المقالات
السياسة
درق سيدو!!!!
درق سيدو!!!!
11-12-2013 09:21 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
وجهة نظر

الصحافة الحرة هي السلطة الرابعة لأنها ضمير أمة ولسان حال وطن تتحدث عن هموم المواطن وتشير إلي النواقص وتنتقد في غير إسفاف توضّح الحقائق مُجرّدة من أجل أن يتعامل معها المسئول بكل شفافية ، يهدف الجميع إلي مصلحة الوطن والمواطن.
ربما تختلف الآراء حول كثير من المواضيع المطروحة علي الساحة وكل يتخندق خلف وجهة نظره بأنها الأصوب علما بأن العديل راي واللعوج راي مع إختلاف درجة التفكير والهدف من طرح الموضوع هل فعلا هو لمصلحة عامة ، أم أن وراء الأكمة ما وراءها.
في كثير من دول العالم هنالك أحزاب تمتلك صُحف تُسخِّر صفحاتها للدفاع عنها وعن الرموز الحزبية، وكذلك بعض الحكومات أيضا تمتلك صُحف بطريقة مباشرة أو من وراء ستار وأقلام همها الحكومة والدفاع عن سياساتها بغض النظر عن إيجابياتها ومصلحة الوطن والمواطن وصد أي هجوم عليها من الأقلام الغير حزبية والتي تنتمي للشعب والوطن ، إنها صحافة تبريرية لكل أفعال الحكومة .
هذه ظاهرة نعتقد أنها قد إشتد ساعدها في السودان وحديث المدينة يصف كثير من الصحف بأنها حزبية أو حكومية أو أن ذلك القلم هو جزء من أقلام الحكومة وإن كتب مُنتقدا أدائها في كثير من المواقف ما لم يكتبه مالك في الخمر، فهو يتدثر برداء الوطنية والوقوف إلي جانب المواطن، ولكن!!.
سياسة توزيع الإعلانات الحكومية ربما تشوبها كثير من الأقاويل في عالم الصحافة والنشر ، ففي الوقت الذي تُحظي فيه صُحف بعينها بمعظم إن لم يكن كل إعلانات الحكومة والشركات والمؤسسات العامة، تجد صحف أخري لا تجد أي شيء من كيكة الإعلانات الرسمية، وإن وجدت كان الفتات ، وهذا يدل دلالة واضحة علي أن بعض الحكومات تعمل علي أن يكون لها منبر إعلامي عبر الصحافة المقروءة مدافعا عنها وناشرا لإعلاناتها وهذه ظاهرة يمكن أن نطلق عليها درق سيدو، ومحاربة بقية الصحف إقتصاديا بحرمانها من الإعلانات أو بقوانين تُقيد كثير من كتابها أو المصادرة بعد الطباعة أو سنسرة ومنع نشر مواضيع يعتبرها الرقيب ذات طابع أمني.
لا غبار في ذلك طالما إلتزمت تلك الصحف المهنية وميثاق الشرف الصحفي وإلتزمت الأقلام بمصلحة الوطن والمواطن، ولكن هل يمكن هذا في ظل إمتلاك الحكومة لصحف أو أقلام تُعتبر هي موظفة عندها تمثل درق سيدو؟ أيضا الأندية الرياضية داخل وخارج الحدود لها صحافتها الخاصة بها وهي فعلا ناطق رسمي بأنشطتها ولا تقبل أي نقد للنادي عبر صحافتها المملوكة له، وكتابها مرسوم لهم خط مستقيم لا يمكن أن يحيدوا عنه ضد النادي وإن كانت الحقيقة تُشير إلي ذلك، إذا هم درق سيدو شئنا أم أبينا.
عندما يعجز شخص ما عن الدفاع عن سياسته أووزارته أومشروعه في ما يوجد من صحف، أو يعجز عن إستقطاب أقلام تكتب مُدافعة عنه وعن سياساته وأفكاره في صحافة حُرّة لا يمكن أن تُسّوِد صفحاتها بالنفاق والتضليل، وعندما يمتلك مثل ذلك الشخص مالا ونعمة من الله هل يحق له أن يصنع صحافة خاصة به من أجل نشر أفكاره والدفاع عنها وتصبح ظاهرة نسميها درق سيدو؟؟
الوطن السودان يمر بوضع إنتقالي هذه الأيام ولهذا فإن هنالك إحسان ترتيب الأولويات من أجل التوافق علي تغييرات سياسية في الحكومة وصولا إلي تشكيل وزاري ليخدم الوطن فيما تبقي من زمن قبل الإنتخابات القادمة، ولهذا فإن بعض المؤسسات والمجالس المهنية يمكن لها أن تسير بنفس شخوصها السابقين وإداراتها تلك لأن ذلك لايؤثّر علي دولاب العمل إطلاقا ، فالظروف الإستثنائية تمنحهم الحق في ذلك طالما إن روح ولوائح القانون هي مصلحة الوطن والمواطن وليس المهم النصوص ، وطالما أن تلك المجالس يُديرها مجموعة فطاحلة من العلماء فإن تأخيرإعادة تشكيل مجالسها لن يؤثّر علي دولاب العمل ، وقطعا الحكومة ستُعلن في الوقت المناسب عن القرارات المناسبة ، و أعمال تلك المجالس لم تتأخر إطلاقا والعمل يسير فيها بصورة سلسة، مالم يكن هنالك تأخير غير مرئي لأهل المصلحة الحقيقية في مجالسهم المهنية، أو أن هنالك حاجة في نفس يعقوب لمن يتحدث عن تغيير تلك المجالس الآن، بل وبعضهم يجزم بأن منسوبي تلك المجالس قد ضاقت بهم الدنيا بما رحبت لهذا التأخير،وآخرون إستلوا سيوفهم وصاروا يُهاجمون في من أعطاهم القانون الحق في تشكيل لجان هذه المجالس . لماذا لا تكتب تلك الأقلام عن الوفاق الوطني، عن المشاركة في إدارة دولاب الدولة، وتركيز الأسعار وتوفير معينات الحياة للمواطن، مشروع الجزيرة وزيادة الإنتاج، إستيراد الكماليات، تصديرالإناث من الحيوانات، الأجور وسياسة الدولة، التقشف وشد الأحزمة علي بطون الحكومة، مُعالجة السيول والأمطار، هجرة العقول، العمالة الوافدة، إتقان العمل في جميع مرافق الوطن عام أو خاص، الخدمة المدنية وتأخير عمل اليوم إلي الغد، مواضيع كُثر تهم المواطن والوطن ولها أولويات قصوي ، ولكن هل هي من أولويات درق سيدو؟؟ هل يرغب درق سيدو في أن يتم حل تلك المجالس ليختار هو من يُنفّذوا سياسته نقل مسطرة؟ إن كان الأمر كذلك كما تقول أحاديث المدينة فعندها نقول إذا عُرف السبب بطل العجب ، وليس السبب هو الغيرة علي الوطن والمواطن والمهنية ، بل الذات الأنا ومصلحة مادية دنيوية إستعلائية.
إن أدب الإستقالة مكفول لإي موظف في منصب عام بما في ذلك الوزراء أوحتي رؤساء الدول يحق لهم متي ما رأوا أن بقائهم يضُر بمصلحة الوطن والمواطن ، و يدركون أن خللا ما حتمي لإستمرارهم ، فعندها إن لم يتقدموا بها فعلي السلطة الرابعة أن تتحمل مسئوليتها لأنها لسان حال الوطن والمواطن، ولكن أن تظل هي درق سيدو تُدافع عن شخوص بعينهم وإن رأت أن المواطن حقوقه تهضم، فعندها ليعلم الجميع أن المال يبيع ويشتري ربما حتي أقلام كان البعض يعتبرها شفافة ونزيهة وأمينة وصادقة ووطنية، ولكن!!!
أين أمثال درق سيدو من مُعلم الأجيال صاحب القلم الذهبي الأستاذ محجوب محمد صالح؟ أين هم من الأستاذ فيصل محمد صالح؟ الصحافة السودانية تذخر بفطاحلةأرسوا قواعد شرف الممارسة وقداسة المهنة لسلطة رابعة حقيقية، وليس نفاق ومسوح غش وتدليس وصولا إلي لغة اليوم- تكسير التلج -!!! إنها مأساة وكارثة، فماهو الحل قبل إستفحال المرض ؟؟؟
كسرة : أخبار المستشفي الأكاديمي الخيري شنو؟ تأهيل الأطراف وصل وين؟ إعادة صيانة مستشفي أمبدة النموذجي وصلت وين؟ كم طبيبا تم إستيعابهم بالأطراف إختصاصيين وعموميين، كما ونوعا وتوزيعا؟؟ متي تتكرم كليات الطب الخاصة بتشييد وبناء مستشفيات تعليمية خاصة بها بدلا من إستغلال مستشفيات الدولة؟ كم طبيبا إختصاصيا يعمل بوزارة الصحة ولاية الخرطوم كما ونوعا وتوزيعا(البصرفو مرتبات من الوزارة ومستشفياتها) وليس من يعملون بالجامعات يا أهل الخير ؟؟ من تم إختيارهم لطب الأسرة حيبدو الدراسة متين؟ وين؟ البدفع ليهم منو ؟ وكم قروش التخصص؟
يديكم دوام الصحة وتمام العافية والشكر علي العافية


عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1441

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#826912 [gamarelnour]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2013 09:09 PM
مالك صرت تكتب على استحياء يا قنات ..اين قلمك البتار الباحث عن الحق ..ماذا فعلو بك ؟ او بمعنى اخر ماذا اعطوك؟منذ ان سمعت تصريحك لقناة العربية ايام المظاهرات عرفت انك لم تعد سيد قنات ..اصابك الجبن والخنوع وسبحت مع التيار ,تيار الظلم والفساد..اعتقد انه لا داعى ان تواصل كتاباتك لانك فقدت شخصيتك وبعت نفسك ..


#825078 [مراقب]
5.00/5 (2 صوت)

11-12-2013 11:11 PM
(وصولآ الي تشكيل وزاري ليخدم الوطن فيما تبقي من زمن قبل الانتخابات القادمة ) !!!
( و المجالس المهنية يمكن لها ان تسير بنفس شخوصها السابقين ) !!!
( و قطعآ الحكومة ستعلن في الوقت المناسب عن القرارات المناسبة ) !!!

مالي أراك تكتب اليوم بلسان درق سيدو !!! كحبيبنا الامام انتظارآ لانتخابات 2014 ..

أم الجماعة بشروك بوزارة خلفآ لطيب الذكر .. مامون حميدة ؟ ؟ ؟


عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة