المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
النظام العام مرة أخرى يستهدف الناشطات
النظام العام مرة أخرى يستهدف الناشطات
11-07-2013 05:01 PM

تستهدف حكومة الخرطوم النشاطات بتلفيق لالتهم لهم وإيداعهم الحراسات تمهيداً لمحاكمات اقل ما توصف به هو ممارسة العنف والقهر ضد النساءالناشطات لأقصائهن عن العمل العام وتأليب المجتمع عليهن
وفيما يلي بيان الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة
الجهة السياسية التي تنتمي اليها الناشطة نجلاء

بسم الله الرحمن الرحيم
الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة
بيان هام وعاجل
بخصوص استهداف أمن البشير للناشطة المحامية نجلاء محمد علي - نائب رئيس الجبهة
كعادة الأجهزة الأمنية الخاصة بعصابة البشير في تشويه سمعة الناشطين والسياسيين المعارضين لنظامهم المتهالك, وكدأبهم في استهداف قيادات شرق السودان بالفبركة والأعمال القذرة قامت الأجهزة الأمنية ببورتسودان بتلفيق تهمة بموجب قانون النظام العام الذي تستخدمه لقمع المعارضين, حيث تم اعتقالها من كورنيش بورتسودان وهي تجلس بعربة أمجاد (مواصلات عامة) كانت قد توقفت بها لمحادثة أحد الزملاء, حينما هجم عليهم 6 من أفراد جهاز الأمن شاهرين سلاحهم وتم اقتيادها (رغم إنها محامية) إلى قسم الشرطة بحجة إن زميلها كان يضع يده على كتفها وتقررت محاكمتها يوم 13 نوفمبر. الجدير بالذكر إن المحامية نجلاء هي تشغل موقع نائب الرئيس في تحالف (الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة) عن مكتب الحركة الشعبية لتحرير السودان بالبحر الأحمر, وهي المحامي الموكل بقضية شهداء البجا مجزرة يناير 2005م, وهي مؤسس منظمة الشرق لحقوق الإنسان التي قامت الأجهزة الأمنية بإغلاقها, وهي مؤسس شريك لمركز رواد الشرق الذي أسهم بقدر كبير في تقديم التوعية القانونية وتأهيل الكادر بشرق السودان, وهي احدي المدافعات الشهيرات عالميا عن حقوق الإنسان وهي معروفة لدي منظمة ديفيندر والخط الأمامي (فرونت لاين) التي كرمتها بأوروبا سابقا, وهي التي أسهمت بشكل كبير في إخراج المسيرات والاحتجاجات السلمية في البحر الأحمر حيث ظلت تتعرض للاعتقالات المتكررة وظلت يتم التحقيق معها بشكل مستمر حتى اضطرت لتغيير سكنها مرارا, وأخيرا وقبل سفرها للقاهرة لحضور ورشة عمل تم تلفيق هذه التهمة ضدها لتشويه سمعتها ولأنهم عجزوا تماما من تحطيم إرادتها بالاعتقال وحتى إنهم عجزوا عن كسر عزيمتها في آخر اعتقال لها تعرضت فيه للتهديد بالاغتصاب والتهديد بتشويه سمعتها. عليه تؤكد قيادة الجبهة الشعبية استنكارها التام لهذا المسلك المشين لأجهزة أمن عصابة البشير, وتؤكد بأن أي من هذه الأعمال القذرة لن يثني قياداتها عن المثابرة والصبر على كل الأذى حتى إسقاط هذا النظام البائد والساقط ميكانيكيا وأخلاقيا, كما تؤكد بان المحامية نجلاء تتسامى بها عفتها وأعمالها عن هكذا فبركات, وتؤكد بأن كل إنسان الشرق وأسر الشهداء وقيادات البجا وقواعد كل التنظيمات المكونة للجبهة الشعبية, وكل المثقفين بنادي البجا وفي كل تكوينات الشرق السياسية والثقافية يعرفون من هي نجلاء التي أقضت مضجع النظام العنصري, والتي حركت الوقفات الاحتجاجية أمام مكاتب أمن الطاغية البشير, وكل مناطق الشرق تعرف من هي نجلاء التي تدافع وتنافح عنهم في المحاكم وخارجها بدون أي مقابل, ويعلمون تماما أن مكتبها ظل مفتوحا دائما لكل ما لا يملك القدرة للدفاع عن حقوقه وكان منبرا لكل مهضوم ومظلوم, وكان قبلة لكل من انتزع النظام حقه, وإن هذه الصرخة النجلاء هي من عرفت المرأة البجاوية في القرى النائية – (التي لا يكاد النظام يعلم بوجودها) - بحقوقها, وإنها هي من شكلت الجمعيات النسائية للاهتمام بصحتهن وبحقوقهن وبمشروعاتهن الصغيرة. والجبهة الشعبية إذ تدين مسلك نظام البشير العنصري وأجهزته الأمنية فإنها تؤكد بأن هذا الاستهداف لا يخص المحامية نجلاء لوحدها إنما أصبح هو السلاح الذي يستخدمه أمن البشير ضد أي ناشط في الشرق وفي كل السودان, بل هو وسيلة يقوم عبرها النظام باستهداف كل المعارضين الشرفاء ولكل قيادات شرق السودان لاغتيالهم معنويا ومجتمعيا, وترجوا الجبهة من كل القوى الديمقراطية التضامن مع المحامية الفاضلة الشامخة دوما نجلاء محمد علي, كما تؤكد بأن الجبهة بأنها ستدافع عن كوادرها بكل الوسائل التي يقررها مجلس الجبهة ولا نامت أعين الجبناء. ثورة ثورة حتى النصر سيد علي أبو آمنة محمد - رئيس المكتب القيادي للجبهة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 703

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة