المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
صلاح الدين عووضة
العجب...!ا
العجب...!ا
01-03-2011 12:02 PM

بالمنطق

العجب...!!

صلاح عووضة

٭ رداً على الذين يتهموننا بأننا لا يعجبنا العجب ولا الصيام في رجب نقول إن العجب يعجبنا (بالحيل)..
٭ أما الصيام في رجب فهذا شأن بين أهل (الإنقاذ) وربهم.
٭ والعجب (العُجاب) الذي عجبنا الآن هو قرار كلّ من وزير المالية ووزير الإعلام الاستغناء عن سيارتيهما الحكوميتين من طراز كامري (2010م) في اطار سياسة التقشف الحكومي التي كان قد أعلن عنها وزير المالية من قبل.
٭ كما قرر الوزيران المذكوران الإكتفاء بسيارتيهما الخاصتين دون صرف وقود من الدولة.
٭ ووزير المالية علي محمود هذا (بالذات) صوّبنا نحوه نقداً لاذعاً - خلال الفترة الفائتة - بسبب قرارات وتصريحات من تلقائه لم تعجبنا...
٭ ولكنه اليوم عجبنا..
٭ وكذلك وزير الإعلام كمال عبيد..
٭ فإطلاق شعارات تعجب في الهواء - دون انزالها الى أرض الواقع - هو ما كنا نعيب أهل (الإنقاذ) عليه..
٭ ودون ان يتهمنا أحد بأننا نريد ان (نُلكِّنها) - تبخيساً للقرارات هذه - نقول (ولكن) هذه الخطوة (يلزمها) قرارات أخرى حتى يكون العجب مكتملاً..
٭ فلا معني لأن يكون التقشف مقتصراً على وزيرين فقط من جملة وزراء وولاة ومستشارين ومعتمدين منتشرين بآلاف على امتداد رقعة السودان التي (فضلت!!)..
٭ ثم لا معنى له كذلك - إلا قليلاً - اذا اكتشف الذين عجبهم هذا العجب ان لكل فرد من جيوش (الإنقاذ) (المدنية) الجرارة هذه سيارات حكومية أخرى (مستخبِّية) داخل البيوت لأغراض (خاصة!!)..
٭ وان سيارات المدارس والأسواق والزيارات هذه تستخدم وقود الدولة.
٭ و(يا ريت) أيضا لو ان الوزيرين هذين إستنَّا سنَّةً أخرى حميدة للآخرين و(خطفا رجليهما) نحو إدارة الثراء الحرام لملء اقرارات براءة الذمة حتى يعرف الناس ما لدى كل واحد منهما قبل - وبعد - (التمكين!!)..
٭ فمثل هذه الخطوة (تعجب) كذلك..
٭ ثم هنالك مسألة الأسفار الخارجية التي (بلا لازمة!!)..
٭ فما سمعناه عن الأسفار هذه - ولا يعجبنا - ان كثيرا من المسؤولين يُعجبهم ما في مثل هذه السفريات من نثريات (دولارية) أكثر من موضوع السفرة نفسه الذي قد يكون - مثلاً - عن (تأثير التغيرات المناخية بالقطب الشمالي على شعب الإسكيمو!!)..
٭ فسكة التقشف الحكومي هي سكة شاقة ووعرة ومتشعِّبة لا يقدر عليها إلا من هو (قويٌّ أمين!!)..
٭ أما الذين (أعجبهم) استسهال الرضاعة من ثدي (الميري) - سنين عددا - فهؤلاء يصعب فطامهم، طوعاً أو كرهاً..
٭ وخطوة وزيري الإعلام والمالية التقشفية هذه الآن - رغم صغرها - قد تُسبب حرجاً بالغاً لكثير من زملائهما الآخرين سيما مستجدِّي الإستوزار منهم مِمَّن يمنُّون أنفسهم هذه الأيام بسيارات موديل (2011) عوضاً عن (القديمة!!) موديل (2010) ..
٭ ثم هنالك خطوة تقشفية مهمة لابّد منها اذا كنا ننشد ترشيداً (صادقاً) للانفاق الحكومي وليس محض (حركات مظهرية!!) لأغراض الدعاية السياسية..
٭ فجيوش (الإنقاذ) (المدنية) الجرارة التي أشرنا إليها آنفا يحتاج معظم أفرادها الى (تسريح!!) بما أنهم بلا (شغل) حقيقي ولا (مشغلة)..
٭ فلا يمكن لمحمد أحمد المسكين أن يصرف - مثلاً - على مستشار بالقصر هو (عالة!!) على القصر نفسه، ثم على الحكومة، ثم على الشعب..
٭ وأمثال هؤلاء المستشارين كثر على مستوى الأجهزة التنفيذية في البلاد كافة..
٭ أو بالأحرى ، ما (تبقى!!) من البلاد..
٭ كما ان ثمة (جيوش!!) أخرى تحتاج أيضاً ميزانياتها الى (إعادة نظر) حتى تكون هنالك (نظرة) الى مجالات خدمية وتعليمية وعلاجية لا تحظى بواحد على الألف مما تحظى به تلك من ميزانية الدولة..
٭ ورغم ان المشوار كما قلنا طويل وصعب وشاق الا ان الوزيرين المذكورين يستحقان منا ثناءً على الخطوة الأولى..
٭ فهي خطوة (تعجب) في خضم احباطات نعايشها على صعيد (البعزقة) في الانفاق الحكومي.
٭ ولعل في اعجابنا (الموثَّق!!) هذا - بتلكم الخطوة - ردٌّ (عملّي) على الذين يتهموننا بأننا لا يعجبنا العجب ولا الصيام في رجب من تلقاء (الإنقاذ)...
٭ فقط ما نخشاه هو أن نُضطّر إلى (لحس) هذا الإعجاب عقب (لحسٍ) لذاك (العجب!!) إسوة بعهود ومواثيق ومعاهدات واتفاقيات و(قسم!!)..
٭ ثم يُقال لنا: (طيب ما عاجبكم صيامنا رجب)؟!!.

الصحافة


تعليقات 21 | إهداء 1 | زيارات 3754

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#71400 [المصباحي]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2011 11:23 AM
اشك في ان الهدف من تخلي الوزيرين عن سيارت الدولة خطوة ذكية منهم فلو ارادوا فعلاً التقشف في مال الدولة ليس بهذا وليس بالتخلي عن شئ اصلاً مملوك للدولة ويحق للوزير بحكم منصبه ان يستخدمه .. ولا نريدهم ان نظهروا بموقف من يصرف على الدولة من ماله الذي هو مال الدولة والشعب ... ما نريده اذا كانت نواياهم سليمة ان يحتفظوا بسيارات الحكومة بكل مخصصاتها وليعيدوا ما اخذوة من الدولة بغير حق والذي يريدان ان يصرفا منه على الدولة .. وليداء وزير المالية بضبط الصرف على المؤتمرات والاحتفالات والسفريات وما غيره من مصاريف لا داي لها .. وان يعيدوا كل الاموال التي جنبوها بالخارج باسم الحزب او اشخاص وهم كثر .. نريد وزير الماليه ان يساهم في خفض الاسعار والتشديد على محتكري السلع من حزبه وطرحها في السوق .. نريد وزير الماليه ان يخفف على مزارعي الجزيرة ويدعمهم لينتجوا ويكفوا السودان من القمح والذرة وخزينة الدولة من القطن .. نريد ملاحقة مختلسي المال العام واعادة الاموال المنهوبة وان لا يقتصر الامر على تقرير للمراجع العام فقط .. نريد ابراء ذمة لكل افراد حكومته وحكومة الولايات ومعرفة التعديات على حقوق الشعب واعادتها له .. نريده استعادة اموال الدولة على اشخاص ترحل مديونيتهم منذ اكثر من عشرة سنوات دون مساءلتهم .. ونريد من وزير الاعلام ان يجعل الفضاء والصحف حرة تبحث وتكشف المخالفات ونشرها .. نريدها صحافة حرة .. فليفعلوا اي واحدة من تلك وليثبتوا نيتهم الصادقة .. ( سؤال : من اين اتوا بالعربات الخاصة والقصور الفخمة .. بالنسبة لي اعتقد انهم تخلوا عن الكامري الحكومية لعدم ملاءمتها ووضعهم الاجتماعي الجديدي لعلهم طالبوا الحكومة بفيراري ولم تستجب لهم .. فحردوا الكامري ... ولا شنو؟


#71319 [شاذلي]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2011 09:55 AM
لا أعتقد ان توفير سيارتين حكوميتين يسمن او يغني الشعب السوداني من جوع ، في راي ان طرق الاصلاح امام الحكومة كثيرة و الفرص متاحة ، علي سبيل المثال لا الحصر ، تسريح جيوش المستشارين ، وزراء الدولة ، اضف الى ذلك ضبط الصرف الحكومي في جهات اخرى ، ماذا يعني استضافة السودان لمؤتمرات لا تعد بفائدة على البلد . لا يعقل ان يظل الشعب يرزح تحت وطأة التضخم دون ان تطال نارها السادة المسئولين ، لماذا لا نستدعي سيرة سيدنا عمر ابن الخطاب مرة بعد اخرى.


#71297 [الزول السمح]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2011 09:27 AM
هـى للــه...... هـى للــه ( من دقنو وفتلو )


#71215 [ابن جغمسه الجهني]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2011 02:25 AM
انا بضم صوت الي المعلق (عاطف) حركاتك دي اليومين دي ماعجبني بعد الدعوه ايها وبعدين شنو الفضل والبقي شايفك زي هاضم حق الاخوه الجنوبين


#71202 [الأسد]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2011 01:09 AM
يا زول والله بالغت وبالغت وبالغت وبا ........لغت . عجبك ده كلو فى عربتين كامرى

وين الاندوكروزرات والبرادودات والدبل كابات .اطمنك العربات قطع شك اتباعت للقرايب

.نحن عايزين حقنا كامل ما ينقص خردله


#71169 [علي حبور]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2011 11:40 PM
تنازل الوزيرين عن سيارتيهما يمكن تشبيه بالذي سرق جمل نملكه في ليله حالكه و عندما صحى ضميرهما تبرع لنا بالحبل حقنا عشان نشتري بثمنه كسري


#71152 [الاعيسر]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2011 11:05 PM
كلامك دة فية ريحه فتة عدس بالزبادى اوع تخنق ويلم فيك ود ساتى يطلعها لينا كوارع وكلام شوارع


#71084 [محمود ود احمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2011 09:07 PM
صحيح والله انت والمعلقين الذين يطبلون لك لا يعجبكم العجب اما الصيام فقد فرضه الله على المسلمين - ولا نبحر فى هذا - ماهو يا اخوى كل الانظمة الفائتة لغفت زمن كان مافى بترول ولا نسيت ناس المويلح الذين هجموا علينا بالكلاكلات هجمة الجراد والجنوبيين الذين نزحوا شمالا وترهلوا باطراف العاصمة ام تريد ان نكرر لك مقولة الحاج مصطفى اسماعيل
بلدنا يا حاج ما عندها وجيع ونحن الطيبة ساهى كاتلانا والعفو والعافية والمسامح كريم شعار بل دستور يعمل به كل السودانيين وبعدين الذين يتباكون على عبود ما تسالوا ناس فاروق ابوعيسى وفرقته كيف وصفونهم لنا بابشع الاوصاف وانشد محمد الامين \" عهد الظلم الولى .....\" \" وقسما قسما يا اكتوبر .... وحكمنا الصادق عدة مرات ماذا فعل لسوداننا تعويضات ؟ يا اخى خلوها مستورة ولا نامت عين على الحاج .


#71051 [القنداوي]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2011 08:00 PM
هل هنالك مقارنة ما بين دعوة وزير المالية للسودانيين بالرجوع ((للعواسة وأكل الكسرة)) وتنازله عن سيارة ؟؟؟؟ ومن الذي قال لك بأن هذين الوزيرين يركبان سيارات كامري ؟؟؟ ...((ما نحن هنود)) كما يقول المثل رغم أن الهنود أثبتوا للعالم بأنهم أشطر شعب وعندهم ديموقراطية ليس لها مثيل في العالم الثالث ... بالله عليكم أرحمونا وأرحموا عقولنا نحن في العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين.


#71030 [haj abbakar]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2011 07:06 PM
هذه العربات كجلد الثعبان الذى يتخلص منه ولكنه فى النهاية يظل ثعبانا
الثعلب ثعلب ولو لبس ثياب الواعظينا
لااحد يصدق او يثق فى اخوان الشيطان
هذه اشبه بالتمثيليات التى حكاها الاخ ابورنات فى مقاله بالامس
اما النثريات والتهافت عليهافنذكر قصة الفريق ابراهيم عبود والذى لم يكن يتقاضى طوال فترة حكمه راتبا من الدولة الا راتبه كفريق بالجيش السودانى الى حين تنازله من الحكم .
وفى الجولة الطويلة التى زار فيها مجموعة من الدول من بينها الهند والصين والاتحاد السوفيتى وتشيكوسلوفاكيا وعندما رجع الى مطار الخرطوم امر باعادة الاموال والوفد المرافق له الزم باعادة كل الاموال الى بنك السودان حيث انهم لم يصرفوا منها شيئا.
وفى الولايات المتحدة قالت جاكلين كيندى لزوجها ان كل الرؤساء الذين يزورونك يحملون مطالب الا هذا الرئيس لم يطلب شيئا ولكننى عرفت ان بلاده تحتاج الى طريق دائرى معبد يربط العاصمة بالميناء وبدات المعونة بشارعها الذى كان من المفترض ان يصل الميناء واخر من الخرطوم الى مدنى توقف العمل فى كليهما بعد قطع العلاقات مع امريكا


#71009 [mustafa5000]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2011 06:28 PM
اخى عووضة ياخى هو اتمكن بعد جهد جهيد وملاوة شديدة واتعلم كل الاساليب التى تعلم كيف تؤكل الكتف وبقية الضبيحة والسفح واللفح عند اهل الانقاذ خشم بيوت وبعد لبنت اديها الطير ؟ياخى ما ممكن الكلام ده فى المدينة الفاضلة هنا كى كى كى ونا


#70980 [عاطف]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2011 05:01 PM
والله يا استاذ عوووضة حكاية العربات دى ولا حاجة اتركهم ياخدو العربات ذى ما عايزين مثنى وثلاث ورباع وهى فى النهايه سوف ترجع للدولة بنهاية الوزارة وزوال ايام الكنكشة وهى لا تسوى شى من المال الملهوف وارجو التصويب على تقرير المراجع العام مكان الفساد الحقيقى


#70977 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2011 04:57 PM
نرجو ان تكون الخطوة التي اقدم عليها الوزيران ( من مجموع سبعين وزير اتحادي و اكثر منهم و لائيين و غيرهم من المستشارين و الولاة و المعتمدين) ارجو ان تكون صادقة و خالصة لوجه الله و ان تشمل بقية \" السيارات\" و السائقين و الميزانيات المفتوحة لمكاتبهم و بقية المنصرفات المرئية و غير المرئية، فقد اصبح مال الدولة عند اهل المؤتمر مولد و صاحبه غايب.... و ما زلت اذكر احد المحافظين الذي دفع عشرات الملايين ليبدل اللاندكروزر بموديل السنة الجديدة في وقت كانت محافظته عاجزة عن صرف مرتبات المعلمين، و اخرين نعرفهم يستغلون منزل حكومي و تستاجر لهم الحكومة منزلا اخر للزوجة الثانية... و كنا نعلم ان لبيت المحافظ او المعتمد ميزانية مفتوحة باعتباره \" مضيفة\" ..... نرجو ان يعم التقشف ليشمل عادة الانقاذيين في تولي اكثر من منصب في وقت واحد كلها كاملة الدسم من حوافز و مخصصات و غيره.
و نسال الله ان تشمل هذه الصحوة التقشفية المتاخرة تقشفا في اللسان و الكف عن التصريحات الارتجالية و توجيه الاهانات و الاتهامات لابناء الشعب الذين لا يوافقون اهل الانقاذ. و ان يشمل التقشف الزهد في السلطة و الكنكشة


#70975 [هاشم عبد الماجد خالد]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2011 04:49 PM
واتمنى من الوزير صاحب الزوجات الاربعة التقشف
والتنازل للعبد للة بزوجة من زوجاتة مع مخصصاتها
يعنى عروس سكند هاند


#70919 [محمد أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2011 03:15 PM
الشئ والله الحارقني انو البوليس الرقوه فى رمضان لرتبة لواء، قدام بيتو ثلاث عربات، واحدة متسبيوشي صالون لسعادتو ومعاها سواق، والثانية عربية دبل كاب للبيت، واخرى جياد اكسنت 2010 للمرأة عشان مشاوريها الخاصة، وطبعا كل العبارة جديدة جدا، طيب فى كم رتبة لواء فى السودان، وكم فريق وكم وكم ... وبعدين ده كلو كوم والنمرة المدنية كوم تاني، يعنى ما عاملين ليها نمرة صفراء، فالحكاية مش وزير تنازل عن عربية الحكاية بايظة جدا والله المستعان


#70833 [أبورماز]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2011 01:52 PM
ود عووضه ..

مشوار ( الخرتمية ) تنازل بيبدأ بتنازل واحد !!!!!!!!!

مثل شعبى ( حلفاوى )



#70823 [قرينات]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2011 01:44 PM
الاستاذ / عووضه تحيه طيبه .. وماتبقي من شقفة الوطـن .. وبقايا ماتبقي من مواطـن ، بخـير .. وعـام سعـيد .. ما قـصـرت .. ولكـن !!! ، أراك غـفـلت عـن أم المهلكات .. الثقب الاسـود االذي يستنزف كل ماتبقي من مواردنا الدمـويه ( لـم يتبقي أي مورد ـ إنهـارت المشـاريـع الزراعـيه وبالتالي الزراعـه ـ إنهـارت الثروه الحيوانيه ـ إنهـارت الصناعـات ، علي قـلتهـا ـ النفط أخـذه أصـحابه الجنوبيون معهم ـ تجسـير الفجـوه سـيتم مـن خـلال المـزيد مـن الضـرائب ، المزيد مـن الجبايات ـ المزيد مـن الاتاوات تسـتحـلب مـن دمـاء مـن جاسـف وبقيت فيه باقي روح ) اذن الثقب الاسـود هـو ميزانية الاجـهـزه الامنيه التي تسـتنزف مايقارب 80% مـن الميزانيه .. بصـدق أرجـو ان تتناولها ( بعـزف منفـرد ) وتفـرد لهـا ( معـلقه ) عـلقها اللـه مـن اذنيها .


#70795 [عارف]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2011 01:05 PM
الأخ/ عووضة

خايف عليك تكون إستعجلت في عجبك هذا. ياريت تشوف لينا العربات دي أدوها ل منو؟( كيد ح يخذلوك أنا في وإنت في)


#70763 [ميدو]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2011 12:30 PM
عارف يا العجب حبيبي ....لو سكيت لينا العربات دي وكمان شفتها مشت وين ...بيكمل الاعجاب ...وخايف تلقاها باعوها لي نفسهم باقساط بد الميل ...ففي الحالى دي ربنا يخلف ليك في عجبك ...


#70750 [الزول السمح]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2011 12:11 PM
استاذ عووضة
كنا عايزين نعقِب لكن مأأديتنا أى فرصة.. على قول المثل العربى ( قطعت جُهيزة قول كل خطيب) فيا لروعة يراعك


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة