المقالات
السياسة
مريخ الوالي وهلال عطا المنان
مريخ الوالي وهلال عطا المنان
11-24-2013 11:17 AM



• العبط والنفاق والتهريج والمغالاة في الاحتفالات بكأس بطولة دورينا الذي لم يكن ممتازاً ولن يكون ، وكل ما فعله المريخاب في الأيام الفائتة قد يأتي الهلالاب بأكثر منه إن وصلت عملية تسييس العمل في النادي إلى نهاياتها المرجوة.
• حمل الكأس والسفر بها إلى فداسي وتصرف نائب رئيس المريخ الغريب بوضع الكأس في مدرسة قيل أنه يمتلكها والصخب الإعلامي الزائد كلها أمور محسوبة جيداً الغرض منها تجهيل المزيد من جماهير الكرة وإلهاء الناس عن قضاياهم الأساسية.
• ومثلما حدث ذلك في المريخ سيحدث في الهلال وقريباً جداً، طالما أن الأهلة رضوا بأن يتدخل وزير لا علاقة لها بالرياضة لا من قريب ولا من بعيد في شئون ناديهم على هذا النحو السافر.
• ما ظللنا نطالعه في بعض الصحف المريخية في الأيام الفائتة من تضخيم لانجاز أكثر من عادي لا يخرج عن نفس السياق، لذلك سيطالع الأهلة مثله في أقرب فرصة إن جاروا الوزير وساعدوه في تحقيق مراد الحكومة.
• التهليل الزائد لاحتفاء نجوم المريخ باللاعب هيثم ومعانقة كروجر له لم تكن أحداثاً تستحق كل الهالة التي أُحيطت بها.
• وكل ما في الأمر أن كروجر حاله في ذلك حال بعض المدربين الأجانب الذين تعاقبوا على الهلال والمريخ وعرفوا نفسيتنا و ( عبطنا) لذلك صاروا يلعبون على وتر العاطفة جيداً.
• عندما عانق كروجر هيثم بعد آخر مباراة للمريخ كان الرجل يدرك جيداً المكانة الجماهيرية الكبيرة، لهيثم ولا أشك أنه في قرارة نفسه كان يضحك على بلاهتنا ويقول " مثل هذا التصرف سيرفع من أسهمي وسيجعل مني مادة ثابتة في مانشيتات معظم الصحف المريخية صباح الغد" وقد كان.
• الغريب أن الصحف التي احتفلت باللقطة المعنية لم نقرأ لها تعليقاً على تلك الحادثة القبيحة التي وقعت يوم مباراة المريخ ونيل الحصاحيصا.
• ولما نطالع لهم مانشيتات تدين سلوك لاعب المريخ أكرم لا في الحصاحيصا ولا في دبي مع زميله علاء.
• لكنهم يحتفلون فقط عندما يعانق كروجر هيثم أو يحمل أكرم وسعيد هيثم احتفاءً به وكأن ساعدهم في الفوز بكأس أفريقيا.
• أدى هيثم مع المريخ جيداً وهو ما توقعته منذ يوم توقيعه، حين قلت أن التحدي سيدفعه لتقديم موسم جيد.
• لكن قبل أن يبالغ البعض في الاحتفال بالقادم الجديد وينسبون له النجاح الذي تحقق كان عليهم أن يحصوا عديد تمريراته التي نتجت عنها أهداف ويقارنونها بتمريراته فيما مضى.
• الأمر لا يعدو أن يكون فرقعات إعلامية ومتاجرة باسم لاعب كبير ومحاولات لزيادة مبيعات الصحف وزيادة قراء الأعمدة بأي شكل كان.
• ما يحدث في ملاعبنا وما تركز عليه صحفنا الرياضية ( عبط) لا نظير له واستخفاف بعقول الجماهير لو تعلم هذه الجماهير المغلوب على أمرها.
• بعض الأهلة يشكون من الفراغ الإداري في ناديهم ويلومون الوزير على ذلك، رغم أنهم كانوا حتى وقت قريب يهللون ويسعدون بالحرب التي أشعلها البعض ضد البرير ومجلسه ويلتفون حول من طلبوا مساندة الوزير للإطاحة بالبرير.
• تصرف من كانوا يرغبون في إزاحة البرير عن منصبه بأي شكل بسطحية وفات عليهم أن النتيجة الطبيعية لذلك هي ما نتابعه هذه الأيام.
• حتى رجال المال الذين استماتوا في الضغط على البرير من كل جانب حتى يخرج ذليلاً مهاناً لم يكونوا ينظرون لأبعد من تحت أقدامهم.
• ظنوا واهمين أن الوزير ( غير الرياضي ) سوف يزيح البرير ويفسح المجال لـ ( حضراتهم ) لكي يديروا الهلال.
• ولم يسأل أي منهم نفسه السؤال: لماذا يفعل الوزير وحكومته ذلك؟ هل من أجل سواد عيونهم هم؟!
• فالحكومة ووزير رياضتها الفاشل لم يريدوا خروج البرير قبل انتهاء فترته إلا ليضمنوا تعيين لجنة تسيير من الشخصيات التي يمكن أن تخدم أغراضهم وتحقق لهم نفس ما يجري في المريخ.
• وإلا فما معنى الإصرار على إزاحة رئيس الهلال وفترته قد قاربت نهايتها؟!
• ألم يكن من الممكن أن يكمل مجلس البرير أيامه الأخيرة وتجرى انتخابات مثلما كان يحدث في السابق لانتخاب رئيس جديد؟!
• لكن السؤال المهم هو: هل كان من الممكن أن يفوز شخص مثل الحاج عطا المنان في أي جمعية عمومية زرقاء؟!
• بالطبع لا، ولهذا السبب كان الإصرار على إزاحة البرير قبل انتهاء فترته.
• لهذا قلت أن ما فعله المريخاب في الأيام الفائتة سيفعل الأهلة مثله في الأيام القادمة، فالهدف واحد.
• لم أكن مقتنعاً في يوم بالجمعيات العمومية التي تجري في الأندية.
• وقد أكدت مراراً أنها ( ملعوبة ) وغير نزيهة وأن الرؤساء يعتمدون على عضويات مستجلبة.
• لكنها تظل هي الآلية الديمقراطية التي وافق عليها الناس، فلماذا ضاق الوزير بها ذرعاً وتدخل واقترح تعيين لجنة تسيير في هذا التوقيت.
• الوقت الحالي لا يستدعي أي تحرك من هذا النوع الذي نسمع عنه.
• صحيح أن الهلال مر بفترات عصيبة للغاية، لكنه تجاوزها، فلماذا الإصرار الآن والضغط على المجلس لكي ينسحب؟!
• إن استمر الوضع على ما هو عليه سيأتي يوم نسمع فيه عبارات مثل " هلال عطا المنان"، مثلما أضحى المريخ مريخ الوالي.
• سيكتبون لكم أن تاريخ الهلال بدأ منذ يوم تولي الحاج عطا المنان الرئاسة فيه، ولن يكون أمامكم يا أهلة سوى التسليم بما يُكتب ويقال.
• وسيصبح الحاج عطا المنان هو هبة الله للقبيلة الزرقاء، مثلما صار جمال الوالي بالنسبة للمريخاب.
• سيؤكدون لكم كل صباح على هلالية عطا المنان وعلى ارتباط عائلته وأجداده بالنادي الأزرق وسيكتبون تاريخاً جديداً لناديكم الذي تعرفونه، ولن يكون بمقدوركم أن ترفضوا هذا التاريخ الجديد، مثلما حدث مع أهل المريخ تماماً.
• سيأتي يوم يُعتبر فيه الناقد للحاج عطا المنان أو لأساليب إدارته للنادي كما المشرك بالله تعالى، مثلما يحدث في المريخ الآن.
• فهل من صحوة ولو متأخرة يا أهلة؟!

[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 5193

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#838912 [ود ام درمان]
0.00/5 (0 صوت)

11-26-2013 02:46 PM
يا جماعة والله ناس المريخ بعملوا البدع كاس محلى ياسافرو بيهوا فداسى وكان جابو كاس افريقيا كان حيسافرو وين ؟ عبط عجيب والله لن نتقدم اذا هذه عقلية من بديرون مجالس كرة القدم؟ واخر يعرض الكاس على طلاب مدرسته الم يتذكر ان بالمدرسة تلاميذ ينتمون الى فريق اخر ماذا نقول على هولاء؟ والله الطلاب يضحكون على هذا التصرف الغريب الذحيل على مجتمع الرياضة. نحى ونشوف بكرة مزمل يقول ادونى الكاس اوديهو شندى لناس امى .


#837223 [ورا ورا]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2013 06:05 AM
هي بقت علي الهلال و المريخ حتي تدركهما جماهير الناديين من ادارة العصابة الكيزانية فاين جماهير شعب السودان منذ24 عام


#837098 [ابو البــــــــــــــنات]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2013 11:47 PM
يظهر الكاتب صعبت عليه مبارحة محطة هيثم مصطفى اتمنا ان يفتح الله عليه باشاده رئاسيه اخرى حتى تسهل عليه مبارحة هذه المحطه .


#836820 [بعشوم]
3.00/5 (2 صوت)

11-24-2013 05:14 PM
عباطة وهبل يفقع المرارة .. وبكرة يطلعوا من المنافسات الافريقية التمهيدية ويواصلوا نفس الهبالة
كورة محلية وعقليات محلية وافكار محلية ، خليكم في عوارتكم دي


#836655 [ولاء]
3.00/5 (3 صوت)

11-24-2013 02:37 PM
الأخ كمال
شفته الإنقاذ وزعت السودان كبف......
وخلت ناس الموردة لزعيط ومعيط
من أين أنوا هؤلاء


#836618 [الزول الساى]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2013 01:54 PM
سؤال بسيط

ماهى استثمارات هذا العطاء!! المنان !!


#836523 [محمد محمدود]
5.00/5 (1 صوت)

11-24-2013 12:13 PM
علة ومرض الرياضة عندنا تكمن فى الاعلام الرياضى وضحالة وعدم وعى المشجع السودانى وخاصة فى كرة القدم هذه الايام يتاثر المشجع بما يكتب خير مثال(يقول المريخاب والله الليلة مزمل كتب....) خلاص تصبح الحكاية منشور يوزع على كل المريخاب لاينظرون فيما كتب اصبح موضوع راى عام لكل المرييخاب امر مثلم به سواء كان مريخى مشجع او حتى ادارى علة ومصيبة كرة المريخ فيما يكتب مزمل يكتب لكى تباع صحيفته1 خير دليل @ انظروا الى كتاباته قبل تسجيل هيثم مصطفى للمريخ ينتقد اذ تم اختياره للفريق القومى ينتقد اذا احرز هدف ينتقد اذا مرر باص بينى (قارورة) كبير فى السن يجب ان تعتزل وهلم جرا من النقد ومن الرافضين لتسجيل للمريخ لانه اساءة الى المرحوم الطيب عبدالله لايحترم المدربين يتدخل فى التشكيلة. والان بعد تسجليه فى المريخ يضع صورة هيثم قبل ان يقول بسم الله.انقلب 360 درجة فى النفاق والدجل ( الظاهرة- امير الساجدين- وووووووو) سبحانة الله كل ذلك من اجل الكسب الرخيص. اما جماهير المريخ كانت تشوف العماء وما تشوف هيثم مصطفى .اتتذكرون كيف استقبلتوه يوم مباراة هلال مريخ كاس السودان ومكبرات الصوت والافتات تحمل الاساءات البذيئة له ولوالدته والان نسوا الملك العجب ولاحديث الا سيدا سيدا سيدا التقول جاب كاس افريفيا.....سبحان الله


كمال الهدي
كمال  الهدي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة