المقالات
السياسة
التناقضات المزيفة ونظرية الفوضى الخلاقة
التناقضات المزيفة ونظرية الفوضى الخلاقة
10-16-2013 09:12 AM

image




مقدمة لابد منها :-
الكوزموبلوتانية"الشعوبية" نظرية رجعية تدعو إلى نبذ المشاعر الوطنية والثقافة الوطنية والتراث الوطني باسم وحدة الجنس البشري وتعكس الكوزمو بلتانية – كايد ولجية-طموح المستعمرين خلال الحقب الثلاث الاستعمار المباشر(الكولونالية ) والاستعمار غير المباشر(الامبريالية) والشراكة –الديمقراطية) أو الامبريالية الجديدة التي نعيشها الآن كآخر مراحل الرأسمالية الاحتكارية العابرة للقارات..
لقد ادت هذه الكوزمو بولتية تحت شعارات الشيوعية الدولية"يا عمال العالم وشعوبه المضطهدة أتحدو" إلى هيمنة الاتحاد السوفيتي السابق على نصف دول العالم وكانت أكثر مسخاً للدول التي كانت تدور في فلكه فيما يعرف بحلف وارسو.. المانيا الشرقية وبولندا والمجر ورومانيا وتشيكو سلفاكيا ويوغسلافيا..طمست هوية هذه الشعوب الوطنية وشرد مفكريها ومثقفيها ونهب تراثها..وأغرقت في الفقر..ولكن عندما انهار جدار برلين وذهبت السكرة وجاءت الفكرة استعادت هذه الدول سيادتها وخصوصيتها وحدودها الجغرافية..بعضها نهض بسرعة الصاروخ وتمكن من تاهيل نفسه وشعبه بمقاييس أوروبا الجديدة ودخل نادي الكبار في الاتحاد الأوروبي ،بينما البعض الأخر لم يصمد وخرجت النزاعات القائمة على الهويات الصغرى التي لم تفلح الشيوعية الدولية في إزالتها..بعضها أعاد لحمة الوطن والبعض تفككك..كأعراض لنهاية هذه الكوزمو بلوتية والوطنية العالمية الزائفة..
أما في منطقة الشرق الأوسط الذي استورد منها نموذج الدولة المركزية المهيمنة/مصر والدويلات التي تدور في فلكها/الوطن العربي ، تماما كم هو حال حلف وارسو.جاءت الشعارات القومية العروبية عبر أبواق إذاعة صوت العرب في 1953 لتلغي الحدود الجغرافية للدول العربية والخصوصية لكل دولة عربية،بل سعت لإسقاط الأنظمة الملكية التقليدية بالقوة وسببت الآلام وتشريد للشعوب وانتشرت الانقلابات من المحيط إلى الخليج وتكرست ثقافة الزعيم والقائد الضرورة و دولة (المشروع )والحروب العبثية والنزوح..حتى ذبلت هذه الشعارات القومية بشقيها البعثي والناصري مع تقادم الزمن وخفت بريقها لتعود نفس هذه الايدولجيات العابرة للحدود في إطار ديني اسلاموي عبر تنظيم القاعدة من ناحية أو الأخوان المسلمين من ناحية أخرى وبأحلام طوباوية بعودة الخلافة وعقارب الزمن إلى الوراء إلى المركز القديم وهيمنة تركيا على الوطن العربي والاستعمار الإقطاعي المجرب و بإعادة تدوير مشروع الإخوان المسلمين فيما يعرف بالربيع العربي..وعادت الحروب المميتة والنزوح والمعاناة..وبروز النزاعات القائمة على الهويات الصغرى في الدولة القطرية..والصراعات المذهبية التاريخية التي تهدد الحدود الجغرافية المقدسة للدولة القطرية كل عن حدة..وتضعف المشاعر الوطنية وتبث الكراهية بين أبناء الوطن الواحد..
هذه هي الكوزمو بلوتانية بوجوهها المتعددة أو ما نسميه مجازاً بطموحات زهرة عباد الشمس..تشرئب في غرور فريد لتعانق الشمس ،فتفارق جذورها المياه..وتذبل وتموت وتتيبس وتتفتت أيضا ويلقى بها في مذبلة التاريخ..
حتى نتفادى هذا المصير المشئوم..على كل دولة عربية أن ترفع هذا (الإصر )الوافد عن عنقها والممتد لستة عقود وتبحث عن مسار جديد في سباق المسافات الطويلة إلى الديمقراطية ،يعبر فقط عن خصوصيتها الثقافية والتراثية والتاريخية سواء كانت ملكية أو جمهورية ليس المهم (نوع) النظام بل المهم (طبيعة) النظام..وان تقوم أسس الوحدة بين الدول في التنوع والمصالح الاقتصادية كما هو تجربة الاتحاد الأوروبي1990 بوضع صورة قياسية ، تسعي لها كل الدول وفقا لظروفها الموضوعية دون استنساخ مخل لتجارب الآخرين أو هيمنة المركز على الهامش ونموذج جامعة الدول العربية الفاشل من 1946..وكما يقول أخواننا المصريين(ما فيش حد أحسن من حد)..
انظروا إلى الأمارات العربية اليوم مقارنتا بليبيا..والسعودية مقارنة بالعراق وكلها دول نفطية..مع العلم إننا نعيش اليوم في عصر العلم والمعلومات. وان الاستقرار وديمومة السلام لا تعتمد على النفط ولا الأجهزة الأمنية..بل (الديمقراطية التوافقية) بكل اكسسواراتها المعاصرة من فصل بين السلطات وتداول سلمي للسلطة ودولة مدنية لامركزية حقيقية خالية من النزاعات الهويات الصغرى الناجمة عن التهميش..بسبب الملة أو العرق أو المذهب...أو النظام المركزي السقيم
*****

التناقضات المتطاحنة وغير المتطاحنة:-
Antagonistic and non antagonistic contradictions
التناقضات المتطاحنة هي التناقضات الأساسية التي تميز تطور المجتمع تحت ظروف تاريخية مختلفة والتناقضات المتطاحنة تصدق في كل العلاقات الاجتماعية في المجتمع المستغل وهي ترجع إلى المصالح التي لا يمكن التوفيق بينها الخاصة بالطبقات والجماعات والقوى الاجتماعية المتعادية وتحل التناقضات من هذا النوع عن طريق الصراع الطبقي الثوري والثورة الاجتماعية التي تغير النظام الاجتماعي ومما يميز التناقضات المتطاحنة إنها تصبح أكثر حدة وعمقا كلما تطورت ويصبح الصراع بينهما صداما حادا وتتحدد الأشكال التي تحل بها هذا الصدام بالظروف التاريخية لنوعية للصراع ومن الأمثلة الواضحة للتناقضات المتطاحنة التناقض بين البرجوازية والطبقة العاملة في المجتمع الرأسمالي وذلك التناقض بين الدول الرأسمالية الناشئ عن التنافس بين الدول الرأسمالية وصراعاتها من اجل الأسواق ومناطق النفوذ وليس هذا التناقض طبقيا ولكنه يؤدي إلى صراعات عنيفة بين الاستعماريين في مختلف البلاد وهذه التناقضات أسباب الحروب الاستعمارية من اجل إعادة تقسيم العالم ومن اجل الأسواق،وهذا يجسده أيضا الصراع الرئيس في السودان بين الهامش بجهاته الأربع المركز عبر العصور أما التناقضات غير المتطاحنة فهي تلك التي توجد لا بين الطبقات العادية وإنما بين الطبقات والجماعات الاجتماعية التي بينها-إلى جانب التناقضات- مصالح مشتركة ومما يميز هذه التناقضات أن تطورها لا يؤدي بالضرورة إلى العداء كما أن الصراع بينها لا يؤدي إلى الصدام..كما هو الحال بين المزارعين والرعاة في دارفور وبين دينكا نقوك والمسيرية في جنوب كردفان ولا تحل التناقضات غير المتطاحنة بحرب طبقية ضارية وإنما تحل بالتحويل التدريجي المخطط للظروف الاقتصادية وغيرها التي تؤدي إلى خلق هذه التناقضات،كذلك يقضي على التناقضات غير المتطاحنة، شانها شان التناقضات الأخرى بصراع الجديد ضد القديم والتقدمي ضد المتخلف والثوري ضد المحافظ وتؤدي التغيرات في الطبيعة وفي مضمون التناقضات إلى تغيرات في شكل حلها ..أما التناقض كقانون للتطور فانه لا يختفي في ظل المجتمعات سواء كانت رأسمالية –صراع راسي- أو اشتراكية-صراع أفقي..وتكمن الأزمة السياسية في السودان الآن في عدم تمييز هذه التناقضات..والخلط المستمر للأوراق..رغم انه اتضح تماما أن التناقض المتطاحن الآن في السودان أضحى بين مشروعين فقط ..مشروع السودان الجديد والدولة المدنية الفدرالية الديمقراطية وبين مشروع السودان القديم الممتد من الاستقلال وهو الدولة المركزية الفاسدة والفاشلة والفاشية وعبارة عن مشروع غوغائي مستورد من خارج الحدود(الاخوان المسلمين)....والمخزي في الأمر أن التناقضات غير المتطاحنة هي التي سببت ولا زالت تسبب الموت الرخيص والتردي المريع في الخدمات في الهامش والمركز أيضا وأدخلتنا عالم مجلس الأمن والمحكمة الجنائية الدولية المعروف المآلات..حيث يشكل حزب المؤتمر الوطني الحاكم قمة سنام الرأسمالية الطفيلية التي خرج الانجليز وسلموها البلادفي وضع متطور لمشروع لدولة مدنية ديمقراطية...فقط كان ينقصها الفدرالية التي طالب بها أبناء الجنوب الأذكياء من 1947 لتعيد توزيع السلطة والثروة بين المركز والهامش فلبث أهل السودان القديم في مكانهم جاثمين ..وان عداء أحزاب السودان القديم المركزية الحزب الشيوعي و حزب المؤتمر الشعبي وحزب الأمة نموذجا للحزب الحاكم المؤتمر الوطني..عداء غير متطاحن..بل عملية تمويه وغوغائية سياسية..فقط ستسهم في إعاقة التغيير القادم وحسم الصراع المتطاحن الحقيقي بين المركز والهامش..فأين ذهب ذكاء أبناء حضارة رماة الحدق؟؟!!..هذه الحضارة التاريخية التي تميزت بالدقة والإتقان ولا زال أبناؤها يؤدون أعمالهم ويقدمون خبراتهم في دول مجلس التعاون الخليجي بنفس الدقة والعمل الخلاق.
*****

هذه "التناقضات المزيفة" هي التي تخلق "الفوضى الخلاقة"...والربيع العربي هو نسخة جديدة من رواية"انيمال فارم" وانظرو الى الطريق الذى سارت فيه تلك الدول..هل التطاحن بين البعث الحاكم في سوريا والاخوان المسلمين المهيمنين علىالمعارضة السورية يقود الى الدولة المدنية والديموقراطية؟..هل ترون دولة في ليبيا؟..وماذا عن تونس والاغتيالات الغامضة!!...طبعا مصر حسمت امرها في ثورة 30 يونيو 2013 وعملت فرز حقيقي مصر× الاخوان المسلمين..ولا زال المشروع الليبرالي العربي غائب...
ونحن لسه في اعادة التدوير للاخوان المسلمين في ظل ذى ثلاث شعب
المؤتمر الوطني
المؤتمر الشعبي-معارضة المركز
العدل المساواة- حركة مسلحة في الهامش
وكلهم يتعامون ويتجاهلون عن عمد عن التناقض الرئيس بين السودان الجديد بكل اطيافه والسودان القديم بكل اطيافه وعن اتفاقية نيفاشا والدستور الانتقالي2005,والقرار 2046..الذى عليه ان يصلح"الاوضاع" في السودان وعلى الشعب ال18 مليون الذين سجلو ان يختارو "الاشخاص" والشعب يولي من يصلح..فقط الامر يحتاج الى منابر حرة..

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1735

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#803392 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2013 10:56 PM
بمناسبة عصر العلم والمعلومات ... اليك هذه المعلومات يا عادل الأمين بالصوت والصورة
عن الأنفال ..

بسم الله الرحمن الرحيم
يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول
صدق الله العظيم

حزب النهضة العربي الأحوازي يفضح بالصورة والصوت دور الأحزاب الكردية وجماعة الحكيم في جلب الدمار والمأساة إلى المدن والقصبات الكردية خلال الحرب الإيرانية - العراقية
(خاص بالتحالف)

وثائق صوتية و صور من أرشيف الحرب الايرانية العراقية تثبت دون ادني شك توغل الجيش الايراني و احتلاله اجزاء كبيرة من شمال العراق بمساعدة من الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة العميل جلال الطالباني و الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة الخائن مسعود والجحوش الاكراد (البيش مركة) من الحركة (الاسلامية!؟) الكردية و مشاركة من فيلق الغدر والخيانة (المجلس الاعلى) بزعامة العميل المقبور باقر الاصفهاني (الحكيم) حسب اعترافات النظام الايراني نفسة ومن خلال كل وسائل الاعلام المسموعة والمرئية انذالك.

كما تثبت هذه الوثائق براءة القيادة العراقية الوطينة من كل التهم المنسوبة اليهم في ايذاء الاكراد وإنما دافعوا عن وحدة العراق الاشم بصمود وببطولة اسطورية قل نظيرها في العالم.

نعم هذه هي الحقيقة. لقد دافع ابطال العراق ضد الغزو الفارسي الحاقد الذي كان يستهدف العراق والامة العربية.



موجز عن الهجمات التي حصلت بعد خيانة زعامات الاكراد ومشاركة فيالق الغدر و الخيانة (المجلس الاعلي و فيلق غدر) بزعامة المقبور باقر الحكيم.

ا ـ عمليات فتح 1: منطقة كركوك

ب ـ عمليات فتح 2: طوال الجبهة الشمالية في داخل الاراضي الاعراقية

ت ـ عمليات فتح 3: التوغل لاكثر من 300 كم في محيط دهوك و زاخو

ث ـ عمليات فتح 4: مرة اخري في منطقة كركوك

ج ـ عمليات فتح 5: مدينة السليمانبة و چوارتة و ماووت

ح ـ عمليات فتح 6: شمالي مدينة اربيل

خ ـ عمليات فتح 7: منطقة سيد صادق و حلبچة

د ـ عمليات فتح 8: شمالي الموصل في منطقة مدينة عتروش

ذ ـ عمليات فتح 9: منطقة سيد صادق و حلبچة و خرمال

ر ـ عمليات نصر 2 , 3 , 4 شمالي اربيل

ز ـ عمليات والفجر9: مدينة سليمانية



البيانات العسكرية التي اذاعها راديو العدو الفارسي:

يرجي الانتباه الي الحقد المجوسي و مدي كرههم لامة العرب و ذالك من خلال مصطاحات ليس لها عنوان في اسلامنا الحنيف ولم يكن الهدف منها إلا ترويج الكذب و الكراهية لدي الناس البسطاء.

و العجيب انهم يريدون القضاء علي العرب بشعار محاربة الصهيونية في الوقت الذي يستخدمون فيه السلاح الصهيوني لضرب العراق

اليكم الترجمة الحرفية لاول بيان عسكري لـ سلسلة عمليات ماتسمي "فتح"

بيان رقم 1

مستمعينا الاعزاء نسترعي انتباهكم لبيان رقم واحد الصادر من مقرالقبادة العامة لمركز خاتم الانبياء، مركز العمليات المشتركة لـ حرس الثورة الاسلامية و جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية و الذي وصل الينا قبل دقائق.

بسم الله الرحمن الرحيم

إنا فتحنا لك فتحا مبينا

ايها الشعب الإيراني البطل

مرة اخري بيد ابطال الاسلام الذي يقارعون الكفر، ويرمون بنار الله القاهرة على صدور اعداء الله و الشعب ويوجهون ضرباتهم الثقيلة علي حكام الصهيونية (في بغداد!؟؟)

إستجابة لنداءات الشعب المظلوم، المحروم و المإسور، الشعب العراقي و بالساعات الاولي من صباح هذا اليوم قامت جحافل الاسلام بتوجيه الضربات لقوى العدو وفي اعماق الارضي العراقية معلنة بذلك بدء عمليات فتح 1 المشتركة لحرس الثورة و قوات الاتحاد الوطني الكردستاني العراقي في منطقة كركوك العراقية.

حيث دمرت قواتنا البطلة كل القواعد العسكرية و الاقتصادية المهمة في مدينة كركوك بعد ان توغلت لاكثر من 150كم في العمق العراقي.

و بهذه العمليات البطولية والموفقة استطاعت قواتنا الضافرة ان توجه ضربة موجعةً للعدو الصهيوني، حيث لم يعد ممكناً ترميم هذه القواعد.

وسنوافيكم بكل التفاصيل فور وصولها.

توضيح عن مجمل البيانات اللاحقة بشكل موجز

يعترف جلاوزة قم و طهران في البيان الثاني انهم دمروا محطة تكرير النفط و البنزين و الغاز في كركوك الذي كانت تعمل في بطاقة 30000 برميل في اليوم والتي كانت تغطي احتياجات المواطنين في المحافظات الشمالية بعد ان توغلت جحوش الكرد بمعية حرس الدجالين في قم لاكثر من 150 كم. كما يعترفون انهم بعد تدمير المحطة قاموا بتدمير منشات اخري في كركوك ايضا وانهم تمكنو من تدمير 50% من المنتجات النفطية في كركوك حسب اعترافهم.

و هكذا يعترف المجوس في بياناتهم الاخري بتدمير محطة حرارية لتأمين الكهرباء في لمدن شمال العراق.

و معسكرات للجيش ( بيبانيكورة و دارامان)و منشاَت صناعية واقتصادية كثيرة كالجسور والطرق وحرق الاخضر واليابس.

تدمير منشأت جنبور النفطية والتي كانت تعمل بطاقة 3000000 برميل في اليوم .

تدمير منشأت جنبور للغاز السائل والتي كانت تعمل بطاقة 100,000,000 قدم مكعب.

تدمير منشأت جبل مرو الشوري لتكرير النفط و الغاز والتي كانت تعمل بطاقة 100,000برميل في اليوم.

بمعية جحوش الاكراد تم احتلال مدينة عتروش و تدمير المعسكرات الواقعة في مناطق عفرة و شيخان واحتلال قلعة كانيكاه المستحكمة و التي كانت تحتوي علي 15 مقراً عسكرياً و قتل العشرات من ابناء العراق.

بالتزامن مع خيانات جحوش الكرد نفذ الغدريون الخونة هجوماً على قطار كان يحمل السلاح و العتاد في الطريق الواصل بين مدينتي الديوانية و الناصرية.



بمعية جحوش البيشمركة و حرس الدجال احتلال مدينة خرمال في محافظة سليمانية.

بقيادة مقر حرس الايراني و بمشاركة الحزب الديمقراطي الكردستاني (جحوش البرزاني) و جحوش الطلباني تم تدمير واحتلال مقرات الجيش العراقي في المرتفعات الستراتيجية (مرتفعات,110,1150,1200,1250,1280,1300,1500 ) وقرى بانيشار ويلانته الواقعة جنوب شرق مدينة سليمانية.

تحت امرة حرس الثوري شاركت قوات موسى الكاظم من فيلق بدر التاسع (التابع لمجلس الغدر و الخيانية الصفوي) في منطقة خرمال محور جوارتة تم تدمير واحتلال مقرات الجيش العراقي في مرتفعات 1500, 1610, 1642 بعد قتل العشرات من الجيش العراقي .

بمشاركة كل جحوش الغدر والخيانة تحت امرة الحرس الصفوي تم تدمير و احتلال كل المقرات العسكرية لجيش العراق في قرى احمد آوا، زلم، كورنوازان، ميرة سور وعامورة في محافظة السليمانية.

احتلال سبعة قرى عراقية اخرى في الشريط الحدودي المشرف علي مدينة خرمال و السيطرة التامة علي مشارف طرق مدينة حلبجة و سيد صادق .

هكذا يلبون نداء الشعب العراقي حسب زعمهم ليحتلوا العراق وليدمرو ا المدن ويحرقوا المؤسسات الاقتصادية و العسكرية و الخدامات المدنية كما نهبوا ما تبقي ويحرموا المواطن العراقي من العيش الكريم .

هذه هي الحقيقة التي اعترفت بها زمرة الحقد و الدجل في قم و طهران بتعاون الغدريين و الجحوش لاحتلال شمال العراق حتي يسهلوا احتلال العراق.

وهكذا دافع ابطال العراق الميامين من قادة وجنود ليبقي العراق شامخاً عصياً على الغزاة الفرس اعداء العروبة والاسلام .

فمن الذي يستحق العقاب؟ العملاء و الخونة ام قيادة العراق الاشم؟

حزب النهضة العربي الأحوازي

مكتب الإعلام ‏الخارجي

التسجيل الصوتي للبيانات (بالفارسية)

الصور


ردود على مواطن
[مواطن] 10-19-2013 11:19 AM
حينما تتعلم أنت المدعو عادل الأمين معنى كلمة ديمقراطية يا ذا الوجهين ( جمهوري وحركة
شعبية في وقت واحد )... ناقش الأفكار الأخرى التي لن تصل لمستواها يوما ...

[عادل الامين] 10-19-2013 07:12 AM
شكرا يا مواطن
شفت كيف رجعتني لي زمن "صوت العرب" والحقيقةهي سوط العرب1967..بالله معقول ما تكون شفت محاكمات علي كيماوي ووزير الدفاع هاشم..في فضائيات العراق الكثيرة وفضائية الحرة ايضا وبث مباشر..وبالله ما شفت التهجير القسري المارسو النظام والمقابر الجماعية للاكراد في جنوب العراق
شوف لمن تفوق من غيبوبتك الحضارية دي
تعال ناقشني في فك الارتباط من خط 22 جنوب للسودان(الاصل) عشان يستعيد هويته الاصلية الحضارية الفكرية الثقافية السياسية الاقتصادية الاجتماعية النفسية.. ونحل البرازيل والهند ذى نوعكم ده لحدي هسه معطل السودان...هسه الفرق شنو بين البشير وصدام عشان انت تكون من القوى الديموقراطية؟؟وفاقد الشيء لا يعطيه...شفت ليه الناس ابت تطلع الشارع...بضاعتكم البايرة دي..اخوان مسلمين/الشعبي والشيوعي البعثي..الناصري..زعايزين تسوقوها في زمن الحركة الشعبية..
...................
خد لك شوكلاتة سنكر.. انت .لم تجوع بطلع حاجات غريبة
اقرا الكلام ده كويس سودن شبكتك وخليك سوداني(((وماذا بعد الطوفان؟؟!!
نصفر العداد كما حدث في اكتوبر1964 وابريل1985 ونعيد تدوير النخبة السودانية وادمان الفشل..ام نلتزم بخارطة الطريق الدولية السارية المفعول حتى الان
وللذين لا زالو في الكبر ويعانون من المراهقة السياسية وخطاب "الجعجعة الجوفاء والقعقة الشديدة"..المؤتمر الوطني مرتبط بالاتفاقية الدولية-نيفاشا-2005 والعالم ينظر الى السودان عبرها..وهذه الاتفاقية لا زالت لها قضايا عالقة مع دولة الجنوب..والقرار 2046 واستفتاء ابيي..ولا دولة الجنوب ولا دول الاقليم ولا العالم الحر سيراهن على البديل المجهول..او الفطير"البدائل"..التي ينفحنا بها الامام...ومحبين الشهرة الجدد..".ناس حقي سميح وحق الناس ليه شتيح"..
في الوقت ده خلو الشجب ونزلو الاتفاقية والدستور الانتقالي لوعي الناس-خلو الشعب يقيما بدل ان تترك لاهواء الذين لا يعلمون وجددو التزامكم بها لاخر شوط وحسب الجدولة...الحركة الشعبية شمال×المؤتمر الوطني والمفاواضات عبر القرار 2046 ومبادرة نافع /عقار..والتزام الحركة الشعبية شمال بي برنامجا بتاع انتخابات 2010 "الامل" الذى تتداعى له الملايين في انتخابات 2010 وهرولو مع المهرولين...وفوزو المؤتمر الوطني بوضع اليد...واكسبوه شرعية يقتل بها الناس حتى اليوم....
التغيير تتحكم فيه قوى خارجية..عليك ان تثبت انك ذكي وتصلح بديل علمي وليس غوغائي سياتون لمساعدتك
او اقنع 18 مليون سوداني يطلعو الشارع بي رؤية واضحة يحترما العالم كما فعلت تمرد
واذا كان الشباب الواعد في السودان حتى هذه اللحظة عاجز عن الانعتاق من اصر الاحزاب القديمة وهم البقيمو ليهم ما ينفع وما لاينفع فانعم بطول سلامة يا مربع..والسياسة علم والفهم اقسام"كلااااااااام يا عوض دكام"...يا شباب امشو اقرو اتفاقية نيفاشا والدستور الانتقالي او تلمود د.منصور خالد"السودان تكاثر الزعازع وتناقص الاوتاد2010" بتكونو طوالي بتحملو ماجستير في العلوم السياسية من منازلهم يؤهلكم في عالم الفضائيات .. والانقاذ دي ما بترجى يناير القادم...)))


#803186 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2013 03:13 PM
بالرغم من ان الكاتب حاول تناول الازمة السودانية في تقسيم السلطة و الثروة من منظور عالمي او بشكل ادق اقليمي الا انه وقع في الكثير من الخلط الذي اثار غبارا من المغالطات و من ذلك :

1.تحدث عن الشعوبية التي تعني باختصار شديد التميز القومي ( أي ان الشعوبية ضرب من القومية العنصريةالبغيضة) بينما كان يعطي نبذة عن كيفيةاستعمال شعارات العولمة (وحدة الجنس البشري ) من قبل دولة كبرى مثل الاتحاد السوفيتي الهالك للهيمنة على العالم

2.نشأت فكرة القومية العربية قبل جمال عبد الناصر بعقود منذ ايام الشريف حسين و كانت بريطانيا وراء هذه الفكرة بغرض تقويض الدولة العثمانية التي قامت على اساس الوحدة الدينية الاسلامية أي ان الامر تم قبل توجيه السوفيت اهتمام الى منطقة الشرق الاوسط

3. قال الكاتب : (( الدولة المركزية الفاسدة والفاشلة والفاشية وعبارة عن مشروع غوغائي مستورد من خارج الحدود(الاخوان المسلمين)....)) و هذه مغالطة واضحة فمشكلة السودان من الاستقلال الى اليوم هي الجهوية و القبلية التي قضت على الشعور بالوطنية و اول ظهور للاخوان المسلمين في حكم السودان كان في انتخابات 1985 كما انه من المعروف من كانوا يسيطرون على الوضع منذ الاستقلال

أخيرا مجرد ااقاء تبعات كل ما يحصل على طرف ما دون البحث عن الاسباب الحقيقة للازمة لن يحل المشكلة بل سيزيدها تعقيدا


ردود على ود الحاجة
United States [ود الحاجة] 10-19-2013 02:34 PM
لاستاذ عادل : من المطلوب من الانسان الفاضل ان يعترف بالحق و لو على نفسه حتى يكون النقاش بناءا
1. حديث الائمة من قريش شرحه اهل العلم و افاضوا في الشرح و خلاصة القول ان الحديث يحمل على الاخبار و ليس حديث احكام بمعنى انه يخبر بما سيكون بغض النظر عن حكمه و من اعتمد عليه كحكم يقصره على فترة صدر الاسلام اي القرن الاول .
الخلافة الاسلامية اما ان تكون راشدة ( مثل سيرة الخلفاء الاربعة) او ملكا ( مثل الدولة الاموية) و لكن منينادون بالخلافة الان يريدونها راشدة.
اما تاريخ بلادي الذي ذكرت حضرتك اني لا اعرف عنه شيئا فلا تنه عن شيء و تاتي مثله و على ذلك فمن الاولى لك ان تطالب بحكم ملكي على نمط سلطنة الفونج او بعانخي و تترك الديموقراطية للاوربيين البيض الذين ثار عليهم اجدادنا المباشرين في اقل من سبعين سنة من الاستعمار

2. لم تتدل يا اخي على مشاركة الاخوان في حكم السودان قبل 1985 و ما ذكرته يا حضرتك امور غامضة او فردية و عموما اغلب السودانيين متفقين على ان العسكر هم اس البلاء

3. فيما يختص بالميرغني جانبك الصواب و تحالف الميرغني مع المصريين امر استراتيجي طويل المدى و ليس تكتيكيا و بامكانك حتى الاستعانة ببعض الكتاب الاحياء مثل شوقي بدري و غيرهم من اهل امدرمان الذين على اطلاع بهذا الامر
أخيرا , اعلم يا عزيزي ان محمد علي باشا حاول الهجوم على الخليفة العثماني في اسطنبول و القضاء على الدولة العثمانية لولا معارضة بعض الدول الاوربية خوفا من ان يهاجمهم محمد علي باشا بعد ذلك

[عادل الامين] 10-19-2013 07:34 AM
الاستاذ عادل : تحية طيبة
لدي بعض الملاحظات على ما ذكرته حضرتك ادناه:
1. الخلافة التي تريد الاحزاب او التيارات الاسلامية استعادتها هي الخلافة الاسلامية و ليست الخلافة العثمانية و كل نا في الامر ان اخر دولة خلافة كانت هي العثمانية....)))

تعقيب
((الخلافة في قريش)) وهذا يعني نفتش عربي من آل البيت يجي يحكم السودان..مش كده..وبرضك مصر على ان الملك العضوض الممتد من معركة الجمل لحدي الباب العالي كان خلافة-امشي اقرا مروج الذهب للمسعودي عشان تعرف التاريخ المشين للوطن العربي القديم-خارج حدود السودان وما ليزمنا اصلا- وامشي زور مركز حضارة السودان للدكتور عبد الكريم ميرغني..عشان يوريك التاريخ المجيد لى بلدك الما عارف قيمتا لحدي هسة...الاتراك يذلوا اهلك ويبعوهم رقيق واصلا محمد علي رسل اولاده لجلب الذهب والرقيق وانت تلف تدور كعادة الاخوان المسلمين تحت تاثير الشريحتين..وتعتمد لينا التاريخ "المزور"على الطريقة المصرية المستعلية حتى الان..
***
2. لقد تحدثت انا عن وصول الاخوان المسلمين لواجهة الحكم و ليس عن وجودهم , ما الدليل يا اخي انهم حرفو مسار الدولة الليبرالية الديموقراطية التي اسسها الانجليز ؟ أ ليس العسكر هم من غيروا ءالية الوصول الى الحكم؟
علاقة الترابي-مرشد الاخوان المسلمين- باكتوبر 1964 او المصالحة الوطنية 1978 واجهاض اتفاقية اديس ابابا 1972 وقوانين سبتمبر الفاشية1983 والبنوك الاسلامية وسقوط تمكينهم الاول في 1985 البوظ ثورة مايو الاشتراكية..1972-1978..وبعد داك الجبهة القومية الاسلامية الانتهازية وتشويهها للحقبة الديموقراطية الثالثة ثم اجهاضاها للمؤتمر الوطني الدستوري ومبادرة السودان الميرغني /قرنق بانقلاب 30 يونيو 1989-انقلاب عسكري بتاع "اخوان مسلمين"... وانقلاب عبود 1958-1964 لم يمس جوهر الدولة السودانية اطلاقا اكتوبر وما بعدها جاء باول مشروع لدولة دينية في السودان(الدستور لاسلامي) عبر الجبهة الوطنية(الامة +الاخوان المسلمين+الوطن الاتحادي) اهل القبلة زمان و"اهل الصرفة" هسة
****
3. هل حارب الميرغني دولة محمد علي باشا الالباني ( التي كانت تركية بالاسم فقط) ام كان من المقربين للخديوي و الملك فؤاد ؟
كانت علاقة تكتيكية وليست استرارتيجية ناجمة من عادئهما المشترك للدولة المهدية في السودان والتنافس على السلطة ولكن بعد سقوط الدولة الفاشية بتاعة عبدالله التعايشي وجاء الاسطورة عبدالرحمن المهدي كان هو السيد علي الميرغني لهما هدف واحد هو "السودان لسودانيين" وراهنا على لانجليز وليس الاتراك في الحرب العالمية الثانية ونال لسودان استقلاله وجاء الاحفاد وضيعو ما حققه لنا الاجداد وضاع العلم الجميل ذو الثلاث الوان والسبب-نفس الناس- فشلو في الدين والسياسة معا ولحدي هسه قاعدين...

United States [ود الحاجة] 10-18-2013 11:18 PM
الاستاذ عادل : تحية طيبة
لدي بعض الملاحظات على ما ذكرته حضرتك ادناه:
1. الخلافة التي تريد الاحزاب او التيارات الاسلامية استعادتها هي الخلافة الاسلامية و ليست الخلافة العثمانية و كل نا في الامر ان اخر دولة خلافة كانت هي العثمانية
2. لقد تحدثت انا عن وصول الاخوان المسلمين لواجهة الحكم و ليس عن وجودهم , ما الدليل يا اخي انهم حرفو مسار الدولة الليبرالية الديموقراطية التي اسسها الانجليز ؟ أ ليس العسكر هم من غيروا ءالية الوصول الى الحكم؟
3. هل حارب الميرغني دولة محمد علي باشا الالباني ( التي كانت تركية بالاسم فقط) ام كان من المقربين للخديوي و الملك فؤاد ؟

[عادل الامين] 10-18-2013 07:49 PM
ود الحاجة سلام
ومفردة امبرالية قد تخلق التباس ايضا وهي تعني الاستعمار الاقتصادي والكوزموبلوتيان الاستعمار الثقافي وهذا شيء مارسه الاتحاد السوفيتي وامريكا على حد السواء وانا لا اعني به جهة واحدة فقط

الشعوبية الشيوعية"الاتحاد السوفيتي= الشعوبية الاسلاموية"امريكا"
هي نفس النقائض المزيفة..الاولى ماتت بانهيار جدار برلين 1990
والثانية ماتت في ميدان رابعة العدوية 2013
والمستقبل في الديموقراطية الليبرالية التي فارقناها في 1956 باسس جديدة -اتفاقية نيفاشا 2005

[عادل الامين] 10-18-2013 07:22 PM
الاخوان المسلمين موجودين في السودان من قبل الاستقلال وظهرو في ثورة اكتوبر المزعومة 1964 وحرفو مسار الدولة الليبرالية الديموقراطية التي اسسها الانجليز في السودان الى يومنا هذا
وحركة الاخوان المسلمين -التنظيم الدولي -قائمة على استعادة الخلافة التركية المزعومة التي حاربها المك نمر والمهدي والسيدين الميرغني وعبدالرحمن المهدي بدعم الحلفاء وتريخ التركية السابقة المشين وتجارة الرق وزلال السودانيين وحملات الدفترار الانتقامية هي جرائم ضد الانسانية لن تسقط بالتقادم..والانجليز عاملو السودانيين مليون مرة احسن من الاتراك...والامر سياسة وليس له علاقة باالدين ومن المخزي ان يكون لسه في السودان اخوان مسلمين ولازالو يريدون عودة الباب العالي والباش بوذق وتجارة الرقيق
لم تقضي الاحزاب التقليدية على المشاعر الوطنية اطلاقا ولا تراث ولاعادات السودانيين واحترمت التنوع عبر العصور ...
العلم ظل علم الاستقلال ذو الثلاث الوان والبرنامج ظلت برنامج بريطانيا واروبا الديموقراطية واليبرالية والطائفة كانت اوسع من القبائل والجهات لحدي ما اضحى حزب الامة في حقبة الصادق المهدي حاضنة للاخوان المسلمين1964 واضحى يمارس نفس جرائم الاخوان المسلمين في القتل الرخيس فيا لهامش الغربي والجنوبي
القومية-النازية العرقية
اللاسلاموية-الفاشية الدينية
كلاهما فيروسات سياسية لتفكيك الدولة الوطنية بين عرب وغير عرب وبين مسلمين وغير مسلمين


#802886 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2013 12:07 AM
الكاتب يهاجم القومية العربية من منطلق عنصري .. القومية العربية هي الوحيدة
التي قارعت المستعمر الغاصب ولولا هذه القومية ما تحررت الجزائر وليبيا وغيرها
من الدول العربية التي رزحت عقودا طويلة تحت الاحتلال الأجنبي ... فلنقارن
الآن ما يحدث للدول العربية التي استفرد بها المستعمر دولة دولة ... قوة
العرب في وحدتهم وليست في الدولة القطرية ... الدول الأوربية توحدت ولغاتها
متعددة وثقافتها متنوعة فلماذا يريد الكاتب ألا يجتمع العرب وما يجمعهم أكثر
مما يجمع الأوربيين .... الكاتب من دعاة تقسيم الدول وهو لا يختلف عن الامبريالية
الاستعمارية في شئ ...
أمر آخر : لم نرى الكاتب ينتقد الفكر الجمهوري بقدر انتقاده للأفكار الأخرى ...


ردود على مواطن
[مواطن] 10-18-2013 10:18 PM
الحرة قناة صهيونية بامتياز ... أسألك أنت أيها الاقصائي العنصري المدعي الديمقراطية
الرافض للأفكار الأخرى بحجج واهية .. من أنت حتى تحاكم الفكر الحر ؟ لن تستطيع
أنت أو غيرك أن تحارب البعث العربي الذي لم تستطع الولايات المتحدة بجبروتها أن
تجتثه ... هل قرأت عن البعث حتى تحكم عليه ؟ أين هو الحزب الجمهوري ؟ لقد تفرق
أتباعه ... ولأن الفكر البعثي فكر مستنير لذا جيشت له الصهيونية العالمية
وسائل الاعلام ومن بعدها الجيوش الجرارة لازاحته من الحكم ... أما الأخوان والشيوعيين
والجمهوريين فلم تعرهم الصهيونية أدنى اهتمام .... لأنهم لا وزن لهم ...

[عادل الامين] 10-18-2013 07:38 PM
يا مواطن
انت عايش معانا في 2013 وعصر العلم والمعلومات ولى تعيش في السبعينات وعصر اعلام البوق
امشي افتح يوتيوب شوف مخازي نظام صدام او ارشيف الحرة وشوف محاكمات الانفال العلنية
اوعك تجي تشكر لينا البعث في الراكوبة
اما الفكرة الجمهورية وملفها السياسي الوطني (دستور السودان 1955) امشي اقراه واسس ليك حزب جديد غير البعث وانزل بيه في الانتخابات2015 بتفوز بنسبة 99%...لانه برنامج متقدم جدا حتى دول الربيع العربي ما وصلتو لحدي الان
وانت بتعرف شنو عن "الفكر السوداني" عشان يناقشوك فيه؟
اي اخو مسلم او شيوعي او بعثي او ناصري بي "شريحتين" سيظل عالة على الشعب السوداني في زمن الحركة الشعبية ولا وجود لكم اطلاقا في الهامش حتى في اللفة وصابرين...والديموقراطية انتو ما قدرا اطلاقا.
انت مواطن فعلا لكن في وطن افتراضي للاسف
والديموقراطية اليبرالية يحب ان تتحقق اولا في كل دولة بعدين بتجي الوحدة البتعبر عن الشعوب وليس الوحدة الفوقية والايدولجيات الفاشلة والمتناقضة التي كانت في اروبا في الخمسينات وجابوها بضاعة جديدة في الستينات عبر بوابة ثورة يوليو 1953 المشبوهة.. وغليك ان توعى بتجربة الاتحاد الاروبي جيدا..بساءلك لماذا رفضت بعض الدول العربية ضم السودان الى جامعة الدول العربية؟؟

[مواطن] 10-18-2013 11:53 AM
أرجو منك يا عادل الأمين أن تعلم بأن من أباد اكراد العراق هو نظام الخميني أثناء
الحرب العراقية الايرانية وشهد على ذلك ضابط مخابرات أمريكي .. ثم انك تخلط خلطا غريبا
بين تنظيم الأخوان العنصري والقومية العربية ... هل سمعت أن عبد الناصر ميز بين
مواطن مصري ومواطن مصري آخر أو بين قبطي مصري ومسلم مصري ؟ وهل سمعت أن صدام
حسين ميز بين عراقي وعراقي آخر سني أو شيعي _ كردي أو عربي ؟ ... العنصرية فقط
معشعشة في رأسك أنت ورأس الأخوان المتأسلمين .... ثم انني أعتز بسودانيتي
ولا أتنكر للعروبة التي هي ليست بلون وانما لسان ... أرجو منك في مقال قادم
أن تطرح الفكر الجمهوري على الملأ ... وأنا بدوري سأطرح فكرة القومية العربية
حتى يضطلع القارئ على الأفكار بصورة واضحة بدلا من أن يهاجم بعض الكتاب فكرة من
غير أن يقرأوا عنها .... هذا نوع من التدليس ...

[عادل الامين] 10-18-2013 07:27 AM
القومية العربية هي استنساخ للنازية بشقيها النصاري والبعثي..وشهدنا اثاراها الضارة في بلد المنشا-العراق وسوريا-الجراشم ضد الانسانية والابادة-للاكراد/العراق والسنة/سوريا ومصر-جاتء بالشمولية والدولة البوليسية وتتناقض تماما مع ثقافة المجتمع المدني وقادت حرب في السودان قضت على 2 مليون مواطن وهي مع الشعوبية الاسلامية الحالية يشكلان ادوات الفوضى الخلاقة في كافة دول الربيع العربي المازوم..وكل العنصرية المنداحة في السودان بسبب وهم البعض بانهم عرب والبعض لجاء للكريمات الصينية المسرطنة-الطيب مصطفى - والبعض للكتابات المغرضة-حسن مكي- والفقه العروبي العنصري المشين الذى احرقه المورتانيين على رؤس الاشهاد في نواقشوط مسؤل عن تجارة العبيد المنتشرة في مورتانيا والسودان الى اليوم-واحرقو الجنوبيين في بابنوسة 1965 والضعين 1987.ز"الشريعة" لانها تقسم الناس لي عجم وعرب وعبيد..وتشكل ازمة في القرن 21 الان في كافة الدول واكبر عائق للدولة المدنية الحقيقية ولا تنسجم مع الاعلان العالمي لحقوق الانسان.ودستور السودان القائم الان 2005 يجعل المواطنة والفيش والتشبيه اساس الحكم والبربون الجدد والقدامي جعلو لنا المصاهرة اساس الحكم "اهل القبلة"..والسودان نفسه تم ضمه لجامعة الدول العربية بطريقة مهينة بسبب هؤلاء العروبيين الفاشلين..ونحن يا اخوى اتحررنا من شنو وبنعتز بي الجنوبيين والنوبة"القبائل السودانية" ومكونات دولتنا الحضارية الممتدة 7000 سنة واللغة العربية والدين ليس هوية .الهوية محددة من 1956 .عندك جنسية خضراء انت سوداني بي الميلاد عندك جنسية بنية انت سوداني بي التجنس ومن حقق تحكم وتقتسم الثروة..وعندنا برنامج سوداني..
الفكرة الجمهورية "بضاعة بلدي" والسودان الجديد"بضاعة بلدي" ولالوب بلدنا ولا تمر الناس ولمن العرب يعرفو اغنية سوداني تانية غير"المامبو السوداني" لسيد خليفة ان بفتخر بعد داك للانضمام السودان المشين لجامعة الدول العربية واعترف بالعلم القبيح القاعد في راسنا من مايو1
اذا انت مواطن حقيقي"اعرف وطنك"...


#802294 [sameer]
0.00/5 (0 صوت)

10-16-2013 10:22 PM
هذا تحليل صحيح من وجهة نظرى عدا مفردة ( مزيفة) والصحيح زائفة , وهنا تجى فكرة ( حتى يغيروا ما بانفسهم ) او قل الوعى التاريخى , ويمكن لاى شعب ان ( ينقرض ) اذا لم يحقق ذلك . واخشى ان كل الاحتمالات الان ترحج تفكك ما كان يسمى السودان الذى نجد اسمه نفسه محايدا ولا دالة له ان عفونا عن رائحة كلمة ( عبيد ) فى هذه الدلالة , لا بد ان نكون صادقين مع انفسنا وقاسين بالقدر الكفيل بتاهيلنا لتحمل مسؤلياتنا ، لقد فعلت اشواق الدولة الدينية فعل السحر وما تزال فى بلادنا وذلك بسبب الطبيعة الرعوية ( وانكر بشدة اردافها بكلمة الزراعية ) التى جعلت انسان هذه المنطقة مخدرعا بالعناية الالهية التى لم تلهمه للنشاط وانما حنطته فى اهلية عنصرية لتلك العناية . ولذلك اشفق على كل الذين افاقوا فجأة على وطن اختفى من تحت اقدامهم وفى غمرة سكرة الدهشة ومحاولة النجاة يتخبطهم السلوك فالانقاذ نظام قوى صنع معمليا فى معمل اقليمى دولى ( مشروع القاعدة بدأ وكل مخططاته فى السودان لذلك يعرف الامريكان سبب كل الارهاب الدولى فى العالم ) , قلت اشفق على الثوار الشباب فى السودان لسببين , اولا لان الانقاذ تعرف جيدا انه لا توجد فرصة واحد من الف لازاحتها وانما الفرصة الوحيدة المتبقية هى مسحها من الوجود مسحا بسبب ما خصلت عليه بفعل يديها ولن تنكسس راسها للذبح منطقيا أما السبب الثانى فهو فاتورة الحلم والاشواق الدينية التى شارك فيها حتى الشيوعيون الذين لم بتجرأ احدهم على سبيل التمرد فقط ان ينكر الفكر الدينى دعك من الحفر ونقد التجربة الدينية ومازال كل المنادين باسفاط النظام فى السودان يحنون الى دولة دينية تسكن لا وعيهم انظر الى الفيسبوك هل هؤلاء رصيد لاى تفيير يذكر , كل الصفحات مليئة بايات واحاديث وفقة لا يمنحك اى فرصة لترى فرقا فى هذا الصراع الا بين لصين يختلفان فى انجع السبل لتفريغ الدولاليب قبل ان يصحو ساكن المنزل . هل نحلم بتغيير ممكن . لا اظن , الاحتمال الغالب ان تنجح الانقاذ فى تلجين ما كان يسمى سوادانا فى يوم من الايام . واتمنى على ربى ان يكذب حدسى ............


ردود على sameer
[عادل الامين] 10-17-2013 06:40 AM
اقتباس-وكلهم يتعامون ويتجاهلون عن عمد عن التناقض الرئيس بين السودان الجديد بكل اطيافه والسودان القديم بكل اطيافه وعن اتفاقية نيفاشا والدستور الانتقالي2005,والقرار 2046..الذى عليه ان يصلح"الاوضاع" في السودان وعلى الشعب ال18 مليون الذين سجلو ان يختارو "الاشخاص" والشعب يولي من يصلح..فقط الامر يحتاج الى منابر حرة..-اقتباس


العقد الاجتماعي

1-الحرية والديمقراطية ... هي فطرة الله التي فطر الناس عليها ...انتهى عصر الأنظمة الشمولية والوصاية على الشعوب أي اعتداء عليها أو احتكارها لا يعتبر مجرد اعتداء علي حق من حقوق الإنسان والمجتمع وحسب بال انه تحدى لارادة الله(فذكر إنما أنت مذكر* لست عليهم بمسيطر)
2-لا بد من خلق وحدة وانسجام بين النظرية والتطبيق عند قيادات الأحزاب السياسية حتى لا توجد حالة مزمنة من الازدواج في ظل التناقض القائم بين النظريات والتطبيق العملي في الممارسة السياسية في السودان
3-الابتعاد عن استخدام الأساليب التكتيكية ذات الطموحات الذاتية والنرجسية والعمل على استخدام الأسلوب العلمي و الموضوعي الذي يخدم المصالح العليا للمجتمع وتعمل على إيجاد عناصر فعالة قبل المطالبة بتعميمها على الوقع لابد ان تتمثل في ممارسة القيادات والزعامات الحزبية لتشكل قدوة حسنة ومثلا للقاعدة الشعبية التى يمثلونها
4- تامين كل المعطيات الخلاقة والايجابية لترسيخ وعى وحدوى ديموقراطي على قدم المساواة واتاحة كافة وسائل التعبير لجميع اهل السودان دون استثناء
5-رعاية واشاعة الثقافة الوطنية على نطاق واسع لدحض القيم الهدامة الوافدة والموروثة فى المجتمع،سواء كانت ايدولجيات وافدة متيبسة او اطر طائفية مترهلة
6- الاهتمام بكل جوانب التراث الوطنى بالذات ما يتعلق بالجوانب الايجابية فيه ليشكل منطلقا ودافعا للاجيال الحالية والقادمة بروح ديموقراطية عبر الفهم الموضوعى والمعاصر للتراث،حيث ان التاريخ كتب فى الماضى بصورة عدائية ليخدم فئة معينة،هذا العمل الجديد لفهم التاريخ والتراث يستهدف خلق الإبداع لدى الشعب ولخدمة التطور والازدهار المنشود اضافة لكونه يعطى الديمقراطية السودانية وجها مشرقا يثرى التجربة السودانية حتى تكون جديرة بالتعميم على المستوى العربي والأفريقي خاصة ان السودان من أوائل الدول فى العالم الثالث التى عرفت الديموقراطية
7- إيجاد قاعدة علمية واسعة تسهم فى صنع اطار عام ومنهج يستوعب معطيات التكنلوجية المعاصرة فى مجال الاتصالات والمعلومات بالذات وذلك لخدمة التنمية والتى هي مطلب الإنسان البسيط وسمة العصر
8-العمل علي دحض كافة الممارسات والاتجاهات الفكرية ذات النزعة الضيقة والمبتذلة التي تحط من مقومات المجتمع ومن الديمقراطية والوحدة ،ووضعها تحت المجهر قبل تطبيقها بصورة مشوهة ويدفع ثمنها الشعب
. 9-خلق مناخ نقى للتفاعل الديموقراطي من خلال القبول بالأخر واعتماد اكثر من راى للوصول إلى الحقيقة والصواب
10- السلطة تكليف وليس تشريف وهى مسؤولية جسيمة تمتد بين دارين بين الدنيا والآخرة
من أولويات الحاكم العادل التنمية والعدالة والسلام والأحزاب اطر سياسية ذات برنامج محددة وهى وسيلة وليست غاية ويجب ان تكون معبرة عن كل الشعب وليس مبنية على أسس دينية او جهوية او عرقية
التعريف العلمي للهوية السودانية:11-
1-هو كل إنسان ولد خارج السودان من أب او أم سودانية أو ولد داخل الحدود الجغرافية المعرفة بالسودان أو ولد أبيه أو جده في السودان أيضا، يحوز الجنسية السودانية بالميلاد-الجنسية الخضراء
2-كل إنسان أقام خمس سنوات في السودان-مع فيش نظيف - يحوز على البطاقة البيضاء* ): وهى أيضا تعنى الجنسية السودانية
البطاقة البيضاء_THE WHITE CARD
(هي حق المواطنة التي تكفل له كل حقوقه المدنية أسوة بالسوداني صاحب الجنسية السودانية بالميلاد
*****
نقد أحزاب السودان القديم

1-غياب الديموقراطية داخل الأحزاب نفسها أدى إلى زوالها من السودان
2-كثرة الأحزاب السياسية وضيق أطرها السياسية يدل على تدنى الوعي في مفهوم الحزب ومفهوم الديموقراطية نفسها
3-غياب البرنامج الشامل وانعدام المؤسسية في الأحزاب التقليدية ذات القاعدة الجماهيرية العريضة ادى إلى تعطيل كافة مشاريع التنمية وانعدام أي تغيير كمي أو نوعى وجعل القوى السودانية المستنيرة تنفض من حولها وسعت في البحث عن أطر جديدة
4- الأحزاب ذات الايدولجيات الوافدة"0اممية-قومية-أصولية" التي تفتقر للقاعدة الجماهيرية العريضة لجأت الى الانقلابات العسكرية وأدت الى إهلاك الحرث والنسل وتشريد الكفاءات السودانية الجيدة
5-الاحزاب الأفريقية التي يشكلها إخواننا من أبناء الجنوب ومناطق جبال النوبة ليس لها برنامج أو أفكار محددة أو بعد شعبي بل تكرس للنزاع القبلي والمناطقى في جنوب وغرب السودان...
********
الأحزاب السودانية الحقيقية
1- نحن في السودان في حاجة الي أحزاب سياسية سودانية يتشرف كل السودانيين بالانتماء إليها أحزاب وطنية تولد من تراب الوطن ومن القواعد وتمثل إرادة الشعب وليس أحزاب من صنع الاستعمار القديم والحديث تزيف الواقع وتفسد المعنى والمضمون وتثير الفتن العرقية والجهورية
2- نريد أحزاب وطنية تكون قاعدتها من ملايين الأعضاء وتصعد إلى سدة الحكم عبر صناديق الاقتراع والانتخاب وليس عبر الانقلابات العسكرية
3- نريد أحزابا تؤمن بالرأي والرأي الأخر عبر وسائل الإعلام المعروفة وتحترم وعى الشعب أحزابا تفهم أن مفاهيم الخمسينات والستينات والسبعينات لم تعد تصلح الآن في عصر شهد ثورة الاتصالات أضحى العالم قرية صغيرة تتمتع بشفافية عالية حيال الإنسان وحقوقه ومتطلباته وتوفير سبل الحياة الكريمة الآمنة المتمثلة في التنمية والسلام العادل والدائم
-4- نريد تجديدا في اطر وهياكل الكيانات السياسية* حتى تصبح أحزاب حقيقية وانتخابات حرة نزيهة في كل حزب ابتداءا من اصغر خلية حتى نهاية السلم الهرمي للحزب وفقا للثوابت الوطنية المعروفة*
5-نريد التجديد والتصعيد لدماء شابة جديدة كل دورة انتخابية جديدة سواء كان فى المجالس النيابية أو النقابية ولا نريد تلميع شخصيات بعينها تحت مسمى القيادة التاريخية فان ذلك يقتل فى الطموح القواعد ويقوض الحزب نفسه
6- لا يجب انتخاب شخص اكثر من دورة انتخابية واحدة والا سنجد أنفسنا قد شخنا وشاخت معنا أحزابنا وقادتها الدكتاتوريون وأصبحنا خارج العصر
7-بدون هذه المعايير لن ينصلح حالنا ولا يحق لنا إن نتكلم باسم الشعب وندعى تمثيله ونحن نختزل أحزابنا فى زعماؤها القدامى وعدائهم غير المؤسس لبعضهم البعض الذي دفع ثمنه الشعب السوداني عبر 60 سنة الماضية من 1956-2013
********
*الثوابت الوطنية الحقيقية
-الديموقراطية "التمثيل النسبى"والتعددية الحزبية-1
-بناء القوات النظامية على اسس وطنية كم كانت فى السابق-2
-3-استقلال القضاء وحرية الاعلام وحرية امتلاك وسائله المختلفة المرئية والمسموعة والمكتوبة"التلفزيون-الراديو –الصحف"
احترام علاقات الجوار العربى والأفريقي واحترام خصوصية العلاقة مع الشقيقة مصر-4
احترام حقوق الإنسان كما نصت عليه المواثيق الدولية-5
احترام اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور المنبثق عنها-6
********
روشتة 2013
العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور -
المؤسسات الدستورية واعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الامن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الاسلامي في بلد المنشا مصر يجب ان نعود الى نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الاشخاص لن يجدي ولكن تغيير الاوضاع يجب ان يتم كالاتي
1-تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لاهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة الان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي ازمات سياسية محضة..
2-تفعيل الملف الامني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
3-تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجيهزها للانتخابات المبكرة
4-استعادة الحكم الاقليمي اللامركزي القديم -خمسة اقاليم- باسس جديدة
5-اجراء انتخابات اقليمية باسرع وقت والغاء المستوى الولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه
6-اجراء انتخابات برلمانية لاحقة
7-انتخابات رآسية مسك ختام لتجربة ان لها ان تترجل...
8-مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية
...

[email protected]

[عادل الامين] 10-17-2013 06:37 AM
image

نعم يا سمير انتهى زمن "اعادة التدوير: والثورات المزيفة "واصر على "مزيفة" لانها مصطنعة بفعل فاعل وليس صفة فيها حتى في مصر نفسها التي نستمد منها بضاعتنا المزجاة-شيوعيين -اخوان مسلمين-ناصريين ..بعد30 يونيو2013 والامر في السودان العصي عن الافهام ان هذا المركز ملة واحدة ويشكل عبء على السودان من 1956 وادى الى انفصال الجنوب 2011/الهامش الاول واستمر ادمان الفشل وادى الى انهيار الاقاليم/الهامش الثاني وكل المرافق الحيوية التي تركها الانجليز وعبود ونميري وصدر المركز صراعاته الى الهامش الغربي جنجويد/مؤتمر الوطني×عدل ومساواة/مؤتمر شعبي..وتكدس النازحين في الهامش الثالث في اللفة وصابرين والفتج وانجولا في تخوم جمهورية العاصمة المثلثة وانفجر الوضع في سبتمبر 2013...واعادة التدوير مستمرة مع -نفس الناس- البربون القدامي مع البربون الجدد والعلاقات البيولجية والمصاهرة هي المحك واساس الوظفية والاستوزاروليس الحزب والدولة والمؤسسات كاننا في القرن السابع في بيئة عربية ممعنة في التخلف وليس في القرن21 في بيئة سودانية...واذا كنت يا سمير تحزن للشباب المازوم نفسيا لعملية التضليل الممنهج الذى عاشوه..فهم ايضا مسؤلين في البحث والاطلاع اسوة بالشباب المنتفض في العالم في البحث عن رؤى حقيقية قائمة بالوعي العميق للدولة السودانية العمرها 7الف سنة..بدل بريم الشعر والتهافت على الموبايلات والهجيج في سبارك ستي... ونحن نحفر لهم في الاسافير مسارات جديدة تحررهم من اصر السودان القديم وتعيدهم الى حياة الفكر والشعور والاهتمام بتاريخ وحضارة السودان وفكر السودان وثقافة السودان والشريحة قدامك اعلاه...وتمرد المصرية حركة شبابية قدمت رؤية بسيطة طلعت 34 مليون مصري الشارع"وبقت الزول السمح الفات الكبار والقدرو"..اين شبابنا من هذا الابتكار؟؟!نحن نحتاج لرؤية تشكل خارطة طريق تقودنا ال اقرب منعطف للانتخابات الحرة والنزيهة التي تخيف "آل البربون" في المركز قديمهم وجديدهم ..وينشرون الضباب بتحلافتهم المهزوزة مع قوى السودان الجديد..


عادل الامين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة