المقالات
السياسة
لم أبعد بعيداً.. الهم واحد
لم أبعد بعيداً.. الهم واحد
10-26-2013 08:33 AM


* شرعت في الكتابة عن كتاب البروفيسور عبد الملك محمد عبد الرحمن (جامعة الخرطوم ـ الحاضر والمستقبل) الذي جمع فيه البروفيسور عبد الملك مختارات من مقالاته التي نشرها في جريدة الصحافة عبّر فيها عن بعض أفكاره وأحلامه العامة لتحقيق الاصلاح الاكاديمي.

* هذا الكتاب القيم وإن كان يتناول بعض الهموم والقضايا المتعلقة بجامعة الخرطوم إلا أنه عبّر بصورة عامة عن هموم وقضايا التعليم العالي والبحث العلمي ولم يهمل الحديث عن أوضاع المعلمين والعلماء والطلاب وعن الدراسات العليا والتدريس ومستشفيات الجامعة التعليمية وإدارة الجامعة ومؤسساتها.

* قدم البروفيسور في هذا الكتاب خلاصة تجربته في حقل التعليم الجامعي وفي التحصيل والدراسة والاستقصاء وخبراته العلمية والعملية ولم يبخل في تقديم بعض المقترحات المفيدة والمهمة لتحقيق الإصلاح الأكاديمي وإحياء وتشجيع البحث العلمي وتوفير بيئة أكاديمية معافاة للطلاب.

* بينما أنا مستغرق في استرجاع حصيلة قراءتي لكتاب البروفيسور عبد الملك محمد عبد الرحمن وصلتني رسالة من "الحبوبة" سامية من الديوم الشرقية تتناول موضوعاً مهماً من موضوعات التعليم في بلادنا، لكنه يتعلق بأبنائنا وبناتنا الذين ما زالوا في مرحلة الأساس.

* تقول حبوبة سامية إنها تعيش مع أسرة ابنها وأنها تتابع مع أحفادها واجباتهم المنزلية وتراجع قدر استطاعتها بعض المواد المقررة عليهم، لكنها فوجئت بأنهم أصبحوا يصدرون أحكاماً قطعية في بعض المسائل العامة لا تخلو من مفاهيم خاطئة اكتشفت أنها تملى عليهم من المعلمات والمعلمين.

* ناقشتهم أكثر من مرة حول بعض ما يرددونه من أحكام خاطئة مثل حرمة الاحتفال بأعياد الميلاد فكانوا يستندون في هذا إلى رأي المعلم أو المعلمة، لكن أزعجني اكثر - والكلام ما زال لحبوبة سامية - حديثهم عن التظاهرات الاحتجاجية وحكمهم على المشاركين فيها بأنهم (ما سودانيين) ، وأنهم إذا نجحوا في الوصول إلى الحكم فإنهم سيبيعون الخمور في البقالات!!.

* لسنا هنا بصدد مناقشة هذه الأحكام والمفاهيم التي لا تخلو من ظلال سياسية، لكن لابد ان نقول انه ليس من المناسب ترويجها وسط تلاميذ وتلميذات مرحلة الأساس الذين هم أكثر حاجة للتربية والتنشئة على أسس وطنية وأخلاقية سامية، بدلاً من شحنهم في هذه السن المبكرة بمثل هذه الأحكام المشوشة التي لا تخلو من مواقف متزمتة تجاه الآخر السوداني وحقوقه المشروعة.

* هكذا لم أبعد بعيداً عن الإصلاح الأهم وأعني به إصلاح التعليم من مرحلة الأساس إلى مرحلة التعليم الجامعي وفوق الجامعي؛ لأن التعليم أساس النهضة والبناء والعمران الإنساني والمادي.


[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 829

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#809996 [albalad baladna]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2013 09:04 AM
التصرف الايجابي من حبوبة سامىةان تتحدث الي مجموعة من اولياء امور الطلاب الذين يشاركون احفادها نفس المدرسةوتنبهمالي ذلك الحطرثم يذهبيوا جميعا الي المدرسة ومواجهة الاستاذة الذين يزورون الحقائق وهم مجموعة من كلاب الكيزان ومجموعة من السلفيين الظلاميين وكلاهما اجبن من نعامة، اذا تمت مواجهتهم وتوضيح ان دورهم ينحصر في تدريس المنهج دون نقل افكارهم ومواقفهم الحاصة للطلاب. هذا من حقك يا حبوبة سامية وواجبك تجاه احفادك وما استاسد علينا هؤلاء المنافقين والمشوهين الا بتقاعسنا عن حقوقنا. هناك جانب آخر لمقاومة هذه الافكار بالتوضيح للاطفال بان المعلم ليس المالك الحصري للحقيقة


نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة