المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الأنفصال جريمة العصر وعذرا على عبداللطيف وعبدالمنعم عبدالحى
الأنفصال جريمة العصر وعذرا على عبداللطيف وعبدالمنعم عبدالحى
01-06-2011 08:08 PM

الأنفصال جريمة العصر وعذرا على عبداللطيف وعبدالمنعم عبدالحى
مصطفى آدم أحمد


أحمد أبنى لن ينعم بسودان موحد وهو لايعلم ذلك! يهتم للأحتفال فى مدرسته بعيد ألأستغلال ويقوم بدور على عبداللطيف فى حواره المشهود والمشهور, ذلك الحوار مع الضابط الأنجليزى حيث أستنكر على سؤاله عن قبيلته وليته يعلم أن القبلنة صارت منهجا وفكرا سياسيا للأرتزاق وبعثرة وتقطيع أوصال السودان.,,أحمد ومعه أطفال السودان سوف يلعنون مرتزقة القبلية ألذين فتتوا أوصال الوطن...لن ينسى هذا الجيل ان مايسمى بمنبر السلام العادل فتت الوطن على اسس قبلية ونشر الكراهية بين مختلف أبناء الوطن.....كان على عبداللطيف يحمل فكر وجينات ألدولة الوطنية ألتى ستبقى فينا ذكرى مسدامة وحتما ستقود هذه فى نهاية المطاف لوحدة حتمية راسخة رغم أنف النازيين ألجدد.
الأنفصال ألجعرافى:
قوة السودان كانت فى تماسكه الجغرافى,من حلفا الى نمولى عكس قوة الاندماج القومى والوطنى ذلك لحداثة بنيان الدولة الوطنية لكن رغم كل ذلك عاش شعب السودان متماسك الوجدان,وكيف شهدنا فى برنامج نجوم الغد بروز نجم الفنان من جنوب السودان منطقة أبىيي ألتى ظل الطيب مصطفى يقرع طبول حربها ,ظهر الشاب منوت متغيا بأغانى الجعليين,من أغانى الدلوكة والحماسة,مما أكد وحدة الوجدان السودانى رغم التعدد الثقافى.وكأنه يرد على دعاة الفتنة من أصحاب ممنبر السلام,ومهما حاول دعاة الفتنة تفتيت السودان على اسسس عنصرية او جهوية سيظل السودان متماسكا وجدانيا,سيظل داؤؤد ألمريخابى المصور الذى تربى فى ديار الحسانية بالنيل ألأبيض,لن يفصله حدا جغرافيا عن شجيع المريخ او التغنى بلأغنيات عثمان حسين....يا قلبى لا تعذبنى سيب الماضى لاتلملم شتاته...لن نتجاوز بهذا الانفصال المزعوم حبنا وعلاقتنا بخالتنا مريم لينو وعمنا ميثيانق.سنظل فى وصال وجدانى مع نانى ومابور ودينق..وكل خريجى جامعة بونا بالهند لن يعتبرون مادينق دادا أجنبىيا..نحن نعيش باحسيس ومشاعر سليمة لا تحمل حقدا أو احساسا بكبرياء زائف..او اصحاب ثارات مع شعب جنوب السودان.الحدود الجعرافية ستكون ولكن سيظل شعبا واحدا وسوف نسعى جهدنا لازالة هذه الحواجز عاجلا.
عبالمنم عبدالحى أجنبيا!
هكذا ومرة واحدة سوف نلغى...أنا أمدرمان...أنا ألسودان..أنا أبن الشمال سكنت قلبى على أبن الجنوب ضميت ضلوعى..وسوف يطالب ممنبر السلام بجلد كل من يتغنى بهذه ألأغنية لأن شاعرها دينكاوىأجنبى فى منظور الطيب مصطفى..وحقا صدق قدماء الرومان عندما كانوا يعدمون العلماء بحبسهم مع الجهلاء..لكن بؤس حياتنا جعل الجهلاء يتحكمون فى مصير أمتنا وفتون فى أمهات القضايا..ليس هناك مسوغات منطقية ان تقول فلان أجنبى لأنه ينتمى للقبيلة الفلانية,وتناقض الطيب مصطفى يتجلى فى أبهى صوره عندما يدعو لضم أبىى للشمال بما فيها دينكا نقوك وفى نفس الوقت يدعو لنزع الجنسية عن الدينكا لأن ألجنوب صار دولة,أذن سوف ننزع الجنسية عن الكثير من قبائل السودان,فى دارفور والشرق وربما يطال النزع شخصيات حاكمة,كما ننزع الجنسية عن عدد من قبائل اواسط السودان وجنوب النيل الازرق,اى منطق بائس وفقير الذى يتحدث به هذا الطيب,هذه البؤس يتمثل فى محاولة فصل الوجدان السودانى واتحدى الطيب مصطفى ان يفعل بل أتحدى معه ذلك البائس اسحق..أتحدى ممنبر السلام أن ينزع عنا ويحرم حمد الريح ان ينشد ..نار البع والفرقة ..شوق لأهلى والصحبة..بل كيف لهم ان يفصلوا بين برعى وعبدالعزيز وعبدالمنعم عبالحى ومبارك المغربى..بالله يا أهل الهوى...وهم ألآن فى رحاب الله...كيف نقول ان انسانى وانا ..انساك ...والحلوة ةالقضيتها معاك مرة..كيف نقول شاعرها أجنبيا..اننا نعيش أزمة فى كل شى ..أزمة فى القييم والاخلاق والمبادئ..أزمة ان نكون سودانيين بمعايير القيم الاصيلة التى تعترف بكل ما هو سودانى بعيدا عن التعالى الزائف وألأدعاء العروبى الذى تجسده حالة نفسية يعيشها كهنة منبر السلام..
لوموهو أللأهى:
لومهوه اللاهى فى الغرام بالله..
قولوا ليهو الحب شى طبيعى الهى...
الغرام مابخير..بين كبير وصغير..
ومن زمان الحب أمره فينا يحير....هكذ نقول سيظل السودان متماسكا وجدانيا وروحيا...سيظل الوطن للجميع..وحتما سنعمل من أجل توحيد السودان جغرافيا..وان ظاهرة الطيب لن تستمر وستبقى فينا ذكرى عبدالمنعم ..وسسنتصر.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2615

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#134845 [نصرالدين عبدالمنعم عبدالحى]
0.00/5 (0 صوت)

04-27-2011 07:35 PM
أبى رحمة الله عليه مثل كل السودانيون أحب السودان شمالا و جنوبا وشرقا و غربا-
أنا ابن الشاعر الراحل-عبدالمنعم عبدالحى إدريسز


#73164 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2011 01:03 AM
حين اتمعن فى مسرحية على عبداللطيف والحوار الذى رفض فيه على عبداللطيف ذكر قبيلته ==دينكاوى = يتأكد لى ان محاولة طمس التاريخ الحقيقى للسودان وابطال استقلاله كانت منذ فجر الاستقلال
على عبداللطيف دينكا عبدالفضيل الماظ اصوله من الجنوب عبيد حاج الامين ينتمى لاصول جنوبيه وقد رأيت اخته امنه بنت حاج الامين
الان يتصدر اولاد شايق وجعل المشهد السياسى مع ضعف نصيبهم وقليل بذلهم للوطن وهم الان خنجر فى صدر الوطنيه السودانيه وطلائع الغزو الاستعمارى المتسربل بالاسلام علمآ بان الاسلام دخل السودان قبل 1400 عام وما يحدث الان خيانه من البشير وتسليم البلد ==تسليم مفتاح = للاستعمار المتأسلم المكتنز بالاستعلاء الناهب لثروات الشعب السودانى وخيرات ارضه والمفقر لابناء السودان ومشردهم فى المهاجر البعيده والقريبه


ردود على واحد
Sudan [مصطفى] 01-08-2011 11:55 AM
شكرا لك أخى على المرور والتعليف...وحتما سوف يعود السودانيون لاصولهم ويتركون أوهام ألنخب النيلية...


#73077 [عبداللطيف]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2011 08:53 PM
نعم سننتصر علي العنصرية البغيضة وسننتصر علي اصحاب العقد النفسية والذين يشعرون بالدونية امام الاخرين ويريدون ان يشعرونا بها ولكن هيهات فنحن اصحاب الحضارة ونحن اصحاب المجد وما كان لبدوي ان ينشئ حضارة وما كان لجاهل ان يرتقي سلم المجد .


ردود على عبداللطيف
Sudan [مصطفى] 01-07-2011 10:29 AM
سوف يأتى اليوم الذى يتوحد فيه ابناء الوطن ...سوف تسهم قيم الوعى والحضارة الممتدة آلاف السنين فى اعادة مشروع السودان الموحد...شكرا


مصطفى آدم أحمد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة