المقالات
السياسة
أكذوبة المهدية ( رد على الكاتب والقراء )
أكذوبة المهدية ( رد على الكاتب والقراء )
11-23-2013 04:39 PM


سيرجي سمرنوف.. دكتور روسي شرع في دراسة التاريخ وخصص سنوات من عمره لدراسة وبحث
الحقبة التاريخية الخاصة بالدولة المهدية , ظل 30 عاما يبحث ويتجول , لم يترك مكتبة
او جامعة شرقية ولا غربية الا وشرع يبحث في أرففها عما يفيد بحوثه . وجد ما كان يتلهف
له , غير أن كل ما حاز به كان قد كتب بأقلام ذات توجه واحد ( تخدم جانب الانجليز )
فاضطر للسفر الى السودان لعله يحظى بما قد يعزز دراسته من الجانب الاخر بحثا عن
الحيادية فزار السودان كما ذكرنا , غير أنه لم يجد الا ما قد تتناوله الألسن , فجلس
مع بعض المؤرخين وتحاور معهم دون ان يجد شيئا بين الأوراق كما توثق الأمم لتاريخها .
فنال الماجستير عن طريق رسالته التي عبر عنها في كتاب ( المهدية في السودان ) ثم نال
الدكتوراة بعد ما توسع في البحث وضاف الى رسالته الاولى حقبة اخرى الى الرسالة ( حركة
التحرر الوطني في المهدية وخلال الحكم الثنائي حتى 56 ).ونشرت تلك الدراسات كاملة في 1968 .

مزيد من المعلومات في ( الدولة المهدية من وجهة نظر سوفيتية ) ترجمة هنري رياض

ما نود قوله ان الباحث عن التاريخ السوداني خلال دولة المهدية لم يك باستطاعته الحصول على
اي معلومات مخطوطة وموثقة بأيدي سودانية مئة بالمائة . مما جعل الاجواء أكثر ملائمة لنشر
الوثائق والكتب بما يرضي الجهات الأخرى في سهولة ويسر . ولعل من أول الذين باشروا في
التوثيق لتلك الحقبة هو سلاطين باشا . وسلاطين هذا ضابط نيمساوي صاحب ولاء وانتماء للانجليز .
ولد في عام 1857 وحضر الى مصر 1878 وعمل فيها حتى عينه غردون حاكما على دارفور 1884 ,
فاعتقلته جيوش المهدي , وبقي أسيرا يدعي الاسلام والايمان بالمهدية حتى سنحت له فرصة
فهرب والتحق بجيوش المصريين وحارب ضد المهدي في دنقلا .

(راجع مقدمة كتاب السيف والنار ص 3 )

نقول هنا أن سلاطين كان له قصب السبق في نشر ما يخص تلك الحقبة من احداث و روايات
بدليل أن سيرجي الروسي لم يجد مراجع سودانية ليلبي الحياد الذي كان يسعى اليه كمؤرخ تهمه
الأمانة في الكلمة والرأي والنقل . لذلك ستلاحظ ان كل المراجع التي استخدمها الروسي والتي
يوضحها اسفل صفحات كتابه هي مراجع غير سودانية , يحظى سلاطين بنسبة غير قليلة منها في كتابه
السيف والنار ووثائق أخرى . وهذا يعني بالنسبة للقارئ الباحث أن الأساس والمرجع لكل الذين أرادوا
الخوض في هذه السيرة هو بالضرورة من سبقهم في التوثيق على غرار سلاطين على سبيل المثال .
بالتالي فاٍن كان تاريخنا يحوي أي سموم على سبيل حسن النية أو القصد المتعمد فان المؤرخون
الأوائل يتحملون وزر ذلك قطعا ودون شك . ولنا في ( السيف والنار ) خير دليل بالتأكيد .

كتب سلاطين على في الصفحة 20 من كتابه قصة ليعكس الذكاء الذي يتمتع به على حساب الجهل والأمية
لدى الدروايش حينما اورد حكاية مرضه وكيف ان احدهم دلاه على طبيب يعالج بالقران ثم ضحك على نفسه
لأنه كان جاهل على حد تعبيره .. ثم اضاف قصة خلاف المهدي مع الشيخ محمد شريف وانكسار المهدي وذله
وكيف قال له الشيخ ( الدنقلاوي شيطان مجلد بجلد انسان ) .. راجع صفحة 37

ثم هو اول مؤرخ قال في ما قال ان المهدي ذكر انه ياتيه الوحي من عند الله ثم ذكر أن عبد الله التعايشي
كان يعلمه أمور العرب في اشارة واضحة لدجل وشعوذة المهدي بمساعدة الخليفة .
على كلِ فان تأريخ المهدية ان كان قد تم تزييفه ممن يهمهم الامر من احفاد المهدي أو سواهم , فانه بلا شك
قد تم تزويره بصورة أعمق وأكبر من الموالين للغرب حتى اولئك الذين أعلنوا اسلامهم وانتمائهم . سيما في
الفترة التي سبقت الاستقلال , ولا يخفى على القارئ انها كانت مساعي لازالة الصورة المهينة التي ظهر فيها
الانجليز في فترتهم الأولى ومحاولة لغسل الأدران خاصة وقد بدأ انفتاح العالم وانجلترا تطمح للسيطرة وانهاء
عقدة الاتراك ..

المهدي هو القائد الوحيد على مر السنون في السودان الذي استطاع جمع اكثر من 50 الف محارب في معركة واحدة
فهل من المنطق ان كل هذه الأعداد كانت لا تدرك ولا تعي , وهل كانت مخدوعة بأن المهدي هو المهدي المنتظر
وهل كانت مصدقة ان المهدي يأتيه الوحي من فوقه , وهل قدموا أرواحهم الطاهرة لغير الشهادة في سبيل الوطن !!؟
المهدية ثورة قومية كان همها جلاء المستعمر وانشاء سياسة واضحة للدولة لذلك استطاعت كسب العقول والقلوب
في حينها وكان لها ما أرادت . بغض النظر عن الحوادث التي جرت في فترة الخليفة بعد وفاة المهدي , وهي ايضا
فترة زمنية مهمة ذات خلاف واسع سنتطرق لها بالتفصيل يوما ما ..

ملخص القول , أن تأخر المؤرخ والكاتب السوداني في توثيق تلك الحقبة التاريخية هو الذي جعل الأمور تتقلب
بين أيدي الباحثين مما جعل التهم تلقى جزافا على المهدي ودولته , وانا هنا لا أجزم بشئ ولكني مع الخيار
الذي يكذب ما يقال وما يشاع عن شخصية تاريخية قادت الوطن لمحيط الحرية ببسالة وشهامة وكبرياء

والله المستعان

[email protected]


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 2942

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#836719 [باخت محمد]
5.00/5 (1 صوت)

11-24-2013 02:30 PM
مع إحترامي لك إن كتاب سلاطين قد قراته كامل ومن الصفحة الاولى تعرف بأن هذا الكتاب مخطوط بواسطة جهات لا تحب السلام للسودان لان الكاتب أخذ يضع طاقية هذا على رأس ذاك عليه أتمنى ان يقرا هذا الجيل الكتاب الملعون المسمى بسلاطين باشا


ردود على باخت محمد
[صدقي] 11-24-2013 05:18 PM
كلامك هو نفسه ما يعبر عنه المقال اخي باخت
سلاطين واخرين هم من سمموا هذا التاريخ
لك التحية


#836690 [محمد على عبدالعليم]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2013 02:02 PM
شكرا اخى الكريم على هذة المقال الذى هو بداية للطرق الصحيح الذى نأمل ان يخرجنا من هذا النفق المظلم منذ ما يسمى بالاستقلال الى يومنا هذا .
ثانيا :نحن امة لا نمتلك اى تاريخ او بالحرى تاريخ كله اكذوبة روج لها الغرب لستفيد منها مستقبلا وفى تقديرى الخاص فقد نجح الغرب وخسرنا نحن الان نحن امه بلا هوية امه تعتمد فى تاريخها على شئين اولا ما يسمى بالمهدى المنتظر والكلام فى ذلك يطول وهى اكذوبة مدعاة من قبل احفاد (المهدى) فقد ناضل افارقة مسلمون كثر فى ليبيا ومصر وغيرها ولم يدعى احدهم انه المهدى المنتظر
الشئ الثانى :مايسمى باحفاد النبي صلي الله عليه وسلم ايضا فهناك جزء يتبع هؤلاء على خلفية مظلمة من الجهل والنبى صلي الله على وسلم يقول لاهل بيته خذوا عنى يكفيكم فانى لا اغني عنكم يوما القيامة شيئا)
اخى ان لم نخرج من دائرة التاريخ المظلم هذا لن نتقدم شبرا واحدا وشكرا


ردود على محمد على عبدالعليم
[صدقي] 11-24-2013 05:20 PM
محمد عبد العليم وباخت شكرا لاتفاقكم مع ما كتب

اخي محمد كل ما ذكرت صحيح بدون شك
لك الود


#836565 [محمد يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2013 12:03 PM
المهدي ليس الا دجال ومحتال عزف علي وتر الدين وضحك علي البسطاء من اهل السودان ..والمهدويين استحلوا دماء واموال واعراض كل من لم يؤمن بالمهدي وفترة خليفته السفاح التعايشي تعد اسواء فترة مرت علي السودان منذقبل التاريخ اربعة عشرة عاما مظلمة والسودان يترنح الي الخلف والعالم من حوله يتهافت نحو المدنية.


ردود على محمد يوسف
[صدقي] 11-24-2013 05:21 PM
احترم رأيك بكل تأكيد

خالص مودتي


#836486 [صدقي البخيت]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2013 10:37 AM
الردود باسم ( جربندي ) تخصني انا
اسف للتضارب ولكن الجهاز يحتفظ باسمي الحركي

تحياتي


#836479 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2013 10:28 AM
عزيزي الكاتب :
لا أحد ينكر حقيقة مقاومة المهدية للاستعمار و لكن هذا لا يمنع من نقد المهدية و غيرها نقدا بناءا

فالحركة المهدية فيها الكثير من البدع و الشركيات و بالطبع محمد احمد المهدي لم يدع نزول الوحي عليه و لكه ادعى انه المهدي المنتظر و لو تتبعت قصص الاجداد و الحبوبات ستجد ان كثيرا من شيوخ الصوفية في السودان و من ضمنهم المهدي يدعون انهم التقوا بالمصطفى صلى الله عليه و سلم يقظة و هذا محض كذب و افتراء و لئن كان جهل الاجداد جعلهم يصدقون هذا فلا حجة لنا في السكوت عنه.

و السؤال الموجه للكاتب : لماذا لم يقم احد من طائفة انصار المهدي بكتابة تاريخ المهدية و بالطبع فيهم المتعلمون؟

عموما لا نحتاج اليوم الى كتب التاريخ للحكم على منهج المهدية و سيرتها فحتى الخمسينات من القرن الماضي كان هناك بعض الذين عاصروا المهدية و لكن نحتاج لكتابة التاريخ عند مناقشة التفاصيل و السير الشخصية لقادتها


ردود على ود الحاجة
[صدقي] 11-24-2013 01:58 PM
الاخ ود الحاجة
سلام
لا خلاف بتاتا في ان الادعاءات التي ذكرتها هي محض كذب وافتراء ان حدثت
الخلاف ما زال يرتكز على كيفية اثبات الاتهامات أو نفيها
بابكر بدري كتب موسوعة كاملة على حد علمي ولكنها لم تنشر
لا ادري السبب ..
الصادق المهدي كتبه تبرئ المهدية دائما من التهم الموجهة اليها
بينما الاخرين كـ القدال مثلا يثبتونها بالرجوع الى مؤلفات خارجية

لك التحايا


#836300 [ammass]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2013 07:58 AM
التحية ليك وانت تضع الحقائق موثقة في مواضعها لا مثل الذين خاضوا فباضوايرقات التقزم والتشرزم فعريت افكارهم وهدمت بنيانهم من القواعد فلك مني الود


ردود على ammass
[صدقي] 11-24-2013 10:27 AM
ولط ايضا كل الود والتقدير ..
اشكر تواجدك هنا اخي الكريم
وارسل ايضا تحياتي لكاتب المقال السابق الاخ رستم
واؤكد ان اختلافي معه لن يفسد للود قضية
وانا مع الاخوة الذين ذكروا ان الامر بحاجة الى اعادة نظر فيما يخص
الدراسات والبحث والأرشفة ..
مرة اخرى اتشرف بالرد عليك مع التحايا


#836144 [عباس]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2013 11:15 PM
هذا لا يغير في الواقع شيئا نعم ليس هوالمهدي المنتظر وليس هناك ثورة بمعنى ثورة كل ما كتب وقيل من تمجيد وسرد لا يبرهن صحة القول .


ردود على عباس
[صدقي] 11-24-2013 05:51 AM
ليس الغرض مما كتب التمجيد بقدر ما هو وجهة نظر قابلة للتغيير
شكرا لكلماتك


#836107 [ابوحسن]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2013 10:10 PM
يعني انت مؤمن بالمهديةياراجل اتقي الله مهما فعل المهدي للسودان يظل الفكر المهدي ركيك بعيد عن الاسلام راجع كتاب ( المهدي ) لمحمد سعيد القدال )


ردود على ابوحسن
[صدقي] 11-24-2013 05:53 AM
أطلعت على كتاب القدال اكثر من مرة . نحن قلنا لا نجزم بشئ
ولكن نميل الى خيار معين .. ان كان لديك ما يفيدني ويفيد القارئ
فارجو شاكرا ومقدرا طرحه او ارساله لي للفائدة
ولك فائق التقدير


#836091 [سودانى طافش]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2013 09:45 PM
هنرى رياض و نعوم شقير و يونان لبيب كلهم ( مخابرات ) فلايجب أن نتقبل ( كل ) ماكتبوه عن حقبة ( المهدية ) خصوصا وماكتبوه عن السودان عموما ..!
المهدى كان يؤكد للسودانيين ( البسطاء) آنذاك بأنه فى مرتبة الرسل ولابد أن يؤمنوا به ويتبعوه وأطلق على نفسه ( المهدى ) ..!


ردود على سودانى طافش
[صدقي] 11-24-2013 05:57 AM
كل ما ذكرته قد يكون صحيحا وهو المتداول .
انا اختلافي في ان هذا المتداول نفسه اعتمد على سلاطين والمدعو هنري
لذلك يحتاج الى اعادة رؤية , و هو شبه مستحيل بسبب عدم التوثيق الفوري
اولا . والسبب الذي ذكرته انت ثانيا , قولك في المذكورين في تعليقك قد يؤكد
مزاعمي بان هؤلاء ساهموا في تزوير بعض الحقائق
لك الشكر الجزيل


#836090 [ابكجه]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2013 09:45 PM
مهدية المهدى هى مهديه وظيفيه وكما جاء فى كل منشوراته الموثقه تقول ( جئت لاحياء الكتاب والسنه المقبورين) وتاريخ السودان الموحد الحديث يبدأ من دولة المهديه 1885م- 1898م وقبلها منذ كوش ومروى والممالك المسيحيه بالمقره وسوبا والسلطنه الزرقاء وسلطنات دارفور لم يتوحد السودان كما توحد فى الثوره المهديه. وطبعا مع تقديرنا لمجاهدات ابوسليم فى تنقيح تاريخ المهديه فان تاريخ السودان القديم والحديث يحتاج الى اعادة نظر من المتخصصين وهذه تحتاج الى دولة لها بعدنظر وليس لهؤلاء الذين دمروا السودان ولا ينظرون الا الى اسفل قدميهم.


ردود على ابكجه
[جربندي] 11-24-2013 05:59 AM
شكرا لوجودك هنا
لا شك ان كلامك اقرب الى الصواب
وفعلا اعادة النظر هو ما نسعى اليه لتعم الفائدة بغض النظر
عن النتيجة
الف تحية


#836079 [عباس خضر علي]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2013 09:16 PM
شكرًا لك أيها الأخ الكريم
لم أعلق علي كاتب المقال لضحاله طريقه بحثه وتفكيره. ما قام به الإمام المهدي ثوره حقيقيه سجلت في سجل البشريه واعترف بها الأعداء وبنفس منطق كاتب المقال هل نقيم مثلاً قائد ثوره يعتنق البوذية بصحه البوذيه من عدمه؟
لدينا أزمه حقيقيه يعاني منها القائمون علي أمر التعليم وما يطلق عليهم الباحثين والمثقفين وبؤس إطلاعهم إذ صدر كتاب شارك في إعداده احدي عشر مؤرخ بريطاني يدحضون أكاذيب المستعمر اسم الكتاب: Sudan Reconquest...Reappraised( استعاده السودان......أعاده تقييم) كتاب مثل هذا أولي بالترجمة ووضعه بين يدي الطلاب


ردود على عباس خضر علي
[جربندي] 11-24-2013 06:01 AM
لدينا ازمة حقيقية يعاني منها القائمون ... الخ
--------
هذا هو مربط الفرس والذي يجب ان يجد وقفة ايجابية
ارق تحية


#836064 [القادم احلي]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2013 09:00 PM
الاجابة بسيطة وواضحة لان المؤرخين الذين كان يفترض عليهم كتابة التاريخ وهم الذين نالوا قدرا من التعليم بعد سقوط المهدية دون غيرهم من ابناء السودان هم ابناء هولاء القبيلتين الذين ناصروا الانجليز وكانوا يمثلون نصف الجيش الغازي فكيش ترجو منهم كتابة التاريخ المخزي لقبائلهم ووقفتهم وتامرهم ضد السودان وهم نفسهم الذين يسيطرون علي مقاليد الحكم اليوم وما حجم التامر الذي يمارسونه اليوم في تفتيت القبائل باثارة النعرات القبلية والعنصرية البغيضة وقتل وتشريد ومن يفعل ذلك هو نفسه الذي زور التاريخ واي صاحب بصيرة يستطيع من خلال دراسة الواقع ان يعرف ما الذي كان في الماضي.


ردود على القادم احلي
[ابومحمد] 11-25-2013 06:31 PM
صدقت يا اخي في كل ما كتبت. السودان الحالي أكبر أكذوبه

European Union [نور الهدي] 11-24-2013 10:55 AM
القادم احلي ( نتمني ذلك )

ماذكرته فعلا هوالواقع الحقيقي و ما يقوله العقل فكيف ننتظرا انصافا للمهدية من هولاء الذين كانوا نصف الجيش الغازي .
و مازالوا يتحكمون وان غيروا جلودهم.

وما اكثر التعليقات التي تقدح في الثورةالمهدية هولاء لم يكونوا نصف الجيش الغازي بل معظه.

[جربندي] 11-24-2013 06:03 AM
نعم اخي الكريم
كل تلاعب بتاريخ البلاد بما يرضي ويشبع تطلعاته للاسف
شاكر وجودك هنا
تحياتي


#836052 [الحلبي التركي]
3.50/5 (2 صوت)

11-23-2013 08:51 PM
تقول وتتساءل هل يمكن أن يخدع (مدعي النبوة المهدي ) خمسين ألف ، يا رجل إن الترابي وحده خدع أكثر من هذا العدد وهو يزوج موتاهم للحور العين ثم لما خلع رداء النبوة قال عنهم فطايس. أنت تتحدث عن شعب لا زال مغيباً فكرياً والدليل الأكبر على هذا هو مقالك هذا الذي يتحدث خارج حدود اللازم التاريخي معبراً عن آلامه الذاتية وتوهماته ومدافعاته البائسة .
دعني ألخص لك الموضوع : إن هذا البلد هو (بلد الأنبياء الكذبة) من قبل المتمهدي مروراً بمحمود محمد طه وانتهاءا بالترابي ، وذلك العسكري الذي رأى الرسول (بجلالة قدره) يسلم على (نافع على نافع) فهلل له الشعب وكبر.
وسيظل هذا الشعب يهلل ويكبر كلما جاءه نبي . لكن (الكويس في الموضوع) إنو لو جاء نبي (جد جد) فسوف يجد الشعب السوداني واقفاً خلفه ببسالة وسيجد آلاف من الصحابة يناصرونه وأنصار ومهاجرين وخلافه .. يعني الشعب السوداني حيخش الجنة طواااااالي .. تهاهاهاها (تكبير).


ردود على الحلبي التركي
[صدقي] 11-24-2013 06:05 AM
اهلا بالحلبي :)
لا نجد غير أن نسأل الله الهداية والرشاد لهذا الشعب المغيب
على حد قولك ..
تكبير ..

كل الود


#836027 [أقداوي]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2013 08:26 PM
المهم في هذا الكلام - وهو طبعا صحيح - هو أن تاريخ السودان الحقيقي لم يدون بل هو شفاهي بين الناس.. وكان الواجب على النخبة المتعلمة ان توثق ما شاهدته او سمعته من الذين شاركوا في صنع تاريخنا...
هل لا يزال بيننا من يستطيع ان يحكي حقائق من تاريخ المهدبة او على الأقل يكون سمع من احدهم فيصحح لنا كل الأكاذيب التي سجلها الغربيون -لأغراض معروفة- ونفلها عنهم من نعتبرهم مراجعنا في التاريخ أمثال مكي شبيكة وضرار صالح ضرار...؟


ردود على أقداوي
[صدقي] 11-24-2013 06:09 AM
نعم , الشئ الوحيد المتفق عليه هو ما تفضلت به
بالنسبة لسؤالك فاعتقد ان ما تسعى اليه اكثر صعوبة الان
ولكنه ليس ميتحيل بالتاكيد

شاكر فضلك بالتواجد هنا


#835886 [ابوهشام]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2013 05:06 PM
المهدي هو المهدي المنتظر?
اذن من اين اتى اسم المهدى ان لم يكن يدعيها ؟


ردود على ابوهشام
[صدقي] 11-23-2013 07:16 PM
جرت العادة قديما ان صاحب اسم محمد يطلق عليه الكثير من الاسماء
الاخرى ( الأمين - المهدي - ابا القاسم ) .
ورغم ذلك فهناك اسباب أخرى سأحاول التطرق لها في أقرب وقت
حبي وودي لك


صدقي البخيت
صدقي البخيت

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة