المقالات
السياسة
من ينقذ التعليم؟
من ينقذ التعليم؟
11-11-2013 09:14 AM


المعطيات: إعداد ميزانية 2014م، وضع الأولويات.
المشكلة: تدني مخرجات التعليم وعدم التفات الدولة للتعليم بما يحقق أهدافه.
المطلوب: وضع ميزانية لا تقل عن ميزانية الدفاع، كنت اريد ان اقول الصحة ولكن وجدتها أيضاً مهملة.
في حلقات راتبه كل اثنين وضمن برنامج «بيتنا» بتلفزيون السودان نستضيف عالماً من علماء التربية ومهنياً، ونطرح واحدة من قضايا التعليم في بلادنا. وكانت الحلقات الماضية عن تدريب المعلمين: المثال والواقع، أي ما يجب ان يكون وما هو كائن. وقدمنا لذلك بأن الأمة المتعلمة تقل تكلفة ادارتها وتقل فيها الجريمة وتكون أكثر صحة، يعني يقل مرضها وتكون أكثر إنتاجاً وتجويداً. وقدمنا لذلك بأن ما يصرف على التعليم سيعود خيراً كثيراً، ولكن بعد حين، وهنا المعضلة، السياسي الذي يريد الحمد والمجد السريع لا يمكن أن يصرف على التعليم الذي لا تجنى ثماره الا بعد زمن طويل لا يقل عن العقدين.
وفي الحلقة الاولى كان ضيفنا البروفيسور عبد الرحيم أحمد سالم والاستاذ اسماعيل مكي، حيث قال بروفيسور عبد الرحيم إن عدد خريجي كليات التربية للمدارس الثانوية في السنوات العشر الماضية «80000» ثمانون ألف معلم. والخريجون لمرحلة الأساس «10000» عشرة آلاف فقط. ويجب ان يكون العكس، ورغم أن الصورة مقلوبة فهذه الاعداد لم تستوعب وأغلبهم الآن سائقو ركشات. وهذا بعد حديث طويل عن التأهيل والتدريب وكليات التربية والقبول لها بين الماضي والحاضر.
وفي الحلقات التالية كان ضيفنا البروفيسور محمد حسن سنادة مدير جامعة وادي النيل السابق والاستاذ حسين أحمد عثمان مدير مدرسة أساس بالشجرة. وانصب كل الحديث عن تأهيل وتدريب المعلم، وقارنا بين التدريب المثالي والواقع الآن والإحصاءات التي أمامي كالآتيي: التدريب في الاساس بنسبة 69%، وفي الثانوي بنسبة 72%، هذا من الاحصاء الرسمي. وسألنا الحسين كم عدد مدرسي المدرسة التي انت مديرها فقال: «13» معلماً، وكم عدد المدربين منهم فأجاب: أربعة فقط وهم على أعتاب التقاعد او المعاش، وتبقى المدرسة خالية من المدربين مما يدحض الاحصاء الرسمي، غير ان البروفيسور سنادة قال: يبدو أن المشكلة في تعريف التدريب، وربما كل من جلس للتدريب ولو لمرة واحدة ولمدة أسبوعين تعتبره بعض الجهات او تسميه «مدرباً».
وبعد حديث عن تجربة جامعة السودان المفتوحة وما أعاقها وعدم دفع الولايات لرسوم التدريب، وهل يكفي تدريب جامعة السودان المفتوحة أم يحتاج لجرعات أخرى؟ تطرق الحديث لضرورة التدريب المستمر. وبعد كل هذا وشهادات مدرسين استطلعهم التلفزيون، اجمعوا كلهم على عدم تدريب المعلمين بما يجب أن يكون عليه.
وفجّر بروفيسور سناده قنبلةً كانت بيده حين قال: تكلفة كُوبري واحد يمكن أن تدرب كل معلمي السودان البالغ عددهم «250000» مئتين وخمسين الف معلم بالمرحلتين الاساس والثانوي. وكدت اقول له: نضيفوا لأسامة عبد الله؟
طبعا مرحلة التعليم قبل المدرسي الدولة جعلتها ديكوراً، وهي أضعف الحلقات، وهذا موضوع آخر له يوم آخر إذا أمد الله في أعمارنا.
عفوا الموضوع جاد ولا يحتمل المزاح أو «التريقة» أو السخرية.

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1224

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#824117 [حد بيعرف احسن م الحكومه!!]
5.00/5 (1 صوت)

11-12-2013 12:27 AM
يا دكتور يا صاحب "ألأستفهامات" يااحمد يا مصطفى يا ابراهيم..السلام عليك يتنزل والتحيات اليك تنداح. حالما اطلعت على مقالتك هذا الصباح احسست بارتفاع فى ضغط الدم .. فقد جاء سؤالك وانت ادرى وكل من كان له بالتعليم صلة رحم او قربى اونسب برضو يسأل نفس السؤال!! يقينى ان الكثيرين من المعلمين الذين انتقلوا الى رحاب ربهم - رغم انه اجلهم المكتوب وكتابهم المسطور- الآ انهم انتقلواوفى نفوسهم حسرة على ما آل اليه التعليم من دمار وتدمير..المؤسف ان الأحياء منهم الواقفون فى الصف ينتظرون مكتوفى ألأيدى ونكاد معهم لا نصدق ايه اللى بيخصل دا!!! اذا عاوز تنقذ التعليم من اين حتبدا .. ونظل نشكو معك.. بس "لمن نشتكى عنت الزمان الى العباس ام عبد الحميد" او كما قال.
أعذرنى يا دكتور..لا اذكر انى سعدت بلقائك ("وجهالوجه" تقراها كلمه واحده) من قبل بس من شكلك كدا تبدو انك من جيل طلابى "ألأخيار منهم"..كنت من بين من تم انقاذ التعليم منهم وانقاذالسودان منّ امثالهم.. لكنى ظللت اتابع ما يسطره قلمك عن شتى الموضوعات خاصة ما يتصل بالتعليم الذى كان لنا ولك قدرا ومصيرا .. ولعلى قداحسست من خلال ما اطلعت عليه من كتاباتك انك من اهل "التوجه الحضارى" الذين كان اول شعارات رؤيتهم للحكم "اعادة صياغة ألأنسان السودانى"ولعلك كنت سيادتكم من المتحمسين ان لم تكن من المتفانين سعيا ومشاركه فى تنزيل الشعار الى ارض الواقع
ثمة اسئله تطرح نفسها "ليه" تعاد صياغة ألأنسان السودانى؟؟ ألأنسان السودانى كان مالو؟ واى صيغة يراد ان يصير اليها؟ واين هو ألأنسان السودانى ألأن بعد ربع قرن من الزمان؟ هل هواعلى مما كان قبل الثلاثين من حزيران ؟ ان كنت ترى انه فى وضع احسن مما كان عليه يبقى لاداعى لطرح سؤالك "من ينقذ التعليم؟" ومن شنو تأمل ان يتم انقاذو؟ وهل سيادتكم - وانت ومن معك ظللتم وربما لا تزالون وما تنفكون تظاهرون اصحاب الشعار - وصلت مع غيرك من المتفانين او مدعى التفانى الى قناعه ان التعليم اصيب فى مقتل وانه فى حاجة ماسه الى انقاذ؟
*الا توافقنى يا دكتور ان اعادة صياغة ألأنسان السودانى قد اكتملت ووصلت الى ميقاتها ومنتهاها بفضل ما تم وضعه من سياسات وبعون من جيء بهم لتولى امره وبفضل ما ظل ينفق عليه من دراهم بخسة معدوده فضلا عن فوضى السلم "السبدراتى" وما افضى اليه من عبث وعما آل اليه حال المعلم - ركيزة التعليم ألأساسيه - ناهيك عن احوال البيئة التعليميه وكتب ومناهج واجلاس (آل ايه 85% جلوس) ومناشط تربويه متعددة ألأهداف وألأغراض..وبعد كدا! حافز قدره 165 مليونى للسيد وكيل الوزاره (اللى دافعت عنه الست حرمو على صفحات الجرائد) فى الوقت اللى فيه عدد من المعلمين لم يصرفوا رواتبهم!!!!
*يا دكتور .. الحديث عن التعليم يطول.. وما آل اليه يثير فى النفس حسره ويجعل فى الحلق غصه ويملآ العين دمعة.. وسؤالك هذا كان يجب ان يكون هو المحور ألأساسى THEME لمؤتمر التعليم اللى انتهى قبل اكثر من 18 شهر .بالمناسبه ..هل رأت اى من توصياته النور بعد؟ لولا ان الجمره بتحرق الكانوا واطينها ولولا ان الشعب السودانى ما يستاهل لقلت لك "فضها سيره" بس الحسره فى النفوس اكبر لأن الكثيرين من حكام هذا الزمان (موش حكام الكوره)كانوا من تلاميذنا!!
* فى الختام كما يردد احد مطربى هذا الزمان "اقول ليك باختصار عايتو" انقاذ التعليم موش حيتم "ان اور لايف تايم ولا بعدو) "ألآ ان يلج الجمل فى سم الخياط" فهو محتاج الى عودة "جيمس كرى وعبدالرحمن على طه وعوض ساتى وقريفث وبراون(اوف حنتوب) وبقية العقد الفريد من قدامى معلمينا ألأخيار..ولكن دعنى انقل اليك ما حاء على لسان احد قدامى المعلمين وهو يحث طلابه فى بداية عام دراسى جديد فى سوالف القرون وماضى الأزمان
Let us take heart and drive away our regrets and failures with the dying and passing old years. Lst us take off the despair that may root us to the earth; Be BRAVE, BOLD , DARING and RESOLUTE. Let us ِADVENTURE BOLDLY into the large doors of "2014 in the hope that we may find therein SUDAN EDUCTION has retained its glory of the good olden times that all Sudanese people have been looking and waiting for. (بس طبعا أبواب 2014المذكوره ما هياش الأبواب اللى بتفوّت ألأبل وألأفيال)


#823771 [المعلم على حسن سلوكه]
5.00/5 (3 صوت)

11-11-2013 04:30 PM
"من ينقذ التعليم" بتسال؟
فى راى المتواضع انا مربى الاجيال المعلم على حسن سلوكه
بقترح عليك الاستاذين الجليلين ديل:
1) الاستاذ الهندى عز الدين سلف ميد مان ساقط الشهادتين الثانوية والاخلاقية من محصل لقروش النفايات بامبده والثورات الى مالك جريدة تقتات منها فاطمة شاش

2) الضو بلال من بياع ذرة وفتريتة وعيش الى خريج جامعة القران الكريم على كبر حيث اصبح محللا لكل الاحداث الجيوبلتكس الداخلية والخارجية منها والحكمة مابعرف كلمة بالانجليزى
شفتا الطفرة التعلمية دى كيف ياشبه ملكوم اكس ياربيب الانتكاسة بتاعت ود مصطفى دلوكة
ياحاقد ياحاسد
قال ماجستير تقنية المعلمومات قال وشغال لى مع فنى سلكية ولاسلكية وفنى مساحة بيدوفائل


#823715 [الطريفى ود كاب الجداد]
5.00/5 (3 صوت)

11-11-2013 03:37 PM
"عفوا الموضوع جاد ولا يحتمل المزاح أو «التريقة» أو السخرية."
اكان كده طيب ماتكلم ولى نعمتك مصفر الاست ود مصطفى دلوكة المن فنى سلكية ولاسلكية بقى موجه للراى العام ولا فنى المساحة العيالاتى اسحق فضل سحق الله عضامو
الطريفى ود كاب الجداد
عن اولاد الجزيرة باعة المويه والهتش بشارع المك نمر


#823609 [دا كلام ما صاااااح]
5.00/5 (1 صوت)

11-11-2013 02:02 PM
السؤال الأساسى

هو اساسا فى خطط واستراتيجيات ورؤى للتعليم ؟؟ .. لا اظن
مسألة ميزانيات التسيير ورزق اليوم باليوم دى ما بتنفع


#823604 [salah]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2013 01:59 PM
يازووول انت عايش وين انت ما عندك خبر الدولة المنهارة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا فى افريقيا هى السودان وهل تعلم ان اتعس شعوب العالم فى الصومال ثم السودان ثم اليمن وبنغلاديش تعلييييم ايه المشكل الان الجوع الموت جوع الغلاء شبع شعبك احميه من المرض ليكون جاهز ليتعلم .يقول لك وزير المالية على مكروه ماتبقى من دريهمات يصرف على الامن لمن تكتب اسأل نفسك ما طرحته من مشكل وهو حقيقة داير منو فى حكومتك ينفذوا ويصلح هذا الخطأ قبح الله قلما اعجميا يكتب لقراء عرب


#823525 [الطريفى ود كاب الجداد]
5.00/5 (1 صوت)

11-11-2013 12:49 PM
"عفوا الموضوع جاد ولا يحتمل المزاح أو «التريقة» أو السخرية."
اكان كده طيب ماتكلم ولى نعمتك مصفر الاست ود مصطفى دلوكة المن فنى سلكية ولاسلكية بقى موجه للراى العام ولا فنى المساحة العيالاتى اسحق فضل سحق الله عضامو
الطريفى ود كاب الجداد
عن اولاد الجزيرة باعة المويه والهتش بشارع المك نمر


احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة