المقالات
السياسة
ماهو اخطر من الانقاذ على بعد اشهر من السودان
ماهو اخطر من الانقاذ على بعد اشهر من السودان
11-20-2013 01:03 PM

اخطر مؤامرة يقوم بها نظام الانقاذ بل واذكاها على الاطلاق هى محاولته الحثيثة وسعيه الثعبانى الى قيادة الامة الى الفترة الانتخابية القادمة دون ان يدرك المدركين للاحداث ودون ان يعرف العارفين بالامور الا وان يفاجاوا بالامر حقيقة ماثلة امامهم

امتلات السلحة بالاحداث الدامية منها والمؤلمة وانفجرت الازمات يمنة ويسارا وبدا الانسان السودانى المهموم بوطنه والمنشغل فى حرب استرداد الوطن المخطوف من براثن عصابة الابداع فى الافساد والتضليل بدات خطواته تتاخر وايقاعها يبطئ شيئا فشئا و هذه العصابة باتت تثبت يوما بعد يوم انها تكتسب كل يوم قوة من ضعف معارضيها وجلدا من وهنهم واموالا من قوت الشعب وجبروتا من اذلال المواطنين وتماسكا من تفتيت الامة وتقسيمها والادهى انها بدت اكثر دهاء وحيلة فى اهدار غضب الشارع وصرفه عن الاستمرار فى ثورته تارة بمسرحيات الاصلاحيين وتارة اخرى بانتقادات من يبدون للناس انهم الخارجين عن طوعها الباحثين عن الحق والكاشفين للفساد من خلال الصحف واخيرا واكثر جراة كما تخيلنا واكثر دهاء كما يخططون عبر برامج تلفزيونية نجحت الى حد بعيد فى فى اقناع الكثيرين وللاسف ان من بينهم عدد ليس بالسهل من امثقفين ، نجحت هذه البرامج الساخنة جدا فى ان يحتل الانقاذيين كراسى الحكم والمعارضة فى ان واحد معولين بشدة على طيبة هذا الشعب ومكرهم وخراب ذاكرته وخبثهم فاصبحوا يلبسوا ملابس الجلادين ليذبحوا الشعب ويستحيوا انباءه وبناته ويغنموا امواله ثم ينشئوا من هذه الاموال صحفا وفضائيات حتى اذا ما خلعوا ملابس الجلادين وارتدوا جلباب الناقدين والاصلاحيين وطلوا علينا ثم اخذوا فى انتقاد الاوضاع فصفقنا لهم ولشجاعتهم وما ان تطفا الكاميرات حتى انفجروا ضاحكين . . فلقد نجحوا مرة اخري بعد ان بلع الشعب التجنيب والتمكين فى ان يجعلوا الشعب شعب المغفلين الغير فاعلين وربما النافعين كما عند الشيوعيين

لكن الخطر الداهم والمحدق هو ان ينجح هؤلاء فى اضفاء الشرعية على حكمهم

ان الطريقة التى تسير بها الامور حاليا ونجاح الانقاذيين المنقطع النظير فى قيادة دفة البلاد الى بحر الانتخابات ثم من بعد ذلك الرسو على شاطئ الشرعية بعد الفوز بالانتخابات يمثل اخطر مؤامرة على هذا البلد ربما اخطر من انقلاب الثلاثين من يونيو نفسه والذى اتى بالانقاذ لتحتل البلاد عام 1989 وهم بالتاكيد لفائزون اذا استمرت المعطيات على ماهى عليه الان

نعم ستاتى انتخابات 2015 وسيكونون الاكثر استعدادا والاقوي وجودا على الارض والاكثر واقعية بين من سواهم - اذن ففى حضور كل انواع المراقبين المحايدين وكل ما هو متوفر من منظمات دولية وامم متحدة ومجلس امن وحقوق انسان ورؤساء سابقين ودول يحرص الكيزان على حضورها ومشاركتها فى الاشراف على الانتخابات ومراقبتها وبثها لكل اصقاع الدنيا ساعة بساعة سيعلن العالم عن فوز عمر حسن احمد البشير برئاسة جمهورية السودان شرعيا ومنطقيا وبنزاهة لا تشوبها شائبة عندها لن ينفع الندم ولن تجدى الدموع وعندها لن يجد المعارضين حتى موقعا لهم فى المعارضة لان المعارضة الكيزانية التى تخدعنا الان عبر اطلالها علينا من قنواتهم فى ثياب المنتقدين والمصلحين ستكون حينذاك هى المعارضة الرسمية للنظام ويكون عندها يوم اكتمال النصر وانتصار المشروع الحضاري : حكومة منتخبة ديمقراطيا ومعارضة حرة كلها من انتاج مصانع الانقاذ (اي نحكم ونعارض مما ننقذ) وعندها سينضم المهدى للحكومة وتجلس الحركات المسلحة للتفاوض ليحكم الانقاذ ما تبقى من امة هبطت الى ارذل الامم

يا ايها الذين تعتقدون ان واحدا من بنى انقاذ ينتقد او يصلح اقول لكم : وهل اعتذر احدهم عما فعل لينتقد الاخرين ؟!! الاجابة لا طبعا لانهم يعتبرون ان هذا الشعب احقر واتفه واغبى من ان يفهم مايدور ويعرف ماينفعه وما يضره وانهم هم وهم فقط من يعرفون كيف يحكموا ويعارضوا . . يا ساتر

اللهم ارنا الحق حقا والباطل باطلا

اللهم ارحم شهدائنا
اللهم ارحم شعوبنا

اكرم محمد زكى
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 4210

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#833838 [aborafat]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2013 12:54 PM
وماهو الحل
الواجب الفعل لانقاذ البلاد والعباد من حقبه الانقاذ التى طال عهدها
(ربنا لاتسلط علينا بذنوبنا من لايخافك ولايرحمنا)


#833440 [منصور محمد صالح محمد صالح]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2013 07:55 AM
هذه مجرد تهيووات وترهاتر ليس الا ،،،،


#833437 [ابونديبو]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2013 07:49 AM
شكراً أكرم...ندعو كل الاحزاب القائمة الآن الي دعم التحالف الوطني القائم وتفعيل نشاطه من خلال
- مكتب قيادي واحد في موقع جغرافي ةواحد بفروع في الولايات
- برنامج اعلامي موحد وايقاف اي نشاط حزبي فردي
- اغلاق دور الأحزاب تماماً وعدم فتحها ابداً لأي نوع من النشاط حتي يسقط النظام ..
- ايقاف اي اتصال مع النظام القائم ...أن يدخل الناس تحت مظلة الجسم دون قيد أو شرط ..
- وضع برنامج عاجل وعاجل جداً للتعامل مع مرتزقة علي عثمان المستجلبين من مالي والنيجر
ومراقبة افراد الأمن وتعطيل نشاطهم ....


#833215 [وليد]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2013 09:20 PM
كلامك في محله وحيل المكر والدهاء للمؤتمر الوطني ليست بالقليلة ، وبالنسبة لضمان فوره في الإنتخابات فهو مؤكد لا محالة إلا أن يشاء الله عزوجل أمراً آخر


#833052 [سرحان]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2013 06:16 PM
يا أستاذ أكرم المؤامرة لن تنجح لأن الجماعة استنفدوا كل أسليب الغش و المكر ... كلما يستمروا كلما يزداد الناس وعيا بألاعيبهم و كلما يتعرف الناس على صدقية الشعارات من نوع : الاقتصاد الإسلامي ، القوي الأمين ، حكم الله ، الشريعة ، لا لدنيا قد عملنا ... سيرى الناس و يعرفوا كذب الشعارات و خواءها و سيتم تحصين الأجيال القادمة منها رغم المناهج المدرسية و الإعلام و الشيوخ و الأكاذيب ... ردد مع الشاعر : على مهلي .. على مهلي
أشد الضوء خيطا ريقا من ظلمة الليل
................................
طغاة الأرض حضرنا نهايتهم
نطيل حبالهم لا كي نطيل حياتهم و لكن لتكفيهم لينشنقوا


#832846 [مهاجر]
3.00/5 (2 صوت)

11-20-2013 03:20 PM
لم افهم شيئ.


#832814 [المغتاظ]
1.00/5 (1 صوت)

11-20-2013 02:57 PM
ده كلام من دهب زكلام يرى ولا يسمع


اكرم محمد زكى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة