مشاهد من الفصل الأخير
01-04-2011 11:57 AM

مشاهد من الفصل الأخير

بقلم محمد التجاني عمر قش- الرياض
e-mail:[email protected]

مرت أمس الذكرى الخامسة و الخمسون على استقلال السودان، و ذلك يعني أنه قد تبقى على الاستفتاء أيام تعد على رؤوس الأصابع وبعدها سيبدأ تنفيذ أهم بند من استحقاقات نيفاشا في 9 يناير 2011.وقد أفادت الأنباء الواردة من الجنوب السوداني باكتمال كافة الاستعدادات اللوجستية و الأمنية لهذا الإجراء المرتقب؛ إذ وزعت كل المتطلبات من بطاقات وغيرها و صار المسرح مهيئاً لعرض الفصل الأخير من المسرحية الذي سوف يشمل عدة مشاهد درامية نحاول استعراضها في هذا المقال.
المشهد الأول: في صبيحة 9 يناير، أو قبلها بقليل، سوف تنتشر قوات الشرطة التي تتبع للحركة الشعبية بكثافة في كافة شوارع جوبا وفي المناطق الجنوبية الأخرى بحجة تأمين عملية الاستفتاء ولكن تبقى مهمتها الرئيسة هي حشد أكبر عدد ممكن من الناس بالتعاون مع شباب الحركة الشعبية و أجهزتها السياسية و الأمنية الأخرى و دفعهم بوسائل لا تشاهدها العين المجردة للإدلاء بأصواتهم بينما تقوم أجهزة الإعلام المحلية و الدولية بتصوير إخوتنا في الجنوب و هم يمارسون حقهم في التصويت وفق ما نصت عليه اتفاقية السلام الشامل لاختيار الوحدة أو الانفصال كأن أحداً لم يجبرهم على هذا الاختيار أو ذاك و تظل الحقيقة التي لا تبدو للعيان أن ثمة ممارسات فظيعة قد تمت و تتم قبل الاستفتاء و في أثناءه و ربما بعده، و لكن رغم ذلك كله سوف يأتي المحللون السياسيون و مراسلو وكالات الأنباء المختلفة ليقولوا للعالم و للتاريخ بأن العملية قد سارت بكل شفافية و حرية تامة دون تأثير من أية جهة كانت و سوف يسدل الستار بمغيب شمس ذلك اليوم و تغلق صناديق الاقتراع ويعود الجنوبيون البسطاء لقضاء ليلة هادئة في أكواخهم بعد تناول وجبة عشاء دافئة من البفرة أو الول ول دون أن يعلموا ما يحدث باسمهم خلف الكواليس.
المشهد الثاني: سوف يظهر الفريق سلفاكير ميارديت و هو يدلي بصوته أمام عدسات التصوير ترافقه السيدة حرمه و هي توزع الابتسامات العريضة لأنها سوف تصبح سيدة الجنوب الأولى في غضون شهور قلائل. وبعد ذلك سوف يخاطب السيد رئيس حكومة الجنوب المراسلين الصحفيين و يدلي ببيان مقتضب عن سير عملية الاستفتاء و ربما يترك وراءه الدكتور برنابا وزير إعلام حكومة الجنوب و الناطق الرسمي باسمها للإجابة على أسئلة الصحفيين حول سير عملية التصويت و ما سوف يحدث بعد الانتهاء من هذه العملية. و في مساء نفس اليوم سوف تبدأ التسريبات حول نتيجة التصويت و نتوقع أن تكون بنسبة تزيد عن 99% لصالح الانفصال في جوبا و بور و توريت و تقل النسبة كلما اتجهنا شمالاً ولكنها في نهاية المطاف سوف تحقق ما اتفق عليه الذين خططوا لهذا المشهد الدرامي المؤسف.
المشهد الثالث: يخرج السيد باقان أموم ليقول إن شعب الجنوب قد حقق أمله في الاستقلال و لن يكون مواطنو الجنوب أناساً من الدرجة الثانية بعد اليوم؛ و لن ينسى باقان أن يدعي بأن المؤتمر الوطني قد حاول عرقلة سير عملية الاستفتاء في اللحظات الأخيرة ولكن الحركة الشعبية كانت على أهبة الاستعداد و استطاعت أن تحتوي الموقف بسرعة دون أن يؤثر ذلك على الاستفتاء؛وأن الجيش السوداني قد شن غارات جوية على مناطق غرب الاستوائية و هذا خرق واضح لاتفاقية السلام، و على غير عادته سوف يبتسم السيد باقان أمام كاميرات المصورين ويحاول التلطف في الكلام ليظهر بأنه رجل دولة من الطراز الأول و لا تعكر صفوه و هدوءه المؤامرات الصغيرة. و سوف يدعو وكالات الأنباء لفتح مكاتب لها في جوبا التي ستكون عاصمة لحرية الصحافة و الإعلام في المنطقة و بعدها يخرج مسرعاً إلى القصر الرئاسي حيث يتلقى اتصالات هاتفية من عدة عواصم غربية وشرق أوسطية ربما تكون من ضمنها تل أبيب.
المشهد الرابع: سيتجمع المثقفون من أبناء شعب جنوب السودان أمام شاشات العرض الكبيرة التي تنتشر في الساحات العامة في جوبا و المدن الكبيرة الأخرى ليتابعوا نتائج الاستفتاء التي تذاع تباعاً و يسهرون حتى ساعات الصباح الباكر ليشاركوا في المسيرات المنظمة التي تخرج في عدة مدن بطريقة منظمة جيداً ليرددوا هتافات أعدها المكتب السياسي للحركة الشعبية وسيكون من ضمنها بعض العبارات التي تشيد بالدور العظيم الذي لعبه القادة الكبار في تحرير شعب الجنوب من قبضة الجلابة. سيخاطب تلك المسيرات بعض قادة الحركة من الصف الثاني لأن الكبار سيكونون مشغولين بإجادة الطبخة بعد تغييب أعضاء مفوضية الاستفتاء و المراقبين المحليين و بعض الأشخاص غير المرغوب في وجودهم. وبعد ذلك يخرج علينا الناطق الرسمي لمفوضية الاستفتاء ليعلن للملأ بأن شعب الجنوب قد اختار الانفصال بأغلبية ساحقة حسبما أظهرت النتائج و على كافة الجهات ذات الصلة التعامل مع ذلك الواقع الجديد. ربما تخرج مظاهرات مناوئة و منددة بتلك النتيجة في بعض مدن الشمال و لكن تتصدى لها قوات الأمن بكل شراسة خشية أن تستغل بعض الجهات تلك المظاهرات غير النظامية لإحداث أعمال شغب من شأنها أن تثير الشارع و تتحول إلى اندلاع ثورة شعبية عارمة يديرها الترابي و نقد وآخرون قد تطيح بنظام الإنقاذ. بعدها سيدعو السيد رئيس الجمهورية مجلس الوزراء الموقر لاجتماع عاجل لاتخاذ موقف رسمي تجاه تلك النتائج و يعلن وزير الإعلام أن حكومة السودان تعترف بنتيجة الاستفتاء على الرغم مما شابها من ممارسات خاطئة ولكن هذا اختيار إخوتنا في الجنوب و نحن ملتزمون بإنفاذ بنود اتفاقية السلام بشكل كامل وهذا هو موقفنا المعلن منذ وقت طويل يقول ذلك و هو يتلعثم و يمط شفتيه من وقت لآخر.
المشهد الخامس: في جوبا تجتمع حكومة الجنوب في القصر الرئاسي و سيحضر ذلك الاجتماع الاستثنائي السيد روجر ونتر بصفته المستشار السياسي لحكومة الجنوب و الأب الروحي للحركة الشعبية، تبدو عليه فرحة عارمة ويعانق أعضاء الحكومة فرداً فردًا و هو يردد \" أحسنتم يا أولاد!\" و يربت على أكتاف السادة الوزراء المحترمين ولكنه يعانق باقان و يحتضن لوكا بيونق مما يثير غيرة د. رياك مشار لشعوره بأنه سيكون مهمشاً سياسياً في المرحلة القادمة. بعد ذلك سيقام مهرجان كبير للاحتفال بهذه العظيمة يدعى له كافة ممثلي الدول الصديقة و الشقيقة و ممثل الأمم المتحدة في السودان ما عدا حكومة الشمال وسيكون الحفل شبيهاً بذلك الذي أقامه إمبراطور أفريقيا الوسطى السابق بوكاسا.
المشهد السادس: يعلن معهد كارتر أن الاستفتاء قد تم بكل شفافية و حرية و نزاهة و قد لبى طموحات الجنوبيين شكل مرضي وجرى تحت مراقبة مشددة من قبل جهات دولية و إقليمية و محلية ذات خبرة واسعة في هذا المجال. بعد ذلك تتسارع وتيرة الأحداث في الجنوب و تشرأب أعناق الذين شاركوا في العرض إلى مواقع متقدمة في التشكيلة الوزارية التي قد تولد قبل موعدها المحدد في 972011 نظراً لبعض المستجدات التي تتطلب حكومة قومية ذات قاعدة عريضة وربما يحدث صراع داخلي يطيح ببعض الرؤوس المعروفة. المهم ستتوالى الاعترافات الدولية بالدولة الوليدة و تقدم الدعوات للسيد رئيس جمهورية الجنوب لزيارة العواصم العالمية المهمة التي تأتي واشنطن على رأسها. و من الأحداث المهمة في هذه المرحلة دعوة السادة أعضاء الحكومة لحضور حفل افتتاح فندق شالوم حيث ستكون الحراسة و الدوريات الأمنية مكثفة حول ذلك الموقع الذي سيكون مقراً يرفرف فوقه علم الدولة العبرية لاحقاً. و سوف ينتظر المواطنون من حكومتهم تقديم بعض الخدمات الأساسية كالصحة و التعليم و التنمية و توفير الغذاء و الكساء إلا أن السيد باقان أموم سيطل عليهم عبر شاشة تلفزيون الجنوب ليقول لهم على طريقة \"سكويلر\" ما يهم في هذه المرحلة هو درأ الخطر القادم من بعض دول الجوار في الشمال لذلك نريد منكم الانتظار ريثما نحسم الجدل حول بعض الملفات الخارجية! و لكن قد يطول الانتظار و الأمور تراوح مكانها و ربما يتدهور الوضع إلى صراع قبلي يودي بحياة الآلاف من الأبرياء. في ذلك الأثناء يستمر رجوع أعداد كبيرة من الجنوبيين من الشمال إلى دولتهم المستقلة ليجدوا أنفسهم في العراء بلا مأوى و لا وظائف في أرض لم يراها معظمهم من قبل و لات حين مناص و بذلك يسدل الستار و ينتهي الفصل الأخير من هذه المسرحية و العلم بما يحدث بعد ذلك عند الله وحده.


تعليقات 8 | إهداء 1 | زيارات 1323

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#72474 [احمد عثمان بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2011 10:28 PM
المشهد التراجيدي لتسليم او انفصال الجنوب مشهد يحرق القلوب من واقع فراق اخوة اعزاء ولكن عندما تقرا اي مقال من جماعة ما يعرف بمنبر العدل والسلام او الارجح ان يقال لهم منبر الحقد والكراهية تتمني ان يتقسم السودان كله الي دويلات حتى لا نعيش مع مثل هؤلاء


#71774 [سوداني 100%]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2011 09:12 PM
يا قش ما تحاول تألف لينا سيناريو لل.... القاعدين وكاتمين نفس السودانيين في الخرطوم


#71715 [ اسامة الوديع]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2011 06:55 PM
سيناريو اقرب للواقع وتحليل منطقي لتطورات الاحداث ايها الكاتب القدير الاستاذ محمد تجاني قش وقد انتقلنا من مربع الوحدة الى مربع التسليم بانفصال الجنوب..واعتقد ان مثل هذه الكتابات مفيدة هذه الايام في تخفيف الحدث الجلل وفيها استنهاض للهمم للتفكير في المستقبل والرمي لقدام بدلا عن التباكي على اللبن المسكوب فالشعب السوداني عرف بقوة الارادة وعدم الاستسلام.. فستمضي المسيرة غير ابهة بالنباح.. فالذين قدموا التضحيات الكبيرة في الحرب هم نفسهم الذين يقودون بعزيمة الرجال مواكب تحقيق السلم والسلام


#71711 [مواطنة]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2011 06:44 PM
المشهد التراجيدي : احتفلات منبر العنصرية الحاقد بالانفصال
المشهد الهزلي : الترابي للجزيرة السودان عمرخ ما كان عنده هوية مشتركة ودارفور اصلا بدت كدولة وهي احق بالانفصال من الجنوب
في الانتظار : انقسام السودان لثمانية دول
المشهد الهبلي : الصمت المطبق


#71632 [أبو الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2011 04:20 PM
المشهد السابع:

سوف يتقاتل الجنوبيين فيما بينهم لدرجة تسيل فيها الدماء في الشوارع .. وتتمترس كل قبيلة وراء كتيبة ويظل هذا الوضع لبضع سنين تأكل الأخضر واليابس.

سوف ينزح البسطاء ثانية للشمال لتأمين أنفسهم ومعاشهم .

سوف تقف كل القوى الموجودة موقف المتفرج ( الاتحاد الأفريقي ، الأمم المتحدة ، ....) وأمريكا سوف لن تزج بنفسها في هذا الصراع .

وسوف يعم خبر الجنوب الأرجاء وسوف يرى العالم أكبر الحروب القبلية والإختلاسات المالية .

المشهد الثامن :

سوف تتذخل القوى العسكرية الشمالية بإعتبارها الوصي الشرعي على الجنوب.

المشهد التاسع:

.................................................. ........


#71593 [أوشيك موسى]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2011 03:34 PM
و ألا يوجد مشهد من الشمال بهذه المناسبة لتصفه لنا فى موضوعك البائس هذا؟
و لماذا لا تحدثنا عن كيف ستسدل الستارة على التراجيديا الجارى عرضها فى الشمال؟ أم أن إحدى عينيك مفتوحة و الأخرى عوراء؟


#71538 [النصيحة]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2011 02:11 PM
سؤال لكاتب الموضوع ،،، هلا قدمت لنا سيناريو لما حدث بالفعل إبان الإنتخابات المشبوهة في الخرطوم (القرييييبة دي) ؟؟ و ما هي السيناريوهات التي تراها لتطبيق الشريعة و إعتماد اللغة العربية في دولة العروبة الشمالية التي تنتسب إلي العروبة أكثر من آل القحطاني و الغامدي ،،، و متي سنفرض الجزية علي الأحباش و الفرنجة حتي يدفعوها عن يد و هم صاغرون ؟؟؟ و ماذا نحن فاعلون يا (أخا العرب) مع أمريكا ( التي قد دنا عذابها) ؟؟ ،، و متي ستصل قوافل الشام من لدن فلسطين و بصري ؟؟؟ ،، و هل سيتم تبديل إسم (قدو قدو) ليصبح (عسسو عسسو) من عسس مثلا ؟؟ و متي ستعود يا إبن التجاني من بلاد الحجاز ؟؟ أما آن لك أن تشارك إخوتك الأعراب في غزواتهم بارض النيلين ؟؟؟ ،،،،،

أخي الكريم (كرمك الله أن خلقك من سلالة آدم) ،،، الجنوب مضي إلي حال سبيله و غدا سيمضي كل سوداني أبت نفسه الذل و رفض أن يكون جزءا من الفساد و الغش ولن يبقي من السودان إلا توتي كما قال (واحد من جماعتك) ،،،

ولكن دعوات المظلومين ليس بينها و بين الله حجاب و لينصرنهم الله و لو بعد حين ،،، فأين تذهبون يوم العرض يوم الموقف العظيم ؟؟


#71479 [maha]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2011 12:54 PM
مشاهد ناقصه واخرج سوداني ضعيف والمسرحية مكتوبة من زاوية واحدة (؟)


محمد التجاني عمر قش
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة