المقالات
السياسة
السودان بلدنا
السودان بلدنا
11-03-2013 06:59 AM


مقدمة:

اخبرني يوم سائح فرنسي التقيته في صنعاء في اوائل التسعينات انه زار السودان واخبرني انه عندما يدخل حدود السودان من اي جهة الشمال الشرق الغرب الجنوب...يعرف انه دخل السودان من القيمة السلوكية التي تتجلى في الانسان من كرم واخلاق رفيعة المستوى في التعامل مع ضيوف السودان والغرباء..وادهشتني هذه الملاحظة حتى كررها عراقيون دخلو السودان قادمين من ليبيا وجاءوا لي اليمن فرار من جحيم البعث العراقي ورددو على مسامعنا في قطاع التعليم هنا في اليمن(السودانيين خوش اوادم)) وشرحو لنا كيف اكرمتهم القبائل في دارفور وكردفان )...ومن يومها بدات افكر في (((نظرية المجال الروحي))) الذى يحيط بالسودان في شكله الحالي وعجز كافة الادوات الاستعمارية على تفكيكه طيلة الحقب الماضية وبكل وسائلها المريبة بما في ذلك انفلونزا الطيور/الاخوان المسلمين الان وتوجعهم الحضاري الاخير..ولكني اتسال الان...هل ضاقت الفكرة ام ضاق الوطن ؟.....ام من اين اتى هؤلاء؟!..
****


ما بخاف من شئ برضي خابر......المقدر لا بد يكون
********
إن اتانى الهم جيشه دافر....يلقى يا خلاي صبري وافر
يلقى عزمي التام ليه خافر....يلقى قلبي شجاع ما جبون
*********
بالعدا معروف ما ببادر .......ما بخون الجار مانى غادر
ما بقول للناس مثلى نادر......بل بقول للخالق..... شئون
********
ما عصيت مولاي مانى فاجر.......لا... ولا بالعالم بتاجر
نفسي يا أحباب ليها زاجر........لم أكون كل يوم لي لون
********
الثبات معروف لي معاصر ......لو بقيت في داخل معاصر
و الإله غير شك لي ناصر........رغم انف الواشي الخؤن
*********
قول لشاهد الزور فيما ثائر.......هدى روعك قبل الخسائر
يا ما قبلك عميت بصائر........من لساني ...وقولي الهتون
*******
قول لأهل الجور والمساخر .....مافى أول ما ليه آخر
مابدوم العز والمفاخر.......وما بدوم الظل والحصون
*******
عن لسان الحق مانى نافر....وما جحدت الخير مانى كافر
ما ضمرت السوء مانى حافر......للصديق هاويات السجون

هذه الأغنية من الحان الحاج محمد سرور لكنه لم يسجلها بل سجلها للإذاعة المبدع بادي محمد الطيب بلحن رائع جميل مع احتفاظه بهيكل لحن سرور .
تعرض الشاعر محمد عبدالله الامى لوشاية من احدهم اتبعها ذلك الشخص بشهادة زور في حقه فحزّت هذه الحادثة في نفسه وأثرت في معنوياته وأكسبته حزنا وآلما لكنها لم تفقده ثقته في نفسه ...فنظم قصيدته المشهورة ما بخاف من شئ والتي تحدث فيها عن نفسه وعن صفاته من شجاعة وكرم وشهامة وصبر وعزيمة وإيمان وتوكل على الله وإيمان بالقضاء والقدر..وانه قد سلح نفسه بالصبر إذا زحفت نحوه جيوش الهم والغم محاولة النيل من ثباته وقوته وعزمه ....كما تحدث عن أخلاقه الفاضلة وانه لا يبادر بالعداء ولا يخون الجار ولا يضمر الحقد ويظهر تواضع الشاعر في قوله ( مابقول للناس مثلى نادر ...بل بقول للخالق شئون ).....ذكر أيضا عفته وعدم فجوره وانه لم يرتكب المعاصي ولم يتاجر بالمبادئ ولم ينافق احد وان نفسه فيها من القيم والأخلاق ما يردعها عن فعل ذلك...ويرسل الحكم في بعض أبيات القصيدة ( قول لأهل الجور والمساخر....ما في أول وما ليه آخر... مابدوم العز والمفاخر....وما بدوم الظل والحصون )..


وبرضو يجو مختلي والوعي والشعور يقولو نحن ((سودانيين))...دون ان يثبتوا ذلك سلوكيا على الاقل..

والله فعلا نحن فى زمن انفلونزا الطيور وسقوط القيم..."لا خير في البنا ولا البعجن في الطين"
*****
وقيم الشاعر عبدالله الامي مورثة جينيا من هذا الرجل الكوشي العظيم الامير خوليوت بعانخي التي نحتها في الاحجار في الاثار في الشمال وظلت تتطامن في السنين لتشكل قيم المجتمع السوداني الفريد بشهادة غير السودانيين من عرب وعجم وافارقة....
السودان مجتمع تكافلي ليبرالي ديموقراطي اشتراكي بالفطرة-والمجتمع السوداني لا يشبه المجتمعات العربية ولا بشبه المجتمعات الافريقية..لذلك عندما استعمر الانجليز السودان وضوعوه تحت اشراف الخارجية البرطانية وليس وزارة المستعمرات سيئة الذكر وجاءو بلفزات اكبادهم لتاسيس الدولة النموذج في العالم الثالث بمعايير ديموقراطيةوست منتسر مع شيء من الادارة الاهلية...وتحفل مذكراتهم بالكثير من التقدير للسودان والسودانيين
السيد عبدالرحمن المهدي مؤسسة مجتمع مدني سودانية وكذلك اوتاد الارض في القبل الاربعة الشيخ البرعي والشيخ حاج حمد الجعلي وعلي بيتاي وام ضوا بان وازرق طيبة..ووضع الطعام في الطرقات في رمضان عادة سودانية اقتبسها ناس الخارج وسموها موائد الرحمن..واالراسمالية الوطنية خليل عثمان والضو حجوج وحاج الصافي وابراهيم مالك وسعيد بوارت وعبدالكريم السيد وعبدالله الحسن اشتراكيين بالفطرة ومؤسسات مجتمع مدني بنو مدراس ومستشفيات من حر مالهم.. قبل ان يتشدق بها اهل اليسار السوداني..ولان الانجليز اخبر بالمجتمع السوداني وطبيعته فصلو لنا النظام السياسي الذى يناسبنا وهو ديموقراطية وست منتسر الليبرالية وخرجو من السودان عبر انتخابات 1954 و اسسو احزاب وطنية كبداية وحزب الامة الاصل كان حزب ليبرالي يقوده عامة الناس ويرعاه السيد عبدالرحمن المهدي وكذلك الوطني الاتحادي ان ذاك...ودخلنا في جحر ضب خرب من 1964 ولم نخرج منه حتى الان مع-نفس الناس-
تشوه السودان عبر الايدولجيات الوافدة التي صنعت خصيصا للعرب في الحقبة الامبرالية/الصهيونية بدواعي بقاء دولة اسرائيل لتكرس للقمع والاستبداد وتكبيل الشعوب واهدار حقوقها عبر اكذوبة ثورة يوليو 1953 والناصرية..وكان لنا نصيب في استيراد بضاعة الاخرين وعجزنا على فرضها فاسقمت جسد السودان وتساقطت اطرافه كمريض الجذام. ولازالو في فضائياتهم يتنطعون ويمارسون التدليك الروحي لشعب ابتلاه الله في نخبه.
.....
والحديث ذو شجون عن السودان القطر القارة و حضارته المغيبة من سبعة ألف سنة وليس بقعة جغرافية تقع جنوب خط22 كما يتوهم الكثيرين من أهل الغفلة ،بل حضارة و قوة جاذبة ومضيافة ، ونحمل جينات و قيم هذا الحاكم الكوشي المسطورة في أهرامات البركل في شمال السودان... وهذا اول حاكم ((اشتراكي)) في التاريخ وتكاد مقولته ادناه ان تكون الاعلان العالمي لحقوق الانسان في الامم المتحدة...
إنني لا أكذب
ولا اعتدي على ملكية غيري
ولا ارتكب الخطيئة
وقلبي ينفطر لمعاناة الفقراء
إنني لا اقتل شخصا دون جرم يستحق القتل
ولا أقبل رشوة لأداء عمل غير شرعي
ولا أدفع بخادم استجار ني إلى صاحبه
ولا أعاشر امرأة متزوجة
ولا انطق بحكم دون سند
ولا انصب الشراك للطيور المقدسة
أو اقتل حيوانا" مقدسا"
إنني لا اعتدي على ممتلكات المعبد -الدولة-
أقدم العطايا للمعبد
إنني أقدم الخبز للجياع
والماء للعطشى
والملبس للعري
افعل هذا في الحياة الدنيا
وأسير في طريق الخالق
مبتعدا عن كل ما يغضب المعبود
لكي ارسم الطريق للأحفاد الذين يأتون بعدي
في هذه الدنيا والى الذين يخلفونهم والى الأبد
خاليوت بن بعانخي - معبد البركل

نعلم الناس التعليم الجيد والنافع و نحرر أجمل ما فيهم من حياة الفكر والشعور والفردانية الخلاقة..نحن بلد لا ننتج ايدولجيات ولا نصدرها ولا نحقن بها أدمغة الغير.. أو نعيدهم إلى بلادهم ليلحقون بها الأضرار ،كان كل ذلك قبل العهد الإنقاذي الغيهب 1989،وسقوط السودان تحت مشروع الأخوان المسلمين الوافد وفجرهم الكاذب ....الذي جعل حالنا الآن في الداخل والخارج كما وصفه الشاعر الراحل عمر الطيب الدوش،حفيد زرقاء اليمامة ومنذ امد بعيد في قصيدته الرائعة الأخرى (سعاد)...
لا صحينا عاجبنا الصباح
لا نمنا غطانا العشم
نحن بلد بسيط،لدينا (قيم ) قوامها ،الزهد التواضع والتصالح مع النفس والتفاني في العمل فقط ،كما قال عنها الأديب الراحل الطيب صالح في رائعته موسم الهجرة إلى الشمال "إن جدي كان كشجرة السيال ،حادة الأشواك وصغيرة الأوراق ،تصارع الموت لأنها لا تسرف في الحياة"..او كما صاغها شعرا شاعر السودان الفيتوري الذي يعاني الأمرين من المرض والإهمال الآن... في قصيدته
ياقوت العرش


دنيا لا يملكها من يملكها

أغنى أهليها سادتها الفقراء

الخاسر من لم يأخذ منها

ما تعطيه على استيحاء

والغافل من ظنّ الأشياء

هي الأشياء!

تاج السلطان الغاشم تفاحه

تتأرجح أعلى سارية الساحة

تاج الصوفي يضيء

على سجادة قش

صدقني يا ياقوت العرش

أن الموتى ليسوا هم

هاتيك الموتى

والراحة ليست

هاتيك الراحة

* * *

عن أي بحار العالم تسألني يا محبوبي

عن حوت

قدماه من صخر

عيناه من ياقوت

عن سُحُبٍ من نيران

وجزائر من مرجان

عن ميت يحمل جثته

ويهرول حيث يموت

لا تعجب يا ياقوت

الأعظم من قدر الإنسان هو الإنسان

القاضي يغزل شاربه لمغنية الحانة

وحكيم القرية مشنوق

والقردة تلهو في السوق

يا محبوبي ..

ذهب المُضْطَّر نحاس

قاضيكم مشدود في مقعده المسروق

يقضي ما بين الناس

ويجرّ عباءته كبراً في الجبانة

* * *

لن تبصرنا بمآقٍ غير مآقينا

لن تعرفنا

ما لم نجذبك فتعرفنا وتكاشفنا

أدنى ما فينا قد يعلونا

يا قوت

فكن الأدنى

تكن الأعلى فينا

* * *

وتجف مياه البحر

وتقطع هجرتها أسراب الطير

والغربال المثقوب على كتفيك

وحزنك في عينيك

جبال

ومقادير

وأجيال

يا محبوبي

لا تبكيني

يكفيك ويكفيني

فالحزن الأكبر ليس يقال...
....
رعا الله الشاعر الفيتوري في منفاه البعيد...واتمنى ان يفوق اهل الغفلة من اهل المركز واحزاب السودان القديم من غيبوبتهم السعيدة وينظرو الى ماالات الشطر الميت الذى يرضعون منه منذ بواكير الاستقلال1956 وهو النظام العربي القديم ليس بما يروه الان بما يعرف بالربيع العربي المازوم بل عبر قصيدة شاعر عربي قح من الشعراء الذين لا يتبعهم الغاوين، يصف موت النظام العربي القديم وايدولجياته السقيمة والمتعددة...واثارها المدمرة الان والانعتاق من اصرها والعودة الى اتفاقية نيفاشا "لالوب بلدنا ولا تمر الناس".....
اخر قصيده للشاعر احمد مطر
القصيده بعنوان المثل الادنى


في المُنتهى ..
ينقلب الغصن الى عود حطب
يسبح قرص الشمس في دمائه
مجردا من الضياء واللهب.

تصبح حبة الرطب
نعشاً من السوس لميت من خشب !
تنتبذ النعجة اذا
لا الصوف منها يجتنى
ولا الضروع تحتلب
فتنتهي من سغب المرعى
طعاما للسغب.

تنقلب الريح بلا اجنحه
طاويه نحيبها في نحبها
عاثره من شدة الضعف بذيل ثوبها
تائهه من المهب .

ينطفي النهر
فيحسو نفسه من ظماء
فوق مواقد الجدب
معوقا بضعفه
مِن عَودةٍ لِمنبعٍ
او غدوة إلى مصب .

يجرجر الكلب بقايا نفسه
كأنه يجتر ذكرى امسه
وسط موائد الصخب
.
لايذكر النبح، ولا يدري متى
كشر او اهز الذنب .

يقعي وفي اقعائه
يئن من فرط التعب !
وباللهاث وحده
يأسو مواضع الجرب .

تنزل فوقه العصا
فلا يحاول الهرب !
ويعبث القط به
فلا يحس بالغضب !
لكنه
بين انحسار غفوة وغفوة
يهر دونما سبب!
* *
الكائنات كلها
في منتهى انحطاطِها
تشبه أمة العرب !
....
وبالتاكيدالشاعر لا يعني الشعوب المغلوب على امرها بل النخب المزمنة المخيمة على المشهد(الفكري/الثقافي /السياسي ) حتى الان والحديث ذو شجون

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1682

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#817523 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2013 07:50 AM
في مقال عبدالسلام نور الدين قال في 6 مليون سوداني في الخارج وهذاكافي لاحداث فرق اذا كانو من نوع(اخاف الطريق الما يودي ليك..واعاف الصديق الي مايهم بيك" وخلو الشجب والولولة ولسباب الفاجر غير المجدي في تعليقات الراكوبة ولعب الكوشتينة...وتبنو رؤية واحدة متحدة للتغير بواسطة الشعب كما فعلت تمرد ...رؤية اخرجت 34 مليون مصري...والتغيير الان يكتنف كل شيء بما في ذلك الحزب الحاكم...
نحن بنقول ليك بس من هسه ولحدي الاستقلال جهز علم الاستقلال وارفعه في بيتكم ابتهاجا بالاستقلال وتعبير عن تايديك للبرنامج ادناه
عشان تكون سنة 2014 سنة التغير ونكون فعلا سبقنا كثيرين بدو قبلنا وتغيير نظيف يشبه"الزول السمح الفات الكبار والقدرو"
image
خارطة الطريق الديمقراطية للسودان2013

عادل الامين*
المرجعية الحقيقية:اتفاقية نيفاشا للسلام الشامل والقرار الاممي رقم 2046

الثوابت الوطنية الحقيقية
-1الديموقراطية "التمثيل النسبى"والتعددية الحزبية
-2بناء القوات النظامية على اسس وطنية كم كانت فى السابق-2
-3 استقلال القضاء وحرية الاعلام وحرية امتلاك وسائله المختلفة المرئية والمسموعة والمكتوبة"التلفزيون-الراديو –الصحف"
4-احترام علاقات الجوار العربى والأفريقي واحترام خصوصية العلاقة مع الشقيقة مصر
5-احترام حقوق الإنسان كما نصت عليه المواثيق الدولية
6-احترام اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور المنبثق عنها
********
خارطة الطريق 2013
العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور -
المؤسسات الدستورية واعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الامن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الاسلامي في بلد المنشا مصر يجب ان نعود الى نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الاشخاص لن يجدي ولكن تغيير الاوضاع يجب ان يتم كالاتي
1-تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لاهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة الان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي ازمات سياسية محضة..
2-تفعيل الملف الامني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
3-تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجيهزها للانتخابات المبكرة
4-استعادة الحكم الاقليمي اللامركزي القديم -خمسة اقاليم- باسس جديدة
5-اجراء انتخابات اقليمية باسرع وقت والغاء المستوى الولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه
6-اجراء انتخابات برلمانية لاحقة
7-انتخابات رآسية مسك ختام لتجربة ان لها ان تترجل...
8-مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية
...
كاتب من السودان
[email protected]


#817236 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2013 07:30 PM
image

عم عبد الرحيم ------ محمد الحسن سالم حميد


فتاح يا عليم رزاق يا كريم صلى على عجل

همهم همهما

حصن للعباد وهوزز سبحتو ودنقر للتراب

هم فوق هم هما

صنقع للسما وكان في الجو في غيم

وكم نجمات بعاد .. وكان الدنيا صيف

لا قالتو كيف اصبحت كيف ..

لا لمست حنان ..

لا لمست وداد .. لا رمشة طريف

من قلب وفي زي ايام زمان ايام الدفي

كانت ماها في

كانت في المراح ..

شدتلو الحمار تحلب في الغنم ..

لــي شاي الصباحوالطير ما نضم ..

ما رسل نغم ..

عم عبد الرحيم اتوكل نزل

في المشرع لقى زملان الشقا

الجا من الجريف ..

الجا من الجبل ..

عل الناس بخير ..

صبح هاظرهم نقنق ناقرهم وغاظوه ونعل

وعم عبد الرحيم ما بخبر زعل

كل الناس هنا ما بتخبر زعل

تزعل من منو وتزعل في شنو

كل الناس حنان .. كل الناس صحاب .. كل الناس اهل ..

والماهم قراب قربهم العمل

الطاق اليطق

عشت ابو الزمل بالحال العليك بالفال بالامل

عم عبد الرحيم .. كت فتاح في يوم على ايدك تنوم على كيفك تقوم

لا دفتر حضور لا حصة فطور تقرع بالقمر تزرع بالنجوم

لكن الزمن دوار لابدوم

عم عبد الرحيم ماشي على الشغل

في الباب القديم انعارض تكل

تنشايح جراح ياما كيف الغسل

الدنيا ام صلاح تبدأ من التكل

من حجة صباح في حق الملاح

في اللبس الجديد ..

في القسط القديم .. وبيناتن عشم

في الفرج البعيد ..

امونة الصباح .. قالتو النعال والطرقن هرن ..

ما قالتو جيب ..

شيلن يالحبيب قشهن النقلتي والترزي القريب

بس يا ام الحسن طقهن ما بفيد

وانطقن زمن وان طق الزمن لازمك توب جديد

بي أي تمن ...

قصبا للظروف والحال الحرن

عشان يوم الرحول ما تنكسفي يوم...

لو جاراتنا جن مارقات لي صفاح ..

او بيريك نجاح ..

دا الواجب اذن ..

وايه الدنيا غير .. لمت ناس في خير او ساعة حزن

عم عبد الرحيم ياحر ماك حر

ياريت التمر ياريت لو يشيلكل تلات شهر

ولا ايام زمان كانت ما تمر

كان ما جاك هوان ما لاقاك ضر

كان لا ضقت ضيق .. لا انغرغر الصبر لا شابيت غريق

لا طوح فقر ..

وكان ما كان وكان اكسيك در ..

حكومات تجي وحكومات تغور

تحكم بالحجي بالدجل الكجور

مرة العسكري كسار الجبور

يوم قسم النبي تحكمك القبور

تعرف ياصبي مرة تلف تدور

ولا تقول بري او تحرق بخور

هم يالفنجري يالجرف الصبور

كل السقتو ما باقي على التمور

وارضك راقدة بور..

لا تيراب وصل ..

لا بابور يدور ..

والماهية اف عيشة هاك وكف

في هذا الزمن تف يا دنيا تف

يالعبد الشقي ما اتعودت شكي

لكن الكفاف فوقك منتكي

والسوق فيك يسوق حالاً ما بتسر

الا كمان في ناس فايتاك بالصبر

ساكنين بالايجار ... لا طين لا تمر

واحدين بالايجار ما لاقين جحر

سلعتهم الضراع والعرق اليخر

عمال المدن .. كلات المواني .. الغبش التعاني ..

بحارة السفن .. حشاشة القصوب .. الجالبة الحبال ..

الفطن الفرن .. الشغلانتو نار والجو كيف سخن ..

فرق شتى بين ...

ناساً عيشا دين ...

مجرورة وتجر

تقدح بالاجر ومرة بلا اجر

عيشهم كمهو وديشهم هان قدر

وناساً حالا زين ..

مصنع مصنعين

طين في طين وين

ما مرابا مر بارد همها

لا بعرق جبين ولا وشا يصر

عين والله عين .. كلها كمها وعزها هان قدر

دي الجنة ام نعيم دي الجنة ام قصر يا عبد الرحيم الا ورا القبر

لا تسرح كتر فتاح يا عليم

وان كان الفقر يا عبد الرحيم اشبه بالكفر

حكومات تجي وحكومات تغور

تحكم بالحجي بالدجل الكجور

مرة العسكري كسار الجبور

يوم قسم النبي تحكمك القبور

تعرف ياصبي مرة تلف تدور

ولا تقول بري او تحرق بخور

هم يالفنجري يالجرف الصبور

كل السقتو ما باقي على التمور

وارضك راقدة بور..

لا تيراب وصل ..

لا بابور يدور ..

نقرض للحمار ...

نقريضة الحمار لا تنسي النعال

الطر الخضار اللبس الجديد ..

تسريح السفر ..

للماشي الصعيد ماشي الديش نفر

والبال اشتغل ...

والبال اشتغل للابا ما يعيد الحول ما اشتغل

والبال اشتعل ...

السكة الحديد ياعمو القطر

ياعم عبد الرحيم قدامك قطر

وسال الدم مطر

وطارت دمعتين ونشايح وتر

ياطاحن الخبر ما بين القضا ومرحاقة القدر

الشدة ام دموع والدمع انهدر

ايدهم في التراب .. والعين في القطر

عارفين الحصل عارفين في حذر الخبر اليقين دوخ وانتشر

اطفال القرى وعمال الحضر

ادوهو الطيور ودنو البحر

انصاعد سحاب وندافق مطر

عم عبد الرحيم في الشارع عصر ..

للدار اليسار متفادي الكجر ..

عربية الكجر .. دورية الكجر ..

جفلت الحمار وطوح زي حجر ..

وعم عبد الرحيم اتلافا القطر ..

فتاح يا عليم سال الدم مطر ..

جرتق بالتراب منشور بكتاب

روشتة وجواب ماهية شهر

اورنيكين سهر جنب لبدة حمار مقطوعين ضهر

عم عبد الرحيم يا كمين بشر

صح الموت سلام ما يقشاك شر


#816978 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2013 02:29 PM
(اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ)


عادل الامين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة