المقالات
السياسة
ابيي .. انهم يتصارعون علي البترول ليس الا
ابيي .. انهم يتصارعون علي البترول ليس الا
10-27-2013 01:22 PM


الصراع الدائر بين حكومه السودان وحكومه جنوب السودان في تبعيه منطقه ابيي مبنيه في الاساس علي ملكيه مناطق البترول اي ان ابيي ما كانت لتكون مهمه ان كانت مناطق ابار البترول خارج نطاق الصراع ..

انسان منطقه ابيي هو اخر اهتمامات الحكومتين .. سكان ابيي هم من قبائل دينكا نوق او نقوك وهم السكان الاصليين و قبائل المسيريه وهم متواجدون في ابيي منذ قرون وتزاوجوا و عاشوا قرونا معا , ان ذهبت احد ما الي ابيي تجد ان كثيرين من افراد قبيله المسيريه يجيدون لغه الدينكا وكثيرين من الدينكا يرقصون علي رقصات المسيريه في احتفالاتهم مما يدل ذلك علي انصهارهم المطلق حتي ان سحناتهم اصبحت متشابهه ..

قبيله المسيريه تتجه جنوبا بمواشيهم بحثا عن الماء والكلاء الي ان يصلوا بحر العرب متجاوزين ابيي ومتجاوزين حدود دوله جنوب السودان , ما ان يبداء الخريف يعودون شمالا متجاوزين الحدود و منطقه ابيي الي ان يصلوا الي اعماق ولايتي جنوب دارفور و كردفان , ما ان ينتهي موسم الخريف يعيدون الكره .. هذه هي طريقه حياتهم و ثقافتهم واسلوبهم في الحياه ..

قبيله دينكا نوق تتجه شمالا بمواشيهم في بدايه الخريف متجاوزين حدود دوله السودان(شمال السودان) ومتجاوزين ابيي هربا من الحشرات التي تضر مواشيهم مثل ذبابه التسي تسي وغيرها من الحشرات التي تتوالد بكثره بمنطقه بحر العرب تمتد منطقه انتشار الحشرات شمالا , يعودون ادراجهم بعد الخريف ..
هنالك ايضا قبائل الفلاته التي ترعي مواشيها بين دارفور غربا و النيل الابيض شرقا , يترحلون متجاوزين منطقه ابيي ..

هذه القبائل متناغمه ومتفقه بين بعضها علي مسارات لمواشيهم في ترحالها , ما ان تحدث اي مشكله تجد ان عمد ومشائخ القبائل تجلس مع بعضها وتحل اي اشكاليه دون الرجوع للحكومه اذا انها متفقه علي قوانين بين بعضها .. لامشاكل قبليه ولا مهاترات ولا غبينه .. كما يحدث اليوم , كان كل افرد في القبيله يحترم عمدته ويثق بانه ينصفه ويحميه وكل فرد يعرف ثقافه القبيله الاخري ويحترمها ..

نعود الي اصل ازمه ابيي اليوم .. ان اعترفت حكومه شمال السودان بتبعيه ابيي لحكومه جنوب السودان او اعترفت حكومه جنوب السودان بتبعيه ابيي لحكومه شمال السودان ضاربين براي قبيلتي دينكا نوق وقبيله المسيريه عرض الحائط هل ستحل المشكله .. هل ايقاف الحرب بين حكومتي الشمال و الجنوب ان افترضا ان سبب الحرب هي تبعيه ابيي فقط ولا وجود لمأرب اخري ستحل المشكله .. هل تستطيع حكومه جنوب السودان ان تمنع ترحال رعاه دينكا نوق شمال كما كانت تفعل لقرون مضت .. هل تستطيع حكومه شمال السودان ان تمنع رعاه قبيله المسيريه ان ترحل جنوبا بحثا عن الماء والكلاء كما كانت تفعل لقرون مضت ...
الاجابه لا و الف لا .. مها ابرمت العقود ووضعت الاتفاقيات لن تقف الحرب لان الامر ليست بيد الحكومتين انما بيد قبائل المنطقه .. طالما ان الحكومتين تتقاتلان علي بترول ابيي وليس انسان ابيي ..

تكمن المشكله في انفصال الجنوب .. من اكبر اخطاء حكومه الانقاذ ان حولت الحرب الي حرب دينيه من ثم حرب قبيله واججت النعرات القبيله ولغت دور الاداره الاهليه في حل الصراعات من ثم تحولت حكومه الانقاذ الي مؤتمر وطني لتتم الناقصه وفصلت الجنوب معتقدين ان السلام سيعم ناسين ان هذا الانفصال تم بغبينه وان المظلوم لا يغفر لظالمه بسهوله .. ان حكومه المؤتمر الوطني هما الوحيد هو ان تظل علي سده الحكم وان يظل البشير رئيسا و ستستبسل لاجل ذلك ...

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1256

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




سامي الصائغ
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة