المقالات
السياسة
كيف تصفون الأبالسة في الشوارع والمدارس والحكم والسياسة!!!/
كيف تصفون الأبالسة في الشوارع والمدارس والحكم والسياسة!!!/
11-03-2013 07:04 AM


كيف تصفون الأبالسة في الشوارع والمدارس والحكم والسياسة!!!/ عباس خضر

قدر ما حاولت أن أجد حسنة واحدة للحركات المتأسلمة ومنها هذه التي حكمت السودان بالسوط والعصا والقهر وجاءت أساساً بإنقلاب عسكري دموي وتسلَطَت لربع قرن من الزمان لم أجد ولو شروى نقيرمن النقاء أو الصفاء أو العمل والتعبد والعبادة والقول الحسن والمعاملة الدينية السليمة ولاأقول النبيلة لكي يستطيع الشخص أن يقول أن هؤلاء يمكن أن يكونوا مثلنا مسلمين ويحق له أن يصفهم بالإخوان المسلمين.

فقد حكموا بل تسلَطوا أكثر مما حكم أي خليفة راشد بل أكثر مما دعا وبلغ الرسول الأمين وأتم الرسالة وأدى الأمانة ونشر الإسلا م للناس كافة ولكل أصقاع الأرض.

فلم نجد صفة مناسبة لهذه الحركة والحركات المتأسلمة المشابهة والتابعة والمنبثقة والمنخرطة واللصيقة والإمعة والنطيحة والمعتدية والمنزوية والمنضوية والمتعدية والمتضادة والمتجاذبة.

لم نجد الوصف المناسب الذي يحدد هوية ويصف هذه الحركات المتأسلمة فكثير من الأخوان المسلمين وليس المتأسلمين يصفونهم بمسى (إخوان الشياطين) فهل يفي مثل هذا الوصف بالغرض وبكل ما بدر ويبدر منهم من فعائل وجرائم قتل وتفخيخ وتفجير ومجازر يشيب لهولها الولدان وتعذيب وتقطيع أوصال وفصل وإقصاء وتشريد وجز أطراف وبغر وبعج بطون وأبدان وبتر أوطان ورصاص في الصدر والرأس وإلقاء صبية من على السطوح العالية فحاولت أن أجد وأجمع بعض ما قيل فيهم وكتب عنهم من صفات فلم أحظى بوصف شامل أوجملة أو شبه جملة تعي وتفي وتحيط بكامل جوانب الوصف لضخامة وعظم مخازيهم علها تشفي الغليل فإخوان الشياطين لاتكفي فأرجو من الكتاب والصحفيين والمتمكنين في اللغات والدين والمبدعين من المعلقين إجراء كامل وكافة التحريات اللغوية والدينية والمحاولات الدؤوبة للوصول لمقطع كامل موزون يزن ويشمل كل جوانب هذه الحالة:
لمطربقي الدين والحكم والوطن فقد قيل لهم طربقتوا الدين ولم تطبقوه

المناكفة في السلام والفجور في الخصام

النفوس الإخوانية الشرانية

المأسونية الإخوانية المخادعة

حارقي الجوف وقاصفي الإنتينوف

المأساة الإنقاذية في حكم الشعوب السودانية

مدردقي الخدمة وقالعي الدرداقات

واضعي الوقائع الوضيعة ومضعضعي الدين والشريعة

مفجري الخصومة والفساد والفسوق أدخلوا الشعب المسجد ونهبوا السوق




الإبتهال عند تقطيع الأوصال

جهاد الهردبيس شيخهم طلعوا فطيس

الكيزان الذئابية من فصيلة الإخونجية الكلابية

زيارات الحرم المكي أثناء القتل الدموي

أربع وعشرين سنة تفوح رائحة الفساد ولم تنقشع
تعذيب الشعب لم يتوقف
الحرب البسوسية الكيزانية ضد قبائل الشعب مستمرة
هدير الرصاص لم يصمت

المحتال والكذاب والنصَاب إكتمل النِصاب

ومازالت مجزرة الضباط الأحرار والمتظاهرين والطلاب معلقة في الرقاب

القتل في الشهر الحرام عندهم يرمي قدام

شواء البشر في ساعات السحر

فظاعة المنبر وكآبة المنظر

الترابيون وتمزيق الأتراب ودفن الأحباب في التراب

الترانيم الطاغوتية من الحركات الإسلامية

كل مايزيدوا على الشعب الألم ينم عن خلق غشم

صفات الأبالسة في الحكم والدراسة والسياسة

إخوان الشياطين مضروبة بالملايين

الأيام دول بين الناس
وكل دور إذا ما تم ينقلب


الشعب صبر ربع قرن على التعذيب والألم فهل سيتحملون هموا!فالدور عليهم؟

سوء كيلة وخسف وفرارهم يوم الزحف

المعارضة العفيفة وصمتهم بالجيفة

بعد إنتفت كل مبررات وجودهم بدأوا يهضربون


يحبون المال حباً جما
ويأكلون التراث أكلا لما

بعد أن تآكلت منسأتهم صاروا يتساقطون

وصنعوا الصافات ركبوا الطائرات للطيران السريع يتحسبون لليوم الفظيع

الإخوانية الفاشستية الموسولينية الكيزانية الهتلرية

الوثنية التغييرية اللاوطنية التصليحية الترقيعية التشعيبية للسياحة المؤامرتية الشعبية.

فالملاحظة إن إيجاد صفات قريبة ووصف صفات دقيقة يريح الناعت للحالات الإخوانية الكيزانية الغريبة بصعوبة بمكان:

فمنهم من يأتيك من طرف اللسان حلاوة ويروغ منك كما يروغ الثعلب

ومنهم كما إن الثعابين وإن لانت ملامسها عند التقلب في أنيابها العطب

ومنهم من يطير بالزانة للوصول ويقطع البحر بلا عضم ضهر

ومن تجده فجأة في الوزارة وزير ويدخل العيش بلا كشكيش

ومنهم من يقتل القتيل ويمشي في جنازته.

ومن جاء من نومه كسكرة قد فاق و يضع الملوك تحت الجزم بدلاً من الأحداق ومن يلعن الكبير بقد دنا عذابه وينعت الشعوب بالحشرات والبقية لشعبه شذاذ آفاق.

ومنهم من يصقعك بالسب والشتم ويعمل الفظائع والتعذيب والسجم ويمشي في النمارق كأنه يصارع ويلحس الكوارع

هؤلاء حكامنا فمن أين أتوا وكيف تصفونهم!؟

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 764

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#817772 [الغريب]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2013 12:09 PM
لعنهم الله أخوان الشياطين لا يعرفون من الدين الإسلامي إلا أسمه والله شيئ غريب كل هذه الأفكار الهدامة من ذلك الفاجر العاهر المسمي بالترابي الرجل المختث الشاذ عليه اللعنة إلى يوم الدين هذا فكر غريب وبعيد كل البعد عن الشعب السوداني وأخلاقه السمحة الله يرحم الشعب السوداني.


#817486 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2013 02:54 AM
جماعة الحشاشين من المتأسلمين المتاجرين باسم الدين يظنون أنهم الأقرب
الى رب العالمين ..... وقد فاقوا ابليس ومعشر الشياطين ..


#817256 [jihadizeldein]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2013 08:20 PM
لهذا فإن دول أوربا وآسيا وأمريكا يعتبرون المسلمين مجرد أوباش ومجموعات إرهابية من المتوحشين
وهذه هي تسمياتهم(المتوحشين الإرهابيين الأوباش).


#816863 [كوز فالت]
5.00/5 (2 صوت)

11-03-2013 12:04 PM
من السما الاحمر. .دي دايره سؤال.؟
حقيقة ما هي قصة هولاء القوم يقرأون القرآن ليلا نهارا وتجد غالبيتهم في المساجد ويأتونا بهذه الافعال الشاذة. !! ومن اين يستنبطون كل هذا الفجور وينسبوه لله عز وجل. .ماحقيقة هذه الصورة البغيضة للدين الاسلامي الذي يتفوهون بقيادته..ألا يعكسون الصورة المعكوسة تماما للاسلام؟ .ألا يضرون عقيدتنا،؟ وهل تقوم قائمة لمن ينطق بأسم الدين بعدهم؟ هل للحكم الاسلامي مكان في السودان
وما هي فتوى اباحة دماءهم؟
افتونا يا اهل العلم


عباس خضر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة