المقالات
السياسة
إستفهامات الي المشهرون المتدثرون بثياب الإصلاح
إستفهامات الي المشهرون المتدثرون بثياب الإصلاح
10-29-2013 06:44 AM



ظللنا نتابع بكثب ما يكتب في الاعلام عن قضايا الحركة الشعبية من قبل الاصدقاء والاعداء معا، وكنا لا نريد ان نخوض في لج هذا البحر بحجة ان حزبنا ياخذ طابعا مختلفا فهو حزب أدخل في حرب من نظام الحكم وهو لم يكمل عامه الاول، وبررنا ان نعطي وقتا لتسير الامور في المسار الصحيح، وافتكرنا اننا نريد أيادي ناعمة لتبنيه وتصل به لبلوغ غاياته بدلا من مدافع خشنة تفتته، وقررنا اذا كان هدفنا الاصلاح فاحسن ان نتحدث الي المعنيين مباشرة ونبدي راينا حتى لوتطلب ذلك ان نتعارك بايدينا داخل بيتنا، مع العلم بان ما نقوله هو مجرد وجهة نظر حيث يحمل في طياته أوجه الصواب والخطأ أيضا، ليس الغرض من ما نقوله صنع بطولات شخصية والادعاء بأننا نقول الحق ولا نخشى احد ولا (نركب حمير الضيفان) وليست عندنا تصفية حسابات شخصية مع احد، ولا نجتر قضايا ومواقف ماضوية، ونحرص دوما ان لا نخلط العام بالخاص حتى يؤدي راينا غرضه وغايته وتعم المصالحة وينتصر مشروعنا في المقام الأول.
وحاولنا ان لا نخدش وقارنا واحترامنا لبعض حتى لا تهتز ثقتنا بانفسنا كعضوية لحركة عريقة يعلق عليها معظم السودانيين الغلابة آمالهم وصلاح حالهم، وتيقنا جيدا ان تماسكنا مع بعض تحت كل الظروف افضل لنا ولمشروعنا في هذه المرحلة بالتحديد، ونعلم إن من يقود حزبنا هم (كمرد) بشر عاديين لا هم مقدسين ولا منزهين من الاخطاء او الانتقاد بل علينا ان نقولها وعليهم ان يسمعوها، ويعطوه كل الاهتمام طلما نحن إلتزمنا أولا بالطريقة السليمة وعرضنا أفكارنا التي نعتقد إنها جيدة بصورة تحفظ كرامة حزبنا أولا وكرامة كل عضويته من القاعدة الي راس الهرم ولا أريد هنا ان اخبر احدا عن طرق تداول القضايا التنظيمية، لانه اذا جهلها فافضل له ان لايقدم نصيحته من الاول.
تابعنا الي ان اختلطت علينا كتابات واسماء الاصدقاء بالاعداء فاصبحنا لا نميز من خلال طرح المواضيع وطريقة تناولها من بين أناس نعتبرهم رفاق وبين اخرين هم اعداء ايدلوجيين يتحيزون كل فرصة للقضاء على مشروعنا، قررنا أن نستن أقلامنا والنزول في الملعب لننتصر لمشروعنا في كل الاحوال، عن طريق التوجيه والتأنيب للرفاق الذين يحسبون أنهم يحسنون صنعا، ولاننا عهدنا على انفسنا ان نتحرك عندما نرى هنالك خطرا علي مشروعنا أيا كان مصدره ودوافعه.
إليكم ايها الرفاق هذه الإستفهامات التسعة عشر أجيبوا عليها :
هل إمتهانكم شتيمة الاخرين بداعي وبدون داعي هو نضال وخدمة تسدونها للمهمشين ولمشروع السودان الجديد؟
ماذا يريد هؤلاء؟ هل هم فعلا يريدون ان يصلحوا حال تنظيمنا؟
هل هم يريدون ان يقدموا النصح والمشورة؟
أم هنالك أجندة وتصفية حسابات شخصية وبعضها عرقية ؟
إذا كان وضع تنظيمنا مائل، هل بهذه الطريقة التي تسلكونها يمكنكم أن تقوموه أم تخربوه وما الفرق بين الاثنين؟
الا توجد طرق اخرى للتعبير عن ارائنا؟
هل منا من يقبل النصح في أي شأن بهذه الطريقة؟
هل الدعاوي التي نطلقها وتخرج خارج سياق الاحترام هل نطلب من بعدها اصلاح ام إننا نؤسس لفراق وانشقاق او على الاقل ضغائن وفقدان للثقة والتماسك؟
هل عندما نريد ان نوجه شخصا ونرشده وندله على مصلحة الحزب والجماهير بغض النظر عن مدى صحة وجهة نظرنا، هل يجعلنا ذلك نفلس ونفقد الاحترام والتقدير بيننا؟
هل نحن نحتاج اصلا لسودان جديد نؤسس فيه وطن لكل القوميات ام اننا نحرف مشروعنا من مساره؟
هل في مشروعنا نحتاج لكل الناس ونستطيع ان نتحمل بعض ومن كل الاعراق ام نريد نقاءا عرقيا ؟
هل نحتاج لراس مال قبلي في هذا المشروع لامتلاك وسيادة اجهزة الحزب؟
والسؤال المحوري هل يقرأ العدو الحقيقي لنا كتاباتنا عن حزبنا؟
هل يستفيد منها لمصالحتنا ام لضررنا؟
ماذا ينتظر من حزب يشهر بقضاياه في الميديا هكذا من قبل اعضاءه وبشكل فوضوي غير مسئول؟
هل هي الديمقراطية وحرية التعبير مثلا، مع الاختلاف في المفاهيم ؟
طيب من هم الاعداء في وجهة نظركم؟
هل تنتظرون منا ان نصمت ونتلذذ وانتم تنخرون أخر منصات التغيير التي نعلق عليها امالنا؟
هل تعلمون ما تقومون به اكثر ضررا لحزبنا من ما تقولون انكم تصلحونه؟

رجاء" ما هكذا تورد الإبل

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 963

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#812878 [خضرعابدين]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2013 01:54 PM
انها حركة تغيير ساسي واجتماعى ثقافى وجيش ثورى ليس سوق الناقة .!


#812843 [عبدالوهاب الأنصاري]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2013 12:58 PM
تحياتي...
نتجاوز خطأ العنوان..النحوي "إستفهامات الي (المشهرون)!! المتدثرون!! بثياب الإصلاح" رغم انف حرف الج إلي الظاهر..؟

أرسلت لنا إستفهامتك..وسميت ب(المشهرين) لا أدري هل التشهير من الشهرة أم تقصد غيرها هذه محمدة وغيرها مزمة.. لماذا للم تحدد المواضيع بدقة..؟ والأشخاص وأنت تطرح مثل هكذا أسئلة قاتلة للشخصية ومخونة..؟؟.. تلك الاسئلة.. التي تشبة التحقيق البوليسي.. أو مجلس المحاسبة المصلحي.. في أيام وهج الخدمة المدنية.. لا النقاش الفكري وأيضاً عبر (الميديا)!!!؟ التي تريد تحريمها علي الآخرين.. مفتياً بوصقك نفسك بصفات الجمع (نحنا)... ولقد (ظللنا) ... نراقب عن (كثب).... لقد نصبت من نفسك وصياً لما يكتب الآخرين دون وجه حق (تسلط) لا أدري من أين يستمد قوته وسلطاته!!؟؟.. ويصف الآخرين ب(المشهرين)..(المتدثرين) بثياب الإصلاح)..في إستخدام للمطلح خارج السياق.. !! وهذا موضوع آخر سأفصله.. وفقاً لسياق الأحداث.. الحديث هنا عن آلآم المخاض.. يا سيدي.. ولكن لحداثة السن عذرها.. ولقلة التجربة آلقها.. لقوة لا الحق صلفها..و للقامات والمقامات.. إحترامها... ومكانتها.. وكما تكتب في الفضاءات المشرعة يكتب الآخرون ويردوا.. إلا إذا أردت ان تتدرب علي ممارسة الرقابة القبلية من بدري؟؟... حتي يحذق الشغلة.. ياسيدي.. "إذا حييتم بتحية فحيوا باحسن منها أو ردوها" إن خاطبنا الآخرون بشكل شخصي نرد يشكل شخصي.. وإن كتب لنا.. في الميديا سنرد فيها.. لا حجر علينا ولا سلطان.. لنا حريتنا.. ولكم حريتكم ويحمنا وأياكم الدستور والقانون ومنطق الأشياء وحفظ المقامات.. أما لي الذراع.. و(الشفتنة) وإدعاء (الصفصنة) من الصفة دون البوح بها.. لا يجدي فتيلا.. و هي أول سلم لبناء(الأوتوقراطية) والإستبداد وعبادة الفرد... شكراً لرأيك وأسألتك التي... لا أدري الصفه التي تسأل والحق وهذا ردي...وودي


(ج) أنا أجاوبك عن شخصي الضعيف، وبقدراتي المتواضعة.. أين كانت الشتيمة المدعاة في مقالي..؟، بما أنك أرسلت هذا الإسئلة في "بريدي الخاص"..وماذا تعني بمعنى أمتهان..؟؟ لا ترمي التهم جزافاً هكذا ..آتنا بالبرهان.. إن كنت من الصادقين..وأرنا كيف نناضل من أجل المهمشين.. وعلمنا كيف نسدي..النصح للمشهمين.. ولمشروع السودان الجديد..وعلمنا كيف ساس يوس..لمشروع السودان الجديد..

ماذا يريد هؤلاء؟ هل هم فعلا يريدون ان يصلحوا حال تنظيمنا؟

(ج) من هم هؤلاء...ومن أنت .. حتي تجرد الآخرين من صفاتهم وشخصياتهم.. ليكون "هؤلاء" ومن أين أتو"..؟؟ وماهي الصفة التي تتحدث بها..؟؟ بصفتك أم بشخصك..؟... هؤلاء يا سيدنا.. وشخصي الضعيف منهم لا هياب ولا واجف.. ولا مادح ولا ماسح.. رأي مارأى.. وكتب كتب وسيدافع عنه ضُحى.. وما أنت للغيب من العالمين...أسأل نفسك..هل (.....) يحتاج لتقويم..أم لا تجد الإجابة..أما الكبر والإدعاء الاجوف والسلطة الأبوية والوصاية البابوية لا أعتقد تصلح في عصر التنوير والميديا المشرعة والشفافية والوعي...

هل هم يريدون ان يقدموا النصح والمشورة

(ج) لا يريدون أن يقدموا اللعب والثررة.. وهل كانت مفرادتي بغير ذلك حرفاً حرفا.." لم الإزدراء..وتبخيس الناس أشياءهم وإدعاء إحتكار الحقيقة والوصاية..

أم هنالك أجندة وتصفية حسابات شخصية وبعضها عرقية ؟

(ج) بالنسبة لشخصي الضعيف ..لك أن تجاوب..انا أعرف كيف أصفي حسابتي.. وفي حلبتها و مكانها السؤال الأهم هل هناك خطأ لا تخطئه حتى العين الرمد أم لا..؟؟أنا لا أنافس علي منصب.. أو مال..حتي أصفي حسابات...أما العرقية فلا.. كذباً كاذب.. لم ترد فيما أكتب ..كان يمكنك أن تذكر الشخصيات بشجاعة لتحكم..


إذا كان وضع تنظيمنا مائل، هل بهذه الطريقة التي تسلكونها يمكنكم أن تقوموه أم تخربوه وما الفرق بين الاثنين؟

(ج) بعد كل هذا بتسأل عن الميلان..؟؟ لماذا اصبحت هذه الطريقة خاطئة الآن اليست نفسها الطريقة التي إرتضتها القيادة أم كانت بالون إختبار..أم حلال هنا وحرام هناك"

الا توجد طرق اخرى للتعبير عن ارائنا؟

(ج) لا لأنه أصلاً لا توجد قنوات تنظيمية.. بدليل وصايتك هذه لماذا لا يكون الرد عبر القنوات " كطرق أخرى غير الميديا!!! عبر تلك القنوات" المتوهمة..؟ لتنساب الآراء.."الكرة في ملعبك لماذا ترد في الميديا..ولا عبر تلك القنوات..؟؟

ـ لا توجد، لأنه اصلاً لا يوجد شكل تنظيمي .. بدليل إجازة دستور بلا موجهات.. أو منفستو ... إن لا أرنا نماذجك..

هل منا من يقبل النصح في أي شأن بهذه الطريقة؟

(ج) نحن لسنا في مجلس صلح قبلي تحت شجرة التبلدي..أو حلقة درويش...نحن المفروض في تنطيم حداثي... (لا نحدد بمزاجنا ما نقبل وما لا نقبل)..أين التنظيم المؤسساتي الذي يحدد..ذلك

هل الدعاوي التي نطلقها وتخرج خارج سياق الاحترام هل نطلب من بعدها اصلاح ام إننا نؤسس لفراق وانشقاق او على الاقل ضغائن وفقدان للثقة والتماسك؟
(ج) شخصي لم تصدر منه كلمة واحدة خارج سياق الحقيقة والأسس السليمة المتعارف عليها..راجع المقال؟؟أنت تخلط بين المقال والتعليق!! لا أدري عمداً أم نسياناً؟؟!

هل عندما نريد ان نوجه شخصا ونرشده وندله على مصلحة الحزب والجماهير بغض النظر عن مدى صحة وجهة نظرنا، هل يجعلنا ذلك نفلس ونفقد الاحترام والتقدير بيننا؟
(ج) نفس السؤال أعلاه مع تغير الصياغة ..نفي الإجابة...كلماتي ليس عليها لبس واضحة بجلاء..!

هل نحن نحتاج اصلا لسودان جديد نؤسس فيه وطن لكل القوميات ام اننا نحرف مشروعنا من مساره؟

(ج) مقالي لم يتعرض.. لذلك أتحدث عن أساس أبجدي.. "العود معوج..نصلح العود ينصلح الظل"؟

هل في مشروعنا نحتاج لكل الناس ونستطيع ان نتحمل بعض ومن كل الاعراق ام نريد نقاءا عرقيا ؟
(ج) المشكلة تنظيمية .. الديمقراطية ـ الشفافية ـ المؤسسية أدوات الحل..!

هل نحتاج لراس مال قبلي في هذا المشروع لامتلاك وسيادة اجهزة الحزب؟

(ج) خلل التنظيم ولد تلك الضغائن... وأظهر المثالب مزيد من الديمقراطية مزيد من التناغم في سدة نسيخ المجتمع المتعدد ..رغم أن مقالي لم يتعرض لذلك؟؟

والسؤال المحوري هل يقرأ العدو الحقيقي لنا كتاباتنا عن حزبنا؟

(ج) الإجابة المحورية.. هل نشرت القيادة قرارات حزبنا في الميديا أم نشرها الأعضاء" أنصر القيادة ظالمة أو مظلومة"!!( رمتني بدائها وإنسلت)..

هل يستفيد منها لمصالحتنا ام لضررنا؟

(ج) التقييم لمستويات السرية السلطة التقديرية لدى القيادة وهي التي نشرت؟؟ ونحن نرد..( سري ـ سري للغاية ـ سري وشخصي ـ عادي) ولا شنوا..

ماذا ينتظر من حزب يشهر بقضاياه في الميديا هكذا من قبل اعضاءه وبشكل فوضوي غير مسئول؟

(ج) من هو الذي يحدد مقياس الفوضى ومعاير المسؤلية... في ظل أزمة تنظيمية منفستو.. دستور مؤتمر عام..لوائح.. من هو (ألفة) الصف!!؟؟ حتى ننصاع خوف (الجلد)!!

هل هي الديمقراطية وحرية التعبير مثلا، مع الاختلاف في المفاهيم ؟

(ج) أين المنفستو.. التدريب.. السلسلة القنوات.. الإنتخابات الديقراطية... لنعرف المفاهيم..!!؟؟

طيب من هم الاعداء في وجهة نظركم؟

(ج) الاعداء هم المطبلون والصامتون عن قول الحق أمام الخطأ لمصالح آنية زائلة.. وخطب الود.. والرضا..علي حساب الحقيقة..

هل تنتظرون منا ان نصمت ونتلذذ وانتم تنخرون أخر منصات التغيير التي نعلق عليها امالنا؟

(ج) هنا مربط الفرس من أنتم ونيابة عن من تتحدث ((نيابة وأصالة)) (.....)...ماذا تقصد من الضمير (منا)..ليس إستنكاراً.. مثل سؤالك عن (هؤلاء) أعلاه.... بل إستفهامي؟؟ و(أنتم) بالضرورة في لغة آمرة زاجرة.. لا لا ...نرد لك بضاعتك المزجاة " ما هكذا تورد الابل.. قبل أن نصلها..؟؟؟

هل تعلمون ما تقومون به اكثر ضررا لحزبنا من ما تقولون انكم تصلحونه؟

(ج) يا سيدي هذا اللفظ الإصلاحي في غير مكانه.. أين الإصلاح أنا أتكلم عن خلل جوهري.. عظم ظهر لتنظيم.. لم يأخذ دورته لتظهر عيوبة لكي يؤسس لمجموعة إصلاحية.. أنا أتكلم عن مخاض ميلاد

رجاء" ما هكذا تورد الإبل
إذن كيف...؟؟؟؟وباي حق..تورد بحق السماء
ودي,,,


#812722 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2013 11:15 AM
أخى أردول مع كل الود والإحترام دعنى أصحح خطأ نحوى يقع فيه كثير من الكتاب والعلقين والمذيعين فى الفضائيات..وهو ما يأتى بعد حرف الجر وقد ورد بعنوان مقالتك إلى المشهرون وبما أن إلى حرف جر فإن ما قبلها يكون مجروراً إلى المشهرين ولك ودى


مبارك أردول
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة