المقالات
السياسة
هذا هو الصادق الطائفي .......!!!
هذا هو الصادق الطائفي .......!!!
11-12-2013 12:59 AM

هذا هو الصادق الطائفي...!!!

سؤال واحد يطارد المراقب للساحه السياسيه السودانيه.الصادق المهدي مع من ضد من؟ وسؤال اخر فرعي هل ما يتخذه الصادق من مواقف وقرارات يعبرفعلا عن جماهير حزبه.والحزب منذ ان انقسم وتجزأ بخروج مبارك الفاضل .ثم انقسام مجموعه مبارك.وصلنا الان الي سبعه احزاب تحمل اسم حزب الامه.ففي كل مرحله تتقارب فيها قوي المعارضه يخرج الصادق المهدي بما يشق صف المعارضه.وهو منذ ان ادخل ابنه عبدالرحمن الي القصر تغيرت لغه خطابه .فما يقوله عن ازاحه النظام يمسحه بانه يسعي للتغيير ولايؤيد اسقاط النظام.وتظل قوي الاجماع الوطني حائره هل الصادق اقرب الي الحكومه ام الي المعارضه.واعود لما كتبه الدكتور الوليد مادبو وفي اعتقادي انه اول من قرأ وشرح الطائفيه وتتبع مواقفها.نقرأ له يقول:بعد ان استنفدت المجموعات الايديو لوجيه بالمركز مشروعاتها الفكريه اصبح من الممكن انعتاق الوسط من الخرافه بفضل ما حققته التحالفات الاخيره من تمايز عرقي ولوني .وتخيل ان اهل دارفور .يتضمن ذلك كردفان بنتنا البكر.قد قاتلوا الكهنوت.زرعوا وصوتواله.فلما اصابتهم بلوي واحده وان كانت كبري لم يستطع ان يساندهم فيما ولو مسانده معنويه.بل اثر الوقوف الي جانب اولياء نعمته من مطلوبي العداله الالهيه مستخدما منطقا عرقيا مفاده نحن ما بنجر جلدنا في الشوك.اقول لكبارات حزب الامه ان هذه الاسره لم تراع ما قدمه ذوونا من تضحيات فلاذت بالفرار يوم ان تقدم العسكر لاستلام الخرطوم .فواجبكم تجاوزهاان كنتم جادين والا تجاوزتكم الجماهير.قال لي احد المخضرمين انهم ظلوا متمسكين بالحزب خوفا من تخلي اهلهم عنهم .واذبهم يفاجاون بان اهلهم قد سبقوهم في التخلي عن الخرابه .تلك التي يقطنها الرجل وبنيه .بئس المثقف ذاك الذي لايملك رؤيه استباقيه للاحداث.اذن ما يصدر من الصادق المهدي لا يتجاوز مصالحه الشخصيه ومصالح الاسره وامتيازات يتحدث الجميع انها تصل له من النظام وان وصلت منذ اتفاق جيبوتي .والمراهنه علي حزب هو حزب الرجل الواحد مراهنه خاسره .والشارع السوداني اذكي من عقليه الطائفيه السياسيه وسبقها في ثورتي اكتوبر وانتفاضه مارس ابريل.فماذا يقول هذا الشارع الان ؟ ننتظر الاجابه منه...!!!

حامد احمد حامد
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 964

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#825084 [إبن السودان البار ***]
3.20/5 (16 صوت)

11-12-2013 11:19 PM
الأستاذ المحترم/ حامد احمد حامد مشكلة سوداننا الكبري أنه أهلنا الطيبين لا يفرقون بين الحزب والطائفة ؟؟؟ بالله عليك هل يمكن أن يكون هنالك حزب بمعني كلمة حزب ملك لعائلة محددة وكبير هذه العائلة هو السيد المقدس والرئيس الأبدي بالوراثة الآمر الناهي وما علي عبيده الا أن يخروا راكعين لبوس يده وإطاعة أوامره بدون مناكفة وقلة أدب والذي يناكف يطرد من الطائفة ويعد زنديق خارج عن الملة ويحرم من شبر في الجنة ؟؟؟ فأن كان كلامي هذا يجافي الحقيقة المرة فأرجو إقناعي بعكس ذلك وسأكون لك من الشاكرين ؟؟؟


#824410 [Abouzid Musa]
3.00/5 (1 صوت)

11-12-2013 11:23 AM
الاخ / حامد احمد حامد / بعد التحيه والاحترام
لا اعتقد انك في انتظار رأي الشارع لأن لديك علماً مسبقاً
برأيه السديد . !!! فاغلب الظن انت في انتظار ردود الجمهوريين
واليساريين اللذين يضمرون الغل والحقد والضغناء لأعرق حزب
بين أحزاب القارة الأفريقية الا وهو ( حزب آلامه القومي ) واعظم
قيادي يمشي علي قدمين لا ينافسه في ذلك عدا رمز الحريه والنضال
( نيلسون مانديلا ) لهؤلاء عصبه النضال ( السلمي ) ولهم أيضاً رجاحه
العقل والمنطق في زمن الجدب والعقم السياسي والفكري . !!!


حامد احمد حامد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة