المقالات
السياسة
د. غازي صلاح الدين العتباني بعد رميه خارج قبة اللويا جرقا يفصح قائلاً: عقليتهم أمنية..
د. غازي صلاح الدين العتباني بعد رميه خارج قبة اللويا جرقا يفصح قائلاً: عقليتهم أمنية..
10-26-2013 10:22 PM

لاشك ان المصلح غازي صلاح الدين العتباني قد بات من بعد الحكم بقذه خارج قبة البرلمان مصلحاً انتهت مدة صلاحيته . فالمصلحين علي مر التاريخ و كره لم يمسكوا العصا يوما من الوسط . و لرجال الأصلاح ادواراً و مواقفاً لم يحيد عنها يوماً قيد انملة . رجال الاصلاح لم تكن لهم ابداً عينان تقف الواحدة مع نصرة الحق و تنظر الاخري الي كرسي السلطان ترنو رضاه .
فكيف يتكلم غازي المصلح عن خراب سوبا بعد ربع قرن من الزمان و هو ركن بل حجر زاويه لهذا نظام لأكثر من اربعة و عشرونا عاماً متي ادرك صلاح الدين بأن (عقليتهم أمنية ) و متي عرف غازي حرمة (القتل في شوارع الخرطوم ) مع ان القتل لم يتوقف ابداً و لو للحظة واحدة في كل أزقة السودان و حواريها . لماذا ظل المصلح غازي يبيح و يشرع للقتل في دارفور و النيل الازرق و جبال النوبة دهراً من كل هذا الزمان ليطل علي الناس مصلحاً لانهم يقتلون في شوارع الخرطوم .
في الانقاذ تنقل غازي في شتي المواقع في عملية تبادل الكراسي و المناصب
عرف غازي صلاح الدين العتباني بالمتشدد الرافض لكل الحلول السلميه ابان توليه لملف المفاوضات مع الحركة الشعبية لتحرير السودان . و بتشدد غازي فشلت كل المحاولات التي كانت ترمي الي وقف الحرب . وقتها وصفوه بأنه كان متشددً في الصف التنظيمي يأتي في الترتيب الثاني من صف قادة النظام فهو بهذا يعمل علي ان يكون ملكاً اكثر من الملك . ما حدث هو نزع ملف المفاوضات من د.غازي العتباني و تسليمه للشيخ علي عثمان طه و تذكرون غازي الحردان و تودده لشيخه الترابي من بعد مفاصلة الرابع من رمضان .
كما كان في وقت من مستشار الرئيس وعضو المكتب القيادي للمؤتمر الوطني. ورئيس كتلة المؤتمر الوطني بالمجلس التشريعي (البرلمان) ومسؤول من أهم ملفين سياسيين (ملف ادارة الحوار مع أمريكا) و ( ملف حل مشكلة دارفور) . و لا ادري كيف و لماذا نزع منه ( ملف حل مشكلة دارفور) . و ليعطي
و اليوم يعيد التاريخ نفسه مع غازي هذه المرة رافضاّ الانصياع و المثول امام للجنة رئيس المجلس الوطني - الأستاذ / أحمد إبراهيم الطاهر ليصدر بحقه عقباً صارماً ( إصلاح عمل المفسدين في حزب البشير..نؤيد توقيع أقصى العقوبات على هذه الفئة المارقة على مبدأ: ‘أخرجوا آل لوطٍ من قريتكم، إنهم أناس يتطهرون’.) و علي نفس جنت براقش .
ان اصلاح الدكتور غازي صلاح الدين العتباني هو ما يمكن ان يسمي بالضحك علي الدقون . فلا يمكن لمصلح بأن يرضي بممارسه الظلم علي شعبه في مكان او ان يغض الطرف عن الظلم علي فئة من البشر ليتكلم عن الاصلاح . و الرجل المغمض العينين عن قول كل الحق و لا شيئ غير الحق تنتفي عن صفة الاصلاح .
د.غازي صلاح الدين متولي محمد العتباني
من مواليد امدرمان 1951م.
تلقى تعليمه الاولي والأوسط بالجزيرة وسط السودان .
درس بمدرسة الخرطوم الثانوية القديمة .
كلية الطب جامعة الخرطوم 70ـ 1978 التي فصل منها لمدة عامين بعد مشاركته في محاولة تغيير الحكم في يوليو من العام 1976م التي عُرفت لاحقا بعملية المرتزقة كما وصفها اعلام الحكومة وقتها .
اختير فور تخرجه مساعد تدريس بنفس الكلية قبل ان يُبتعث للدراسة العليا ب المملكة المتحدة لينال درجة الماجستير في الكيمياء الحيوية ثمّ دكتوراة الفلسفة في الطب من جامعة جليفورد ليعود ويعمل استاذا في كلية الطب جامعة الخرطوم في العام 1985 م.
اشتغل بالعمل العام منذ فترة طويلة حيث انتخب عضوا بارزا باتحاد طلاب جامعة الخرطوم
كما انتخب في الهيئة التنفيذية لاتحاد الطلاب المسلمين بالمملكة المتحدة , ابان تواجده بالمملكة المتحدة تقلد رئاسة المؤسسة الإسلامية بلندن .
وزير الدولة والمستشار السـياسي لرئيس الجمهورية 1991- 1995م.
وزير الدولة بوزارة الخارجية 1995م.
يناير1996- فبراير 1998 م الأمين العام للمؤتمر الوطني (الحزب الحاكم)
فبراير 1998- فبراير2001 وزير الإعلام والثقافة.
وزير الإعلام والاتصالات فبراير وحتي يونيو 2001م .
يونيو2001 حتى ديسمبر 2003 مستشار رئيس الجمهورية لشئون السلام.
رئيس مجلس إدارة مؤسسة اتجاهات المستقبل . التي أسسها بعد استقالته من القصر الجمهوري في نهاية عام 2003م .
مستشار الرئيس وعضو المكتب القيادي للمؤتمر الوطني. ورئيس كتلة المؤتمر الوطني بالمجلس التشريعي (البرلمان) ومسؤول من أهم ملفين سياسيين (ملف ادارة الحوار مع أمريكا) و ( ملف حل مشكلة دارفور) .
كاتب ومثقف ومفكّر عميق الثقافة واسع الاطلاع يتصف باللباقة والرصانة ودقّة العبارة
حالياً يقود مجموعه اصلاحيه داخل الحزب الحاكم عرفت بأسم سائحون و ذلك بعد استبعاده من رئاسه الكتله البرلمانية للمؤتمر الوطني


ايليا أرومي كوكو
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1592

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#811185 [بتاع بتتييخ]
4.10/5 (18 صوت)

10-27-2013 04:48 PM
دي العنصرية يا ( ايليا ارومي )


ايليا أرومي كوكو
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة