبية الاخري و التي انتفضت و تكافح الان لنفس المطالب بقيادة حركات المقاومة في كل من دارفور، جبال النوبة ، النيل الازرق و شرق السودان و التي تجسدت اخيرا في تحالف ومنظومة الجبهة الثورية السودانية ، و ايضا نحن هنا في دولة الملجا اذ نهيب و نشيد بجماهير شعبنا الذين خرجوا ليعبروا صادقين بضرورة ذهاب هذا النظام المجرم و الغاشم الذي سفك الدماء و هتك الاعراض و شرد الملايين من ابناء الوطن علاوة علي تدميرهم لاوشاج النسيج الاجتماعي في اطار سياستهم المعهودة فرق لكي تسود ، شردوا حقدا الاف الكفاءات و الخبرات من الاطباء و الاكادميين و اساتذة الجامعات و بذلك اثبت هذه المجموعة المجرمة المغتصبة للسودان هي اكبر الة تدميرية للسودان دولة و شعبا ، و هذا ان دل علي شيئ يدل بان هذه الارزقية التي تتحكم بالبلاد اليوم ما هي الا عصابة مجرمة تعمل ضد جميع السودانيين و المؤكد لذلك هي تلك الاحداث الاخيرة التي صاحبت الانتفاضة و التي اشتملت القتل و الاختطاف و التعذيب لجميع السودانيين من دون فرز و بذلك تجاوزنا كل تلك المزاعم التي كانت تقال في السابق بان هذا النظام هو ضد هذا و مع تلك ، لقد دحض جميع النمطيات الخاطئة و تحققت لنا بان المروج الاول لهذه المزاعم هو النظام نفسه و كان يحدث كل ذلك في اطار سسياستهم المرسومة و الممنهجة من اجل تدمير السودان و السودانيين .
اما الحقيقة الغائبة و التي يجب علي جميع افراد الشعب السوداني ان يدركها بان هذه العصابة هي ضد كل من يقول لا للجوع او لا لتدمير السودان ، و بذلك اذ نؤكد بان استقرار السودان و سلامة وحدة اراضيه و عودة الجميع اللاجئين و النازجين و المشردين من دول الجوار و المهجر هو امل بعيد المنال ما لم يذهب هذا النظام الي مزبلة التاريخ ، و نحن من هنا من دولة الملجا اذ نقف اجلالا و حدادا علي جميع ارواح شهدائنا الابرار الذين قدموا ارواحههم فداء في سبيل الحرية و الانعتاق كما ندعوا جميع الثوار بان يبقوا موحدين علي الهدف الواحد و هو حتمية ازالة هذا النظام الفاشي من جزوره و بناء سودان حر ديمقراطي ليبرالي علي اساس المواطنة .
برغم الاسي و الماسي و بكاء اليتامي و الارامل اذ نهنئكم بالعيد و نسأل الله التحرر و الديمقراطية قبل العيد القادم
كل عام و انتم احرار




المجد و الخلود لشهدائنا الابرار
الحرية لمعتقلينا البواسل




اللجة الاعلامية
15/ اكتوبر


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1400

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#801797 [sudani]
0.00/5 (0 صوت)

10-15-2013 11:09 PM
كل التحايا و التقدير لكل السودانيين الذين شردتهم حكومة العار الي المجهول و تحية خاصة للمواطنين السودانيين الذين يعيشون في اسرائيل و نبشركم بان ليل الحرية قد تنجلي في القريب العاجل انشاء الله ثم تعودون الي الوطن ساليمين غانمين


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة