المقالات
السياسة
تاني تشكيل..!!
تاني تشكيل..!!
11-06-2013 11:31 AM



من جديد عاودت الحكومة ممارسة لعبتها المحببة،التشكيل الوزاري،وبذات الحديث التبشيري عاودت،يومان وسنقرأ ما يشبه الترويج كيف أن التشكيلة الجديدة أُختيرت بعناية وروعيت فيها متطلبات المرحلة وأن التشكيلة الجديدة قادرة على تجاوز الأزمات،وستجدد الدولة ثقتها في كوادرها الوطنية، وهي تقدر تفهم المواطن لكل ذلك كما تقديرها على الدوام،حركة دؤوبة وملموسة ستشهدها مؤسسات الحزب الحكومة والحركة هذه الأيام،ستنتهي إلى ما كانت تنتهي عندها في السابق،معلوم لديهم ولدينا أن هناك كم هائل من مؤسسات ووزرات فائدتها الوحيدة تكمن في كونها أخرجت الحزب من حرج القبيلة أو الولاء السياسي الذي هو ذاته لم يعد يخرج عن دوائر القبلية،إذ أوجدت كرسي لهذا ومنصب لذاك وامتيازات لتلك،ولا فائدة أكثر من ذلك،وفي كل مرة ينتظر الشارع ويترقب التشكيل الجديد عله صادق هذه المرة،ومرة أخرى يُحبط الشارع للدرجة التي أصبحت "التشاكيل" لا تعنيه ولا تشكل جزء من اهتماماته،وببساطة بات يفهمها "هذا في كرسي ذاك،وذاك في كرسي جديد"
التشكيل الوزاري لم يعد يهم إلا قيادات الحكومة،وهو كذلك لا يُحدث أي تغيير إلا بالنسبة لهم،جميعهم يترقبون إما يفارقون هذا النعم إما باقون فيه،والمعيار لا يحدده إلا الرئيس كما باتت تؤكده الأخبار،التشكيل الوزاري في واقع الأمر ينتظره أعضاء المؤتمر الوطني ومنسوبو الأحزاب المشاركة ولا ينتظره المواطن،لأن المواطن لم تكن مشكلته في يوم من الأيام في تغيير الوجوه شكلياً والذي هو شعار الحكومة الدائم لكل تشكيل وزاري..المشكلة الأساسية والمطلب الأول هو تغيير منظومة كاملة معمول بها وتثبت فشلها صباح كل يوم،فكيف يحدث تغيير للشعب من هذا التشكيل إن كانت السياسة هي السياسة،والفكرة هي الفكرة،وكل شيء يسير على طريقته الأولى..لا أمل ولا مخرج بالنسبة لازمات السودان إلا بتعديل هذا المسار تعديلاً جذرياً يعيد صياغة سودان جديد،وما يقف عنده السودان الآن من أزمات لن تحله مسألة تغيير وجوه.
السؤال،هل بالفعل الدولة راغبة في إحداث تغيير حقيقي لكنها عاجزة،أم أنها تعني ما تعنيه من تكرار للتجارب التي أخفقت في حل كافة المشاكل،ابتداءا من انفصال جنوب السودان حيث تداعت كل مؤسسات الدولة لتشكيل حكومة "عريضة" عريضة في الكراسي وليست في الفكرة،عريضة وبينما السودان يتلظى اقتصاده من الانهيار الشامل،فكانت هذه الحكومة التي ضاعفت الأزمة السياسية والاقتصادية..الآن ورغم حساسية المرحلة والتململ السياسي والأمني الذي ينبغي أن يستدعي حلاً جذرياً،ماذا بوسع الحزب الحاكم أن يفعل،ليس أمامه إلا أن يواصل على ذات النهج الذي اعتاده،أو أن تُحل جميعها ويستجيب لمطالب الفترة الانتقالية،ويقين الكثيرين أن الخيار الثاني لن يحدث حتى تقع الواقعة رغم أنه يُشكل الحل على الأقل في الوقت الراهن،لكن أن يتواصل ذات النهج في التشكيل الوزاري،فلا عائق أمام الانهيار الشامل.
=
الجريدة

[email protected]



تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2079

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#821387 [مشروع حضاري]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2013 03:50 PM
الحكومة تدعى انها تشاور الاحزاب لتشكيل وزاري جديد ودا كله كلام فارغ اي حكومة تجي حتى لو فيها عبد الخالق محجوب والشفيع احمد الشيخ في ظل هذا النظام عبارة عن طرطشة وبياض بالاسمنت لبيت من الجالوص وخداع وغش للشعب وللناس واي وزير يجي من اي حزب في هذه الحكومة هو اما خائن اما يعمل لمصلحته اما مغشوش ومغفل مما مكن يجي وزير من حزب تاني وهو يعرف تمام العلم ان

المجلس الوطني كيزان ومؤتمر وطنى
المجالس التشريعية كيزان ومؤتمر وطني
الولايات ومجالس الولايات كيزان ومؤتمر وطني
اللجان الشعبية كيزان ومؤتمر وطني
لجان الاحياء والقرى والرعاة كيزان ومؤتمر وطني
النقابات اقصد الاتحادات والجمعيات ورؤساء الاندية كيزان ومؤتمر وطني
قادة الامن والدفاع والشرطة كيزان ومؤتمر وطني
اي تعديل وزاري تتحدثون عنه؟ هل الحكاية لون وطرطشة من الخارج
اي وزير يرضى يعمل في الحكومة يكون عبارة عن همبول يسعى لمصلحته
اي حزب سياسي يفاوض نظام الكيزان سرا للمشاركة في الحكومة يكون حزب خائن لان المفاوضات يجب ان تكون في الهواء الطلق والاجندة معروفة ويكون التفاوض في قاعة كبيرة يسبقها تسمية كل طرف لمناديبه والاتفاق على جدول اعمال وبنود لمناقشتها.. اما المفاوضات داخل البيوت دي تكون خيانة للوطن ومصالح ذاتية وطرطشة ولون لبناء من الجالوص .. يا جماعة كفاية غش وكفاية تدليس على الناس الحقيقة يجب ان تكون ناصعة اما الزبد فيذهب جفاء


#820905 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2013 10:27 PM
قديمة ومملة جدا
الرئيس سيتم التجديد له لولاية سادسة دي معروفة
مساعدي الرئيس من حزب الامة والاتحادي باقون
لعبة الكراسي من هنا الى هناك وبالعكس قديمة ومعروفة
الشباب من حزب النظام الحاكم لاجديد لان نفس السياسة باقية بل هذه اسوا لان هؤلاء سيكونون اكثر شراهة ونهما مما يعني مزيد من زيادة الاسعار او رفع الدعم بالحكومي لسد حاجة الاخوة الجدد
وتبقت للحكومة جولة اخيرة مع الشعب السوداني في رفع الدعم القادم بعد خسارة الشعب جولتي رفع الدعم السابقتين من سينتصر في الجولة القادمة هل سيهزم الشعب مرة اخرى ام سينتصر اخيرا هذا غيب لايعلمه الا الله
بلا شك النظام الحاكم والاحزاب التي تشاركه الحكم مثل حزب الامة والحزب الاتحادي سيعدون العدة لمواجهة الشعب في رفع الدعم القادم
هل سيتشكل الشعب بفعالية ام سيترك الدهماء والغوغاء لممارسة الحرق والنهب والسرقة فيجهضون ثورته القادمة وهل سيستفيد الشعب ويمارس الاعتصام بالميادين ام سيمارس اسلوبه القديم المعتمد على الكر والفر بالشوارع وهل سيستفيد الشعب من ثورات مصر ام لا


#820007 [chinma]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2013 10:13 PM
النظام بمارس فن تشكيلي يا أستاذة.


#819832 [ivory]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2013 04:59 PM
هذا ليس تشكيل انما اعادة شكة بلغة لاعبي الورق واعادة توزيع لنفس الاوراق منتهية الصلاحية والفكر
في الدول الراقية والتي تحترم العقول لا يمكن ان يحكم الرئيس المنتخب وبالتالي حكومته اكثر من دورتين لأن كل ما لديه من افكار يكون قد قدمها خلال هذه الفترة او الفترتين بعدها يصبح وجوده لامعنى له وعليه ان يتيح الفرصة لافكار ورؤى اخرى لكن 30 سنة واربعين سنة هل عقمت حواء ؟


#819676 [حسان]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2013 02:08 PM
كل ما في الامر انو الوزير القديم المغادر سوف يلحق به الضرر و يلحق الضرر كذلك باهله ومعارفه واهل زوجته ومعارفها. و سوف تعم الفائدة الوزير القادم واهله ومعارفه . اما المواطن فعليه انتظار تحمل نتائج خرمجة القديم و الجديد


ردود على حسان
[radona] 11-07-2013 10:31 PM
راي من الصميم مختصر ومفيد ويلخص الواقع تماما
والدليل اذا تم وزن الوزراء المغادرون بامانة فسيتضح الكثير
واذا تم وزن الوزراء الجدد سيتضح ان وزنهم سيبدا بالزيادة غير الطبيعية خلال سنة واحدة

United States [كاكا] 11-07-2013 12:24 AM
الآلاف من الوزراء في عهد الانقاذ اتحاديين وولائين وبدون حقائب وبحقائب ولافتات حزبية يعرفون هزالة شعاراتهم وضعف موقف حكومتهم وزيف شعاراتها وفقدانها للشرعية ومنذ اليوم الأول ياصديقي يعملون ليوم عزلهم من المنصب بنهب أكبر مبالغ وامتيازات ويدخلون في شراكات وشركات ظاهرة ومستترة لتأمين مستقبل اسرهم الضغيرة والممتدة وللحفاظ على البرستيج الزائف على حساب محمد أحمد ولايهم حلال أو حرام فهم اتوا وانبطحوا للمشير العوير من أجل النهب والجاه والثروة ويعرفون أن الدين صار مجرد شعارات، كلهم لا ضمير لهم ويعانون من مرض مزمن اسمه الانانية وبعد أن علمهم لاشعب وعالجهم يحرمونه ويحرمون اطفاله من الحق في الحياة والحق في مستقبل مشرق وهم خاسرون معنا إن شاء الله ولن يهنأوا بماسرقوه في الدنيا والآخرة وقد دنت ساعة الحساب ،، كسرة: قاطعوا أي منتفع أو انتهازي أو متمسح بالسلطة واعلزلوهم اجتماعياً ليشعروا بلامهانة إلى أن تحين ساعة الحساب،، والله الموفق.


#819578 [AHMED//]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2013 12:25 PM
لا اعتقد ايضا ان هؤلاء لديهم حل أو أنهم حتى يفكرون فى الحل إلا إذا جاء كما يريدون ،وحلهم الوحيد فى غياب المعارضة التام هو لعبة التشكيل تلو التشكيل، إلى أن يأذن لنا الله فى أمرهم ، او تقع الواقعة كما ذكرتى ...


شمائل النور
شمائل النور

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة