المقالات
السياسة
مدينة البايت
مدينة البايت
10-29-2013 07:35 PM




قبل فترة كتبت مقالاً بصحيفة الراكوبة حمل عنوان (العالم الصفرى ، وكارثة الحركة الأسلامية ) ، وما جعلنى اعود لذكره أحدى التعليقات من قارئة ذكرت فيما معنى الكلام ما جدوى الحديث عن ميتشيو كاكو ونحن نواجه مشكلة كبرى تتمثل فى نظام الأنقاذ الحالى ورمزه الرئيس عمر البشير ، أى كان من الأجدر بنا ان نسخر كل قوانا للقضاء عليهم بدلاً عن الحديث عن أشخاص يبدو حديثهم مثالياً ومستحيلاً لواقعنا الذى نعيشه ، وهى رؤية ذهب بالقول فيها عدد من الناشطين ، التفسير الوحيد لهذا الرفض والمطالبة بتحديد نموذج فكرى (برادايم) يجب للجميع السير فى طريقه يدخل فى نطاق الحيل النفسية الدفاعية وتحديداً باب الأنكار الاشعورى للواقع المؤلم الذى نعيشه ، فنحن لا نريد حديثاً عما هو عالم اليوم لنسأل أنفسنا أين نحن ؟ فحين تظهر الأجابة نعرف إننا فى مؤخرة الركب ، بل وجهنا البرادايم الخاص بنا نحو نقطة معينة فلم نعد قادرين على الخروج منها وحين نفعل قد نعود للصفر ، وهو ما حدث للحرامى المحترف فى فتح أقفال الخزائن وأشتهر بمقدرة عالية حتى جاء إليه ذات يوم رجل أعمال طالباً منه أن يفتح خزنة عجز عن فتحها أمهر اللصوص وحاول الحرامى مستصحباً جميع مهاراته فلم يفلح وأعلن فشله حينها تقدم رجل الأعمال وفتح الخزنة التى كانت مفتوحة أصلاً (العودة الى الصفر) ، هذا الخوف هو ما يقود البعض لرفض أى شئ لا يهاجم بشكل مباشر وصريح الحكومة الحالية ، اى الخوف من العودة لنقطة الصفر .
هذه مقدمة كان لابد من إيرادها لتوضيح كيف يؤثر ما نراه مستحيلاً أو غير ممكن فى حياتنا حتى أن لم نكن جزء من هذا التغيير الكبير فى العالم ، إلا إنه من الضرورة بمكان الأجابة على سؤال أين نحن ؟ حتى نعرف بالتحديد ماذا نريد ؟.
ولنتحدث عن أبسط الأشياء وأعقدها وهى المدينة ، حيث يرى المستقبليون ان التصنيف الطبقى القديم والمكون من أغنياء وطبقة وسطى وفقراء سيتحول ببساطة لتظهر مدن جديدة منها (مدينة البايت) والبايت بأختصار هو وحدة معلومات رقمية فى المعلومات والأتصالات ، وهذا التغيير الذى ندرك حدوثه ولا نعبأ به لأن البرادايم الخاص بنا متجه للتفكير فى قضايا بعينها يغير حياتنا بأكملها ، ولأضرب مثلاً هنا لتوضيح الصورة : فى قرون سابقة كان الناس يعتمدون فى حياتهم اليومية على الخيول ومن هنا كانت عدد من الوظائف من سائقى الخيول الى المشرفين عليها والعمال المهتمين بإطعامها الى الأطباء المشرفين على صحتها نزولاً للعامل المسؤول على نظافة المكان الذى تعيش فيه ماذا حدث عندما ظهرت السيارة كوسيلة بديلة ؟ لكم أن تتخيلوا أن مجتمع بكاملة تغير نتيجة ظهور آله ، وهو ليس تغيير سئ بالضرورة بل العكس طبيعى الى حد ضرورى ، فى مدينة البايت نجد أن من يتربع على قمتها سادة العقل من أقطاب تكنولوجيا المعلومات يليهم فى المرتبة عمال الخدمات الراقية او العالملون فى التكنولوجيا ثم العمال اليديون (العبيد السبرانيون) وفى الدرك الأسفل من المجمتع الناس الضائعون وهم من تجاوزتهم ثورة الكمبيوتر ، وهنا لابد من الأشارة ان إمتلاك البعض للاأجهزة الحديثة لايعنى انهم جزء من هذا المجتمع المستقبلى القريب بل هم (فئران تجارب) لما أنتجته العقول الكبرى .
الحديث الوارد أعلاه لا ينطبق بحال على واقعنا ، أعرف ذلك ، بل هو ما يجب أن يكون عليه المستقبل القريب ، وإذا تسائل أحدهم ماذا نستفيد منه ، سأقول لماذا لا تبداء بالمطالبة بما يسمى (الأصلاح الناعم ) وهو ما يجرى تفعيله حالياً فى السعودية ، ببساطة إذا خرج الشعب مطالباً أن بسقوط الحكم الملكى فسيكون الأمر مستحيلاً وأن بداء طلباً مشروعاً ، لذا فالأمر يتجه نحو إصلاح ناعم مطالباً بحق المراءة بالقيادة وحين يتحقق ذلك بعد سنوات قليلة ستتصاعد الحركة المطلبية لأمور أكبر ، وعليه يجب ان نوسع بدورنا البرادايم الخاص بنا لنرى ماذا يحدث فى العالم ؟ ماذا حدث لمنطقة الشرق الأوسط ؟ وهل قد يخطر ببال احدكم اذا قلت أن امريكا يحتمل ان تتحالف مستقبلاً مع ايران ؟ بالطبع سيقول الكل : هذا المستحيل ولربما نعم اذا نظرنا لمصالح إقتصاد الدول الكبرى ، ماذا يحدث عندما ينضب نفط اللسعودية تماماً ؟ لذا يجب علينا تغيير تفكيرنا ولنأخذ فكرة الرجل العاشر كنموذج رغم انى لن اشرحها الآن ، بل ماذا سيحدث عن تنضب الطاقة كلياً عن كوكب الأرض ؟ حينها ستنتقل البشرية للمرحلة الأولى متجاوزة المرحلة الصفرية التى تحدث عنها متشيو كاكو ، وهنا انا من أسأل نحن هنا فى السودان اين من كل هذا ؟ .

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1650

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#814404 [ود قلبا]
4.00/5 (1 صوت)

10-31-2013 12:05 PM
سؤال منطقى يتاج الى أجابة ؟ ونشكرا على التفكير العميق والمنطقى ، ومقالك مفيد .


#814019 [الحقيقة مرة]
3.50/5 (2 صوت)

10-30-2013 10:44 PM
يخوانا ما تكسرو مجاديفا مروة دي سابقة لاوانا رغم انو الباراديم مع موية الفول طعمو غريب شوية يعني يا استاذة الواحد بقى ما لاقي هوت دوقما ياكلا ساي في البارادوكس دا انتي لازم تشربي من نبع الجنون عشان تبقى نورمل زي باقي الناس


#813800 [حسن]
5.00/5 (1 صوت)

10-30-2013 04:53 PM
الكوارث التي حلت على البلد من نظام الإنقاذ لا تحصى ولا تعد ولا ندري كيف علاجها بعد ذهاب هذا النظام المجرم الى الجحيم.. وقد نال التعليم النصـيب الكبير من هذا العهد البائس المظلم..
من مطالعة سريعة لمقال الاستاذة مروة التجاني وهي كاتبة معروفة وواضح انها من الجيل الذي نشأ وترعرع في هذه الفترة المظلمة - 25 سنة من حكم الانقاذ.. لاحظت ان المقال يعج بالأخطاء بعضها يمكن ان يعزى للطباعة وبعضها لغوي وبعضها هجائي.. وعلى سبيل المثال لا الحصر اورد الآتي:
(أحدى التعليقات) المراد (أحد التعليقات) (الاشعورى المراد: اللا شعوري)
استخدام خاطئ للهمزات: وأشتهر... الأجابة... والأتصالات... الأصلاح... الأشارة
(بحق المراءة - المراد: المرأة)
اخطاء لغوية: (أن مجتمع - الصواب : ان مجتمعا) (آله - المراد آلة) (وأن بداء) الصواب: وإن بدا) ومن الأخطاء المطبعية (العمال اليديون) (للاأجهزة)..


ردود على حسن
[حسن] 10-31-2013 10:09 PM
أشكر الأستاذ (المنير) على التصـويب ولكني في نفس الوقت أرى أن إهمال الهمزة (سواء كانت وصل أو قطع) في مثل هذه المقالات والتعليقات لا عـيب فيه ولكن العيب أن توضـع في غير موضعها الصحيح مثل:
( ألى، الإستاذة، إنها أو أنها، الأنقاذ، إن، إورد )
على كل انت مشكور وأنا أردت الإساءة لنظام الإنقاذ الذي دمر التعليم وكل شئ في هذا البلد وضـعف الكاتبة وجيلها هو النتيجة هذا الانحطاط.. ولكن من يريد أن يتخذ من الكتابة مهنة فلا بد له من تجويد اللغة التي سيكتب بها.

[المنير] 10-31-2013 11:31 AM
أوافقك الرأي أن هذا الجيل مصاب بالضعف الشديد في لغته ، ومعظم الكتاب يخطئون في مقالاتهم ربما لعدم المعرفة أو الاستعجال مع معرفته التامة بالقاعدة، وخير برهان على ذلك وقوعك في بعض ما تعيبه عليها من أخطاء مثل: ( الى، الاستاذة، انها، الانقاذ، ان، اورد ) ولعلك تدرك أخطاءك وتعرف الصواب، ولكن الاستعجال أوقعك في الخطأ، وأناأتصفح كل صباح المقالات وأجد بحكم اختصاصي كمًا هائلاً من الأخطاء إلاّ ما ندر ، والله المستعان ونسأل الله العافية، ولكن الغرض الاستماع إليهم وتشجيعهم على مواصلة هذا الكفاح ضد الحكم الفاسد واقتلاعهم ورميهم في مزبلة التاريخ إن شاء الله، ولك يا أخي حسن، كل الشكر على غيرتك اللغوية وتحياتي القلبية بدوام الصحة والعافية.

[المنير] 10-31-2013 11:31 AM
أوافقك الرأي أن هذا الجيل مصاب بالضعف الشديد في لغته ، ومعظم الكتاب يخطئون في مقالاتهم ربما لعدم المعرفة أو الاستعجال مع معرفته التامة بالقاعدة، وخير برهان على ذلك وقوعك في بعض ما تعيبه عليها من أخطاء مثل: ( الى، الاستاذة، انها، الانقاذ، ان، اورد ) ولعلك تدرك أخطاءك وتعرف الصواب، ولكن الاستعجال أوقعك في الخطأ، وأناأتصفح كل صباح المقالات وأجد بحكم اختصاصي كمًا هائلاً من الأخطاء إلاّ ما ندر ، والله المستعان ونسأل الله العافية، ولكن الغرض الاستماع إليهم وتشجيعهم على مواصلة هذا الكفاح ضد الحكم الفاسد واقتلاعهم ورميهم في مزبلة التاريخ إن شاء الله، ولك يا أخي حسن، كل الشكر على غيرتك اللغوية وتحياتي القلبية بدوام الصحة والعافية.


#813691 [الخير عز]
2.00/5 (1 صوت)

10-30-2013 02:30 PM
الما فاهم حاجة يرفع ايدو


#813475 [مشروع حضاري]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2013 10:18 AM
يا بتي مروة كلامك دا يعنى شنو؟ نغير البرادايم حقنا كيف؟ وكيف نطالب بالتغيير الناعم في السودان ؟ يعنى المطلوب شنو؟ عمليا على حسب النظرية المعشعشة في رأسك دا وما عايزة تتخلصي منها او تشريحها ببساطة ..
نحن ما عندنا مانع ان الحكومة تبدأ بالتغيير الناعم soft واصلا الحكومة عملت الشعب فئران تجارب تطبق فيهم كل سنة ما يحلوا لها وتقول ان هذا هو الحل ؟ ثم تكتشف الحكومة بعد فترة ان ذلك ليس هو الحل ودا كله


#813180 [emad alawad]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2013 09:06 PM
نحن في أسفل سافلين ((مع الإنقاذ موش حاتقدر تغمض عينيك))


مروة التجانى
مروة التجانى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة