المقالات
السياسة
حياك الله ودام عزكم يا أبا متعب ؟؟
حياك الله ودام عزكم يا أبا متعب ؟؟
10-24-2013 11:28 PM



تابعت بكل الفخر والإعزاز موقف المملكة العربية السعودية الرافض للصدقة الدولية لها لتولي مقعد العضو الغير الدائم في مجلس الأمن الدولي ، وهذا الرفض نابع من دينها الذي أمرها أن تأخذ الكتاب بقوه وأن تقيم القسط والعدل بين الناس ، وأن لا تأكل الصدقات ولا الميته والذبائح التى لايذكر فيها إسم السلام ،
وهذا الرفض يآتي من دولة ذات ثقل في كافة الأصعدة السياسية والإقتصادية والدينية في هذه العالم المضطرب الذي يقوده الإقتصاد، فهي ليست بحاجة لأن تكون بضاعة تعرض في صالات أندية الدعاره السياسية لتبيع شرفها ودينها لمن يدفع، ولا نعجة عرجاء تساق مع القطيع لسوق النخاسة السياسي الدولي لتذبح ضميرها.
وللمملكة رؤية وصوت واضح منذ نشأتها في كل القضايا الدولية لتي يدورمحورها نحو تحقيق السلام العالمي شعارها عدم الدخول في شئون الغير ، وهذا ليس نابع من فراغ ولا لصنع مواقف و بطولات زائفة بل من عقيدة إسلامية راسخة تحب الخير والسلام لكل الناس تمتد جزورها لدولة الإسلام الأولي التى أتبع نهجاها المؤسس والباني المغفور له الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه ، هذه الموقف الراشد والقوي وراءه كل الشرفاء في العالم الإسلامي والحر،
ونتيجة لحيدها في جميع القضايا الدولية ووقفها على مسافة متساوية من كل الأطراف المتصارعة وجدت القبول لتوسط لحل النزاعات الدولية المختلفة داخلية أوخارجية وخير دليل إتفاقية الطائف التي أعادت للبنان وحدته ورتق نسيجة الإجتماعي .
فهي تستحق مقعداً دائم في مجلس الأمن الدولي لريادتها للعالم الإسلامي والعربي ووزنها الإقتصادي ومكانتها الدينية وتعلق أكثر من مليار مسلم بها لأنها قبلتهم وتحمي مقدساتهم ، وهذا الموقف يجب أن يجد المسانده والمناصرة من كل أحرار العالم لإصلاح المؤسسات الدولية لتلعب دورها المرسوم لها حسب المواثيق و القوانين الدولية المتفق عليها للحفاظ على الأمن والسلام العالمي ،
فلكم التحية والتقدير آل سعود وشعبكم الكريم فأنتم ريحانة العروبة والإسلام والأمل الذي ينتظره عالمنا الإسلامي لتعيدوا للإسلام مجده وسيرته الأولى ، وتزيلوا ما علق به من تشويه للمقاصده النبيلة بفعل تجار الدين أرباب الماسونية العالمية ،فما ربحت تجارتهم وإعتراها الكساد والبوار ، فعبركم أحي أبا متعب رجل المواقف الأصيلة والشجاعة ، ونسأل الله أن يديم عزكم وملككم للخير البشرية جمعاء



[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1011

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#809293 [لتسالن]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2013 11:37 AM
علام تهريق كل هذا المداد يا مردس في تقريظ بلاط و أنت تعلم علم اليقين من يسير ممدوحك من ذات الذين يتمنع في قبول أعطيتهم البائسة!!! فالنظام الموسوم من مدبري شئونه الغربيين ب(المعتدل) لم يرفض المنحة عن مبدإ قيمي راسخ و لكن طمعا في نيل حظوة أكبر تتناسب مع إسهام متوهم في الحراك العالمي لا يقول به إلا قليل كالأستاذ مردس.


عبدالماجد مردس أحمد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة