المقالات
السياسة
أدقشوا .. السوق .. ساكت ..
أدقشوا .. السوق .. ساكت ..
11-07-2013 09:17 PM

أدقشوا .. السوق .. ساكت ...

دقش : في (لسان العرب) الدَّقْشُ النَّقْش والدَّقْشةُ دويبّة رَقْشاءُ وقيل رقْطاء أَصغر من العَظاءة وأَبو الدُّقَيش كنية قال الأَزهري أَبو الدُّقَيش كنْية واسمه الدقَشُ
ودقش .. هي منطقة من مناطق الرباطاب ومحطة للسكة حديد بعد محطة أبو حمد جنوباً ..
ودقش .. بالعامية السودان بمعني صدم الشي ..
ودقش .. بمعنى ذهب للمكان الفلاني ...
ودقش .. في العامية السودانية والذهاب تعني الذهاب أو الدخول من غير ترتيب .. ويقال .. يا زول أدقش ساكت ... أو .. يازول ما تدقش ساكت ...
ودقش .. في العامية تعني الصدام بسبب مشكلة ما أو مشاجرة .. ويقال .. يا زول والله دقشتو ليك بنية لامن وقع ...

وقد نصح السيد / نافع علي نافع الشباب قائلاً:

"أدقشو السوق "

وسرد لهم قصة أبن زميله، والذي كان استاذاً جامعياً قال انه سأل والده عنه وأخبره أن ابنه ترك التدريس واتجه لزراعة تسعة فدان بأطراف العاصمة بالليمون وقال نافع حرفيا " الليمون بقى يجيب ليهو مرتب ثلاثة أساتذة جامعات في الشهر، عشان كده انتو كمان أدقشو في السوق دا سااااكت " .

هذا جزء من حديث السيد / نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية للشباب وتوجييه لهم بدقش السوق ...

ونحن نقول له ..

هناك الكثريرن يريدن .. دقش .. السوق يا سيد نافع .. فكيف يكون .. الدقش .. هذا ...
ليت السيد نافع يوضح لنا نوعية .. الدقش .. وكيف يكون ...

وكمثال ..

هناك منطقة تسمى .. منطقة الرباطاب ..
أو بالأحرى هي محلية تسمى .. محلية أبو حمد ..
وهو يعملها جيداً وقد قام بزيارتها كم وكم من المرات ..
وهي المحلية المنتجة للذهب الآن لو يتذكر ..
وهي المحلية التي لم تصلها كهرباء لو تذكر زيارته لها وتدشينة للشبكة الداخليه ونقول له .. إن الشبكة لم تصل حتى الآن والكهرباء لم تصل ..

ونقول له وللذكرى وللتاريخ ...

هي محلية ... الحركة الاسلامية .. بتاريخها القديم حيث أن الفائز في تلك الدائرة في انتخابات 1986 كان من الاتجاه الاسلامي ولا أدري هل السيد السيد نافع يعلم أين كان الاتجاه الاسلامي من الدوائر الجغرافية في تلك الفترة ...

ما نريد أن نقوله أن أهل تلك المنطقة يريدون ... دقش .. السوق ..يا سيد نافع بزراعة الليمون والجوافة والتمر والمنقة .. خاصة وأن منطقتهم تقع على النيل ..
وجنب النيل ولا تفصلها أمتار ...
وهم أصلاً اهل زراعة ...

فكيف يدقشون السوق ... وماهي طريقة .. الدقش .. ؟ ..

فيا ريت السيد نافع علي نافع يوضح خطة .. الدقش .. خاصة لأهل ..

مشروع كير الزين ..
وأهل مشروع كرز ..
وأهل مشروع كلسيك ..
وأهل مشروع الأمن الغذائي ... وغيرهم وغيرهم ..

كلهم يريدون .. دقش .. السوق ولا يجدون طريقة .... بل .. وداقشين ... المكاتب الحكومية من وزارات ومعتمدية وولاية ليهم زمن ليتمكنوا من .. دقش .. السوق ..

و قد يكون السيد نافع يقصدنا بالكلمة الأخيرة من العبارة وهي ... ساكت ...

يعني أدقشو السوق .. ساكت ... وساكت هذه قد تكون هي بيت القصيد ...

ففي لسان العرب :

سكَتَ / سكَتَ عن / سكَتَ على يَسكُت ، سُكوتًا وسُكاتًا ، فهو ساكت ، والمفعول مسكوتٌ عنه:
• سكَت الشَّخصُ / سكت الشَّخصُ عن الكلام صمَت ، وانقطع عن الكلام " إذا كان الكلامُ من فضّة فالسُّكوت من ذهب [ مثل ]، - * سَكَتُّ فغرَّ أعدائي السكوت *، - مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ [ حديث ] "
• سكت عن قول الحقّ : تغاضَى عنه .
• سكَتتِ الرِّيحُ : ركدت وانقطعت وسكنت " احترِس من الكلب السّاكت والماء الرَّاكد [ مثل أجنبيّ ]: يماثله في المعنى المثل العربيّ : إن تحتَ الضُّلوع داءَ دويًّا "?
سكتَ الرجلُ : مات ،
سكَتت الحركة : سكنت .
• سكت فلانٌ على الإهانة : تحمَّلها وصبَر عليها .

وساكت .. في العامية تعني من غير ترتيب ويقال .. يا زول أمش ساكت الحبة ما بتجيك ..
وساكت .. في العامية تعني ليس ذو وزن ... ويقال .. يا زول ها .. ده زول ساكت ... أو يا زول دي عشرة ساكت ما تخاف ..

ففعلاً نحن أهل .. ساكت .. هذه يا سيد نافع .. فلا توجد .. كهرباء .. ولا توجد .. طاقة بديلة .. ولا توجد مشاريع وكهربتها .. ولا توجد مياه والنيل قربهم يجري ...

ونظل من أهل ساكت وتفسيراتها ..

ولمعلومية السيد نافع علي نافع ...

هذه المنطقة .. دقشت .. السوق الأروبي .. والمانيا ... بالتحديد قبل خميس عاماً من الآن وزرعت وحصدت وصدرت ...... أما الآن فهي ..

يدقشها .. سوق عطبرة ليورد لها الخضار والتلج ...
ويدقشها كل من هب ودب ليبحثوا عن الذهب فيها ..
وتدقشها مخلفات التعدين بعد أن يذهب أهل الذهب بذهبهم ...
ويدقش .. أهلها المدن وأشباهها ويهجرونها ويهاجرون ويتركونها خالية على عروشها ليدقشها .. العشر والبوم والغراب ...

فليته يوضح لنا كيف يكون ..الدقش .. وأي تفسير يقصده ...


طارق طه الحاج
faris703@hotmail.com


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1811

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#821501 [محمد آدم]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2013 08:07 PM
نضم صوتنا الى صوتك مطالبين بخارطة طريق الدقش


طارق طه الحاج
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة