المقالات
السياسة
ربّ صورة أبلغ من ألف مقال
ربّ صورة أبلغ من ألف مقال
10-26-2013 01:29 PM


ويقولون ربّ صورة أبلغ من ألف كلمة فإن كانت هذه أو تلك فإن الصورة التي نحن بصددها هي أبلغ من كل الكلام ، هي صورة لا تنسى لأنها تحرك الحجر ، تدمي القلوب وتبقى في الخاطر مثل النصل المغروس ، هي الصورة الأشهر التي تصدرت معظم المواقع وحق لها أن تتصدر ، صورة الشهيد (صالح صديق عثمان) وهو بزيه المدرسي مجندل على الأرض ودماؤه تغطي المكان وبجواره زميله الشهيد (عمر خليل) . لقد إستطاع المصور الهاوي أن يمنح الصورة بعدها المآساوي بأن إختار وببراعة زاوية التصوير من حيث توقف سيل الدم النازف من رأس الفتى المغدور ولو كانت من غير تلك الزاوية لما أحدثت ذلك الأثر البالغ . إن هذه الصورة هي أكبر دليل إدانة لهذا النظام الوحشي فقد عبرت بلا شك عن المدى الذي يمكن أن يذهب إليه في بطشه وجبروته وأنه لا يبالي أن يحصد ما يحصد من أرواح الشباب واليفع وكأنه قد أرسل قواته إلى رحلة صيد بري .

إن هذه الصورة التي صدمت الملايين وأبكت الكثيرين والتي أجزم بأن معظمكم لا يستطيع إدامة النظر إليها سوف تظل قابعة طويلا في ذاكرة الشعب السوداني لأنها من القسوة بمكان ، صحيح أن هناك صور أخرى دامية لشهداء أخرين لكن تبقى صورة (صالح) هي الأقسى وليس في ذلك تفرقة بين شهيد وشهيد فكلهم سواسية في مراقيهم ومراتبهم إن شاء الله فهم أبناؤنا ، أخواننا ، أخواتنا فكيف ننساهم وهم الذين جادوا بأرواحهم من أجلنا وساروا في طريق النضال وهم لا يملكون سوى إرادة وحناجر لكن وقعها كان كالخناجر ، لقد سقطوا لكن أرواحهم هناك تتحاوم في البرزخ البعيد تسأل عنا ماذا فعلنا هل كملنا المشوار أم تخاذلنا ؟؟ هل أوفينا بالعهود أم نكثنا ؟؟ لكننا قطعا لن ننساهم فهم زادنا لما هو آت وقريبا تجئهم البشارة بالنصر المبين . إننا لا نملك سوى الدعاء فتلك مشيئة الرب وليكن الدعاء بأن تتنزل عليهم شآبيب الرحمة والمغفرة وأن يسكنهم الله في دار الراحة والنعيم وأن يلهم الأمهات والأباء المفجوعات والمفجوعين الصبر الجميل وأن يرفع عنا الظلم ويكرمنا بالنصر العزيز إنه على ذلك قدير آمين .

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2786

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمــد الســـيد علي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة