المقالات
السياسة
أزمة الخبز وأزمة تصريحات
أزمة الخبز وأزمة تصريحات
11-18-2013 07:16 AM



* منذ أن ظهرت التصريحات المتضاربة حول المخزون الإستراتيجي من الدقيق، بدأ القلق وسط المواطنين يزداد من أزمة متوقعة في الخبز بولاية الخرطوم.

* استمرت التصريحات المتضاربة حول أسعار وأوزان الخبز، ما بين الاتفاق على السعر والوزن الحالي، وما بين قيام آلية لتحديد سعر الخبز ووزنه، وبدأت المخابز تتفنن في طريقة معالجتها للأزمة، فهناك من ابتدع أسلوب أربع أرغفة صغار الحجم بجنيه أوثلاث كبار الحجم نسبياً بجنيه.

* أمس وصلت أزمة الخبز في بعض مناطق الخرطوم ذروتها، وسط تصريحات جديدة أخرى، مثل تصريح رئيس لجنة المعالجات الاقتصادية لولاية الخرطوم، عبد الله أحمد، التي قال فيها إن الولاية تعكف على دراسة بيع الخبز بالكيلو!!.

* إضافة إلى مقترحات أخرى، بالاتجاه إلى إنتاج الخبز صناعياً، وقال عبد الله أحمد إن ستة الأشهر القادمة ستشهد إنتاج خطوط صناعية كبيرة لصناعة الخبز، إضافة إلى دراسة تكلفة الرابطة في صناعة الخبز!!، ودراسة لإدخال الخبز المخلوط إلى الأسواق.

* على الجانب الآخر تمسك أصحاب المخابز بولاية الخرطوم بزيادة سعر الخبز، أو نقص عدد الأرغفة ، واتهموا جهات بأنها تفرض عليهم رسوماً بدون وجه حق.

* بعض المخابز أغلقت أبوابها في ساعات مبكرة من مساء أمس الأول بحجة عدم وجود الدقيق، وقال بعض الذين التقيناهم: إنهم لا ذنب لهم، فالزيادة تفرض على الدقيق، هذا عدا زيادة تعريفة الترحيل التي فرضت بعد رفع الدعم عن المحروقات.

* أمس الأول عادت الصفوف تتزاحم أمام بعض المخابز، واضطر المواطنون إلى شراء ثلاث أرغفة قليلة الوزن أيضاً بجنيه، واستمرت الأزمة حتى صباح أمس، حيث شهدت بعض بقالات الأحياء ندرة في الخبز، بصورة غير مسبوقة.

* نقول هذا لا لكي يستعجل أصحاب المقترحات المحيرة تطبيق مقترحاتهم، وإنما لكي تتم المعالجة السريعة لهذه الأزمة، التي بدأت تطل برأسها قبل أن تستفحل، وذلك بالاتفاق مع أصحاب المخابز وتوفير الدقيق اللازم، ولا مانع من الدقيق المخلوط بالذرة - هذه تجربة تم تنفيذها من قبل - ويمكن أن تساهم في توفير خبز بأسعار أقل، وأن يترك باب التنافس مفتوحاً، حتى لا تحدث ندرة لا مبرر لها.

* لسنا في حاجة إلى تصريحات أخرى، وعلى لجنة المعالجات الاقتصادية النزول ميدانياً؛ لمعالجة هذه الأزمة بالاتفاق مع أصحاب المخابز، ومع أصحاب المطاحن؛ لتوفير الدقيق والخبز؛ لمحاصرة هذه الأزمة بعيدا عن التصريحات المربكة التي أصبحت في حد ذاتها أزمة..

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1816

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#830028 [ود الريف الحريف]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2013 01:00 PM
أزمة مضروبة فى أزمة = لخمة
جوع مضروب فى كروش مبهولة= وجع مصارين
فلس مضروب فى فلس = ضياع الراجل الكلس


#829843 [smile man]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2013 10:50 AM
اخاف من ان يصل بنا الحال الى زمان ولى كنا نقف فى صف الرغيف منذ الرابعة صباحا وتلوح فى الافق عودة ذلك الزمان ما لم يتفادى المسؤلين الامر بجدية واضعين فى الاعتبار المواطن الغلبان الذى يعيش على الكفاف فاتركوا لنا هذا الكفاف يا اصحاب النعمة المترفة


نور الدين مدني
نور الدين مدني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة