المقالات
السياسة
السيناريو القادم ..... جنوب السودان تعترف بأبيى
السيناريو القادم ..... جنوب السودان تعترف بأبيى
11-12-2013 02:01 PM


طبخة استفتاء ابيى التى تعاون على اعدادها مثقفى دينكا نوك ، وحكومة الجنوب ، والاتحاد الافريقى نضجت واستوت ولم يتبقى الا سكبها على الصحون واكلها بالهناء والشفاء تحت سمع وبصر المسيرية والحكومة السودانية .
وأحاديث حكومة الجنوب التى زعمت بعدم تاييد الاستفتاء الآحادى ضعف صوتها ولم يعد يسمع امام النتيجة الباهرة ونسبة ال99,9% لصالح ضم المنطقة لجنوب السودان ، وتناسى الرئيس سلفا وعوده بأهمية حل المسألة فى اطار توافقى وبدا مهرولا فى اتجاه كسب الدعم القانونى والدولى لهذه النتيجة ، ولو لم يكن سلفا معترفا بنتائج الاستفتاء لماتسلمها من الاصل ولما سمح بمناقشتها على مستوى مجلس الوزراء فى حكومة الجنوب أذاً سلفا فى طريقه لتوفير السند القانونى لاستفتاء ابيى ، وغض النظر ان كان اعتراف سلفا تحت ضغوط ابناء الدينكا ام لا فالنتيجة واحدة .
وقد ورد فى الانباء الاسبوع المنصرم ان مجلس الوزراء بدولة جنوب السودان سيناقش نتائج الاستفتاء الذي أجرته قبائل دينكا نقوك حول حق تقرير مصيرهم وحسمته قبائل النقوك التسع بالانضمام إلى دولة جنوب السودان بنسبة (99,9%)؛ وذلك فى خطوة تمهيدية لوضعه على طاولة البرلمان لاجازته فى صورته النهائية .
أذا صحت المعلومات عاليه فأن استفتاء الدينكا الآحادى اصبح حقيقة تسعى على قدمين ولن يستطيع كائن من كان تغيير هذه الحقيقة .
ثقة الدينكا فى سلفاكير :-
ثقة ابناء الدينكا من امثال لوكا بيونق واطمئنانهم الى موقف سلفاكير من استفتاءهم جعلهم لايأبهون كثيرا بقرار الاتحاد الافريق بوقف الاستفتاء كما لم يأبهوا للتصريحات الرسمية من وزير الاعلام والناطق الرسمى باسم حكومة الجنوب بعدم الموافقة على قيام الاستفتاء على الاقل فى الوقت الحالى ، ويؤكد ذلك انتقاد بيونق لحديث الناطق الرسمى فى لقاء مع سودان راديو سيرفس فى وقت سابق من ابيى، حيث اكد لوكا بيونق ان تصريحات وزير الأعلام لا تعبر عن رأى حكومة الجنوب وشعبه - على حد تعبيره ، وشدد بيونق بان اجراءات الأستفتاء من طرفهم مستمرة ولن تتوقف، مالم يخرج عليهم رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت بنفسه ويعلن بأن حكومته ليس طرفا فى هذا الأستفتاء او انه لا يعترف به. وقال " عندما يخرج علينا رئيس جمهورية جنوب السودان ويقول أنهم لن يعترفوا بنتيجة هذا الأستفتاء وانهم لا يقبلون مواطنى أبيى ان ياتوا، حينها فقط ذلك سيكون بالنسبة لنا هو الرأى الرسمى لحكومة جنوب السودان"
تمعن فى هذه الثقة والتى كانت فى مكانها أذ لم ينسب الى الرئيس سلفاكير اى تصريحات بهذا المعنى ولم يخيب سلفا ظن ابناء جلدته فى موضوع الاستفتاء وغض الطرف تماما ولم يتخذ اى موقف ضد الاستفتاء بل سار كما هو متفق عليه ولم تبخل جنوب السودان بالمال وسمحت للموظفين من ابناء الدينكا باخذ اجازات مدفوعة القيمة للمشاركة فى انجاح الاستفتاء ، كما تكفلت بترحيل جميع المواطنين من دينكا نوك الى ابيى للمشاركة فى الاستفتاء .
أذاً لا يقول قائل اليوم ان حكومة الجنوب لاعلاقة لها بنتائج هذا الاستفتاء ، واذا حدث هذا فهو بالضرورة قول مردود تكذبه وقائع الحال التى تؤكد ان سلفا بصدد ارسال مبعوث شخصى للرئيس البشير لمناقشة الوضع فى منطقة "أبيى"، ونقلت صحيفة "اليوم التالى" الصادرة بالخرطوم، الجمعة المنصرم، عن نائب رئيس اللجنة الإشرافية لمنطقة أبيى- جانب جنوب السودان- دينق مدينق، قوله إن وفدا من اللجنة العليا للاستفتاء ومجتمع "أبيى" سلم سيلفا كير نتيجة الاستفتاء.
وأشار مدينق، أن سلفاكير أوضح أن الاعتراف بالنتيجة يكون عبر اتفاق مع نظيره الرئيس عمر البشير، مشيرا إلى أن الرئيسين اتفقا على عدم عودة الحرب بين "المسيرية ودينكا نقوك" تفاديا لوقوع مواجهات بين البلدين.
ولكنه عاد ولفت إلى أن سلفا كير سيبعث كذلك رسالة إلى الاتحاد الأوروبى يوضح ما جرى فى أبيى فى حال رفض البشير الخطوة، مشيرا إلى أن رئيس جنوب السودان وعد ببذل جهود مع البشير لوضع حل نهائى فى منطقة أبيى.
وأردف أن رئيس جنوب السودان سيطرح نتيجة الاستفتاء على مجلس الوزراء الجنوبى، وحزب الحركة الشعبية الحاكم بجوبا للاتفاق حولها، مؤكدا أن الحزب حال موافقته على نتيجة الاستفتاء، فإن الحكومة لن ترفضها باعتباره الحزب صاحب الأغلبية.
معركة المجتمع الدولى :-
بعد أن أطمأن ابناء الدينكا ان نتائج استفتائهم صارت فى رعاية الدولة الام وأن الخطوة انتهت بسلام تبقت لهم الخطوة الثانية فى ترتيب الاولويات وهى حمل دول الجنوب للدفاع معهم عن الاستفتاء امام الاتحاد الافريقى والامم المتحدة وكل المجتمع الدولى وممارسة ضغوط مكثفة لاعطائه الصبغة الشرعية ، وهذا الامر بحسب مراقبين ليس بالامر العسير لجملة معطيات اهمها ان الولايات المتحدة الامريكية ستقف فى جانب دولة الجنوب ، ثم ان ابناء دينكا نوك يتمتعون بعلاقات واسعة مع الغرب وحتما سيتم توظيف هذه العلاقات لصالح الاعتراف بهذا الاستفتاء ، وقد بدأ بالفعل حشد المجتمع الداخلى فى دولة الجنوب بكل مكوناته السياسية والاجتماعية والاعلامية تمهيدا لهذه الخطوات ووضح ان ابناء الدينكا سيستخدمون الخطاب العاطفى فى حملة الاعتراف بالاستفتاء .
كتب الجنوبى ستيفن أرنو، الخبير في الشأن السوداني في الموقع الإلكتروني “حوارات إفريقية ” بان الاستفتاء غر الرسمى هو في الحقيقة بيان سياسي من قبل مجتمع وجد نفسه محصوراً في معضلة سياسية لا تنتهي”.
وأوضح أنه “من خلال تنفيذ القانون بأنفسهم عبر استفتاء من جانب واحد، عبرّ أهالي أبيي لكافة الأطراف عن سخطهم من التردد والمعاناة والإذلال والتشريد، التي امتدت لعقد من الزمن، والتي تحملوها مرتين خلال فترة اتفاقية السلام الشامل”.
السائرون نياماً :-
فى الجانب الآخر من الملعب تجلس الحكومة السودانية وكأن شيئا لم يكن ، وفى حين تتحرك الامور فى الجانب الآخر حركة تصاعدية ودؤوبة تنقل سونا عن دبلوماسى بوزارة الخارجية السودانية قوله : أن قضية ابيي لن تؤثر في العلاقات بين السودان ودولة جنوب السودان التي تشهد تحسنًا غير مسبوق .
وأضاف مدير إدارة شئون جنوب السودان بوزارة الخارجية السودانية السفير بدر الدين عبد الله أن زيارة مجلس السلم والأمن الأفريقي مؤخرًا لمنطقة "ابيي" التي استمرت يومين كانت فرصة للمجلس للوقوف على حقيقة الأوضاع بالمنطقة حيث وقفوا على أبعاد القضية خاصة الاجتماعية رغم التشويش الإعلامي بشأن الوجود الفعلي لقبيلة المسيرية بالمنطقة.
المجلس المشار اليه وابان زيارته الى ابيى كان اجتماعه الاهم مع ابناء دينكا نوك رغم انه اجتمع بالمسيرية ايضا واستمع لهم ، وهنالك تسريبات ان المجلس اصلا جاء من اجل الاستماع للدينكا ، انظر الى حديث الدكتور لوكا بيونق لـ«الشرق الأوسط» : الوفد الأفريقي وصل إلى أبيي وعقد اجتماعا عاما ضم سلاطين ومشايخ عشائر قبيلة «الدينكا نقوك» ومنظمات المجتمع المدني، وأضاف أنه «جرى تسليم الوفد نتيجة الاستفتاء »، وطلب المجتمعين من وفد الاتحاد الأفريقي قبول نتيجة الاستفتاء ووقف أي عراقيل تبديها بعض الجهات.
ولذلك ستكون القضية الاهم فى المرحلة القادمة لابناء الدينكا هى قطع الطريق على مجلس السلم واثناءه عن الاستماع للأصوات التى تنادى بالرجوع لبروتكول ابيى كآلية لحل النزاع ، وبالتالى فان المتفائلين من الحكوميين والمسيرية بعودة هذا البروتكول واعادة التفاوض على اساسه عليهم ان يتوقفوا فابيى اليوم بحسب الماثل دينكاوية .
لا عزاء للمسيرية :-
ربما آن الآوان لقبيلة المسيرية ان تدرك ان اعادة التفاوض حول ابيى عن طريق البروتكول المضمن فى نيفاشا بات امراً صعبا ان لم يكن مستحيلا فمقترح امبيكى نسخ هذا المقترح نهائيا ولن تفلح اى حملات دبلوماسية كانت او شعبية فى اعادة الزمن الى بروتكول ابيى ، ولذلك وبحسب بعض المراقبين فعلى المسيرية الآن البحث عن مصالحهم وعقد اتفاقات مع حكومة الجنوب تضمن لهم سهولة الرعى فى الاراضى الجنوبية والا فانها الحرب التى ستكون اعنف من الحرب الاهلية الاولى ولعل هذا السيناريو هو الاقرب ولكن السؤال هل يمتلك السودان استعداداً لخوض حرب جديدة الآن اضافة للحروب الماثلة الآن ؟؟؟؟؟ .
المسيرية فطنوا لذلك ووجهت قيادات من قبيلة المسيرية انتقادات عنيفة لمواقف الحكومة غير الواضحة تجاه التطورات في ملف أبيي، لافتة إلى أن تراخي الحكومة شجع حكومة الجنوب والحركة الشعبية وأطرافا إقليمية ودولية لممارسة الضغوط وارتكاب تجاوزات وانتهاكات عديدة في حق السودان وأبيي .
وقال القيادي بالقبيلة محمد عبداللّه آدم ود دبوك، إن الاستفتاء الآحادي لدينكا نقوك غير المعترف به بات يأخذ منحى خطيراً، مشيراً إلى أن ذلك لم يأتِ من فراغ إنما مخطط مرسوم بعناية.
واتهم ود دبوك، حكومة جنوب السودان بالتورط فى إجراء الاستفتاء ومباركة نتائجه. وقال إن على الرئيس الجنوبي سلفاكير أن يدرك أن النفط يعبر عبر أراضي المسيرية التي تملك كروتاً عديدة الآن لمواجهة أي خطوة قادمة، وحذره من الاستجابة لضغوط أعداء السلام .
مما هو متوفر من معطيات الآن فان الامور لا تسير فى صالح قبيلة المسيرية والذين ستتمدد معاناتهم فى المرحلة القادمة بفقدانهم لمراعيهم الحيوية فى ابيى وستشهد الفترة القدمة صدامات بينهم والدينكا قد تتطور الى الحرب ، وفى ظل الصمت الحكومى ، سيخرج نحاس المسيرية الى الميادين .

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1493

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#825017 [قاهر الظلام]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2013 09:46 PM
سياسة الجنوب سياسية واقعيــة ولف الحبل حول الرقاب والدبلوماسية في الجنوب شــاطرين احسن من جماعتنــا الطرور المساكين والعمل بحسن النوايــا لاينفع في هذه الأمور هذا تاريخ سوف يسجل ولا الموضوع فيهو طبخـة في الخفاء ... هو ذهب الجنوب .. شنو يعنى أبيي .. سجل يا تاريخ إخفاقات الدبوماسية السودانيــة في التعامل مع القضايا القوميــة .. نرفع أحر التعازي في حلايب ونقول ألهم اجرنــا في مصيبتنـا وأخلف لنـا خيرا منهـا ..وأجرنا في أبيبى .. وأسترنا في جنوب كردفان وشرفنــا الحيبب ..


#824647 [وطنى]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2013 04:02 PM
مع السلامة .وما دايرين مشاكل بعد كدة . ويا حكومة اتجهى الى تنمية البلد بعد ده وبالضرورة ايجاد مراعى للمسيرية و لو فى الصين . انتهى الكابوس


ردود على وطنى
European Union [abbuu] 11-12-2013 11:34 PM
اشك في انك سوداني


#824621 [سيمو]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2013 03:40 PM
على المسيرية أن يقبلوا بالأمر الواقع ويسعوا لضمان مراعيهم فى أبيى وجنوب السودان عن طريق الإستفادة من قانون الحريات الأربعة،،

كما أنهم يملكون ورقة ثانية فى يدهم هى دعوة سيلفاكير لهم بالإنضمام لدولة جنوب السودان وبذلك تكون المشكلة قد حلت تلقائياً،،

كما عليهم أن يدركوا أن المؤتمر الوطنى نفسه قد تنازل عن أبيى ولا يهمه إلا البترول بدليل أنهم عرضوا على حكومة الجنوب تقسيم أبيى إلى نصفين بحيث تسيطر الحكومة على النصف الشمالى (مكان البترول) لمدة 50 عاما يتنازلوا بعدها طوعا لحكومة الجنوب،، دة طبعا بعد أن يمتصوا كل البترول الموجود ثم يجدعوها خردة،،

هل فهمت المسيرية ذلك؟؟؟؟


ردود على سيمو
European Union [abbuu] 11-12-2013 11:36 PM
ان الحق لا يضيع ,,,مهما طال الزمن او قصر وابيي معروفه سودانيه والدينكا ضيوف بعد ان طردهم النوير.

[جيمى] 11-12-2013 07:39 PM
المسيريه موافقين على نتيجة الاستفتاء الاحادى الذى سيتيح لدينكا نقوك الانضمام لدولة الجنوب ومن قلبنا نتمنى ان يوافق الجنوبيون بذلك فليذهبوا للجنوب لكن شبر من ارض السودان مستحيل تمشى الجنوب


منى البشير
 منى البشير

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة