المقالات
منوعات

11-02-2013 09:15 PM

لغة امي هي ثقافتي وحضارتي
تعلمت اللغة العربية في المدرسة بصوت الكرباج
لغة الام هي ثقافة و حضارة الامم ولسان الشعوب للتخاطب بها بينهم وهي هبة ونعمة من الله سبحانه وتعالى للانسان المكرم وقال تعالى في القران الكريم انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم . ارسل الله سيدنا محمد رسول للناس كافة العجم والعرب ولم يذكر اللغة العربية كافة للناس ولكنها لغة القران والتخاطب بين الاجناس وعلى الناس تعلمها وورود عبارة لتتعارفوا في القران هي تعلم لغة الاخر عربي انجليزي فرنسي حبشي الخ
كما انزل الانجيل والتوراة بلسان قومهم.
عندما ولدت في العام 1962م في المناطق المقفولة جبال النوبه منطقة الحجيرات ريفي امدورين ربتني اْمي بلسلنها لغة النوبه( تقولو ) وكنت اردد ماتقوله لي حتى تعلمت منها بحنان وحب ودلع الى ان وجدت نفسي اتحدث مع افراد العائلة والجيران والضيوف ورفاق اللعب خارج المنزل حتى بلغت الثامنة من عمري ولم اعرف للغة العربية حرفا ولم اشاهد شخص يتحدث العربية حولنا وكنا نشاهد مجموعات مترحلة بالماشية على ظهور الثيران وتاتي من حين لاخر في شكل مجموعات وكميات هائلة من الابقار ويمكثون اسابيع ويغادرون وكنا نهرب منهم لانهم لايشبهونا ويملانا الخوف ولانقترب منهم لان معهم مجموعة من الكلاب تسير خلفهم ويحملون اسلحة بيضاء حراب ويحملون الاطفال والنساء على ظهور الثيران لتعبر بهم المسافات وكنا نسال الاهل من هؤلاء الناس من اين قادمون ويقولون انهم البقارة البقارة وتارة نسال يقولون المسيرية انهم اصحاب البقر ويقولوا لينا هم سايرين مع البقر يفتشوا الاكل والموية للبقر في كل عام بياتوا الى هنا وكذلك مجموعات من الابل يطلق على اصحابها الحمر وكان يتم تحذيرنا بواسطة الاهل بعدم التقرب اليهم لانهم يخطفون الاطفال وتهريبهم الى دار حمر ويتم استخدامهم في الاعمال الشافة خلف الابل وغيرها ويضعونهم داخل القربة وهى جلد من الفرو يحمل به الماء على ظهر الابل . قررت الاسرة ادخالى الى المدرسة الابتدائية اخذنى الوالد في ذات يوم وبرفقتنا مجموعة من ابناء المنطقة صوب مدرسة الحمرة ريفي كادقلى حيث يتم القبول عبر القرعة يكتب كلام على قصاصات من الورق ويبعثرها على الطاولة وياتي التلميذ لاختيار الورقة ويتم فتحها بواسطة اللجنة الحاضرة او مدير المدرسة واذا بها مكتوب تعتبر مقبول واذا وجدت فارغة غير مقبول وتعود من حيث جئت وعليك الانتظار العام القادم او البحث عن مكان اخر وكانت لاتوجد مدارس كثيرة انذاك في الريف الغربى ماعدا مدرسة امدورين والحمرة وبعدها جاءت مدرسة البرام وهي مسافات بين 50 الى 70كيلوا مترا مع انعدام وسائل النقل الحديثة ومن حسن حظي تم قبولى في ذات اليوم والسكن داخلى وكان هنالك بالمدرسة شقيقي الاكبر وابناء عمومتى واخرون من المنطقة وكنت مسرورا بالحياة الجديدة وسط الشباب وبدا الاختلاط واشياء غريبة غير مالوفة صفوف وطوابير ورنين الاجراس من وقت لاخر للاكل والدراسة والنوم واية منشط حيث يبدا النشاط الصباحي بجرس لشرب الشاي والنظافة وجرس للاكل في كل وجبة للطابور الصباحي كنا نجلس على الارض في حلقة دائرية الشكل للكتابة على الارض لتعلم الاحرف العربية واول حرف تلقيناه حرف الالف ويرمز بالاسد( أأسد ) وكان الاستاذ يحمل صوت عنج في يده وليس الكتاب كما توقعت ويلف حول الدائرة ويامرنا بكتابة هذا الحرف على الارض والنطق به ولانعرف ماذا يقول الرجل بالعربية ومن لايكتب او ينطق يضرب على ظهره بالسوط او يركل بالحذاء ويقول اكتب يا حمار ويلفظ يابليد وياتى الاستاذ ويمسك الاصبع االسباب ويضغط به على الارض بقوة حتى يسيل دما ويتحدث بعبارات لا افهمها ومن هنا شعرت بخطورة الموقف وامتلكنى الخوف ولم نمضي اكثر من اسبوع وبدات افكر واقارن بين حياتى مع الاسرة وهنا بالمدرسة وانا مازلت في مرحلة الطفولة ولم يخطر ببالى بان التعليم سيكون بهذا السلوك ومضى شهرا كاملا ونحن نفترش الارض يوميا لكتابة الاحرف مع استمرارية الجلد والركل ولم ندري اننا سنواجه العذاب الاليم ولا تندري انه التعريب ولاندري انه الاستلاب الثقافي
لماذا يطلق السودانيين على شعب النوبه كلمة او مصطلح رطانه دون غيرهم من شعوب السودان المختلفة هذا ليس الا من باب الاستخفاف والتحقير لغات شعب النوبه اسوة بلغات الاجناس وهي هبة من الله لماذا ياتى الاخرون لمحاربتها ومحيها من الوجود . كان في المدرسة يمنع التحدث بلغاتنا وكان الاستاذ يكتب على ورق من الكرتون المقوي ممنوع الرطانه ويحملها شخص معين ويلف حول سكن الطلبة واذا وجد مجموعة تتحدث لغاتهم يقوم بكتابة الاسماء وترك اللوحة طرفهم ويسلم الاسماء للاستاذ وهنا يجلد كل واحد عشرة جلدات امام الحشد حتى يزرع الخوف فينا ونتجنب الحديث بلغاتنا حتى عند السمر في الليالي المقمرة ومن اساليب الجلد المجانى التفتيش الصباحي لطابور السبت والاثنين من كل اسبوع حيث يضرب الجرس ويجمع كل المدرسة في طابور حسب الصف وياتى كل اساتذة المدرسة يتقدمهم المدير وينخرطوا في الصفوف لتفتيش الطلبة في المبلابس المتسخة ونمو الاظافر وغذارة الشعر وهنا يتم اخراج افواج افواج من الصفوف الى وسط الساحة ويامر الخفير او الفراش او مجموعة من الطلبة الكبار باحضار السياط من جريد النخل اوالسعف او من شجرة العرد ويبدا الجلد بكل انواع السياط من الكرباج الى العرد ويجلد كل واحد عشرة وهنالك من يخالف اويعصي الامر يرفع على الهواء اربعة كبار وهم الاكبر سنا وحجما وقوتا ويشد المضروب على الهواء من الارجل والايادي ليمكنوا الاستاذ من الضرب وكل هذه الاشياء كانت تطبق على جميع مدارس جبال النوبه بطرق وحشية بدون حسيب ولارقيب وباسناد من وزارة التربية والتعليم وفوق كل هذا لايتم قبولهم في الجامعات والمعاهد الا بنسب ضئيلة جدا. كان الاساتذة يضربوننا عشرة جلدات كحد ادنى اذا حضرت متاخرا في الطابور الصباحي اذا تاخرت من دخول الصف بعد الفطور اذا دخل الاستاذ الصف قبلك اذا تحدثت داخل الفصل ويطلق عليها هرجلة اذا لم تجمع كراسك للمراجعة او التصحيح رياضيات مثلا اذا لم تجاوب على كل الاسئلة اذا كان دفترك متسخ اذا رسبت في الاملاء حصلت على اقل من نصف النمرة او المجموع ويمكن له ان يجلد كل الفصل ويستعان بزملائه من المعلمين حتى تسيل الدماء ونصاب بجروح في مؤخرتنا وظهورنا ويضطر البعض تسجيل مرض في دفتر العيادة والذهاب الى الشفخانة لتلقى العلاج والعلاج عبارة مرهم السالفة يشبه الفازلين يمسح على القروح ويربط بالشاش الابيض وتمنح راحة يوم او يومين من الحكيم باشي واذا غبت من المدرسة بدون اسباب واذا سال الاستاذ داخل الصف ولم تشارك برفع اليد يترك المشاركين ويطلب منك القيام والاجابة وعدم الاجابة الجزاء خمسة جلدات هكذا كان جانب من التعليم الاولي في مدارس جبال النوبه وهذه رسالة للجيل الحاضر ليعرف كيف عانى انسان جبال النوبه من جيلنا الاضطهاد والتفرقة ومحاربة الثقافة النوبية وقاوم هذه الظروف ليكون موجود ويحافظ على ماتبقى من لغاته ليورثها لجيل بعد جيل وان لغات شعب جبال النوبه تتكون من عشرة مجموعات لغوية يمكن تطويرها وادماجها في لغة واحدة تصلح للتخاطب بينهم كشعب تربطهم قواعد مشتركة وثقافة ودين ولون وتصبح لغتهم كااللغة العربية او الانجليزية او السواحلى او التقرنجا او الامهرنجا عند الشعب الاثيوبي مع الاحتفاظ باللغات المكتسبة وهذا حق مكفول لكل الشعوب والله من وراء القصد.


عبدالله النور
gango82@hotmail.com


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1389

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#816861 [قال مسلمين قال]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2013 11:02 AM
Thanks indeed Abdalla, it is a planned acculturation task aims at perpetuating Arabism and Islamism in Sudan despite the recognized diversity. But again, as you said we need to learn each others' language for dialogue and understanding. Otherwise, Nuba and all African languages speakers need to exert more definite effort to unify themselves and present a reliable option.


#816624 [نوارة]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2013 06:25 AM
خلاص من غير زعل ونكد تكلم لغة امك وخاطب بها وتعامل بها والمرة الجاية اكتب بلغتك النوبية لنري حجم التفاعل معك وعلما ان جميع قبائل السودان التي لاتتكلم العربية يقال لها الرطانة ونحن في شرق السودان ايضا نطلق علي من لم يتكلم العربية هم من الرطانة وليس النوبة فقط
اسال نفسك واستفسر لما تسيدت اللغعة العربية الموقف وصارت هي لسان حال التفاهم بين القبائل الغير عربية وذات لغات مختلفة في اللغة العربية هي لغة التواصل بينها ولما البرلمان في الجنوب لغة الخطاب عندو عربية ولما الجنوبيين والجنوبيات وفي احد القنوات رايت ابيل الير يسالهم عن الاشياء في السوق من اين اتت هذه باللفغة العربية فترد الفتيات الجنوبيات وباللغة العربية ايضا انها من كينيا ويوغندا فقال لهن ايضا بالعربي كلو من بره بلد ده ماعندو اي حاجة يصنعه وهذا الكلام وهم في بلدهم الجنوب بعد تم الفصل وبامكانك تسال لما الكلام بلغة العرب الحرامية السراقين مرهبين الطفال في المدارس معلمين اللغة العربية بالقوة والعنوة لمن لايرغب فيها


#816604 [رانيا]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2013 03:14 AM
موضوع ذى السم في العسل. فيه تجريح للبقارة فهم يخطفون الاطفال وما بشبهوهكم و. .و. .و الاستاذ العربي العذبك رمزية العرب الغزاة الذين سحقوا الهوية الافريقية و. .و. . لكن ومالو لغة امى هى ثقافتى وحضارتى ونخليها لغة جدتى كمان فيها ثقافتى وحضارتى ما يضر . . لكن حقو تحس بالعرفان لاستاذك العلمك العربي وخلاك تقدر تكتب مقال ولا كنت عايز تكتبه بالرطانة?


ردود على رانيا
United States [عبدو الجمل] 11-03-2013 02:50 PM
الموضوع دة بي حذافيروا حصل عندنا في الشمالية- نوبة الشمال ما عندكم براكم ياقريبي ، نجلس سوا و نشوف الحل الامثل ياحبيبي - ما تزعل

United States [عبدالله النور] 11-03-2013 12:30 PM
انا نقلت واقع مرير عاصرته في زمانى وكان التعليم فيه نوع من العنف والبطش بالاطفال الصغار في المدارس وفيه سلب لحقوق الطفل يجب على المعلم عدم اللجوء الى الاساليب كالذي ذكرته ولاانت كمان من مجموعة انتهاك حقوق الانسان وهنالك حالات مماثلة وقعت في مدارس الخرطوم وتم فصل المعلمين بسبب سوء السلوك الا في مدارسنا كانت الانتهاكات اسوا مما تتصورين والظاهرانت ماعند لغة وثقافتك مجهولة والحق ابلج يجب ان يقال والعربي البكتب لغة مكتسبة عندي وانا تعلمت لغات كثيرة اكثر منك ممكن اكتب بالانجليزي ممكن اكتب بلغة امى ممكن اكتب بالسويدي ممكن اكتب شويه بالفرنسي الموضوع ما موضوع تحدي بقدر ما هو حقائق وشواهد يجب ان تقال ولو على رئيسك البشير ناهيك عن نوعية المعلم القاسي القلب الذي لايراف على تلميذه انا اسف لان بلادنا قد لاتتقدم بهذا الشكل يجب ان نخضع انفسنا للمسائلة والمحاسبة ونردع من يردعنا.


عبدالله النور
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة