11-19-2013 12:36 PM

( السادة أسرة صحيفة الراكوبة الإلكترونية .. تحية طيبة .. التالي البيان الختامي للمؤتمر العام ال23 لرابطة الطلاب الاتحاديين الديمقراطيين بجامعة الخرطوم .. الرجاء التكرم بنشره على صحيفتكم .. دمتم منبرا للنضال )
الله .. الوطن .. الديمقراطية
بيان هــــــــــــام
اتحاديون ديمقراطيون ما كنا صدا الاحاداث يوما ولكننا كنا التجارب
اتحاديون ديمقراطيون عشااق الارض شوادي الوطن
اتحاديون ديمقراطيون ملح الارض فاكهة السياسة
اتحاديون ديمقراطيون لا بترهبنا العساكر لا دقينات المساخر لا الكلاب الامنجية


الي جماهير الشعب السوداني كـــافة والي شرفاء الحركة الطلابية خاصة :

لقد ظللنا ومنذ فجر التكوين الاول لروابط الطلاب الاتحاديين الديمقراطيين داخل الجامعات السودانية نؤكد علي اهمية الديمقراطية كمبدأ وشعار وادب تلتزم به عضوية الرابطة نهجا وتحتكم اليه دستورا وتعمل علي نشره وترسيخ دعائمه فكرا وثقافة وانتماء وهي مسؤولية نحسب اننا قد تصدينا لها عبر مراحل تخلقنا المختلفة وبذلنا في سبيلها التضحيات والجسارات الجسام .
اننا اذ نؤكد علي مركزية ومحورية الديمقراطية في فكر الاتحاديين الديمقراطيين نحيي نضالات الطلاب الاتحاديين عامة والطلاب السودانيين خاصة وطلاب جامعة الخرطوم بشكل اكثر خصوصية علي كفاحهم المستمر من اجل الدفاع عن الديمقراطية ودورهم الطليعي في دحر والتصدي للانظمة الشمولية عبر تاريخ السودان الممتد كما نحيي نضالات الشعب السوداني في ثورته المشتعلة ضد نظام البطش المتدثر تحت عباءة الدين ونحي دماء شهداء الحركة الطلابية وشهداء الوطن السوداني ليس ابتداء باول قطرة دم اراقها الديكتاتور عمر حسن احمد البشير وبطانته الباطشة ومن حذا حزوهم وانتعل نعلهم من زمرة المواليين والطفيليين والانتهازيين نحي روح الشقيق القرشي وروح شهداء الحرب في دارفور والنيل الازرق ومن قبلهم الجنوب الحبيب وشهداء هبة سبتمبر ونتعهد امام التاريخ ان نقتص لهم وان ننتصر للقضايا التي بذلو انفسهم فداء لها وان لا مساومة علي دماء الشهداء .

جماهير الشعب السوداني والحركة الطلابية :
ولما كانت الديمقراطية كمنهج تحتم علينا كمتبنن لهذا المنهج الاحتكام لقيمة الحوار وارساء دعائم الديمقراطية وترسيخ ثقافة وتقاليد التداول السلمي للسلطة عبر الاليات الديمقراطية لما كان كل ذلك كان لزاما علينا في الرابطة ابراق قواعدنا الجماهيرية داخل جامعة الخرطوم وقواعد الحزب الاتحادي الديمقراطي بأن يوم الاثنين الاغر الموافق 18/11/2013 م قد مثل لحظة مفصلية وحاسمة في تاريخ رابطة الطلاب الاتحاديين الديمقراطيين داخل جامعة الخرطوم بانعقاد المؤتمر العام ال23 للرابطة والذي جاء في وقت مفصلي وحساس من تاريخ الوطن والحزب والجامعة والذي استمر منعقدا لاكثر من 18 ساعة متواصلة للبحث والتحاور حول قضايا كثيرة وضعت علي طاولة المؤتمرين للبت فيها جاء في مقدمتها مناقشة الارتباط التنظيمي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل علي ضو مشاركته في حكومة القاعدة العريضة وفي اعقاب الصمت المريب للقيادة والذي اعتبرته عضوية الرابطة تواطؤا ضمنيا مع الجلاد ضد الضحية واتجاها خطيرا لتحويل حزب الحركة الوطنية الي حزب الرجل الواحد بعد ضرب رئيسه عرض الحائط باجماع كل المؤسسات المنتخبة والاجهزة ذات الصلاحيات واصراره علي المساومة الرخيصة باجماع الاتحاديين ودماء الشهداء الامر الذي وجد مننا كل الرفض والادانة ...
كما ناقش المؤتمر العديد من القضايا الوطنية جاءت في مقدمتها قضايا التغيير وقضايا الحرب والسلام والفشل التام لسياسات النظام السياسية والاقتصادية وفقدانه للشرعية وضرورة العمل علي اسقاطه عبر كافه الوسائل المتاحة ..ناقش المؤتمر ايضا ضرورة السعي لتوحيد الكيانات المعارضة وضرورة صياغة مشروع وطني مجمع عليه من قبل كل قوي التغيير المدنية والعسكرية واقر المؤتمر عدالة مطالب الكيانات الحامله للسلاح بعدما لم يترك لها النظام من خيار سوي التمترس خلف البندقية بعض الغاء تام للحوار الوطني الشامل وحذر المؤتمر من ضرورة التفطن لسياسات النظام في بذر بذور الفتنة ونوازع الشقاق والعصبية النتنه في نفوس ابناء الوطن الواحد وشدد علي ضرورة الوصول عبر الحوار بين القوي ذات المصلحة الي صيغة للتعايش السلمي بين المكونات الجغرافية المختلفة .

الاشقاء والشقيقات :
لقد اكتسب هذا المؤتمر خصوصيته من انه المؤتمر الاول الذي يناقش الارتباط التنظيمي للرابطة مع الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل في ظل الظروف العصيبة التي تمر بها الدولة السودانية وفي ظل المآلات المؤسفة التي آل اليها الوضع داخل حزب الحركة الوطنية بحيث اقعدته القيادة عن ممارسة دوره المناط به كحزب يفتخر بان يردد في ادبياته بانه المؤتمر العام للشعب السوداني وانه الوطن مصغرا وان هذا الوطن هو الحزب مكبرا وان التاريخ الاتحادي الناصع في منافحة الشمولية والمبادئ التي خطها الرواد الاوائل في سبيل الدفاع عن الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية دون الالتفات لمدي وعورة طريق النضال في صورة تجسد وطنيتنا التي صغناها في عرف "افناء الذات من اجل المنظومة وافراغ المنظومة من اجل الوطن " واننا هنا نقول بان سقفنا في هذا الطريق شهداء المنفي وقراصنة التاريخ حسين دريب النور الذي حمل هم الوطن قضية واستمثل الكفاح في حياته ومات وهو ينادي بعودة الديمقراطية وسقفنا في الاعتقال حادي ركب الاستقلال ومناضل الكلمة الاستاذ والزعيم اسماعيل الازهري الذي استشهد في معتقلات الشمولية مدافعا عن قيمة الحرية واننا بعد حوار طويل وومشاورات طويلة مع خريجي الرابطة ومع قيادات حزب الحركة الوطنية قررنا الاتي :
فض الارتباط التنظيمي بالحزب الاتحادي الديمقراطي "الاصل" والانفتاح علي كل الاحزاب والكيانات الاتحادية دون التزام مباشر تجاه اي منها والعمل مع جميع الاتحاديين علي بناء وتوحيد حزب الحركة الوطنية وتنقيته من فلول الانتهازية والنفعيين الي حين :
** وحدة الكيانات الاتحادية
** عقد المؤتمر العام للحزب الاتحادي الديمقراطي
** تبني الحزب لخط سياسي ثوري واضح ينادي باسقاط النظام .
** فتح حوار مع كل القوي والفعاليات السياسية المعارضة بشقيها المدني والمسلح للوصول الي تفاهمات بشان مستقبل الحركة السياسية السودانية .

الاشقاء والشقيقات جماهير الحركة الطلابية :
اننا كقيادة جديدة للرابطة نتعهد امامكم بالعمل علي ترسيخ دعائم الحرية والعدل والسلام ومواصلة الكفاح ضد نظام البطش الانقاذي ونجدد الالتزام تجاه حلفائنا التاريخيين من القوي السياسية والطلاب غير المنتمين سياسيا في اننا ماضون في الطريق الذي اخطته الاجيال السابقة للرابطة بالحفاظ علي القيم والافكار الاتحادية وسنعمل مع الجميع بما يحقق الرفاه والعدل والسلام لشعبنا الابي وبما يشرف تاريخ وصورة الحزب الاتحادي الديمقراطي مشروع الحزب الذي لم يتكون بعد .

دمتم ودامت نضالات الشعب السوداني
دمتم ودامت نضالات الطلاب الاتحاديين


رابطة الطلاب الاتحاديين الديمقراطيين بجامعة الخرطوم
البيان الختامي لمؤتمر الرابطة العام ال23 المنعقد بتاريخ
18/نوفمبر /2013


تعليقات 3 | إهداء 1 | زيارات 1776

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#832624 [صلاح كوكو]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2013 11:41 AM
اولا / توحيد كل الاحزاب الاتحادية وبمسماتها المختلفة0

ثانيا / قيام المؤتمر العام للحزب الموحد وانتخاب رئيس جديد للحزب وبالديموقاطية 0

ثالثا / تاكيد قرار اللجنه بفض الشراكة وضرورة موافقة السيد عليها فورا 0

رابعا / سحب كل الاتحاديين المشاركين في الحكومة من جعفر الصادق الي المحليات 0

خامسا / الاعداد السريع للانتخابات والتي يمكن للحزب الموحد اكتساحها كما كان من قبل0

سادسا / لاتركنوا لاي من كان لتحجيمكم و0 وفقكم الله وسدد خطاكم


#832104 [إبن السودان البار ***]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2013 10:46 PM
نتمني لكم التوفيق كحزب وطني عصري حديث في عصر الثورة الإلكترونية حزب متطور ينبذ ويحارب الكهنوت والمتاجرة بالدين ويتطلع لسودان حديث سودان الإنتاج والعيش الكريم لكل السودانيين بجميع لغاتهم وقبائلهم وسحناتهم وأصولهم العرقية ومناطقهم الجقرافية ؟؟؟ نبذ العنصرية ومحاربة الثالوث المخيف الجهل والفقر والمرض ؟؟؟ وكل ذلك لا يأتي بالتمني وإنما بالتعليم الوطني الموجه للأنتاج والعمل المنتج ؟؟؟ وكما تعلمون الذي لا يملك قوت يومه لا يملك حريته وإنما يكون زليل يتسول علي موائد الآخرين ؟؟؟ أبدأوا بجامعتكم وثوروا علي أساتذكم وإدارة جامعتكم المفروضين عليكم من قبل حكومة الكيزان المدمرة للسودان وتعليمه لتطوير المناهج لتبحث في قضايا السودان وتكون مواكبة للعالم الذي يتطور بسرعة البرق في عصر النت والإتصالات الإلكترونية ؟؟؟ أنهم إرهابيين يسلطون عليكم سيف الفصل التعسفي وإخضاعكم لتقبلوا بدراسة مقررات ومناهج عفي عنها الدهر وباللغة العربية الفقيرة المراجع علماً بأن سوق العمل داخلياً وخارجياً يشترط إجادة اللغة الأنجليزية لغة العلم والمراجع المهولة من كل بقاع العالم ؟؟؟ وفقكم الله والخزي والعار لتجار الدين الكيزان اللصوص القتلة وحلفائهم أسياد الطوائف الدينية المنقرضة ؟؟؟


#831742 [ابوالفياض]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2013 03:28 PM
تهانينا فعلا قرارات صائبة لاتنقصها الحكمة وفعلا فعلا اتحاديين تجلت فيكم جراة الحسين وكياسة الازهري سيروا ولاى الامام فقد اشرقت بذرة الفلاح والنجاح


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة