المقالات
السياسة
ذكرى اكتوبر..ماشبه الليلة بالبارحه
ذكرى اكتوبر..ماشبه الليلة بالبارحه
10-21-2013 12:28 PM



لما الليل الظالم طول
وفجر النور عن عينا اتحول
قلنا نعيد الماضى الاول
ماضى جدودنا الهزموا الباغى
وهدوا قلاع الظلم الطاغى
اليوم..تطل علينا الذكرى 49 لالتقاء جيل البطولات بجيل التضحيات، وبلادنا تمر بأزمة شبيهه بتلك التي كان نتاجها ان سطر تاريخ جديد لبلادنا الميمونه (ثورة أكتوبر المجيدة)، وها قد مضت عقود عديدة على ذلك التاريخ المجيد جرت خلالها احداث كثيرة ربما وضعت بصمات مختلفة سلبية وايجابية على تاريخنا، واهمها ان عرف الشعب السوداني (عدوه من صليحو) وربما يستطيع في مقبل الايام وضع خارطة سياسية جديدة تحدد من قد يركن لمزبله التاريخ، ومن هو جدير بالحكم والسلطة.
لا شك.. ان الظروف التى تعيشها البلاد اليوم لا تختلف كثيرا عن تلك الي أخرجت جموع السودانيين للتظاهر في اكتوبر،فعملية تحطيم الاصول الانتاجية للاقتصاد الوطني ، و تسليع الخدمات الاساسية من صحة وتعليم، و تخريب الاجهزة الرقابية والحسابية والصحافة ، تدمير البنية التحتية للحياة السياسية المدنية والاجتماعية مازالت مستمرة،مما ترتب عليه توجيه سياسي لموارد الدولة، اضافة الى تنامي الفساد داخل مؤسسات الخدمة المدنية وشيوع ظاهرة الواسطة التي نتج عنهاجيوش من العاطلين عن العمل، ووقعت طامه التدهور المحزن للاحوال المعيشية لشرائح متزايدة من الشعب، وزيادة مضطردة في معدلات البطالة و الفقر بصورة غير مسبوقة، وتمزيق متعمد للنسيج الاجتماعى، وهجرة قسرية مهينة لملايين المواطنين خارج البلاد، وتغييب كامل للنقابات المحترفة والمهنية والفئوية التي كانت مسبقا تخفف وطأة الحنق لدى منسوبيها وتطالب بحقوقهم بكل رقي وتحضر، وحل محلها نقابات تتبع مباشرة للحزب الحاكم تقوم بالتعيين لمن هم يدينون بالولاء والطاعه العمياء لحزب الدولة الواحد، واصبحت ساحة منظمات المجتمع المدني خاوية على عروشها الا مم يسبحون بحمد الحزب ودولته، مما افرز حالة من الهرج والمرج والتخبط الاعمى في كل شيئ حتى اساليب التعبير عن الرفض.
أصبح الصبح فلا السجن ولا السجان باق
وإذا الفجر جناحان يرفان عليك
وإذا الحزن الذي كحَّل هاتيك المآقي
والذي شد وثاقا لوثاق
والذي بعثرنا في كل واد
فرحة نابعة من كل قلب يا بلادي


[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1406

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#807030 [بكري]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2013 10:53 PM
(ما شبه الليلة بالبارحة) هل تريد الكاتبة ان تقول: (ما أشبه الليلة بالبارحة) فأخطأت؟؟ لأن الفرق شاسع بين (شبه وأشبه).. كثير ممن يتعاطون الكتابة عندنا غير مؤهلين.. ومع ذلك يتشـبثون بها دون ان يعدوا انفسهم لها جيدا.. عشان كده البلد هايصة..
البشير عمل فيها رئيس وعلي عثمان عمل نفسه شيخ والترابي التافه يتشيطن ويتلاعب بالقول وبالعمل الى ان وصـلنا الى نهاية مؤلمة..


#805653 [الغرباوى]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2013 03:55 PM
حرام عليكى يا استاذة رشان بان تقولى بين الحالة السياسية التى ادتت الى قيام ثورة اكتوبر هى نفس الظروف الحاليةناس عبود ليس هناك احد يشك فى وطنيتهم مقارنة بهؤلاءالذين افسدو كل اوجة الحياة السودانية مثل تسليع الخدمات الاساسية لدولة اكثر من 85% من سكانها فقراء . ولكن الاحزاب التى استلمت السلطة بعد ثورة اكتوبر ماذا فعلوا لهذا الشعب والناس عندما تتكلم عن ثورة إكتوبر او ثورة ابريل 1985 تتكلم فقط عن اشياء رمزية ولكن ليس هناك انجاز عملى أو تنموي تجعل المواطن تلتف حول النظم الديمقراطية التى جاءت بعد هذة الثورات وبكل اسف ان قيادات الاحزاب السودانية لم تستفيد من التجارب السابقة وهم ايضا يمارسون الدكتاتورية وإن كانت دكتاتورية ناعمة بدليل بان معظم روؤساء الاحزاب السودانية المعارضة ماكثون فى رئاسة هذة الاحزاب فترة لا تقل عن اربعون عاما هل تفتكرى بان هذة ديمقراطية وبصراهة مستقبل السودان مظلم مظلم.


#805502 [AMJAD]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2013 01:52 PM
هتف الشعب لعبود ضيعناك و ضعنا معاك و هذه حقيقه انو عبدالله خليل كان عاقل و عرف انو هذه الاحزاب سوف تكون طامه للسودان و سلم الحكم لعبود حتى لا يعبث ناس الصادق و خلافه بالسودان و كان ممكن ينهض السودان فى عهد عبود بدعم امريكا له من مشاريع امتداد المناقل و المعهد الفنى و المدارس الصناعيه و صناعة السكر و الطرق مدنى الخرطوم و بقية المشاريع الضخمة و لكن حصل الشوم ما يسمى بثورة اكتوبر زورا و بهتانا و خرج عبود و ما زلنا واقفين فى مشاريع عبود و هرطقة الاحزاب و الله اجازى الكانوا السبب , نتيجة الاحزاب الفاسدة ظهر حزب الكذابين و الحراميه و قتله و زانيين اى يفعلون السبعه و زمتها ما دام نحن جارين وراء سيدى قال و سيدى نام و وو و هل خلق الانسان عبثا؟ اذا لم نحترم انفسنا سوف ناخذ بالمركوب زى نافع


ردود على AMJAD
[Kadu] 10-21-2013 09:53 PM
I agree with you and Abdalla Khalil was agreat man he put Nasir in his place when it came to Halayeb.


#805501 [عبد العزيز الننقة]
4.00/5 (1 صوت)

10-21-2013 01:52 PM
وفيتي وكفيتي استاذه


#805495 [القام دابو]
5.00/5 (1 صوت)

10-21-2013 01:48 PM
تختلف الظروف التى أدت لاندلاع ثورة اكتوبر فالباعث للتغيير اليوم أكبر مما كان فى أكتوبر فلم يكن هنالك فساد مالى ولا اداري ولم تكن هنالك محسوبية ولا قبلية ولقد كان عبود وزمرته شرفاء واطهار


ردود على القام دابو
[أبوضوة الوراريق] 10-21-2013 03:53 PM
‏أبوضوة الوراريق‏
بسم الله الرحمن الرحيم.
--------------------------------
أعطني برنامج يلبي طموحي أعطيك ثورة .
--------------------------------------------------
ولئن سألتهم فيم الثورة وأين الثورة ولماذا الثورة سوف يقولون لك لإسقاط النظام فقط إسقاط النظام لا غير . وتحسبهم جميعاً وقلوبهم شتي . فمنهم من شاخ ومنهم من لايدري أنه لا يدري ومنهم من العقول الخاوية ومنهم من يتفنن في حرق الإطارات في الشوارع ومنهم من يقتل ومنهم من يعدتي علي المواطن نفسه ومنهم من له تراكمات من العصر البائد ومنهم من له هدف واااااحد فقط وهو ان يشبع كل شهواته سواء كان هذا مس الآخرين أم لا. ومنهم من يكره شئ إسمه إسلام أيضاً ومنهم من يقتله مرض الظهور في الفضائيات ومنهم من يعشق اليهود أكثر من المسلمون ومنهم من حمل السلاح وضرب المواطنون في مدنهم وكل هذه الجوكة تحاول أن تلملم أطراف ثوبها المرقوع هذا فتفشل . لماذاااااااااا؟
كلمات معدودة تمت تحفيظهم لها لا غير ولا يستطيعون الخروج عنها علي شاكلة : الثورة مستمرة - إسقاط النظام - عاجل الخرطوم الآن- بري الآن - ام درمان الآن وهكذا فشل ينم عن صاحبه وما صاحبه من مرض سياسي وانغلاق علي النفس المريضة نفسها.
فيا عشاق إسقاط النظام أعطوناااااااااااااا برنامجكم وأعطونا طرح واحد يلبي طموحنا وينسجم مع واقع الدولة السودانية وأطرحوا لنا فكرتكم في نظام الحكم والدستور وكل التصورات لكل تلك المشاكل السودانية.
ولماذا لا يكون لكم برنامج موحد وتطرحونه علي الناس في المساجد والمنابر الإعلامية فهل تخجلون من طرحكم ؟؟؟؟
عزيزي القارئ هل تصدقني القول غن هؤلاء ليس لديهم برنامج موحد يتفق مع عقيدة الشعب السوداني وإنما يختفون خلف الكيبورد فقط أو حرق بعض البصات الراسية ليس لديهم فكر موحد وليس لديهم هدف واااااااحد يتفقون عليه فقط يتفقون في إسقاط النظام ولو سألهم أبسط مواطن ثم ماذا بعد السقوط فلن تجد عندهم إجابة موحدة مطلقاً وأنا أتحداهم وأتحدي كل عرابيهم ومن خلفهم والمنافقين منهم والمخلفين ومجوسهم ويهودهم والسواقط منهم أن يأتوا للشعب ببرنامج موحد يتفقون فيه كلهم.
ولقد شهد عليهم الشعب فكلما إجتمعوا او دبروا أو فكروا تجدهم إختلفوا فيما بينهم ويشهد ذلك إجتماع ما يعرف بقوي الإجماع الوطني فسرعان ما تقاطعت الهداف والمصالح فتفرقوا أيدي سبأ.
عزيزي القارئ تابع معي وانظر لفشلهم من خلال إجاباتهم فسوف تري العجب والفشل الأكبر والتحدي لهم .
فهدفهم الوحيد هو إسقاط النظام فحسب فهل عندهم برنامج معد ومتفقٌ عليه بعد سقوط النظام فأنا أقول لكم لاااااااااااااااااااااااااا والف لاااااااااااااااااااااااااااا لماذا ؟ أنظر معي من خلال إجابتهم علي هذا السؤال فقط لا غير .
مبرراتهم أن هذا النظام فاشل حرامي فاسق - فاجر - قاتل - مجرم -عنصري -نهاب - مدمر للوطن - مدمر للإقتصاد . فأنااااااااااااااااا إتفق معكم في كل تلك الأواصف ولكن هل تتفقون معي في المطالبة بنظام يحكم فينا شرع الله حيث العدل المطلق؟؟؟
تابعوااااا معنا إجاباتهم وأحكم بنفسك عزيزي القارئ.


رشان أوشي
رشان أوشي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة