المقالات
السياسة
لمن هذه القصيدة ؟؟
لمن هذه القصيدة ؟؟
11-12-2013 12:58 AM

وجدت هذه القصيدة الرائعة على الصفحة الأخيرة من صحيفة (الخرطوم) يوم كانت تصدر من القاهرة . كان ذلك على الأرجح عام 99 ومن إعجابي بها لا زلت أحتفظ بقصاصة منها إلى اليوم . بالنسبة للقصيدة يقر المحرر بداية أنه لا يعرف شاعرها ، غير أنه أفاد بأن الفنان (حسن خليفه العطبراوي) تغنى بها . منذ ذلك الوقت حاولت جاهدا العثور على شاعرها دون جدوى سواء أكان ذلك من خلال الأنترنت أو عبر الإتصال ببعض الأخوان . القصيدة تحي وتمجّد دور المرأة في الكفاح والنضال وتثمن دورها الرائع في كافة مناحي الحياة ويمكن أن يستشف منها أنها كتبت في أو بعد عام 1963 تاريخ إرتياد رائدة الفضاء (فالنتينا تريشكوفا) الفضاء الخارجي عطفا على شطر البيت القائل ( وردنّ الفضاء بأقدامهنّ ) . أعتقد أنّ هذه القصيدة من أجمل ما قيل في حق المرأة وهي جديـرة بجانب ( فتاة اليوم والغد ) للأستاذ كابلي أن تكتب على مداخل مقرات إتحادات النسـاء لما فيهما من تعظيم مستحق للمرأة على وجه العموم والمرأة السودانية على وجه الخصوص . إلى أبيات القصيدة التي ربما كانت معروفة للبعض ولكن ننشرها هذه المرة للمسـاعدة في معرفة شـاعرها ورد الإعتبار الأدبي إليه فمن يعرف من هو الشاعر فليتفضل :


أغني لكنّ ومن أجلهنّ
وأرفع صوتي إلى صوتهنّ
إذا ما حملنّ سراج النضال
تضيء الفتيلة من زيتهنّ
نساء يقمن مقام الرجال
فيا للجسارة أكرم بهنّ
بماء زلال لمن يخلصون
ونار تلظى لأعدائهنّ

وها قد ولجنّ ظلال السجون
ونوط الصمود على صدرهنّ
على حجرهنّ تربى الكفاح
وقدر الفضيلة من قدرهنّ
وحين يعد عصام العصور
فإن الزعامة من فضلهنّ
عرفنّ بصبر عظيم مرير
تنوء الجبال بحملهنّ
علونّ العروش وخضن الحروب
وردنّ الفضاء بأقدامهنّ

فهل بعد هذا نضيم النساء
وتسعى الذئاب لإذلالهنّ
وهل نستخف بقول الرسـول
ولا نستجيب لإجلالهنّ
أقول بصدق لهنّ الأساس
وهنّ العماد لأجيالهـنّ


محمــد الســـيد علي
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1476

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#824137 [صديق]
2.95/5 (20 صوت)

11-12-2013 01:04 AM
وطيب ما تقراها ل قدو قدو وناسو السفلة .
لأنه نحن طبعا مؤمنين بما قيل


محمد السـيد علي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة