المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
الجبهة الوطنية العريضة تهنئ الشعب السودانى البطل بعيد الإستقلال المجيد
الجبهة الوطنية العريضة تهنئ الشعب السودانى البطل بعيد الإستقلال المجيد
12-31-2010 12:28 PM

الجبهة الوطنية العريضة تهنئ الشعب السودانى البطل بعيد الإستقلال المجيد

عيد الإستقلال فى الأول من يناير من كل عام ، ذلك العيد الذى كان كل سودانى يحتفل به وهو مزهوا باليوم الذى رفع فيه علم السودان خفاقا فى عام 1956 معلنا نهاية حقبة إستعمارية بغيضة . فهل العيد فى هذا العام سيكون بنفس الرونق الذى عهده شعبنا العملاق ؟ وكيف سيكون طعم العيد وبلد المليون ميل مربع ستتغير ملامحه بعد عدة أيام بعد أن يختار أبناء الجنوب وطنا غير ذاك الوطن ويستقلوا بجزء من البلد القارة . أكيد أن كل سودانى سيخرج فى صبيحة الأول من يناير 2011 لاعنا ساخطا على نظام فعل فى السودان مالم يفعله المستعمر . قتل الأبناء وشرد المواطنين وإستباح الدماء فى كل بقعة من بقاع السودان . وهل بعد ذلك سيخرج رئيس النظام فى الخرطوم ليؤدى تحية العلم كسابقيه من الرؤساء ، أم أنه سيتوارى عن الأنظار خجلا من مافعله نظامه فى وطن الجدود ، ومافعله بالحرائر من جلد وإهانة وتشنيع بسمعة المواطنين ؟ أشك فى أنه سيتوارى عن الأنظار لأن نظامه الذى شرد الملايين ونكل بالأبرياء لايعرف الخجل، بل ربما يرقص ملوحا بعصاة يحملها فى عين كل سودانى حر شريف ليؤكد للجميع بأنه قد إستولى على السلطة بالقوة!
عيد بأية حال عدت ياعيد ! عبارة سيرددها كل سودانى حر قضى ليلته يحسب فى النجوم رافعا كفيه لرب العالمين ليزيل عنه البلاء المبين من نظام دنس حرمة الدين ، وكيف لا والنهب صار فى هذا العهد بإسم الدين وإكتناز الأموال فى البنوك الأجنبية صار بإسم الدين والدفع بالمواطنين إلى المخيمات وإلى العراء صار بإسم الدين وتفتيت الوطن صار بإسم الدين. والجميع يعلم أن الدين منهم براء وستلاحقهم اللعنات إلى يوم الدين .
ان الجبهة الوطنية العريضة وهى تتطلع ليوم الأول من يناير لاتنسى أن تذكر الجميع باليوم الذى رفع فيه علم السودان خفاقا بأيدى رجال آمنوا بالوطن وعملوا على رفعته ، رجال سلموا الراية للأجيال اللاحقة ولم يكن فى حسبانهم أن سيأتى اليوم الذى فيه سيتفتت الوطن على أيدى طغمة تتلذذ بتمزيق الأرض تماما كما فعلت وهى تمزق بسياطها جسد تلك الفتاة الحرة التى كشفت عورة النظام للعالم أجمع كشاهد عيان على همجية طغمة حاكمة إبتلى الله بها سوداننا الحبيب .
وإذا كان الفرح قد غاب فى يوم الإستقلال فى هذا العام ، فتؤكد الجبهة الوطنية العريضة لكل مواطن أن يوم الفرح الأكبر قد بات قاب قوسين أو أدنى بعد أن بات الشعب السودانى الأبى يغلى كالمرجل متحينا لحظة الإنقضاض على هذا النظام المتهالك .
عاش كفاح الشعب السودانى الأبى وعاش السودان حرا مستقلا .

أمانة الإعلام
الجبهة الوطنية العريضة


تعليقات 0 | إهداء 1 | زيارات 766

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة