المقالات
السياسة
نداء عاجل وبيان هامعمر للقضاء السوداني
نداء عاجل وبيان هامعمر للقضاء السوداني
10-21-2013 06:52 AM

نداء عاجل
وبيان هام للقضاء السوداني
عبدالمنعم عمر ابراهيم/المحامي
والمستشار القانوني
في يوم عظيم من أيام الذاكرة السودانية
((ولنا في مولانا عبد المجيد إمام أسوة))
نتوجه بالنداء الى السلطة القضائية لتستكمل رؤية التغيير والسعي لتفعيل خطط الاصلاح القضائي بما يحفظ للسلطة القضائية هيبتها واستقلالها وواجباتها تحت سقف الدستور فهل لديكم الإرادة الصادقة في الإصلاح القضائي وإقامة العدل.
وهذا النداء هو شكوى ومظلمة مرفوعة من أيّ فرد سوداني وهو الرائد في كل مجالات العلم والأدب والثقافة والسياسة مظلمة من المرأة السودانية التي قدمت النموذج والقدوة في الجلوس على منصة القضاء وهي مظلمة من كل امرأة سودانية أعتقلت أو أعتقل أو أغتيل والدها أو أخوها أو أبوها أو ابنها أو معيلها مرفوعة إلى قضاة السودان تتظلم منكم إليكم ولم لا فأنتم قضاة العدل وثقتها في عدالة ونزاهة كل قاض منكم هي ثقة لا حد لها وكيف لا وأنتم قضاتنا الذين نعتز بهم كل الاعتزاز.
يا قضاة العدل
لقد وقفت حواء السودانية مع الرجل جنبا إلى جنب تهتف ضد الاحتلال وقت أن كانت الدول المحيطة ترزح تحت وطأة التخلف وتعامل المرأة كتراث وعقار ومتاع ومنذ عام 1989 حتى اليوم ظلت الدولة السودانية ممثلة في سلطة الانقاذ والمؤتمر الوطني الحاكم تعتدي على المرأة بأقسى مما فعل الاحتلال مع جدتها من كل الشعوب فأهينت واعتقلت واغتصبت ومزّقت ملابسها وامتهنت إنسانيتها وعرضها واغتيلت وهي تكافح اليوم كما كافحت بالأمس من أجل الحرية ضد أحكام غير قانونية وغير دستورية تفرض عليها وعلى ذويها وتعلمون كما نعلم أنها ترسخ للقهر والاستبداد والتزوير
قضاة العدل
وقفت المرأة مع قضاة الاستقلال وعلى باب نادي القضاة تساند وتؤازر ليل نهار ليس من أجل القضاة وحدهم،.ولكن من اجل قضية وطنية سودانية آمنت بها، فعلت المرأة السودانية ذلك عبر تاريخها وستظل من اجل السودان أجمع والسؤال مرفوع إلى ضمير القاضي العدل في كل واحد منكم نلقيه عليكم ليس من أجل المرأة فقط ولكن أيضا من أجل السودان كله ومن أجل خطوة جديدة نحو وطن حر مستنير متقدم يراد له الوقوع في الظلم و الظلام والتخلف وأنتم حصن العدل وحماة الحرية منكم تتظلم المرأة ولأنكم فخر لنا فهي لكم تتظلم ولأنكم قضاة العدل ولأنكم أبناء السودان نكتب إليكم لنطلب منكم أن تراجعوا أنفسكم فهل انتم على ذلك قادرون؟
وكما تعلمون تسود حالة من الغضب الشديد في الأوساط السودانية جميعها ضد قمع السلطة والحكومة الفاسدة و الجرائم فى حق الوطن والشعب والقضاء السودانى والذى حول رجالاته الى ضباط فى جهاز الأمن يتبعون لحزب المؤتمر الوطنى يحكمون بالتوجيهات وليس بالقانون وبعد أن تحول الجهاز القضائى السودانى الى اقطاعية يتحكم فيها قضاة المؤتمر الوطنى الفاسدين وجهاز الأمن الوطنى المجرم والذين باعوا ضمائرهم وخانوا الأمانة واستهانوا وتلاعبوا بالعدالة والحقوق والقانون
نوجه هذا النداء لقضاة السودان بالانتباه بعد أن وصل التهديد لمنازلكم وأسركم وأبنائكم ونقدم معه دعوة للجماهير المظلومة للتظاهر أمام دار القضاء العالي في تظاهرة "تطهير القضاء" للمطالبة بإقالة وزير العدل وتطهير القضاء من الفاسدين وبسرعة وقف المحاكمات الجائرة والأحكام العبثية المزلة والمهينة والحاطّة من كرامة السودان والسودانيين والمطالبة بالتدخل الحاسم لمواجهة حالات الضرورة والاستعجال
ونلتمس منكم،، بل نطالبكم بالانضمام لثورة الشرفاء وثورة العدل لأنكم قضاة العدل الشرفاء
عبد المنعم عمر إبراهيم / المحامي والمستشار القانوني
21 أكتوبر 2013
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1226

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#805723 [ابوالنيل]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2013 04:53 PM
هذا التظام المعوج الفاسد الغاشم الظالم لا يتورع من عمل أى شيئ يبقيه فى السلطة ...يا أستاذنا العزيز عبدالمنعم يقولون إن ( أهل مكة أدرى بشعابها ) ويقولون أيضا : ( لا يفتى و مالك فى المدينة ) و أنتم ممثلو القضاء الواقف قطعا تعرفون الكثير المثير المستتر ..وبالرغم من إنتشار أدوات الأتصال الحديثة وبالرغم أن المواطن السودانى أصبج ملما بكثير من مفاسد هذا النظام عبر كثير من الوسائل المتاحة إلا أن هناك كم هائل من الفضائح والممارسات غير الأخلاقية التى ترتكب كل ساعة فى حق هذا الوطن والمواطنين ..نرجو أن تكشفوا لنا كل ما يقوم به محسوبو هذا النظام من جرائم ...أنا أرفع صوتى عاليا وأضمه إلى صوتك و أطالب كل الشرفاء فى هذا الوطن أن يقفوا وقفة رجل واحد ..كل السلك القضائى ومحاموه وكل المهنيين والموظفين والعمال والزراع والمرأة ومنظماتها الوطنية الشريفة والطلاب والتجار والوطنيين من قواتنا المسلحة و الشرطة وكل حادب على هذا السودان الجريح ..تذكروا كيف بدأت شرارة أكتوبر العظيم وكيف كانت البداية من إجماع نقابة الأطباء بسند قانونى من قضاة السودان وكانت هى البداية لنهاية نظام شمولى ديكتاتورى ..ففى هذه الذكرى ليس من المستحيل أن يزيل الشعب هذه العصابة المجرمة والتى لم يشهد السودان أسوأ منها ظلما وإستبدادا وفسادا وفقد السودان هيبته وكرامته وإحترامه لدى أقرب الدول منا دينا ولغة ...الكل يعرف ما جرى من تصرفات غير لائقة لرئيس دولة أراد أن يطير خلسة فوق أجواء الأراضى المقدسة كقراصنة الجو ..فكانت الفضيحة الكبرى ..أنا ىلو كنت مكانه لتنحيت من الحكم حفاظا على كرامة الوطن ... ولكن على العكس ..هاهو بهرول ( ليس بين الصفا والمروة ) ولكن إلى حكام المملكة عسى أن يصفحوا عنه ..ولكن بدل (الصفح) كان( الصفع ) ..فلم يلق ولو إستقنالا يليق برأس دولة ..يا جماعة الخبر ( إلى أين نحن سائرون ؟ ) ...أليس فيهم رجل رشيد .؟ إذا كان هذا حال رأس القطيع فماذا عن بقية الغنم ..؟


















ذا


#805395 [محمد شريف طاهر]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2013 12:21 PM
للاسف ما عنيتهم بهذا النداء اما في الصالح العام او مغترب فكل من يشاركون الانقاذ الآن لا أظن أنهم معنيون بهذا النداء .. لكن سبحان الله ربما نجد من يصحى ضميره ويلبي هذا النداء


#805225 [صالة المغادرة]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2013 10:18 AM
الزول ده جن ولا شنو رحم الله القضاء عندما كان يجلس على كرسيه رجال تفتخر بهم المهنة اداءا وسلوكا واستقامة ونزاهة ووطنية بلا جواسيس بلا لصوص بلا خراب ذمم بلا لمة.


#805057 [نورالدين كاشف - دبي]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2013 07:45 AM
أحييك أخي عبد المنعم على هذه الشجاعة والدعوة الجريئة لتطهير القضاء، أرجوأن تجد هذه الدعوة آذاناً صاغية من الذين لا زالت ضمائرهم بخير، أولئك الشرفاء الذين وقفوا مع الحق فوفقهم الله ونصرهم، ويكفيك شرفاً أخي عبد المنعم انك كنت المبادر لهذا النداء ولسان حالك يقول (ألا هل بلغت، اللهم فاشهد)

أحييك مرة أخرى وأشكرك وأرجو أن يوفقك الله في مسعاك ، والنصر والعزة لشعب السودان وما النصر الا من عند الله العزيز الحكيم.


عبد المنعم عمر إبراهيم / المحامي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة