المقالات
السياسة
النجاح الدبلوماسي الباهر لوفد الجبهة الثورية في اوربا زائدا
النجاح الدبلوماسي الباهر لوفد الجبهة الثورية في اوربا زائدا
11-20-2013 03:41 PM



النجاح الدبلوماسي الباهر لوفد الجبهة الثورية في اوربا زائدا انتصاراتها الميدانية تجعلها البديل الاوحد لمابعد سقوط حكومة المؤتمر الوطني.
غفلت الجبهة الثورية والتي ظهرت للوجود نتيجة اخفاقات حكومة المؤتمر الوطني المتراكمة وفسادها المتنامي والذي لامثيل له علي مدي التاريخ والذي ادي الي تقطيع اواصر البلاد جغرافيا واجتماعيا واخلاقيا واقتصاديا وهلم جرا . غفلت هذه الجبهة عن المسار الدبلوماسي ردحا من الزمن وانشغلت فقط بالكفاح المسلح الذي برعت فيه وتوالت انتصاراتها انتصارا تلو انتصار, تاركة ابواق حكومة او بالاحري عصابة المؤتمر الوطني تصول وتجول في اروقة المحافل الدبلوماسية في كل بقاع الارض تسوق بضاعتها الكاسدة وتروج لكذبة انها هدفا لمؤامرة دولية لاسقاطها عسكريا بواسطة الجبهة الثورية في تطبيق عملي للمثل القائل "ضربني وبكي . سبقني واشتكي".
وحيث ان الانظمة الاوربية والغربية عموما تعمل بنظرية "قريب من العين قريب من القلب " فانه من لايكون حاضرا بلحمه ودمه وبصوته فانه لايؤبه له وكانه لم يكن . وهذا ما ادركته عصابة المؤتمر الوطني فملات الدنيا ضجيجا ونعيقا داعمة ذلك بتنازلات ضخمة عن مبادئها مضحية باخوتها في الاسلام بتسليمهم غنيمة سهلة الي الامريكان حتي صدقها الجميع ورضي عنها الجميع وشهدوا لها بحسن التعاون ومرونة المواقف .
ولادراك عصابة المؤتمر الوطني لخطورة ولوج الجبهة الثورية للمنابر الدبلوماسية ولاروقة المجتمع المدني الغربي واعلامها فانها انزعجت ايما انزعاج لتحركات وفد الجبهة الثورية الحالي في اوربا وظهر الاضطراب واضحا في تصريحات كبراء القوم وتخبطهم في قراراتهم وحاولوا افشال مهمة وفد الجبهة في اوربا بتكثيف حملاتهم العسكرية فحركوا مليشياتهم الي مواقع القتال ولكن باءت محاولاتهم هذه لاجبار قادة الجبهة الثورية لقطع رحلتهم الدبلوماسية الي اوربا والعودة لادارة المعارك ذلك لان هناك قادة عسكريون بالميدان هم الذين يديرون المعرك ويضعون الخطط العسكرية في مؤسسية تفتقدها عصابة المؤتمر الوطني التي اهملت الجيش وتركت امر ادارة المعارك الي مدنيين لا يعرفون كوعهم من بوعهم فكان الفشل دائما حليفهم .
بقي ان تواصل الجبهة الثورية هذا النشاط الدبلوماسي وتتوسع فيه ليشمل كل دول العالم والتجمعات الاممية مثل الاتحاد الاوربي والاتحاد الافريقي واتحاد اسيان وامريكا الجنوبية ودول حوض البحر الابيض المتوسط وجامعة الدول العربية وبرلمانات العالم والمنظمات المدنية الناشطة في حقوق الانسان والتجمعات القانونية والطبية الاقليمية والعالمية وحتي الفيفا لحصار الحكومة السودانية في كل محفل وضرب عزلة تامة عليها الي ان تسقط باذان الله.
وبالنظر الي مؤسسيتها ونجاحاتها العسكرية وما اتضح الان من مقدراتهم الدبلوماسية , فان الجبهة الثورية تصبح الان هي البديل الاوحد في الساحة والامل المرتجي لانقاذ ماتبقي من باقي السودان , خاصة بعد تكشف ضعضعة وتلاشي المعارضة الكلاسيكية المتمثلة في حزبي السيدين الذين ارتميا كرها وغصبا عنهما في احضان النظام الذي ضيق عليهما الخناق في كل مناحي الحياة في تطبيق قاس واليم لسياسة "جوع كلبك يتبعك" فجاعوا وانصاعوا واتبعوا سادتهم الجدد ليعيشوا ويحتفظوا باراضيهم السياسية والترابية قصورا كانت ام فددادين اضحت بورا بعد انحسار من كان يعمل بها من المسخرين من الاتباع الذين لو كانوا يعلمون الغيب مالبثوا في العذاب المهين واتباع السيدين.
محمد احمد طه الشايقي

[email protected]



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1376

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#833777 [محاسن ام الفارس]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2013 12:19 PM
والله الواحد ما عارف ليه الناس لي هسع منتظرين وصابرين علي عصابة المؤتمر الوطني هذا والبدائل جاهزة؟ هل بلغ بالشعب السوداني الاستكانة والاستسلام الي هذه الدرجة؟؟


#833639 [karkaba]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2013 10:43 AM
مقال في الصميم ترجوالمذيد


محمد علي طه الشايقي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة