قصيدة
11-01-2013 02:19 AM


بهاءالميلاد اشراق الفصول
الي الاستادالتجاني الطيب بابكر
شعر محمد عبدالجليل جعفر
لما السحب شالت فيوضهاوميلت
للواطا تغسل بالدموع هام الشجر
ودري الجبال
لما النسور عافت سماواتها الرحيبة
ودنقرت في السفح تنبش بي مخالبها في التراب
في اللحظة ديك
قابيل تقطر من اصابعو الدم وواقف منكسف
لما الشمس في يافطة الحزب العظم
اعلن كسوفو
وقدمت شمس الضحي المفضوحة في كبد السماء
اجازة عرضية ومشت
لما الورش تنزف مفاصل مكنها دم
وزيت الرجوع في المكنة اعلن للندم
والبقعة في الافرول وهج
زي برق شرط لي ملايات السماء
لما كان صوت (السعف) في كسلا في سوق النساوين
بنسحب بي جرة الصوت الجهير
والبائعات
الرائعات
رغم الهجير يتبادلن لي (ختة الصرفية)
حسب الاولوية او الظروف
لما الرواكيب اعلنت شارات حداد
واتاكلت (شعبها) العنيدة
زي منساة سلمان
وصورة الجان مسخر في القصور
لمن (بنات الشاي) بكن
فوق ردهات وحوش (النظام العام)
وهن في انتظار قراقوش
ليحكم في جريمة مفترضة بتقول
تهمة تلاقيط الرزق في حال نزق
لما الكباري مشت تطقطق من حزن اوزار حمل
لمن شباب(الفيس) وتويتر)
اتبادلوا الخبر القسم
علم البلادفي اتجاه الوانو
وكان عنوانو
(التجاني الطيب بابكر)
قامة هامة وابتسامة
داكرة وتاريخ وضوء
ياشعلة ياجمرة بتطقطق كم تدفي وكم تضوي
عيش ريف بيشهق في المناقد
وعد امنية
نمة اغنية
لمة امسية
ملود متكل جوه حوش
طورية شامخة
زرزور ببشر بي خريف
ورشاش شواقيرو الحفيف
كل البيوت اليوم بتسند في عتب باب عنقريب
جواهو برش
وقماشة بيضاء كما القلوب
احسب ادن عدد البيوت
واضرب حسابك في عدد
متوسط ارقام البيوت
واحسب بعد داك امنياتك
وحلمك الصادق
عشان ترجينا يوم
باكر...وجميل
ونزفت من صبرك كتير
ماكان هو دنبك ولا دنب جيل
كم طوع الشقاء مستحيل
ماكان هودنبك حين دفعت ثمن بهيظ
من اجل ان نتفادي احزان الرعيل
ووقفت صامد وكل رفاقك حتي داهمك الرحيل
وماكان هو دنبك انو جيلنا
رغم القتاد الشلتو في الكرعين حفايا
عشان تعبدو للدرب
وعشان تمهدوا للارض
ورغم دلك
جيلنا قام وجد الدرادر والجلد

ماكان هودنبك ولادنب جيل
ولع دياجيرالظلام
هوي كالنيازك والشهب
اتفادي درب الاعتيادي
لي سكة تشغر حين دويها
مدي الزمان وصدي المكان
يازول وريف
ياظل كثيف
الهمت شجر اسحاق معاني الجادبية
وعلمت نهر النيل معاني الاندياح بالخير
دوائر شيمة تسحب للطمي
من قاع بليد
وتطلي الصخور بي طميك الراقي الخصيب
يتمدد الخير في الجريف
يملا البنادر وكل ريف
***

الفك: اغاني ودندنات
لامك: كمان لمة زغاريد في الجهات
والتاء: هوتاج فوق راس ورش
محمية بي حتمية بي عزم الميعاد
والجيم:جلاد وجلد هزم صخر الجرانيت بالعناد
والفك:يعود بالالفة والفرح الثقةالتهزم الاحباط ويمدنا بالثبات
والنون: يقن وهج المحبين في السجون
ويقين نبي الله يونس في انتظار امرا يكون
والياء: اياديك والرفاق الشتلو نور وعي البلاد
الطيب الطيب , والطبيب , والطابية والصبا حين يطيب
مادا اقول لمن وفي؟
كمل رسالتو وكم وفي
من صافي شعبو , وهو اصطفاه
(مرحي تطل الشمس هدا الصبح من افق الشروق )
هيا الي حيث الشوارع والمروق
26 نوفمبر 2011

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 820

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#815077 [ahmmed]
2.25/5 (3 صوت)

11-01-2013 05:56 AM
ده شعر سمح،من زول سمح لي زول سمح،


محمد عبدالجليل جعفر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة