المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
الرابطة العالمية بأمريكا تؤكد لجماهيرها بالمحافظة على صفتها القانونية
الرابطة العالمية بأمريكا تؤكد لجماهيرها بالمحافظة على صفتها القانونية
10-16-2013 09:15 AM

الرابطة العالمية بأمريكا تؤكد لجماهيرها بالمحافظة على صفتها القانونية

في بداية دورتها الحالية قد تلقى اللجنة التنفيذية العليا لرابطة جبال النوبة العالمية بالولايات المتحدة الأمريكية كل المعلومات التى تخص الرابطة فى كل الدورات وقام بتحليل المعلومات ووجد بان بعد أن شتت أكثر من أربعة عشر عضواً من أعضاء الرابطة العالمية بأمريكا فى دورتها الثالثة مابين 2006م - 2008م والذين غادروا البلد بحثاً للعمل فى دول الخليج ومنهم من قدموا إستقالتهم لأسباب غير معلوم وأخرون من جمدوا نشاطهم لسبب العجز في العضوية، لهذا الصدد قد إنعقد أول لقاء من نوعه فى ولاية نبراسكا الذى حضره أكثر من أربعمائة نفر لأحياء الرابطة بتشكيل لجنة جديدة الذى فاز فيها الأخ عبدالمجيد أحمد جادالله بالتصويت الديمقمراطى الحرة والإنتخاب النزيهة وتم إنتعاش الرابطة بقبول الغالبية العظمى وبداء عملها.
ورغم من ذلك التصويت الديمقراطى إنشق مجموعة جديدة مباشرة من تاريخ إنعقاد المؤتمر وكونوا جناح مضاد ما يسمى بمجموعة مامفيس الذين كانوا فى حوزتهم بعض مستندات الرابطة الذى تسلمها اللجنة الذى أصابته شلل، حيث أنهم رفضوا تسليم أى مستند للجنة الشرعية المنتخبة من قبل الجمهور فى مؤتمر نبراسكا.
تلبية لتفويض الجمهور قد بداء اللجنة المنتخبة عملها مباشرة بتجميع بعض المستندات من بقية الروابط الفرعية وبعض أعضاء اللجنة المنحلة ومباشرة بعد حصول اللجنة على الرقم الوطني الفدرالى تركوا بقية المجموعات بأوراقهم فى أياديهم كالزبالة وبداء عملها وأجريت إتصالات مكثفة مع الهيئات الرسمية والجهات المعنية حيث وجد الرابطة كانت على وجه الإنهيار لسبب عدم التسجيل والتجديد السنوى من قبل الحكومة الفدرالية لمدة سنتين وعشرة أشهر لمحافظة على صفتها القانونية. وكانت قد تبقى شهرين فقط لوفاة اللجنة وعزلها من ملف المنظمات الإنسانية وقد تسرعت اللجنة الجديدة لإنقاذ الرابطة من ذلك الموقف وقامت بتسجيل وتجديد الرابطة لكل السنين الماضية برفع تقارير يوضح أسباب الغياب فى الساحة كما رفع اللجنة تقارير مؤتمر نبراسكا وبأسماء أعضاء الجدد وتم إنتعاش الرابطة بمستندات قانونية الذى فى حوزتنا الأن والذى يوضح ويثبت بأن اللجنة موجودة ولم يتأخر فى تجديد الرابطة منذ ذلك الزمن إلى يومنا هذا.
وفى منتصف دورة نبراسكا إنشق مجموعة أخر من اللجنة ما يسمى بمجموعة أيمن الذي يقوده الأخ أيمن كوريكا. وقد حاولت هذه المجموعة بلبلة الأمور إلا أن اللجنة المنتخبة ديمقراطياً ظلت تحافظ على سير الرابطة حتى نهاية دورتها لمدة عامين وتم تسليم عملها للدورة الأخيرة دورة 2012م - 2014م الذي جاء بواسطة مؤتمر أيواء والذى تم فيها إنتخاب اللجنة التى أرأسها حالياً وهى لجنة شرعية. وقد إعتمد هذه اللجنة أيضاً أعلانياً أمام الجمهور فى المهرجان الثقافى لإحتفال بيوم النوبة الذى عقد فى مدينة ديموى بولاية أيوا ، حيث أعلن لجنة الصلح الذى وحدت قيادة النوبة فى الرابطة الذين شقوا الرابطة إلى ثلاثة أجنحة كل من عبدالمجيد وأيمن وشالوم وأخيراً أصبحوا النوبة كتلة واحدة ، كما طلب لجنة الصلح من الحضور أن يتعاونوا مع اللجنة الحالية إلى حين إنتهاء دورتها فى شهر يوليو 2014م ووافق كل الحضور الذى يفوق السبعمائة نفر عدا الأخوان إدريس قردود، وأبكر مدير ومختار وكيل وإكرام كومى الذين ظهروا بمجموعة أخر مباشرة داخل قاعة المؤتمر يحتجون ويلومون لجنة الصلح بتلفيق أكاذيب وهى نفس المجموعة التى قامت بتحريض أيمن ومجموعته بالإنشقاق وهم الذين قاموا يتقسيم الحركة الشعبية – شمال إلى مجموعتين والأن يصرون على إلغاء لجنة الرابطة العالمية الشرعية الحالية وهم الأن يدعون بأنهم هم اللجنة التى تدير الرابطة حالية ويحاولون أن يجمعوا كل مستندات الرابطة من كل دورات الماضية بسرقة والقيام بنداء ما يسمى بجمعية عمومية فى وقت مبكر وأخيراً فوجئنا ببيان بما يسمى تكوين لجنة تسييرية برئاسة المليشى إدريس الحيمر قردود.
من هو إدريس الحيمر قردود الذى يدعى بأنه رئيس اللجنة التسييرية؟ وأيضاً يقول لم يوجد شئ يسمى رابطة جبال النوبة العالمية بأمريكا الأن؟ إدريس قردود كان يعمل قائداً لمليشيات قوات الدفاع الشعبى تحت قيادة عبدالله الكلس. إدريس نفذ عمليات فى صفوف الدفاع الشعبى ضد النوبة فى تلشى وكرنقو وتيمين وكيقا ، وحتى عند وصوله لأمريكا كان من مؤيدى المؤتمر الوطنى والأن يدعى إنه وطنى.
أما أنا حماد جمعة كوكو كاتب هذا البيان كنت ضابطاً برتبة ملازم ثانى فى الجيش الشعبى لتحرير السودان تحت قيادة الدكتور جون قرنق ضمن لواء كبرى، ونفذت عمليات ضد المؤتمر الوطنى فى معركة فلاتاكا ، ماقاوى ، ليريا ، نقلاء وجبل ملح تحت قيادة القائد أوياى أجاك دينق وأخيراً هاجرت إلى أمريكا ومواصل العمل النضالى بوسائل أخرى وقد تم إنتخابى رئيساً لرابطة جبال النوبة العالمية بأمريكا.
وأما المليشى إدريس قردود الذى يدعى بأنه قد تم إختياره رئيساً للجنة التسييرية فى إجتماع الذى حضره أكثر من خمسمائة نفر إنه كذب واضح لم يكن له مثيل. ويا جماهير النوبة بأمريكا !!! إختاروا من تريدوا أن يمثلكم. ونقول للمليشى إدريس أن يدعو مؤتمره المزعوم فى يوليو أو يوم أخر وأنا أيضاً سأدعو لمؤتمر عام وسوف نرى أين سيذهب الخمسمائة نوباوى.
وتضامناً مع تطلعات شعبنا وتفوضنا العلنى أمام الجمهور من قبل لجنة الصلح نؤكد لجماهيرنا الأوفياء بأن الرابطة ليست ملك لأى فرد أو مجموعة معينة بل إنها ملك لكل النوبة المحبين للديمقراطية والعمل النزيهة وسوف لن نغزل شعبنا بإستلام أى مستند لأى جهة أو أى فرد إلى حين إنتهاء دورتها.
أما الذين يحاولون تخريب نشاط وإنجازات لجنة الصلح بتدخل أنفسهم كأعضاء فى لجنة وكونوا لجنة أخر ما يسمى باللجنة التسييرية بقيادة الأخ إدريس قردود الذى ينادى بعقد جمعية عمومية فى وقت مبكر نؤكد لهم بأننا سوف لن نترك لهم مجال لتلاعب بعمل النوبة بل إننا سنعتمد أى عمل أو مبادرة أخر يقوم بها لجنة الصلح دون خلطها بأى أفراد أخرى وهى اللجنة العادلة التى وحدت النوبة فى اللحظات الأخيرة فى مهرجان يوم النوبة فى ولاية أيوا. وسوف نظل واقفين من خلف القرار والإعلان الجماهيرى الذى أعلنتها لجنة الصلح لمواصلة هذه اللجنة نشاطها إلى نهاية دورتها.
ونحذر جماهيرنا الأوفياء أن لا يلتف من حول أى فرد أو مجموعة يقوم بنشاط تخريبى لزعزعت الصلح الأخيرة ونحن جميعاً كنوبة بألواننا الطيف المختلفة سنظل واقفين من خلف حزبنا المناضل لإنقاذ شعب جبال النوبة من المعاناة والمأسات الإنسانية التى إستمرت لأكثر من ثلاثة عقود.
ونطلب من جماهير النوبة الأوفياء أن لا يتركوا المجال للإنتهازيين مثل إدريس قردود وأخرين الذين خربوا عمل الحركة والرابطة فى ولاية أيوا على مستوى أمريكا ليخربوا إنجازاتهم لكى لا يعود النوبة فى المربع الأول. كما نطلب من لجنة الصلح أن يحلوا أنفسهم من ما يسمى باللجنة التسييرية وتعود لجنة الصلح كما كانت سابقاً دون أى إضافة.
كما تدعو اللجنة جماهيرها الكريم فى مختلف الولايات الأمريكية الإستعداد لإقامة المؤتمر العام المزمع عقدها مباشرة بعد قترة أقل من عام من تاريخ اليوم. وعليه نرجو من السادة الكرام ورؤساء الفرعيات العمل معنا والإسهام مادياً وفكرياً ومعنوياً لإنجاح هذا المؤتمر الذى سوف يكون فريداً من نوعيه هذه المرة وبالطريقة الديمقراطية وكل الشفافية ونزاهة دون أى تكتلات جهوية أو مجموعات إنحيازية. وسوف يكون هناك طعون علنى مباشرة فى الشخص المرشح بالأدلة الثابتة أو بالإجماع إذا كان ذلك الشخص المرشح من ضمن الشخصيات الذين تسبب تعطيل عمل النوبة بالولايات المتحدة الأمريكية وسوف تسقط عنه عملية الترشيح مباشرة.
فى هذا المؤتمر سوف يتم إختيار لجنة عادلة لإدارة الإنتخابات بطريقة ديمقراطية فى نفس اللحظة وستكون اللجنة من شخصيات محايدة وذات خبرات عالية وغير منتمين لأى جهات أو مجموعات.
سيتم إنتخاب الرئيس والسكرتير العام والسكرتير المالى مباشرة بعد فحص سيرتهم الذاتية ، أما بقية الأعضاء التنفيذيين وسوف يتم إنتخابهم حسب ما يراهم المؤتمرين مناسباً.
وأخيراً ستتابع اللجنة التنفيذية الحالية فى هذه الأيام بأهمية شديدة جداً عقلية الإنتخابات القادمة وميزانيتها ، وهذا يتطلب تكاتف وتضافر مجهودات من جميع النوبة الموجدين فى كل الولايات الأمريكية.
دمتم ودامت جبال النوبة عالية وشامخة
المجد والخلود لشعبنا الأبى

حماد جمعة كوكو
رئيس اللجنة
515-423-5126
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 723

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة