المقالات
السياسة
سيدى الرئيس: لقد رحل عنا أول الدفعة (30) ضباط مشاة:، وفى يده مظلمةٌ
سيدى الرئيس: لقد رحل عنا أول الدفعة (30) ضباط مشاة:، وفى يده مظلمةٌ
11-11-2013 12:38 AM

سيدى الرئيس: لقد رحل عنا أول الدفعة (30) ضباط مشاة:، وفى يده مظلمةٌ يحاججكم بها يوم القيامة أمام عزيزِ مُقتَدِر

بسم الله الرحمن الرحيم
يقول الله تعالى:(واتقوا يوماً تُرجعونَ فيه الى الله ثَمَ تُوفى كل نفسٍ ما كسبت وهم لا يُظلمون)سورة البقرة-الأية 281ويقول العصوم صلى الله عليه وسلم :(من ولاه الله من أمر أمتى شيئاً فشق عليهم ،فاللهم فاشقق عليه).
حكى الامام القلعى اليمنى رحمه الله فى سفره القيم(تهذيب الرئاسة وترتيب السياسة)أن أبا جعفر المنصور كان مغرماً بعجائب الأمور وغرائبها ،فدخل عليه ذات يوم تاجر من بغداد ،كان قد سافر للصين ،وحكى له بأن ملك الصين قد ثَقُل سمعه ،وأصابه الغم فاجتمع الوزراء حوله ليخففوا عنه هذه المصيبة التى ألمت به،ويقولون له أنت الملك وأنت الأمر والناهى ،وأنت سيد القوم،فقال لهم:أخشى أن ينقطع مظلوم ببابى فيستصرخنى فلا أسمعه،ولكننى قررت أن أركب فيلى كل يوم ثلاثاء وأتفقد رعيتى فى شوارع المدن والأرياف ،وأخطرهم بأن كل صاحب مظلمة عليه أن يرتدى قميصاً أحمر اللون ،حتى أُميزه من غيره وأُدنيه منى ليحكى لى مظلمته وشكواه فى أذنى)ولما انتهى التاجر من سرده لهذه القصة قال :ياأباجعفر هذا ملكٌ كافر فعل هذا بقومه رحمةً بهم فأنت أولى بهذا من).ونحن نقول لك سيدى الرئيس أنت كان أولى بإنصاف المغفور له بإذن الله الرائد/مهندس/مصطفى بن عوف محمد طه/المحامى ،والذى تخرج فى الكلية الحربية فى عام 1981م ضمن أشاوس الدفعة (30)وقد كان أولها وحامل سيفها،وقائد ركبها حتى بعد أن تم فصله تعسفياً من القوات المسلحة فى عام 1990م
عمل فقيدنا العظيم بجميع مناطق العمليات ،وكان من ضمن الوحدات التى عمل بها ،الشمالية شندى،وسلاح المهندسين.
درس فقيد الوطن الهندسة المدنية بالهند وتحصل على البكلاريوس وقد كان متفوقاً على كل الطلاب الأجانب الذين كانوا يزاملونه فى الجامعة،لم يكتفى بذلك فقام بتحضير الماجستير فى نفس المجال فى جامعة الخرطوم،كما أنه حاصل على بكلاريوس فى القانون من جامعة القاهرة فرع الخرطوم (سابقا)وكان بالاضافة لمهنته كمهندس مدنى بارع فى مجال المعمار،كان محامياً ضليعاً يعمل بالقضاء الواقف لأكثر من عقدين من الزمان،فهو اذاً،صاحب مهنتين لا يجتمعان الا عند شخص له عقل نير وذكاء خارق كما فى حالة المرحوم العالم/المحجوب.
لقد كان فقيدنا العظيم مثالاً يحتذى به من حيث غزارة علمه فى المجالات التى درسها كما أنه يتصف بعفة اللسان واليد،والأمانة والصدق والمرؤة والشجاعة ،كما أنه كانيطبق حديث رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم بحذافيره:(اذا عمل أحدكم عملاً فليتقنه)فكان مخلصاً فى انجاز المشروعات المعمارية التى يتعاقد مع أصحابها ،كما أنه كان يعمل بكل تجرد ونكران ذات للموكلين الذين يسندون له قضاياهم،ولكن الأهم من ذلك ياسيدى الرئيس وياأبناء وطنى الكرام هوالأتى:-
أن المغفور له باذن الله توفى لرحمة مولاه فى يوم 2/7/2013م فصل من خدمة القوات المسلحة وهو أول الدفعة وكان فى العقد الرابع من عمره وكان وحتى وفاته لايملك متراً واحدأً من أراضى حكومة السودان،بل كان يسكن بالايجار ورحل لبيت المرحوم والده قبل شهور من وفاته،فأمثال هولاء ان كانوا فى دولةٍ غير السودان لتم تسليمهم منازلهم جاهزة ولا ينقصها أى شئ فضلاً .
قيامه ببناء أكثر من عمارة فى سلاح المهندسين وكان بمقدوره أن يفعل كما يفعل اليوم أصحاب الضمائر الخربة والنفوس الضعيفة بأن يقوم بترحيل كميات كبيرة من مواد البناء لمصلحته الخاصة أو لأسرته لكى يتطاولوا فى البنيان ولكنه دائماً يتذكر قوله تعالى:(وما كان لنبىٍ أن يغل ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامة)صدق الله العظيم)
كان الفقيد الجليل عندما لايجد ثمن التذكرة من مدينة الشجرة الى السوق العربى بالخرطوم حيث مقر عمله يأتى راجلاً ولا يسأل الناس الحافاً ،بالرغم من كثرة معارفه وعلاقاته،كما أنه ولأكثر من مرة علق الدراسة لأبنائه وذلك لعدم وجود المصاريف التى أصبحت فى زماننا هذا لاتكون متاحةً أو فى متناول اليد الا لمن سار على حمد المؤتمر الوطنى حتى ولو على الباطل،ولكن نسبةً لأن الأرزاق بيد الله ،فان فقيدنا البطل وبتوفيق من الله ومعه زوجته العصامية وهى أيضاً مهندسة تمكنا من من افادة وطننا حبيب بذرية صالحة ،مؤهلة علمياً فى مجالى الهندسة والطب وهذه الذرية الطيبة تحمل نفس صفات أبيها السامية بالاضافة للجدية والعصامية،ولا يفوتنى أن أشير الا أنه تم اعتقاله أكثر من مرة وذلك لجهره بالحق ورفضه للباطل ،كما أنه قدم لوظائف كثيرة واجتاز جميع المعاينات بنجاح تام وكان متقدماً فى كل شئ وفى كل مرة يتم اخطاره بأنه المرشح رقم واحد ولكن لأن الوصفة التنظيمية والانتماء الضيق الذى يريد المؤتمر الوطنى أن يلبسه كل من يريد العمل فى خانة موظف أو عامل لم تنطبق عليه لقناعته هو بمبادئ معينة عاش من أجلها ومات من أجلها،فنسأل الله الكريم أن يحقق حلم المغفور له باذن الله وحلمنا جميعاً بقيام دولة المؤسسات المحمية بالدستور المتفق عليه من جميع أبناء وطننا الحبيب والتى قوامها العدل والمساواة والحرية والشورى هى نفس المبادئ السمحاء التى كان يستظل تحتها سلفنا الصالح بقيادة خير البشرية رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم
وبالله الثقة وعليه التكلان
رائد/م/د/ يوسف الطيب محمدتوم/المحامى
[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 5912

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#824112 [شيبون]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2013 12:18 AM
نترحم علي الفقيد المذكور,ونسال اللهو يزيد في احسانه, ويتجاوز عن سيئاته,ويدخله الفردوس الاعليو ونحسب انه بهذة الاخلاق, قد صدق الله((يوم ينفع الصادقين صدقهم), وان لله وانا اليه راجعون, وعليك اللهم بكل ظالم مناع للخير معتد اثيم, عتل بعد ذلك زنيم,فسمه اللهم علي الخرطوم,وأرسل عليهم طائف منك وهم نائمون,واجعل ماولغت ايديهم من ظلمو حرام كالصريم,واهدي اللهم عبادك الصالحين الي صراطك المستقيم, وتب عليناواحعل لنا عندك جنة النعيم,ولاتجعلنا كالمجرمين, واضرب الضالمين, بالضالمين, واخرجنا من بينهم سالمـــــــــــين((أمـــــين)), وصلي الله من قبل ومن بعد علي الهادي الامين


#823874 [جركان فاضى]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2013 06:46 PM
تم فصله تعسفيا؟...يا اخى دا المفروض يدرسوا سيرته للطلاب فى المدارس والجامعات...اللهم ارحمه رحمة واسعة وابدله دارا خيرا من داره فقد عاش عفيفا نظيفا ومات ويديه نظيفة من كل سحت.. واجعل البركة فى زوجته وابنائه امين يا رب العالمين


ردود على جركان فاضى
United States [د/يوسف الطيب محمدتوم/المحامى] 11-13-2013 12:18 AM
شكراً يااستاذ،على هذا الرد المسئول وعلى فهمك العميق لأهداف هذا المقال.


#823555 [macroo]
3.00/5 (3 صوت)

11-11-2013 01:13 PM
ضباط وتجو تشتكو لينا احنا انتو ما فيكم واحد يعرف يدي البشير طلقتين في راسو الفاضي ده انا ما عارف كان بدربوكم شنو في الكلية .ليها حق البلد تكون ضايعة .ان من يعجز عن اخذ حقه فلن ..........تموها انتو


#823448 [البيان الواضح]
5.00/5 (1 صوت)

11-11-2013 11:25 AM
أسأل الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته وأن يجزل له المثوبة والأجر ، وإن شاء الله هو من الذين يرجى لهم الخير في الآخرة بعفوالله وتجاوزه عنه ، وفي الدنيا بالبركة في الذرية الطبية الصالحة التي تدعو له وتتضرع إلى الله أن يجعله من أصحاب الجنة وهم بإذن الله امتداد لتلك الشجرة الطبية التي لا تنبت إلا ثماراً طيبة ، ومثل هذا الرجل قد لا يجد التقدير ومعرفة فضله عن النظم السياسية الغاشمة لأنه عف شهم نزيه ، ولكن الدنيا ليست النهاية وهناك حساب وعقاب ولا عمل ، ويكفيه أنه أرضى ربه ولم يظلم أحد وخدم وطنه بكل نزاهة وتجرد رحمه الله .


#823404 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

11-11-2013 10:50 AM
كان الفقيد الجليل عندما لايجد ثمن التذكرة من مدينة الشجرة الى السوق العربى بالخرطوم حيث مقر عمله يأتى راجلاً ولا يسأل الناس الحافاً //

___________

رحمه الله رحمة واسعة وعوضه بعفته الجنة وجعل ابنائه وبناته ذخرا له،،،، رجل بهذه الصفات من المستحيل أن يقبله المؤتمرجية أو يلتفتون له،، المواصفات التي يريدونها في الناس عكس هذا،،


#823257 [muslim.ana]
5.00/5 (1 صوت)

11-11-2013 08:31 AM
اللهم اغفر له وارحمه وارزق اهله الصبر والسلوان وبارك في ذريته وثبتهم على دربه، اللهم اكرمه بقدر ما عف عن اخذ الحرام ومات لا يملك بيتاً و كان يرى من أتوا بعده يتطاولون في البنيان.

اللهم ارنا في هؤلاء الظلمة يوما اسودا واجعلهم عبرة لكل الظالم، اللهم انهم لا يعجزونك فارنا فيهم عحائب قدرتك يا منتقم يا جبار.

يا يشير الشؤم، ان الله يمهل الظالم حتى ان اخده لا يفلته، والمرحوم وكثير مثله سيكونوا خصومك امام المنتقم الجبار يوم القيامة حيث الظلم ظلمات.

إنا لله وإنا اليه راجعون واحسن الله عزاؤكم يا كاتب المقال، وصاحبكم قد خرج من ضيق الدنيا وظلم ملوكها الى عدل مالك الملك سعة رحمته بإذنه تعالى.


#823219 [Cosompolitian]
5.00/5 (2 صوت)

11-11-2013 06:48 AM
السلام عليكم المحترم الدكتور القانوني والضابط السوداني الباسل
تقبل الله المرحوم وجعل البركة في ذريته .
لي وللكثيرين مظالم مشابهة من ابناء جيلي الذين شبوا عن الطوق في زمن هذه الطغمة المتدثرة بالدين زورا .
لقد اجتهدنا في الشهادة السودانية ومع ضيق اليد كن من اوائلها وتخرجنا بعد لاءئ وجهد جهيد لعدم الاستقرار والضيق الاقتصادي والامني منتصف التسعينيات ،كنا نكتفي بشطيرة خبز وكوبا من القهوة نهرول بعدها الي مستشفيات العاصمة ونقضي سحابة نهارنا ونقفل مساء لنعكف علي مراجعنا التي كانت ثقيلة علي اجسادنا المنحولة وعبيئة علي مداخيل اسرنا المحدودة .
نعود لنخلد الي اسرتنا قبيل الفجر عسي نريح اجسادا اضناها سعي النهار وطول جلوس الليل فتدمي لعدم استوائها وتؤثر في جنوبنا -نفسي الفداء لحصير مس جنبيك يا سيدي يا رسول الله .
وتخرجنا وصبرنا علي مر التعلم في دورة الامتياز ......................................



ااومازال الظلم مستمرا ولن نرفعه الا الي الله ...............والبشير مغتصب لا طاعة له ولا اختصاص لرفع ظلم.


ردود على Cosompolitian
United States [د/يوسف الطيب محمدتوم/المحامى] 11-13-2013 12:21 AM
شكراً يااستاذ على هذا التعليق الهادف والبانى ،كما أشكرك على فهمك العالى لما رمى اليها المقال.


#823218 [العـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزابى]
5.00/5 (1 صوت)

11-11-2013 06:45 AM
مقال حزين ومبكى . رحم الله الرائد ابن عوف وجعل الفردوس مسكنه والبركة فى ذريته
اخى العزيز يوسف . البشير حتى كتابة هذه السطور يعيش
فى غيبوبه سببها الاساسى ظلمه للوطن والمواطن وزملائه
والبشير اصبح لا خير فيه ولا خير منه ولا من لف لفه والبلد ماشه
بالبركه كما قال ابو ساطور . والبشير على ومن معه على استعداد ان يقتلوا
النساء الحوامل والمسنين وفى الشارع كمان . والبلد حاليا تعيش فى حالة انفلات
امنى لا يوجد حتى فى دول المافيا والمخدرات كما قال حسين خوجلى فى قناته .
الوضع خطير جدا جدا وناس خائن حسن عمر وربيع الواطى قمة الفلسفة وقلة الادب
والشعب اصبح فى حيرة من امرهم . الدعاء اخى يوسف فى المسجد فى البيت الشارع
فى الحافلة فى السجود فى الركوع . اللهم زلزل بهم الارض اللهم اصبهم بالامراض
الخطرة التى لا علاج منها . اللهم انهم لا يعجزونك .


#823184 [moe]
5.00/5 (3 صوت)

11-11-2013 01:58 AM
له الرحمه ...وانت يا الكاتب المقال بتضيع فى زمنك!! ظلم شنو الانت منتظر من البشير انه يرفعو؟؟ البلد كلها مظلومه ومنهوبه و الاحياء من الناس مالاقين انصاف او حتى لقمه عيش وانت داير البشير ينصف ميــت؟؟؟


#823163 [صلاح خضر عثمان]
5.00/5 (2 صوت)

11-11-2013 01:23 AM
شكرا لك دكتور يوسف فهذا اقل مايقال عن المرحوم مصطفى ابنعوف الذى عاش غنيا بأخلاقه ومثله التى عمل من اجلها واولها حب هذا الوطن كما انه عاش شريفا ومات شريفا ، نسأل الله ان يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وان يلهم اسرته واصدقائه وابناء دفعته الصبر على فقدانه


#823159 [واحد]
5.00/5 (2 صوت)

11-11-2013 01:09 AM
يحكي ان
من قصص القدماء
عقيد ركن سليم محجوب = الكلية الحربيه السودانيه دفعة البشير =
يحكي ان المذكور اعلاه ضابط عظيم اهله من حي المورده والدته تعمل بالتمريض اصوله من الجنوب و في الخطة الاسكانيه اعطي قطعة ارض بالمهندسين = متلو كتير من الضباط = الا ان الكوز العظيم الزبير محمد صالح استولي علي قطعته وبني عليها منزله في المهندسين بعد وفاته وحين ذهبت زوجته للقضاء اخذ القاضي الاوراق منها و= قفل عليها الدرج وقال للارمله الكلام ده بجيب مشاكل وبودينا كلنا في داهيه , ويا من ترجو الانصاف عند سارق السلطة نقول لك من يسرق لا ينصف .


رائد/م/د/ يوسف الطيب محمدتوم /المحامى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة