المقالات
السياسة
علاقة الصادق المهدى بقوى الاجماع الوطنى والجبهة الثورية
علاقة الصادق المهدى بقوى الاجماع الوطنى والجبهة الثورية
11-16-2013 10:30 PM

علاقة الصادق المهدى مع قوى الاجماع الوطنى عبارة عن اثبات ذات لشخصه وحزبه داخل كيان قوى الاجماع الوطنى الذى يضم احزاب عديدة يسارية ويمينية .. .. بما انه يقود حزب تقليدى وكبير وله قواعد فى شتى انحاء السودان الا انه لم تكن له مواقف ثابته ومشرفة فى كل القضايا التى طرحت داخل قوى الاجماع الوطنى او فى كل البرامج والحلول التى طرحت من قبل قوى الاجماع الوطنى والتى تهدف الى اسقاط هذا النظام بكل السبل المتاحة الآن وعلى حسب ضرورية هذه المرحلة التى تمر بها الدولة السودانية فى ظل حكم الانقاذ .. لا شك كلنا يعلم مدى فكر هذا الرجل ومدى حنكته السياسية وخطورته لانه دائمآ يستخدم ذكائه السياسى من اجل تحقيق مصالحه الشخصية فى الأول وثانيآ مصلحة حزبة وآل بيته ...فى كتير من الاحيان يخرج زعيم حزب الامة بقرارات معادية للنظام ويدعو جماهير حزبه الى التظاهر عبر خطبه فى مسجد الانصار بودنوباوى وتارة نجده يحث جماهير الحزب بضبط النفس فى المظاهرات .. اذآ لم تكن هنالك مواقف مشرفة لزعيم حزب الامة فى الحراك السياسى الذى تخوضه القوى السياسية المعارضة المنطوية فى تحالف قوى الاجماع الوطنى .. وفى منحنى آخر عقدت قوى الاجماع الوطنى فى دار حزب المؤتر السودانى بامدرمان وخرجت مضاميت ومقترحات الاجتمكاعات بتوصية جماعية وفق ما اقتضته ضرورة المرحلة التى تمر بها البلاد وقد امنت القوى السياسية التى اجتمعت فى تلك الشأن على ان يتم التنسيق مع الفصائل المسلحة المنضوية تحت الجبهة الثورية وبعض القوى السياسية الاخرى بالضغط على هذا النظام من كل الجبهات عبر الوسائل المتاحة الآن وذلك وفق برامج وخطط مدروسة والاتفاق لمرحلة ما بعد الانقاذ .. لكن كان لحزب الامة راى آخر ممثل فى زعيمه الامام الصادق المهدى وهو عدم دعم الخيار العسكرى الذى تتبناه الجبهة الثورية وطرح الخيار السلمى بديل لاسقاط هذا النظام فى حين ان هنالك طرح من بعض القوى السياسية الاخرى التى ترى ان هذا النظام لا يعرف لغة الحوار عليه ما حابى ان اؤكده ان الصادق المهدى ليس لديه مواقف ثابته ومشرفه تجاه كل القضاياه التى تهم هذا الشعب ..
قواعد حزب الامة تواقة للعمل الثوري الجماهيري لاسقاط نظام الدجل الكهنوتي البغيض منذ عشرات السنين لكن بكل اسف ظل الامام يرواغ ويطيل في عمر النظام الذي يغرغر وذلك باتخاذه مواقف ضبابية لا الى هؤلاء ولا الى اولئك وتأتي هذه المواقف الضبابية خاصة بعد مشاركة ابنائه في النظام البغيض وظل يطرح العديد من المبادرات التي ردت على وجهه من قبل شياطين النظام بصورة استفزازية و مذلة ومهينة صدح بها الكلب نافع المانافع امام حشود جماهيرية متعددة وواصفا المعارضة باغلظ العبارات التي تميز بها !!!!! قطع الامام قبل اكثر من سنتين وعدا للشعب السوداني بصورة عامة وجماهير الانصار بصفة خاصة بطرحة مبادرة تخرج الوطن ظلاماته الدامسة وعلى النظام ان يقبلها او يخرج الامام وانصاره لاسقاط النظام عبر العمل الجماهيري او ان يتنحى عن رئاسة الحزب !!!!!!!


إسماعيل احمد محمد
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1263

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#828478 [خالد ود الوزير]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2013 04:22 AM
مدددد يا سيدي المهدي


#828362 [ضد الاختراق والعمالة]
5.00/5 (1 صوت)

11-16-2013 10:49 PM
يا شباب وطلاب حزب الامة والانصار الاشاوس يا سلالة واحفاد ابطال كررى وشيكان وابا وودنوباوى نؤكد لكم وبكل صدق وامانة ان موقف حزبكم مما يجرى فى البلاد مخزى ومؤسف ومقرف وكما قال احد شيوخ الانصار يوم 29/6/2013 وبعد فشل اللقاء الذى تناديتم له وعدتم الى اهليكم مصدومين ومحبطين من كلام الامام فقد قال ذلكم الشيخ البسيط بالله كى لابقينا مع الذين امنوا ولابقينا مع الذين كفروافقد لخص هذا الرجل الطيب حالة التوهان والتخبط وانعدام البوصلة وعمى البصر والبصيرة التى ظلت ملازمة للحزب منذ قدوم عصابة الوثنى ولاتزال واذا اردتم الانعتاق والحرية فعليكم باسراع الخطى نحو مواقع قوات الجبهة الثورية فهى الوحيدة التى ستشفى صدوركم ايها المؤمنين الصابرين.


إسماعيل احمد محمد
إسماعيل احمد محمد

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة