المقالات
السياسة
نداء إلى شباب السودان
نداء إلى شباب السودان
10-19-2013 08:49 PM


- لا تهابوا أجواء الرعب والإرهاب من جبناء المؤتمر الوطني
- أكدوا للعالم أنكم تعبرون عن أنفسكم وضد البيئة النفسية والذهنية المريضة التي نشأ فيها الكيزان
- أفيقوا وأيقظوا معكم أهلنا السودانيين من التخلف والجهل وغياب دولة القانون
- ثوروا ضد قانون الغابة
- كسروا آليات التخوين التي تمنع تحاوركم مع بعضكم كشباب لتغيير واقعكم
- لا تفسحوا مجالاً للاتهام والتشكيك بينكم
- استهتروا بآلياتهم كما استهتروا بكم وبمطالبكم
- استدعوا كل جرائمهم التي لا يخلو من آثارها بيت سوداني شريف
- النظام غير شرعي وتعلمون ذلك فلا تأخذكم في الحق وقفة
- أطلقوا سراح أخوانكم المعتقلين
- ضعوا نهاية للتحرش بالطلاب والطالبات
- لا تدعوا مكاناً لثقافة السيخ والسكاكين والعصي التي أدخلوها أن تسود في مستقبل أيامكم المشرق
- قولوا لا لإثارة العنف وإن انتهجوه فردوه بقلب قوي شجاع واحد موحد وروح أبية لا تقبل الذل
- من شح الموارد المالية تعالوا لغنى النفس والإنسان فيكم واستردوا مواردكم الوفيرة من سارقيها
- من منكم لم يشهد استهداف النظام المنظم لقطاع الطلاب؟
- من منكم ينكر الاعتقالات والفصل والعنف المنظم ضد الطلاب؟
- هل هؤلاء الذين يخجلونا في أي محفل هم حكام قامات السودان والشرفاء من أبنائها؟
- عصبة كغثاء السيل ليسوا بقامة الوطن ولا بقامة المواطن فهل تتركوهم وتتصالحوا مع المجرمين
- هل تحقق شيئاً من آمالكم وأحلامكم كشباب في عقدين من العمر هرم فيها ذويكم؟
- هل يستطيع أحد إحصاء الفشل والإخفاقات والفساد؟
- من الذي تم على يديه فصل الجنوب وتمزيق البلد ؟
- أطردوا من فرطوا في تراب الوطن
- هل الذي تشهدونه شيئاً سوى موت وطن؟
- هل من هوان بعد هذا التبجح فينا على الملأ؟
- كم من صفوف تم شقها زمناً طويلاً فلا تدعوهم يشقوا صفكم وأعلنوا اليوم أن المستقبل لكم
- لطالما اشتروا الولاء بأموالكم فلا تبيعوهم كرامتكم فهي التي تبقت لكم ولأهلكم
- كل عيون الأمهات والآباء والأخوات والأخوان ترنو إليكم حتى تأتوا بالنصر
- ما ذا عن الأسعار؟ وكم من محتاج تعرف؟ وكم من جائع؟وكم من مريض بحاجة لدواء؟ الآن
- أين هو البترول في حياتكم؟ أين المستشفيات والتعليم والشوارع والمزارع والمصانع؟
- أين هو الإنسان إن لم يكن أنتم اليوم وكل يوم
- إلى متى تتركون مقدراتكم تذهب لجيوبهم وكروشهم وعرباتهم وقصورهم وجورهم؟
- أثبتوا لهم أنكم تخرجتم نصف متعلمين في مدارسهم وجامعاتهم لكنكم تعلمتم وعلمتم أنفسكم
- علمتم أنفسكم وبعضكم ورضعتم الإباء ورد الظلم من أمهات شرفاء وآباء كرام
- كونوا اليوم قدوة للشباب
- تعالوا بمن يفتح بيته للمساكين ومكتبه للمظلومين ويصون أهله ومالهم وأنفسهم أولاً
- اجعلونا اليوم نقتدي بكم وبالشباب
- لا تباعدوا بينكم وبين الناس حتى لا يطرق اليأس باباً لهم
- أعيدوا لنا الرجاء الأمل معكم وفيكم وبكم
- أعيدوا أخوانكم من إسرائيل واكفوهم عناء المنظمات الدولية وطلبات اللجوء
- بكم سيواجه السودان تحدي العصر والعلوم في المستقبل
- تقودونه من عزة إلى عزة ومن كرامة إلى كرامة ومن تقدم إلى تقدم
- تعلمون أن أساليبهم فاسدة فلن تحقق مقاصدها
- وأن أساليبكم صالحة وحتماً بالغين مقاصدكم ونحن معكم
- ومصيرهم المحاكمات والاتهامات التي لا تسقط بالتقادم ولا تبطلها الحصانات
- جرائمهم موثقة فقط ادحروهم وسترون ما ترون
- فلا قرية قصفت ولا مدنية حرقت ولا امرأة اٌغتصبت ستٌنسى
- أعيدوا للقضاء استقلاله ونزاهته
- سدوا منافذ الاستهداف التي فتحوها
- هيا تنادوا للنصر والحرية، والمساواة والعدالة والديمقراطية والدولة المدنية
- هيا للبناء الاقتصادي والتعاون التنموي وقرروا مصير هذا الوطن تجاه الرخاء والرفاهية
- أكشفوا زيفهم وتضليلهم الشعب والإشاعات
- أفصحوا عن ضنك العيش والظلم والفشل والفساد
- افضحوا تغييب الوعي وخداع الشعب بسؤال البديل
- أنتم أهل لثقتنا جميعاً فلا تعطوهم فرصة زعــزعـــة الثقــة في نفـوسكم وتشكيكهم بنزاهة قياداتكم
- لا يأس و لا إحباط فأنتم قادرون على تغيير النظام
- لا خوف ولا شك فأنتم قادرون على التفكير و التمييز وأنتم منتصرون
- من أين للبشير وإخوانه هذه الأموال؟؟؟؟؟؟؟
- إن لم يكن من الفساد ومن السلطة أو أنهم لصوص يسرقونك أمام عينيك ويتهمونك بعدم الرجولة
- فانظروا ماذا أنتم فاعلون؟
- هل ستوقف أياديكم الشريفة وطموحاتكم المشروعة حملات الإساءة والاستهزاء و السخرية ؟ لا نشك في ذلك
- أعيدوا أموالكم المنهوبة والمتكدسة في حساباتهم البنكية بالحرام بالداخل والخارج إلى خزينة الدولة
- حولوا القصور والفلل التي بنوها من عرق الشعب إلى مؤسسات للدولة المدنية الديمقراطية القادمة
- أكدوا لهم أن مسيرتكم ستخيف كلاب أمنهم التي تحاول عضكم وكلابهم التي ظلت تنهش أطفالكم
- لا تدعوهم بعد اليوم أن يتحدثوا باسمكم فليسوا مثلكم ولا يعانون مثل معاناتكم
- أية معاناة لم تتجرعوها وأية أزمات في الخبز والمحروقات والسكر لم تعيشوها؟
- هل هناك في العالم أجمع من يشترون المواد التموينية المدعومة ويرمونها في المجارى لزيادة معاناة الشعب؟
- لاتخدموا إلا أهلكم من السودانيين الشرفاء
- ولا ولاء إلا لمصلحه السودان وأهله البسطاء الذين يتعطشون للحرية والمعاش الكريم
- أطردوا المخاوف وقلق المستقبل وارتقوا بطموحاتكم وحققوها فأنتم أهل لها
- أبذروا ما يلبي احتياجاتكم و أشواقكم و طموحاتكم وارتبطوا بالجماهير
- أصدحوا بأصواتكم في كل أنحاء السودان بل وحول العالم أجمع
- آن الأوان أن تكونوا ثقلاً للفعل السياسي ومركزاً له
- أنتم قادة الحراك والتغيير الاجتماعي
- استنهضوا أخواتكم وإخوانكم وعرّفوا البلاد بكم
- أبسطوا نفوذكم وتواصلوا مع القوي الوطنية جميعها ونسقوا ونفذوا دون تأخير
- اصطفوا جميعاً وليكن الواحد منكم بألف
- حافظوا على البناء القومي
- لا تتنكروا لقضايا أهلكم وبلادكم
- انصروا الثورة الوليدة وصححوا التاريخ
- فلتكن منكم الشرارة للانتفاضة، بل وكامل شعلتها التي لا تنطفئ
- بادروا لتجمع النقابات والأحزاب والمنظمات والأهالي والكل ليلحقوا بموكب الشرف
- تفاءلوا بمستقبل واعد وفاعل لكم وللسودان
- هيا للتاريخ المشرّف والإرادة السياسية القوية والإيمان الراسخ بأن المستقبل لكم وللسودان
- ارفعوا راياتكم عالية فيمكنكم أن تقلبوا خارطة السودان السياسية
- ثقوا بأن الإعلام يتابع صوتكم وحراككم فانتم صانعوا الحدث مهما فعلوا وخذّلوا فلا صوت يعلو صوتكم
- هم الذين سرقوا المصحف والآن يبكونه
- عشتم للسودان
- وثورة قومية حتى النصر
- ثورة شبابية حتى النصر
- ثورة سودانية حتى النصر

-----------------------------------------
منعم عمر – مؤمن بالحق والشباب والتغيير


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1806

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




منعم عمر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة