د. مالك حسين : لا صدق لاجسارة ..
11-05-2013 10:23 PM

سلام ياوطن

الدكتور / مالك حسين مع إحترامنا الشديد له فإنه فى حواره مع الزميل عزمى عبد الرازق ، قد كشف عن وجه محزن فى إطار إفادته عن المؤامرة الدنيئة بإغتيال الأستاذ محمود محمد طه فقد نصب الرجل من نفسه الناصح للاستاذ بالتراجع وإستئناف الحكم للرئيس نميري .. والمأساة هو ماكشفه أستاذي / الهميم احمد خالد والخلاف الواضح بين قوله انه حاول الضغط على الاستاذ وأشهد البروفيسور عصام البوشى على زعمه .. وهاهو استاذ الهميم وهو أخ فى الحسبة للشيخ الطيب المرين الذى ينتمى لشياخته د. مالك ، وهذه هى الرواية التى لاتشوبها شائبة :

[اخوي مالك غير صادق!! كان ينقل المسألة كما كانت فى نقاش والدى الأستاذ معه!!
لم يذهب لمقابلة الأستاذ من عند نفسه!! وإنما أرسله الشيخ الطيب المرين(وهوفى حسبة النسب أخ لنا)وليس عمآ ..
الأستاذ حمله وصية صعبة للشيخ الطيب..تتعلق بتأييد الشيخ الطيب لمايو فى ما إدعته من تطبيق للشريعة
العبارات على ما أذكر كانت كألآتى : قول للشيخ الطيب إنت أيدت نميرى فيما ذهب إليه من إدعاء لتطبيق الشريعة..وأنت مسؤل عن ذلك وتبعيات ذلك الإدعاء وتحمل وزر ما فعل نميرى من هذه الإجراءات..لو عايز أنقذ نفسك وأنقض هذه البيعة وليفعل فيك نميرى ما يشاء!! قوليهو محمود قال ليك أنا ماشى لوين أنا عارف!! أنا ما بتصرف فينى نميرى !! وإنما بتتصرف فينى اليد المحركة نميرى !! إن رأت أكون بى هناك أو رأت أكون بى هنا)
خرج مالك منزعج من مواجهة الأستاذ له بهذه الكلمات وقدنقل مادار لأستاذ سعيد فى حينها ..وقد كان منقسمآ هل ينقل ما قاله الأستاذ لشيخه أم لا ؟! سعيد الطيب شايب قال ليهو دى أمانة فى عنقك تنقلها كما قيلت لك :ولاادرى هل نقلها ام لا؟!] فليقل لنا الدكتور الفاضل هل اوصل الامانة لشيخه ام انه تحرج حتى ياتى بها محمولة مع الاحمال ؟ نسال الله اللطف .. اما القضية التى تشير اليها هذه المواقف من الدكتور انما هى ازمة ازمات المثقف السودانى ، الا ان حزننا يزداد فى حالة الرجل خاصة عندما يقول عن نفسه فى الحوار: [ ولكن مالك حسين في حقيقة الأمر هو إسلامي؟

- أنا إسلامي صوفي، ممعن في التصوف.

* الصوفية دائماً في حالهم ولا يميلون إلى ملاواة الحكام؟

- القال منو؟ الصوفية المتصالحون مع الحكام هم صوفية الحكام، لكن صوفيتنا لا يمكن أن تسمح بأن تسخر لخدمة السلطة، وتنسى مصالح أهل التصوف أنفسهم، الصوفية سلوك وخلق والإنقاذ مشت على سلوك معوج.] دعنا من الإنقاذ فلقد ادركت هى نفسها انها غير مشغولة بالاسلام .. ألاترى عدم التحري الصدق فى الرواية يسئ للاسلام والتصوف والحياة نفسها؟ وبيعة شيخك الطيب المرين والأمانة التى حملّك الاستاذ محمود مسئولية إيصالها لشيخ الطيب لم تتعامل معها باكثر من الإنزعاج الذى وصفه استاذى الهميم .. الا ترى ان هذا ايضاً من السلوك المعوج؟

وفى خاتمة الحوار تقول ان نميري كان ينفذ حكماً قضائياً ..وانت القانونى الم تقل المحكمة العليا التى نقضت مااسميته حكما قضائياً ( بانه يتطابق وجريمة القتل العمد ) فهل وصفك للنميري بانه ينفذ حكما قضائياً يدخل فى إدعاءك ( التصوف سلوك وخلق ) فاين السلوك والخلق فيما ذهبت اليه ؟ لبعض هذا نقول : مالك حسين : لاصدق ولا جسارة موقف .. وسلام يا..
سلام يا

(فى خطابه امام المجلس التشريعى قال الوالي الخضر ( فيما يختص بانشطة رئاسة الولاية فقد تم إنفاذ 474منشطا حضرها الوالي بالاصالة بتوفيق الله وحمده تتمثل فى الاجتماعات واللقاءات والزيارات ونجد ان المناشط الخدمية حازت على 42% من جملة النشاط) الان فقط عرفنا السبب فى تردى الخدمات وانحدار الولاية .. بلد نقة ساي ..وسلام يا..

حيدر خير الله
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2698

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#819882 [جركان فاضى]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2013 06:17 PM
تحياتى استاذى حيدر احمد خير الله...وهل كان الشيخ الطيب ود المرين غافلا عن مناصرته للفاسد الظالم نميرى حتى يقوم بتنبيهه الاستاذ محمود عبر مالك حسين؟ الشيخ طلب الدنيا وغض طرفه عن الاخرة وبدون حرج


#819458 [ABU SHAWARIB]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2013 10:45 AM
هذا عهد النقة

على وزن ( بكرة يوم النقة ) الواردة فى النكتة المشهورة عن المرأة النقناقة التى سمح لها زوجها بالنقة يوم بعد يوم وكانت تكرر هذه العبارة فى يوم الراحة منها فلا راحة من نقتها ولا نقة الجماعة ديل ... وآهو كله جعجعة بلا طحين الاّ من طحن هذا الشعب المغلوب على أمره

ملحوظة :
هذا التعليق يسرى على الدكتورين الخضر ( الذى يبّس كل الاخضر ) ومالك حسين الذى لا ملك ولا حسن له الا فى افواه مرتزقيه . حسبى الله ونعم الوكيل فيهم أجمعين


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة