(ياخي قوموا بالل )؟!
11-20-2013 07:58 PM

سلام يا.. وطن

اليوم يقيم وزير الصحة ولاية الخرطوم مؤتمراً صحفياً حول سياسات ترخيص المؤسسات الصحية .. وهذه مناسبة لنذكر سيادة الوزير بأنه بعد ان دانت قطوف الصحة لمصالحه ، وأعمل معاول الهدم المنظم لمؤسساتنا الصحية العتيدة ، التى تركها اثراً بعد عين .. فتلك مستشفى الخرطوم التى تقف شاهداً وهى الشهيدة التى اغتال البروف حميدة فيها قسم حوادث النساء والتوليد وساواها بالارض .. وحوادث الاطفال القديمة التى محاها من الوجود محواً ماحقاً .. ومستشفى جعفر بن عوف التى هلكها هلاكاً .. والمشرحة التى نقلها بلامسوِّغ واضح بحجة هي قمة فى الإلتواء لأن (مستشفى بشائر اكبر سعة ) دون ان يوضح لنا المانع الذى يمنع ان تظل بالإضافة اليها مشرحة الخرطوم القديمة .. إن لم يكن هذا هو الإلتواء فماذا يكون ؟! وإن لم تكن هذه هى مؤامرة التفكيك فماذا يكون ؟ّ! ومستشفى الشعب والمخ والاعصاب والنتائج المحزنة لعذاب الناس للدرجة التى جعلت النائب الاول يتدخل ويدعوا للتحقيق فى وفاة الشاب الذى كتبنا عنه فى هذه الزاوية وينبري الوزير ليدافع عن مستشفى ابراهيم مالك فى محاولة للتعمية عن بشاعة الحدث وكأن ارواح السودانيين ليست بالاهمية التى تحتاج تحقيقاً حول ازهاقها.. المهم فى هذا اليوم نجد البروف بعد ان مارس التفكيك فى المستشفيات الحكومية .. وإنفتحت الابواب امام الإستثمارات الخاصة فى الصحة للدرجة التى يتقدم البروف للمؤتمر الصحفى بالفم المليان ويتحدث عن السياسات التى تحكم التجديد للمؤسسات الخاصة .. وليته يستصحب معه الواقع الذى واجهته مستشفاه من حكم محكمة يدينها ببيع الكلى .. ويوجد بداخلها الادوية منتهية الصلاحية .. ويعاقبها المجلس الطبي بشطب طبيبها دكتور ابو سن وغرامة المستشفى خمسة الف جنيه فى حادثة المرحومة امنا الزينة .. فهل خرجت مستشفى الزيتونة من كل هذه المآسي التى تسببت فيها خروج الشعرة من العجين لسبب غير ان صاحبها هو وزير الصحة وهو الممسك بالقلم الاخضر ؟! وهو من يتحدث الان فى المؤتمر الصحفى عن المؤسسات الصحية وشروطها .. هل لنا ان نحلم مجرد حلم والاحلام يابروف صناعة مجانية لاتكلف شيئاً ..بأن تعلن فى هذا المؤتمربان ماقامت به الزيتونة وماواجهته من أحداث جسام واحكام مريعة لهى كافية بان لايتم التجديد لها خاصة وان المالك لها هوالوزير المعني وبما اننى الوزير فاننى اقوم بتصفية هذه المستشفى وكافة استثماراتي الصحية اسوة بوزراء ( دول الكفر ) الذين يتركون مناصبهم طواعية حتى يفسحوا المجال لادنى محاسبة .. حتى تتحقق العدالة بدون مؤثرات .. ناهيك عن حالة المرحومة الزينة ؟؟ او بيع الكلى ؟؟ هل سيفعلها الوزير ؟ شخصياً أشك فى هذا شكاً اقرب لليقين .. وذلك ان الرجل صاحب المستشفى والوزير يأتيه ابناء المرحومة ملتمسين علاج أمهم التى ظلت احشاؤها خارج جسدها 47يوماً فقال لهم : إتصرفوا !! نخشى ان تكون الخطوة القادمة لنتيجة هذا المؤتمر الصحفي هو تصفية المؤسسات الصحية المنافسة لمؤسسات الوزير.. مثلما تمت تصفية المؤسسات الصحية الحكومية العريقة .. وبرغم هذا يخرج علينا الاغبياء ليقولوا ان الوزير لم يستفيد من الوزارة القائلين برحيل الوزير رغم كل افاعيله واهمون .. فهو الوالي يرددون كلمات رابعة العدوية بلسان الحال والمقال :

ليت الذي بينى وبينك عامرٌ* وبينى وبين العالمين خراب

اذا نلت منك الود فالكل هين* وكل الذى فوق التراب تراب

.. ( ياخي قوموا بالله ) .. وسلام ياااااوطن ..

سلام يا

آخر ماقذف به والي الخطوم فى وجوهنا بخصوص الخبز ثلاثة ارغفة زنة 60جرام بجنيه ورغيفين زنة 80جرام بجنيه .. بالعربي كدة الجنيه فى عهدنا الميمون 180جرام خبز بجنيه و160جرام بجنيه.. مالم يقله القرار ان هذا هو مشروع رغيفتين بجنيه وليحتار السيد الجنيه الذى لايعرف قيمة نفسه .. قاتل الله البؤس.. وسلام يا ..


حيدر احمد خيرالله
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1679

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#833261 [ايو الهول]
5.00/5 (1 صوت)

11-20-2013 10:11 PM
البيان رقم (1) للانقاذ
بيان رقم (1)" لقد تدهور الوضع الاقتصادي بصورة مزرية وفشلت كل السياسات الرعناء في إيقاف هذا التدهور ناهيك عن تحقيق أي قدر من التنمية فازدادت حدة التضخم وارتفعت الأسعار بصورة لم يسبق لها مثيل واستحال على المواطنين الحصول على ضرورياتهم إما لانعدامها أو لارتفاع أسعارها مما جعل كثيراً من أبناء الوطن يعيشون على حافة المجاعة وقد أدى هذا التدهور الاقتصادي إلى خراب المؤسسات العامة وانهيار الخدمات الصحية والتعليمية وتعطل الإنتاج وبعد أن كنا نطمح أن تكون بلادنا سلة غذاء العالم أصبحنا أمة متسولة تستجدي غذاءها وضرورياتها من خارج الحدود وانشغل المسؤولون بجمع المال الحرام حتى عمَّ الفساد كل مرافق الدولة وكل هذا مع استشراء الفساد والتهريب والسوق الأسود مما جعل الطبقات الاجتماعية من الطفيليين تزداد ثراءً يوماً بعد يوم بسبب فساد المسؤولين وتهاونهم في ضبط الحياة والنظام"
...............
لا تعليق ...نو كومنت !!!


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة