المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر أحمد خير الله
مصطفى عثمان اسماعيل: وتسويق بضاعة منتهية الصلاحية !
مصطفى عثمان اسماعيل: وتسويق بضاعة منتهية الصلاحية !
11-18-2013 09:20 PM

سلام يا .. وطن

الدكتور / مصطفى عثمان اسماعيل يقول [ أتمنى من الرئيس ان يعين عقب التشكيل الوزاري رئيساً للوزراء ، وان معظم البلدان المجاورة يوجد فيها رئيس للوزراء وثلاثة نواب له وأن يعطى رئيس الوزراء صلاحيات واسعة فى إدارة الشأن الداخلي على ان تتفرغ رئاسة الجمهورية ملفات السلام ، العلاقات الخارجية ، والأمن والدفاع ، على ان يتولى مجلس الوزراء متابعة القضايا الداخلية ] تصريح رئيس المجلس الأعلى للإستثمار يتضمن رؤية ( إصلاحية مايعة) الرجل بعبقريته الفذة وبعد هذه الممارسة الممتدة عبر سنوات الإنقاذ تفتقت هذه العبقرية عن الحاجة لرئيس وزراء ؟! ومصيبة الرجل ان هذه الحاجة التى تمس النظام السياسي وجهازه التنفيذى والذى عمل فيه دهراً دهيراً فاذا بالرجل يخبرنا عن تمنياته على السيد الرئيس ان يعين رئيس وزراء؟! وسيرة د. مصطفى تحكى عن انه حاصل على دكتوراة العلوم السياسية من جامعة امدرمان الاسلامية .. فمالذى يمنعه من ان يقدم (مذكرة إصلاحية للرئيس) تقول له ياسيادة الرئيس ارى ضرورة تعيين رئيساً للوزراء وثلاثة نواب يهتمون بمتابعة القضايا الداخلية وتكون لهم صلاحيات واسعة وتقتصر الرئاسة بملفات السلام والدفاع والأمن ..الخ ؟؟ اليس هذا الامر هو امر وطن مأزوم ؟ وهل أزمتنا الراهنة يمكن ان تنحل بتمنيات دكتور مصطفى ؟ ام ان الرجل يمهد للامام الصاق المهدى بورثة الانقاذ فيكون الدكتور صاحب حصة فى الميراث المنتظر من حفيد المهدى النتظر..؟ ويل لهذا البلد الكظيم من امثال وزير الاستثمار وطبيب الاسنان الذى يريد ان يطرح الحلول بدون اصرار عليها ولاقدرة على مناجزة واقع لايراه يقدم حلاً .. انما يكتفى فقط بالتمنى ؟؟ ترى ان الرجل يخشى غضبة المؤتمر الوطنى عليه وإلحاقه بالطبيب الآخر دكتور غازى ؟ ام نتوقع ان يأتى اليوم الذى نجد منشقاً جديداً من الحزب الحاكم اسمه د. مصطفى عثمان يعود الينا بعباءة جديدة تدعوا للإصلاح عبر تعيين رئيس وزراء وتقليص دور مؤسسة الرئاسة ويرتفع السقف عنده من الرجاء الى المواجهة ثم الإنشقاق ثم لجنة محاسبة ثم الطرد .. وتكوين حزب جديد بلافتة جديدة تحمل في داخلها جينات الفشل وإستغفال الشعب بالخروج من الباب والعودة بالشباك .. ياهؤلاء إتقوا الله فينا .. شعبنا إكتوى بما يكفي .. وصبر صبراً صار مضرباً للامثال .. الجوع والفقر والمرض .. وإهتراء النسيج الإجتماعي .. وتمزق الوحدة الوطنية .. وجموع يقتلها الجوع .. وقلة تقتلها التخمة .. ونخبة تحكم على انها صاحبة تفويض الهي .. وعلى انهم خلقوا من آخر الطين فلم يخلق الخالق غيرهم .. وهذا لعمري قمة الفشل .. فى النظرية والتطبيق والبشر.. والمنسلين خروجاً من الحزب الحاكم لايملكون ـ فى تقديرنا ـ الا اوهام لإعادة عقارب الزمن كرةً اخرى .. وامثال د. مصطفى عثمان ممن يحلمون الاحلام الكسيرة والطموحات الحسيرة ويريدون ان يجلسوا فى قلب القارب حيثما مال يميلوا .. هؤلاء هم الأشدُ بؤساً .. مثلهم مثل الطائفية التى ارادوها حليفاً فأبت وإستعصت عليهم .. ويحاولون على اعتبار ماسيكون .. فكيف سيكون حالهم إن ظلت مائدة معاوية هى الادسم ؟ فهل سيبقى د. مصطفى عثمان هو الممثل لحزب الأمة فى المؤتمر الوطنى ليسوِّق لنا بضاعة منتهية الصلاحية اسمها الامام الصادق المهدي ؟! وسلام يااااااوطن ..

سلام يا

وزير الشباب والرياضة بولاية الجزيرة : اتهم جهات لم يسمها باستيرادتقاوي القمح ووصف العملية بانها مثل لعب الميسر ..

وزيرة الضمان : كشفت عن دخول كميات كبيرة من الكريمات المسرطنة دون ضبطها من هيئة المواصفات..

الطيب مصطفى : يصف شركاؤه بالغدروالخيانة والاستبداد..

هيئة المواصلات : تتهم الخضر بالنكوص عن العهد..ووعوده بدعم الحافلات .. هل قراتم قصيدة الحردلو : ملعون ابوكى بلد ..وسلام يا ..




حيدر احمد خيرالله
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1988

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#832445 [mohd]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2013 10:41 AM
شكله فشل في الشحدة من الخليجيين

بعد جامعاتهم دي شهادة الدكتوراة بتاعت العلوم السياسية دي شكلها رسلوها ليهو مع المراسلة

هو فاضي من الشحدة كل يوم طالع من طيارة ونازل من طيارة مرة منكسر مع الوليد ويوم في قطر ويوم في الامارات

اخرتها داير يبقى رئيس وزراء

هم وينهم الوزراء اصلا ياهم الحرامية ديل ؟ الجاز والمتعافي والزبير وبقية اللصوص ؟

يازول قوم لف يلف رقبتك عشرين مرة


#831515 [عبدالرازق]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2013 02:02 PM
هذا الرجل يكذب علي الرسول الكريم اقلا يكذب علي شاعر ؟


#830661 [فيصل مصطفي]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2013 12:58 AM
الشاعر الراحل سيد أحمد الحردلو
لم يكتب قصيدة بهذا الإسم .....
إنما كتب مجموعة قصص بعنوان
( ملعون أبويك بلد )
في بداياته الأولى
وبعدها لم يكتب نصاً سردياً !!!؟....
هذا فقط للتنويه .


#830632 [هشام سليمان]
5.00/5 (1 صوت)

11-19-2013 12:03 AM
فليتمنى...... للرجل ما يشاء فهم يتعاملون مع فئران تجارب, ةلن يخسر شئ ,مصطفى عثمان اسماعيل حصل على درجة الدكتوراه فى طب الاسنان من انجلترا وهو يحمل جواز سفر بريطانى , وله بنت طبيبة تعمل خارج السودان وله ابن مهندس توسط له وزير خارجية قطر السابق حمد بن جبر ليعمل فى شركة البترول والغاز القطرية فى وظيفة مرموقة للمواطنين القطريين فقط , للاسرة الكريمة منزل فى قطر وشقة فى لندن واخرى فى القاهرة بالاضافة لمنزل الخرطوم , وزوجته الفضلى دائمة السفر مننقلة بين الدوحة ولندن والقاهرة لتتفقد احوال ابنائها المقيمين خارج السودان لكى لا تصيبهم منقصة فى دولارات او ريالات قطرية لا قدر الله , واما سعادة الوزير رعاه الله فيقيم هنا فى الخرطوم معظم الوقت عذابى ليدير لنا امور بلادنا و تدبير شأن الاستثمار لنا ومعيشة العباد...
لو تقدم بمقترح لرجل اخرق جاهل غضوب ان يعين رئيس وزراء , لو تم تعيينه او لم يتم ...... هو فارقة معاهو شنو


#830552 [الحازمي]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2013 10:03 PM
هوي يا حيدر ما تلعن البلد
اللعنة على من فشل في ادارة خيرات البلد


ردود على الحازمي
United States [عبدالرازق] 11-19-2013 02:02 PM
هل يرجي خير من خير الله هذا


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة