المقالات
السياسة
ونسة حرامية -3
ونسة حرامية -3
10-25-2013 04:39 PM





مركز البريد « قراءة الرسائل
الإسم محمد عبد المجيد امين
199.27.128.166
United States
الموضوع ونسة حرامية-3
بريد إلكتروني [email protected]
الرسالة
بسم الله الرحمن الرحيم

ونسة حرامية -3
( المسرح التفاعلي)

المشهد الثالث :
الزمان : قبل بزوغ الفجر
المكان : قطاع لشارع جانبي
( الشارع هو القطاع المستعرض لمقدمة خشبة المسرح ، ولا شئ آخر يظهر في الخلفية غير إضاءة باهتة. اللصان يظهران من عمق الخشبة وهما يتقدمان نحو الشارع وقد حمل كل منهما رزمة من الملفات بدا من ثقلها الصعوبة الواضحة من حملها ، فنراهما يتوقفان ليستريحا قليلا ، ثم يواصلان السير حتي يصلا الشارع. اللصان يضعان رزم الملفات علي الأرض ويجلسان عليها وقد اخذ منهما الإجهاد مأخذه ).
اللص الأول : ( لزميله وهو يتنفس بصعوبة) ... يالطيف... أنا حيلي إتهد
عديل.
اللص الثاني : ( يرد بصعوبة ) تقول شنو.... آخر الزمن .... بدل ما
نسرق جزم وسفنجات ..... نسرق ملفات!!.
اللص الأول : ( يتنهد ) حقو نبطل الشغلانة دي ذاتا .... الحرامية كترو
في البلد وبقو مستويات....( يصمت قليلا ثم يواصل) يازول
إت ما شفت براك ....الشغلانة بقي فيها منجهة...فلل
وقصور ودولارات؟.
اللص الثاني : ( يتظاهر بعدم الفهم ) كيف يعني؟.
اللص الأول : نحسن مستوانا ونرمي لقدام.
اللص الثاني : قصدك....
اللص الأول : ( يقاطعه ) نمشي نسجل في حزب الحكومة ... نخش عليهم
بشوية أونطة وحبة نفاق.( ينهض ويهتف ).... لا لدنيا قد
عملنا ..... سير سير يالبشكير.... نحنا وراك دلاديل وحمير.
اللص الثاني : ( وقد إستحسن الفكرة فيهتف) الانقاذ جات تنقذنا ...
خربو الواطة وأكلو قروشنا .
اللص الأول : سياسة آيه .... يابن الايه.... الماحي وبعشر عملوهم ليه ؟.
اللص الثاني : ( يتوقف عن الهتاف متحيرا ) لكين .... نحنا نصيحين ....
وشداد بالحيل!!.
اللص الأول : يازول إت ما عارف اللعبة ..... ناس الحزب الفوق
ضرباهم العظمة والمناخوليا، والناس التحت بجبرو خاطرم
اللص الثاني : ( متحيرا ) ساكت؟
اللص الأول : لا.... بالقروش طبعا.... إت ما عارف إنو رزق الهبل علي...
اللص الثاني : ( مقاطعا) يازول هووي.... نحنا مستهبلين ... آى ..
لكين!! هبالة كدي عديل؟ .
اللص الأول : كان ما أهبل ....يدقسوك خمسة وعشرين سنة ؟
اللص الثاني : ( ينهض ويبتعد عن زميله) لا لا ... كلو الا الحقارة ... إت
ما عارف أنو نحنا ناس الطيبة ذاتا ؟
اللص الأول : الطيبة والا الخوفة ياسجم ... ما بتتشطرو الا علي
الضعفا والغلابة؟.
اللص الثاني : ( يعود الي زميله ويمازحه ) تذكر لما الناس كانو يسكونا
في الحلة ويكوركو: حرامي .... حرامي؟!.
اللص الأول : بالحيل ..... وإسي شعب بحالو ما قادر علي حكومة كلها
حرامية.
اللص الثاني : ( مستغربا) عليك الله ....في بلد في العالم الشعب فيها
يصفق للحرامية ؟
اللص الأول : ( بحسرة ) يهو نحنا ذاتنا ...ياكافي البلا!!.
اللص الثاني : ( محتجا) الظلم حرام.... إمكن فيهم الشريف العفيف؟
اللص الأول : أكان فيهم الشريف العفيف .... بمرق طوالي .
اللص الثاني : ( متحيرا ) يمرق كيف ونحنا دايرين نخش عليهم ؟.
اللص الأول : ( متذاكيا) ..... يابليد ، نحنا حنخش عليهم بالحنجل
والمنجل ( يغمز له بشفتيه ) كدا وكدا يعني ...و....
اللص الثاني : ( مقاطعا) يعني شنو الحنجل والمنجل ؟
اللص الأول : أنا عارف ....سمعناها كدا... عاين !!( يفكر قليلا)
أول حاجة نضرب لينا شهادتين دكتوراه مدنكلات....
وبعدين يازول أنا أعمل فيها خبير وطني وإت تعمل فيها
محلل إقتصاد استراتيجي . ويلا ... نخش عليهم ونطبز
معاهم ف الزحمة.
اللص الثاني : علي رأيك .... هو الطبيز داير ليهو خبرة!.( لنفسه بصوت
عال).... أول مرة أسمع إنو الطبيز بجيب قروش
اللص الأول : ( يعاين الي طرفي الشارع ثم يسأل زميله) إت الزول اللي
رسلنا نسرق ليهو الملفات ديا مش قال حيرسل لينا عربية؟.
اللص الثاني : ( يعاين أيضا الي طرفي الشارع) أهم حاجة يدونا حقنا ...
نحنا شغلنا دا طلع ما ساهل ...
اللص الثاني : ( مستغربا ) لكين!!... ما قالو لينا أنو نحنا بنعمل في عمل
وطني والملفات دي من حق الشعب؟
اللص الأول : وطني شنو يا كيشة .... إت ما سمعت المكالمة بتاعت
قبيل؟
اللص الثاني : ( كأنه لا يتذكر) مكالمة شنو ... ما إنتبهت؟
اللص الأول : تذكر لما إدسينا ورا الستارة .... في المشهد الأول ....وجا
سيد القصر.... في المشهد التاني... وقعد ينضم في الموبايل
ويتنابذ مع الزول داك ؟.
اللص الثاني : ( لا يتذكر) إطرشني ... ما ختيت أضاني كويس .... آهه
قالو شنو؟
اللص الأول : الناس ديل من طينة واحدة لكين مشٌيطنة ماسكين علي
بعض تقول زلة ولا ما عارف شنو!!
اللص الثاني : ( لا يفهم) آهه..!!
اللص الأول : آهه شنو يابليد ...... الشغلانة واضحة ... الكلام كلو في
الملفات اشيلينها دي.
اللص الثاني : ( ينهض من فوق رزمة الملفات ويتظاهر بالفزع ) ...يمه.
اللص الأول : ( يعاين الي طرفي الشارع بقلق ) العربية مالا اتأخرت
اللص الثاني : ( يقلق ايضا) نشوف لينا ركشة والا أمجاد تقدمنا.
اللص الأول : عليك الله دا كلام؟....نصبح الناس بعدة الشغل ووشنا
الملخبت دا؟.
اللص الثاني : والحل... حنسوي شنو يعني؟
اللص الأول : ( يخرج جواله ) ما في طريقة الا نضرب للزول ارسلنا
( اللص الأول يخرج جواله ويخابر رقم وينتظر ) آلو...... وين يارياسة ؟
الطرف الآخر : إن شا الله نفذتو الشغلة ؟
اللص الأول : تمام ..... لكين عربيتكم دي ما وصلت لهسي والواطة قربت
تشقشق؟!.
الطرف الآخر : ( يتنحنح ) معليش..... إنتظرو دقايق.... لستك العربية
طرشق والعربية ما عندها سبير.
اللص الأول : والشغلة حتاخد ليها زمن.... نحنا قاعدين ف الشارع
وشالين هم المصايب بتاعتكم دي.
الطرف الآخر : ( يتظاهر بعدم الإهتمام ) لا ، لا... لا مصايب ولا حاجة
...دي ملفات شغل .... عمل ، حاجة خاصة بالوطن.
اللص الأول : ( يتظاهر بالاندهاش ) وطن شنو دا اللي بختوه في الملفات
ويشاكلو عليهو؟.
الطرف الآخر : ( مستغربا) وإت اللي قال ليك منو أنو نحنا بنشاكل؟.
اللص الأول : يازول هووي ....من صوتك عرفتك ، ما هو إت القبيل
اللي كت قاعد تنضم مع سيد القصر ؟.
الطرف الاخر : ( يصعق ) وعرفت كيف؟ .
اللص الأول : يهو ... سمعنا الكلام كلو ..... سيد القصر طلع عوير وفتح
سماعة الموبايل.
الطرف الاخر : ( يتظاهر باللطف) إخرب بيتو .....وفهمتو شئ ؟
اللص الأول : فهمنا إنو إتو كلكو أولاد كار ..... حرامية زينا وكدا....
أرجاني دقيقة... ( يغلق السماعة بيده ويتحدث مع زميله
بلهجة إنتصار ).
الزول ارسلنا دا وقع بلسانه ..... دردقتو ليك لمن اعترف.
اللص الثاني : ( بقلق )العربية وينا ؟
اللص الأول : عربية شنو يا بجم ؟ خلينا نجيب خبرم..
( يرفع يده من السماعة ويعاود الحديث مع الطرف الآخر)
إسمع يازول .... الفولة نقشناها خلاص ..... ملفاتكم دي
فيها مصايب تجدعكم ورا الشمس .
الطرف الآخر : ( بارتباك) دايرين كم تاني ؟
اللص الأول : ( بانفعال )المرة دي الشعب هو اللي حياخد حقو
الطرف الآخر : شعب منو ياعم.... كدا طير إت وشعبك الطيرة دا.
اللص الأول : طلعو لينا الكتل اولادنا أول.
الطرف الآخر : يازول اللي قال ليك منو انو نحنا الكتلناهم؟... ديل
المندسين . وبعدين .... زي ما قال ابو العريف: الصور
طلعت مفبركة وكدا.
اللص الأول : كيف ، كيف ؟ مفبركة؟ . واهلهم اللي قاعدين بيبكو عليهن
ليل نهار ديل...برضو فبركة؟
الطرف الآخر : آهه ... وكان كتلناهم نحنا ، حتسو شنو يعني؟.
اللص الأول : ( يحتد) يازول دا إتو مرض عديل كدا .... كل ما يقبضو
حرامي منكو يفكوو.....آل آيه .... آل معانا في الحزب وما
في دليل ... اليوم داك حكمو علي زول منكم بتهمة الفعل
الفاضح مع الشفع... وبرضو قكوو.. وبأمر من منو ؟ من
أمير المدغمسين بتاعكم دا.( يصمت قليلا)... والشريعة دي
خلاص..بقت هملة ساكت؟... ولمتين ؟.
اللص الثاني : ( يأخذ منه الجوال ويكمل ) والقانون اللي جبتو خبرو
والبلد اللي ضيعتوها والناس اللي شردتوها....الله
يخدكم واحد واحد يا......
اللص الأول : ( لزميله مقاطعا) ونحنا حنقعد ننتظر لمن يغورو واحد
واحد...الله يخدم دفعة واحدة ويخلصنا.
الطرف الآخر : ( باستهزاء) والفصيح دا كمان منو؟
اللص الثاني : شفت ملفاتكم القذرة دي ياظريف .... كان ما لفينا بيها علي
الصحف .... كل صحيفة ملف هدية.
الطرف الآخر : ( ساخرا ) صحف شنو يابو صحف...... قفلناها خلاص..
والفضل منها حقنا وما حينشرو ليكم.
اللص الثاني : نرسلها في الانترتت ، للمواقع الحرة بس ....المواقع
الجبانة والعميلة....لا....!!!.
اللص الأول : ( يأخذ الجوال من زميله ثم يفتح الخط ويتواجهان معا)
... تالله يا أبن أبي سلول لقد صددت عن سبيل الله وجمعت
من حولك من الأتباع يزعمون أنهم " إسلاميون" تبثون
السم وتلبسون علي الناس دينهم.
اللص الثاني : ويحك يا أبا لهب .... ليس في الاسلام إلا المسلمين ، وما
أنتم إلا صناعة من أعداء هذا الدين .
اللص الأول : والله لا أري فيكم إلا ثلة من المنافقين الضالين ، لا
تأمرون بمعروف ولا تنهون عن منكر، ولا تحكمون بما
أنزل الله.
اللص الأول : وملفاتكم من فحشها تقطر قطرا وبطونها تنوء بما كٌلفنا .

( فجأة ، يسمع صوت أناس يصرخون . اللصان ينظران الي بعضهما في قلق ، بينما يريان لصا آخر يأتي جاريا من أول الشارع فيقرران حمل الملفات والفرار بها من حيث ما جاءا )
اصوات من الخارج : ( وهي تقترب ) حرامي.....حرامي.
( مجموعة من الناس ، حوالي خمسة أو ستة ، يظهرون وهم يمسكون
العصي ، يتبعون اللص الذي يجري امامهم ).
.....حرامي ...... أقبض حرامي.
نهاية المشهد الثالث

(يتبع الفصل الثاني بإذن الله)

الدمازين في :25/10/2013م.
محمد عبد المجيد امين ( عمر براق)
[email protected]



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1434

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#809606 [بدرالدين حسن علي]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2013 05:40 PM
ما زلت أتابع المسرحية ، وقد قمت يتأجيل دراسة أعدها هذه الأيام عن المسرح السياسي سواء كان المباشر أم غير المباشر


محمد عبد المجيد امين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة