المقالات
السياسة
منظمة فريدوم هاوس الامريكية تفتح الصندوق الاسود لجرائم وانتهاكات الانترنت السرية
منظمة فريدوم هاوس الامريكية تفتح الصندوق الاسود لجرائم وانتهاكات الانترنت السرية
10-22-2013 12:21 AM

منظمة فريدوم هاوس الامريكية
تفتح الصندوق الاسود لجرائم وانتهاكات الانترنت السرية
اتهمت حكومة الاخوان المصرية المعزولة باقامة جهاز للتجسس ورصد المعارضين في شبكة الانترنت الدولية
كتب محمد فضل علي..ادمنتون كندا
جاء في اخبار نشرت في عدد من الصحف والمواقع الاعلامية المصرية منسوبة الي منظمة فريدوم هاوس الامريكية ان حكومة الرئيس الاخواني المعزول محمد مرسي وجماعة الاخوان المسلمين المصرية الموالية له قد نجحوا في اقامة جهازا امنيا خاصا مواليا لهم وموازيا لاجهزة الشرطة لملاحقة ورصد نشطاء شبكة الانترنت في مصر ودول اخري, وقالت شبكة محيط المصرية الواسعة الانتشار ان المنظمة الامريكية قالت في التقرير الذي تناول الفترة من مايو 2012 وحتي ابريل من 2013 ونشرته علي موقعها الاليكتروني تحت عنوان الحرية علي الانترنت, ان قوة جماعة الاخوان المسلمين في شبكة الانترنت ظهرت بوضوح من خلال شبكة رصد التي انفردت بنشر نتائج الانتخابات الرئاسية المصرية في يونيو 2012 قبل اعلانها رسميا وجاء في تقرير المنظمة الامريكية العاملة في مجال دعم الديمقراطية..ان حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين المصرية استخدم الانترنت في تضليل وخداع الراي العام حيث نمت مجموعة رصد الاعلامية الاخوانية من مجرد صفحة علي الفيس بوك الي امبراطورية لصناعة الاخبار وتوزيعها في مرحلة مابعد الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك وادان تقرير المنظمة الحقوقية الامريكية ما اسماه بالاستهداف المنهجي للصحفيين والنشاطين والتهديد بالقتل والتصفية الجسدية والاهانة والاذدراء للمعارضين للحكومة الاخوانية واستهدافهم بواسطة جماعات سرية تعمل تحت ستار من الاسماء والكيانات الوهمية وترتبت علي نشر هذا التقرير ردود فعل واسعة في اوساط الاعلام الاليكتروني المصرية والعربية وسط اتهامات مماثلة توجهها مجموعة من النشاطين السودانيين في دول امريكا الشمالية الي جماعات اليكترونية سرية ظلت تستخدم وسائل متطورة في ملاحقة النشاطين والاعلام الاليكتروني السوداني في دول المهجر من تخريب للمواقع وتصنت علي التلفونات خاصة في كندا والولايات المتحدة الامريكية اضافة الي التهديد واستخدام لغة ومفردات قبيحة في اذدراء وتحقير النشاطين.
وكانت شبكة الصحافة السودانية الكندية قد اتهمت مجموعة سودانية مكونة من بعض الافراد الذين ينشطون تحت ستار الاسماء والكيانات الوهمية وبعضهم يعمل من داخل الولايات المتحدة بتنسيق الانتهاكات السرية الاليكترونية المعنية مع الحكومة الاخوانية المصرية المعزولة وامدادها بمعلومات تحريضية مفبركة عن نشاطين واعلاميين سودانيين مناهضين للجماعة الاخونية الحاكمة في مصر ومن المتوقع ان يفتح نشر التقرير المعني عن جرائم وانتهاكات شبكة المعلوماتية السياسية السرية الباب امام المناداة بتحقيق دولي رسمي حول استخدام تكنولوجيا الانترنت في هذا الشكل المتطور من انتهاكات حقوق الانسان والجرائم السياسية السرية.
هذا وتعيد هذه الاخبار عن هذه الجرائم والانتهاكات الي الاذهان ذكري ماكان يعرف بالجهاز الخاص لجماعة الاخوان المسلمين المصرية والبلد المؤسس لهذه الجماعة ذلك الجهاز العسكري السري الذي اسسته الجماعة عام 1940 واسندت له ملاحقة وارهاب وقتل وتصفية خصومها ويبدو انها كانت في طريقها لاستحداث جهاز مماثل في زمن الطفرة المعلوماتية بصورة تسهل ارتكاب الجريمة السياسية الشاملة من قتل وترويع وهدم وتدمير للسلام الاجتماعي عبر الجرائم المنهجية التي تقوم بتنفيذها بعض الاذرع الارتزاقية القذرة المتخفية تحت ستار الاسماء والكيانات الوهمية علي شبكة الدولية بطريقة تستدعي جهود ضخمة ومنسقة اعلاميا وقانونيا لتطويق الظاهرة الجديدة والخطيرة والجرائم والانتهاكات التكنولوجية السياسية المتطورة.
روابط ومواقع لها علاقة بهذه القضية
www.freedomhouse.org
www.rassd.com
ابحث عن تفاصيل الخبر تحت عنوان
فريدوم هاوس الاخوان انشأوا جهازا امنيا خاصا لملاحقة نشطاء الانترنت في عهد مرسي

محمد فضل علي ادمنتون كندا
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2424

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#806391 [زكى]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2013 11:07 AM
اتفق معك عزيزي محمد ولو ان تعبير ان الحكومه الامريكية مخترفة يجعلك تحولها الى ضحية وانت تعلم مدى دورها فى افساد العالم ويكفى مطاردتها وسعيها المحموم لاسكات سنودن الذى احتضنته روسيا وبدات فعلا فى استغلاله بالتلاعب بامريكا . . ازمة اغلاق الحكومة الامريكية - رفض السعودية للعضوية فى مجاس الامن -الهروب من الملف السورى ثم المحاولات الحثيثة للتدفئة مع ايران مع العلم ان ايران وحدها كات بها 14 مليار نقطة تجسس من نقاظ برنامج برزم ال بالغة 97 مليار نقطة حول العالم
ان الشارع الامريكى والاوروبى تحديدا يستوى الان فوق نيران هذه الفضيحة وارجو ان نسمع عن جهودكم لدعم هذا الحراك الذي ان نجح فى قطع راس الحية فى امريكا فسيبقى ذيلها فى مصر والسودان وغيره هامدا يلعب به الاطفال

لك الشكر و التقدير


ردود على زكى
[محمد فضل علي محرر شبكة الصحافة السودانية ادمنتون كندا] 10-22-2013 12:45 PM
بالعكس تعبير مخترقة يحولها الي جهة متهمة "بالغفلة والتقصير" الولايات المتحدة الدولة العظمي استغلت اكثر من مرة عبر عملاء مذذدوجين محترفين وغزو العراق خير دليل وابضا جرائم التجسس والارهاب الاليكتروني الراهن الذي تقوم به وتشارك فيه علي الصعيد السوداني خلية نائمة داخل الولايات المتحدة الامريكية ودولة اوربية ولايستبعد اطلاقا وجود علاقة ما بين اعضاء هذه الشبكة وبعض الاجهزة الامريكية وهولاء "اذكياء جدا" اخانا "ذكي" والدليل الجراءة في تنفيذ جرائمهم والتصنت علي تلفونات النشاطين السودانيين في كندا وامريكا وبلاد اخري واستخدام حصيلة التصنت هذه في نشر البلبلة علي الاصعدة السياسية والاجتماعية واشياء من هذا القبيل وهذا النفر منتشر اليكترونيا باسماء وهمية في دوائر المعارضة والامر جد ليس هزل ونفس هذه الدائرة كانت علي صلة يومية بالحكومة الاخوانية المعزولة في مصر, اما قصة المواطن الامريكي سندون فلاتوجد دولة في هذا العالم لاتتجسس علي مواطنيها وغير مواطنيها خاصة في السنين الاخيرة التي اعقبت احداث سبتمبر المعروفة ولكن هناك فرق بين تجسس الدولة اي دولة عضو في منظمة الامم المتحدة لتجسسها حدود وبين تجسس المنظمات والافراد المرتزقة والمغامرين والعملاء المذدوجين وجواسيس زمن الانترنت وحقبة المعلوماتية وتبقي قضية سندون هذا قضية بين مواطن ودولته والقضية المطروحة هنا تختلف جملة وتفصيلا كونها تنضوي ايضا علي مخالفات خطيرة للقوانين الدولية والانسانية وهي قضية ستتفاعل وربما تخضع في ساعة ما لتحقيقات قطرية او دولية ولابد من صنعاء وان طال السفر ولابد من سقوط الاقنعة.


#806067 [زكى]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2013 12:49 AM
شكرا اخى محمد على المقال و المعلومات لكن على المنظمة ايضاان تلم وتنظف الغسيل القذر للحكومة الامريكية - برنامج التجسس برزم وفضائحهم التى نشرها سنودن.


ردود على زكى
[محمد فضل علي محرر شبكة الصحافة السودانية ادمنتون كندا] 10-22-2013 02:32 AM
سيدي العزيز الفاضل الحكومة الامريكية ليست فوق مستوي الشبهات وللاسف بكل جبروتها فهي مخترقة الي حد كبير وكل ذلك لايمنع من مواصلة الدعوة الي تحقيقات قانونية بعيدا عن تاثيرات السياسة حول هذه القضايا ومعرفة جذورها ومن يحركها ومن يقف خلفها .


محمد فضل علي ادمنتون كندا
محمد فضل علي ادمنتون كندا

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة