المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
دارفور.. النهاية والبداية
دارفور.. النهاية والبداية
12-31-2010 09:17 PM

دارفور.. النهاية والبداية (1)


الصادق المهدي الشريف
[email protected]

• الخميس الفائت (أخر خمايس العام 2010م) أنهت الحكومة مفاوضات سلام دارفور بينها والحركات المسلحة... وسحبت الوفد الحكومي المفاوض... ومن المتوقع أن يكون الوفد الحكومي قد عاد أمس الجمعة الى البلاد.
• هذه الأحداث جرت على خلفية إعلان الرئيس البشير لإنتهاء التفاوض (بالخميس) أمام (حشد جماهيري!!!) في مدينة نيالا.
• النتيجة التي وصلت اليها الحكومة لم تكن مفاجئة... بل المفاجئ هو أن لا تقوم الحكومة بمثل هذا الإجراء... فالذي كان يجري في دوحة العرب لم يكن مفاوضات (جادة) بأيِّ حالٍ من الأحوال.
• ما يحدث في قطر كان أقرب الى جلسة إستجمام أو قضاء فترة إجازة مدفوعة الثمن... فالدوحة تدفع تكاليف (الحركة والسكون) لكلا الوفدين... أو إن شئت الدقة، فهي تدفع لكل الوفود، لأنّ الحكومة ليست وفداً واحداً، فهناك قيادات المجتمع الدارفوري، والوفد الحكومي، بجانب أنّ الحركات الدارفورية ليست حركة واحدة.
• والتكاليف التي أجملناها في كلمتي (الحركة والسكون) هي مبالغ مالية طائلة تدفعها الحكومة القطرية إبتداءاً بِتذاكر الطيران بين عواصم العالم المختلفة (وأحياناً يكون دافع السفر هو التشاور)، ومروراً بالإقامة في فنادق الخمس نجوم للمفاوضين وعائلاتهم وأحياناً... أصهارهم.
• كلُ أولئك السودانيين المقيمين في الدوحة (يُفترضُ جدلاً) أنّهم يحملون هموم أهل دارفور وأنّهم في عجلةٍ من أمرهم للوصول الى سلام ينهي حياة التشرد والنزوح التي يعيشها معظم سكان الإقليم.
• لكنّ طول فترة التفاوض كانت أكبر (بيان بالعمل) على انّ ما يحدث لإنسان دارفور هو آخر الهموم التي تشغلُ بال المتفاوضين.
• هذا عِوضاً عن أنّ الوضع الذي تعيشه دارفور هو صنيعة مشتركة بين جميع الأطراف الحكومية والمتمردة... رغم أنّ هنالك بعض العباقرة الذين يطلون من آنٍ لآخرٍ من على منابر الأجهزة الإعلامية ليؤكدوا أنّ أمريكا وإسرائيل وراء الأزمة.
• وبالطبع... فإنّ أمريكا أو إسرائيل أو حتى الكائنات الفضائية لا تستطيع التسلل الى داخل مشكلات أيِّ بلدٍ إذا لم تجد الثغرة التي تتسرب من خلالها.
• وبين فرقاء السودان السياسيين ثغراتٍ كبيرةٍ... ومُغريةٍ يستطيع أن يتسرب منها الجميع ويجوسوا عبرها خلال.
• ما أفشل مفاوضات الدوحة هو عدم مقدرة الوساطة على جمع الحركات المسلحة في منبر (مكانٍ) واحد... دعك من فشلها في صناعة موقف تفاوضي موحد لها... رغم وحدة القضية... ورغم وحدة المحنة.
• وفي إعتقادي أنّ الحكومة تدفع الآن ثمن سياستها التي إتبعتها من قبل بتمزيق الحركات المسلحة، وهي سياسة أثبتت فشلها مع الأحزاب السياسية (التي مزقتها شرَّ تمزيق)، ومع ذلك فقد كررتها بعض مراكز القوى الحكومية مع الحركات المتمردة بظنون خاطئة وهي أنّ تمزيق تلك الحركات من شأنه أن يضعفها ويجعلها وجبة... سهلة.
• والقضية الدارفورية تعود لتؤكد من جديد أن الحكومة (لا) تعمل وفق أيِّ خطط إستراتيجية في حل مشكلات البلاد.
• فالحركات المسلحة التي مزقتها بالأمس... عادت مرة أخرى في محاولة لتجميعها... بل وأدخلت الأجاويد للقيام بذلك (ليبيا – الإتحاد الأفريقي – الوساطة المشتركة) وقد فشلواجميعهم في إصلاح ما أفسده الدهر.
• أمّا الإستراتيجية الجديدة... فهذه قصة أخرى سنعود – بإذن الله – للحديث عنها.

صحيفة التيار


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1108

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#70130 [محمد قش]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2011 12:03 PM
كلامك كله في المليان يا الصادق لكن لماذا لم تضغط ليبيا على خليل للمشاركة في منبر الدوحة مهما كان راينا فيه و هل سعت مصر إلى فشل الدوحة عبر بعض الأيادي و الأذرعة الطويلة التي لا تريد النجاح لقطر هذه الدولة الصغيرة الحجم القوية بقناة الجزيرة و الغازو حرية الارادة؟


ما يحيرني هو لماذا تنفق الحكومة السودانية كل هذا الوقت مع أطراف تعلم هي قبل غيرها أنهم لا يمثلون أهل دارفور و ليس لهم وجود فعلي على الساحة أو في الارض و لكنهم جمعوا هكذا لأمر لا يكاد يتضح.

كلامك سمح يا جنا واصل لأن أيد على أيد تجدع بعيد.


#69364 [عوض سعيد]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2010 09:48 PM
الاخ الصادق هناك اسئلة محيرة ارجو التكرم بالتطرق اليها فى مقالك القادم لماذا تم طرد سكان دارفور من قراهم وحواكيرهم ؟ ولماذا لم تتخذ الحكومة قرارا بارجاعهم الى اماكنهم و تعويضهم؟ ولماذا لا تعطيهم اقليم واحد يحكموه كولاية فدرالية؟ لماذا لاتوفر لهم الامن والخدمات الضرورية ؟ اليسوا سودانيين.؟ هذه امور واضحة تتم بقرار من الحكومة دون حاجة لمفاوضات لان من البديهيات ان يقسم الدخل القومى بالتسارى ويتم تمثيل المواطنين فى السلطة بالعدل فلماذا الحروب والمفاوضات ونشر الغسيل على مستوى العالم؟ افيدنا افادك الله


ردود على عوض سعيد
France [عبدالله قرنق] 12-31-2010 11:45 PM
في بدء يا عوض من قام بقتل ابيك وامك ويحرق قريتك ويشردك منها{الفرار من جحيم طائرا ت جوا والجنجويد ارضا}الي تشاد او في معسكرات الداخلية يحال ان يثق فيه ’دعك عن العودة في حضنه بلد ما دام يملك زمام الامور فيها, اما بخصوص الاقليم الواحد هذا مطلب **** لان قبل هذه الحكومة{1989}ؤكانت اقليم دارفور ويعود كما كانت بنهايةحكومة الانقاذ{وهو في الحقيقة حكومة الاغراق}ومن المؤسف اذا انقسم الجنوب لا اظن يعود مرة اخرى في حضن الوطن.بخصوص الهوية هولاء دارفورين قبل ضمهم للسودان عنوة في ظل المستعمر بمعامرة من الشمالين انذاك{زبير باشاوجماعته}الخوف هو الخيار الاصعب وهو خط الجنوب {وضرورات تبيح المحظورات}.
يا اخي الصادق المشكلة كلها تكمن في الظلم{عندنا مثل في دارفور بقول اذا حلقوا راس اخوك بل راسك}لقد مس الطلبة البعثات 1991والصالح العام{التسفيات}في بداية الثورة وقتل في جنوب بحجة الجهاد ثم قتل والتشريد في الشرق ومازال في دارفور .والظلم سوف يصل الشمالين او اوليك الذين حول البشير ساعتهالكل مقام مقال.


الصادق الشريف
الصادق الشريف

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة