المقالات
السياسة
نفير القدال مرباع اليوم 29 /10/ 2013
نفير القدال مرباع اليوم 29 /10/ 2013
10-29-2013 09:52 PM

نفير القدال .. مرباع اليوم ؛--------
image
القصَّ القَـلِـبْ نـُصَّين وعاصي الدمْع سال هَـتَّانْ
رأيتلي غُـراب يـزوزي نواحو بين بركات ومارنجان؟
دا ياتو ضمير مَـجَـنْدَل، مات، فسادو يعفِّن الشيطان؟
وياتو خَـسيس رَقَـص للموت وعَمَّـر للخراب أوطان؟

؛-------- بركات – أيام مـشروع الحـزينه

* تصميم المرباع، عصام عبدالله


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2860

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#813470 [ممكون وصابر]
5.00/5 (2 صوت)

10-30-2013 10:13 AM
هرد الكبد ومص دماء عموم سودان
قسم البلد ختاها كيمان كيمان كيمان
والبرفع صوتو اكيد مخرب وكمان فلتان
اما تفوتو او تقعد سجين حزنان


#813263 [وطن حدادى مدادى]
5.00/5 (2 صوت)

10-29-2013 11:22 PM
يا سلام عليك يا القدال...دى محاولة متواضعة منى رداً على أستاذنا لتساؤله فى مرباعه, سميتاها منو غيرو يالقّدال؟

منو غيرو يالقّدال؟
الشق البلاد بالفتنة والأنصال
منو غيرو المنع الرضع الأمصال
ووقف فى نص البلد يعوعى...
زى غراب الشوم...
زى البوم البعجبو الخراب والأهمال
منو غيرو سفح الدم وقال أنا الكّتال
لاخلى غرب البلاد وشمال
ياهو الخلى محل ما نقّبل فى أسواء حال
منوغيرو التاجر بأسم الدين والجهوية
وبقاها لتجارتو رأس المال
ياهو بشير الشوم...
الما خاف الله مُبدل الحال والأحوال
بشير الشوم حامى الفسدة والمشى البّطال
شاكياك الخلوق لرب المهلة والأِمهال...


ردود على وطن حدادى مدادى
United States [Abdo] 10-30-2013 11:38 AM
يا سلام على القدال فعلاً ، و لكما الإثنان أقول :
صمت الضمير الحي في دواخل الإنسان و حل مكانه تطاول البنيان بأي ثمن .
صمت اللسان حيث لم تعد تجدي مخطابة شبيه إنسان .
لو حس الحجر لقال ده بس مجلد بجلد إنسان .
تاه و توه معاه بني الإنسان.


محمد طه القدال
محمد طه القدال

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة