المقالات
السياسة
ازمة الابداع السياسي في السودان
ازمة الابداع السياسي في السودان
11-08-2013 03:53 PM





جميعكم ايها الحكماء المتمتعون بالشهرة قد خدمتم الشعب وما يؤمن به من خرافات ولو انكم خدمتم الحقيقة لما اكرمكم احد ومن اجل هذا احتمل الشعب شكوكم في بيانكم المنمق لانها كانت السبيل الملتوي الذي يقودكم اليه وهكذا يوجد السيد لنفسه عبيدا يلهو بضلالهم الصاخب وما الانسان الذى يكرهه الشعب كره الكلاب للذئب الا صاحب الفكر الحر وعدو القيود الذى لا يتعبد ولا يلذ له الا ارتياد الغاب
ف.نيتشة

التحية للشعب الشجاع ولل18 مليون السجلو في انتخابات 2010 وانا اراهن على الشعب فقط...في كتاباتي هنا..
والابقى الانقاذ 24 سنة ليس القمع وحده بل المعارضة غير المحترمة وغير المتصالحة مع ماضيها المشين...
في سنة 1955
1-طالب ابناء الجنوب بالفدرالية كحد ادنى ولحل ازمة الحكم في السودان مبكرا ورفضها جميع نخب المركز بما في ذلك الحزب الشيوعي السوداني الذي كان يسمى الجبهة المعادية للاستعمار.. وفي نفس العام اصدر محمود محمدطه كتابة القيم "السودان والدستور 1955 واقترح تقسيم السودان الى خمس ولايات وحكم مدني فدرالي ديموقراطي" وساري المفعول حتى الان ولم تتبناه النخب البائسة ان ذاك..بما في ذلك الشيوعيين... وحتى الان
2- بعد انقلاب عبود1958 وثورة اكتوبر المزعومة 1964 خرجت لجنة سر الختم الخليفة بتوصيات مهمة جدا -تتعلق بنظام الحكم الامثل ولم تتبناها او تهتم بها حكومة اكتوبر بل ظهر التحالف الرجعي بين حزب الامة والاخوان المسلمين الذى قاد الى بدعة الدستور الاسلامي الذي ادخلنا في جحر ضب خرب وطرد نواب الحزب الشيوعي وتم تكفير محمود محمد طه بمحكمة الردة..وجات ثورة مايو الاشتراكية1969 لتنقذ الشيوعيين والجمهوريين من دولة الهوس الديني ثم تحررت مايو من اصر القومجية العرب وجاءت باتفافية اديس ابابا 1972مع الجنوبيين الاذكياء واستمترت حتى اجهضتها الجبهة الوطنية في المصالحة 1978...
3- التفت الجبهة الوطنية على الاتفاقية واجهضتها وعادت الى الدولة الدينية بقوانين سبتمبر 1983 وفجرت الحرب الاهلية واعدمت محمود محمد طه...
4- جاءت الانتفاضة ابريل 1985 ضد مشروع الاخوان المسلمين وليس نميري شخصيا الذي عاد وتوفى في السودان وانجازته التنموية ماثلة حتى الان وجاءت الانتخابات بالجبهة الوطنية موديل 1986
5- اجهض المهدي ونسيبه الترابي المبادرة السودانية 1988 -للحزب الاتحادي الديموقراطي والمؤتمر الوطني الدستوري وجاء انقلاب الانقاذ والتمكين وبيوت الاشباح 1989الذى قضى على الاخضر واليابس ثم تفاصل البشير مع الترابي 1998واشتعلت دارفور،العدل والمساواة/المؤتمر الشعبي واجنجويد/المؤتمر الوطني .. وانطفا ت حرب الجنوب بي نيفاشا 2005 الثورة الحقيقية الثانية بعد اديس ابابا1972
6- لم تصطف قوى السودان القديم حول برنامج السودان الجديد بصورة واضحة ومحترمة وخيارات قطاع الشمال التحالفية السيئة وافسدت الانتخابات 2010 وانفصل الجنوب مع شعبه ونفطه وتتداعي السودان اقتصاديا..
7- ترك النظام ما تبقى من اتفاقية نيفاشا عالقة مع قطاع الشمال واتجه نحو مصر لدولة الخلافة والباش بذق وسقط الاخوان في مصر وفقدو حتى الحاضنة الشعبية واضحت رهانات الاسلاميين في السودان سراب بقيعة يحسبه الظمان ماء..
8- انتفض الناس مرة اخرى 2013 ضد رفع الدعم وجاء -نفس الناس-+الشيوعيين ليجعلون منها من ثورة عفوية الى اعادة تدوير والناس تريدها تغيير نهائي وانعتاق من السودان القديم واضحى يراهن -نفس الناس- على كل شيء ما عدا "الانتخابات المبكرة" باسس جديدة..وباشرف دولي تام...لان لا احد يراهن عل الشعب بعد قيامة الساحة الخضراء..وتشكل اغلبية المهمشمين حتى في المركز..يردون مسك السلطة بوضع اليد..
وظل الشعب المسكين عالق و ينتظر بين من ادمن الفشل نصف قرن"احزاب السودان القديم" ومن ادمن الفشل ربع قرن"الانقاذ"..والطريق الثالث ابعد من زحل لصعوبة الفرز في السودان كما حدث في مصر الاخوان المسلمين في كفة ومصر كلها في كفة اخرى ونحن نعيد تدوير الموقوذة والنطيخة والمتردية وما اكل السبع دون كلل او ملل...في افق مسدود تماما..كما نرى ونسمع ونقرا الان... ومن اكتوبر1964
ونحن في هذه المرحلة الان... والذكي يتم لينا الفلم المكسيكي المبدلج ده..السودان الى اين؟؟!!


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 797

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#821695 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2013 05:58 AM
image
خارطة الطريق الديمقراطية للسودان2013

عادل الامين*
المرجعية الحقيقية:اتفاقية نيفاشا للسلام الشامل والقرار الاممي رقم 2046

الثوابت الوطنية الحقيقية
-1الديموقراطية "التمثيل النسبى"والتعددية الحزبية
-2بناء القوات النظامية على اسس وطنية كم كانت فى السابق-2
-3 استقلال القضاء وحرية الاعلام وحرية امتلاك وسائله المختلفة المرئية والمسموعة والمكتوبة"التلفزيون-الراديو –الصحف"
4-احترام علاقات الجوار العربى والأفريقي واحترام خصوصية العلاقة مع الشقيقة مصر
5-احترام حقوق الإنسان كما نصت عليه المواثيق الدولية
6-احترام اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور المنبثق عنها
********
خارطة الطريق 2013
العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور -
المؤسسات الدستورية واعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الامن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الاسلامي في بلد المنشا مصر يجب ان نعود الى نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الاشخاص لن يجدي ولكن تغيير الاوضاع يجب ان يتم كالاتي
1-تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لاهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة الان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي ازمات سياسية محضة..
2-تفعيل الملف الامني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
3-تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجيهزها للانتخابات المبكرة
4-استعادة الحكم الاقليمي اللامركزي القديم -خمسة اقاليم- باسس جديدة
5-اجراء انتخابات اقليمية باسرع وقت والغاء المستوى الولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه
6-اجراء انتخابات برلمانية لاحقة
7-انتخابات رآسية مسك ختام لتجربة ان لها ان تترجل...
8-مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية
...
كاتب من السودان
[email protected]
****
ااذا كنت تؤمن بالتغيير اعلاه...ارفع علم الاستقلال في عيد الاستقلال 2014 في بيتكم


عادل الامين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة