المقالات
السياسة
إيمان عبد الباقي ترثي شقيقتها الشهيدة الدكتورة سارة عبد الباقي
إيمان عبد الباقي ترثي شقيقتها الشهيدة الدكتورة سارة عبد الباقي
11-27-2013 09:14 AM


قال لي الأطباء أن أصلي وأدعو كثيراً كي لا تموت شقيقتي" سارة".. وفعلت.. لكنها تركتنا (لا اعتراض على حكمك يا الله).. ها نحن نسقط في (الذهول).. أمي وأبي.. أنا وأخوتي.. خالاتي وأخوالي.. جدي الحبيب.. جيراننا وأصدقاؤنا، هأنذا يا أختي أقف أمام جسدك الطاهر المسجى على (العنقريب) عاجزة مهزومة.. تحطّم ما بداخلي أشلاء، يجتاحني إحساس بالظلم والوجع.. يقول أبي: (بتي مشت مظلومة ما ظالمة).. وأمي تردد: (آآه يا بتي عافية منك.. حسبي الله فيمن ظلمني..).. إنها المرة الثانية التي أرى فيها (وجه الموت) وجه جدتي كان مشرقاً.. وجهك (يا أختي) كان نضراً ونقياً.. بدوت وكأنك نائمة.. ترى هل ستعذرينني (يا حبيبتي).. تعرفين أنني لا أحتمل أن يمسك سوء، لكنني اليوم عاجزة.. لا أملك شيئاً سوى أن أطبع على جبينك الندي قُبلة الوداع الأخير وأردد بعبرات مخنوقة آيات من الذكر الحكيم.. الصراخ يتصاعد في الغرفة.. أحدهم يقول.. (لا تبكوا الملائكة حاضرة).. دمك الغالي يملأ المكان.. (يا أختي) لما لا تنهضين من ذاك (العنقريب)!! ما يحدث حلم مزعج أو لعله كابوس.. كل شيء قد انهار.. الآن.. أدركت أن الموت يلغي الإحساس بالحياة.. الأشياء فقدت معناها.. بعدك لا طعم للحياة (الدنيا بقت مسيخة).. هل تعلمين لماذا؟ لأن من قتلوك قتلونا ونحن أحياء.. تركوا فينا فقط إحساس الموت.. ففي وطني (السودان) ولدت (الشهيدة سارة عبد الباقي).. ونشأت.. وفيه قتلت دون ذنب.. أبي يقول: (بتي فارسة ما اتجزعت.. ضربوها بالرصاص ولمن وقفت قدامها قالت لي أعفى مني يا أبوي.. ورددت الشهادتين بيقين).. في تلك اللحظة المضرجة بالدماء ورائحة الموت، بدا وجه أبي الحقيقي (لمن لا يعرفونه).. تحول فجأة إلى بحر حنان ودموع وغيمة رحمة، لكن زاد عليه شلال من الوجع الدامي.. هل تذكرين (يا رفيقتي) كيف نشأنا أنا وأنت وأخوتي؟ وكيف جاهد والداي لنكون الأفضل بين الناس ديناً وخلقاً وعلماً؟؟ لكنك كنت أكثرنا قرباً وحباً لله تعالى ورسوله قولاً وفعلاً.. صياماً وقياماً.. تطوعاً وتهجداً.. كنت مختلفة في كل شيء.. جميلة (خلقة وأخلاق).. وأكثر ما يميزك تلك الابتسامة الوضيئة التي لا تفارقك في أسوأ الظروف.. محبوبة وطموحة.. محبة للحياة.. وعاشقة للجنة.. كنت تسابقين الزمن لتتعلمي كل شيء في زمن وجيز.. تجيدين الإنجليزية كأهلها.. وتسبحين كأمهر السباحين.. لا تكذبين (حتى في هزارك ومكاواتك المحببة) التي نفتقدها الآن، كما نفتقد لحظات الفرح التي عشناها بصدق.. ولحظات الألم والحزن التي تشاركناها معاً.. كنت متواضعة.. كريمة (حقانية وضميرك صاحي) كما يصفك الكثيرون.. ومتفقهة في الدين: (يقول جدي كلما سألت سارة عن حاجة في الدين ألقاها عارفاها).. أنعم الله عليك بأداء فريضة الحج باكراً في عمرك الصغير.. وحتى آخر لحظات حياتك كنت تشتاقين للعودة إلى بيت الله لكن لحكمته التي لا يدركها سواه (أحبّ الله لقاءك في علوه الكبير).
يا خالة ("عفراء" و"إيلاف").. اشتقنا ليك.. فمن سيشجعنا بعدك على صلاة التراويح ويرافقنا إلى صلاة العيد؟؟ سأخبرك سراً.. هل تذكرين عندما كنت تنصحين بنات الأهل والجيران وتحرضينهن (سراً وجهراً) على اللحاق بصلاة العيد وأنت تعددين لهن فضلها.. سأخبرك بما يسعدك.. في هذا العيد عملن بوصيتك.. (ولك الأجر إن شاء الله).. لكن العيد كان حزيناً موجعاً بدونك.. في المسجد بكت النساء.. والرجال (اتقالدوا) وبكوا حزناً على فراقك أنت وابن خالي الشهيد "صهيب محمد موسى".. وسأبشرك أن الكثيرين شهدوا بأنهم رأوا عند تشييعك طيوراً بيضاء تزفك من البيت إلى المقابر.. وقد صلى عليك المئات.. أنت والشهيد "صهيب" وشهيد ثالث من المنطقة.. وفي ذاك اليوم أمطرت السماء حزناً عليكم أثناء الصلاة على (الجنائز الثلاث).. فسبحان الله وهنيئاً لكم وتباً للظالمين.
الآن "يا صديقتي" ليس بين يدي سوى الذكريات.. أتذكرين وصايا أمي (اتحاننوا واتحاببوا وخافوا على بعض)؟؟ وما علمتنا إياه عن الإيمان دون نفاق.. الإخلاص.. والصبر، ففيه مجاهدة، كما تقول أمي، لا يحتملها الكثيرون.. وحبّ الخير للناس دون تباغض أو حسد.. وما أخذناه عن أبي من عزة النفس والثقة.. التعفف.. اليقين.. والزهد عما في أيدي الآخرين.. وتجنب الرزق الحرام.. والشجاعة في الحق وعدم الخوف إلا من الجبار؟؟ أتذكرين.. كيف كنا نحمل ما تعلمناه من وصايا (أمي وأبي)، أطال الله عمرهما، كـ(تعويذة سرية) لا نطلع عليها الآخرين.. نرددها في سرنا كلما فاجأتنا الحياة بضرباتها القاسية وتجاربها المؤلمة؟! حتى إن افترقنا وعدنا لنجتمع من جديد لا نتخلى عن (تعويذتنا).. لم يكن يهمنا ما نواجهه من مصاعب الحياة وإحباطاتها وهزائمها المتكررة.. كل ما يهمنا أننا معاً وبخير.. نجتمع كل صباح حول أمي مع شاي الصباح لنتفرق بعدها.. كلٌ إلى همّه ومعيشته (حامدين شاكرين).
لم نكن ندرك ساعتها أن القدر يخبئ لنا تلك الفاجعة وأنك ستفارقيننا باكراً دون وداع.. ففي صباح الأربعاء 25/9/2013م ثاني يوم من الاحتجاجات على رفع الدعم عن المحروقات خطفت "سارة" من بيننا كما قتل ابن خالي "صهيب".. ذاك الطفل البريء الذي أصر قاتله على ملاحقته في مخبئه ويرسم ابتسامة النصر.. فارقتنا "سارة" إلى الأبد.. قتلت بيد الغدر وسط أحبابها وهي تبكيك يا "صهيب"، فظفر واحد من يدها أغلى عند الله تعالى وإلا ما اختارها دون سواها من بين العالمين لتكون إلى جواره شهيدة.. وأية فجيعة.. فالحقيقة ما زالت مغيبة.. والقاتل ما زال حراً.
فلتطمئن روحك (يا روحي) ولترتاح.. فنحن لن نتنازل عن دمك وقد فوضنا أمرنا لله تعالى.. لكن سيظل جرحك ينزف تحت جلدي حتى الممات.. وستبقى الحسرة في قلبي إلى أن يجمعنا الله مرة أخرى في دار خير من هذه الدار.
ولن أنسى (يا أختي الحبيبة) أن أبلغك سلام أحبابك، وذاك الرجل المكلوم وهو يجلس أمام قبرك كل جمعة يبكيك.. جاء ليصحبك معه إلى (دولة قطر) فإذا بك ترحلين إلى الأبد.. (يا سرورة).. اسمك المحبب سأناديك به للمرة الأخيرة لأقرأ عليك رسالة زوج أختك "غالب محمد طه" التي يبعثها بكل الحب إلى روحك الطاهرة ويقول فيها: إلى روح صديقتي الفاضلة "سارة".. اللهم إنك تعلم أنها كانت شذية بهية.. عفيفة أبية.. نقيه تقية.. صوامة قوامة.. لا تعرف السبّ واللعن.. لسانها رطب بذكرك.. وقلبها عامر بك.. صوتها هامس ومشيها حفيف.. اللهم قد اخترتها إلى جوارك شهيدة يوم الأربعاء.. اللهم انعم عليها بالجوار والمغفرة.. واجعلها في ظل مدود.. وماء مسكوب.. وفاكهة كثيرة بجوار حبيبك المصطفى.. اللهم صبّر آلها وذويها وألهمهم الصبر والسلوان.. "سارة".. لقد اغتالتك يد الغدر والخيانة ومضيت إلى الله شهيدة.. لتتركك في القلب حسرة وفي العين دمعة لن تنضب.. أحببناك.. ومضيت دون وداع.. لتظل في العين دمعة لن تجف حتى نلقاك.. وداعاً سيدتي.. وإلى جنات النعيم والخلد.. (إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ).. ولا حول ولا قوة إلا بالله.


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 3821

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#859834 [مكي عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 06:31 PM
إلي جنات الخلد الشهيدة سارة
اللهم أغفر لها وأرحمها وأدخلها فسيح جناتك مع الصديقين والصالحين

واجعل قبرها روضة من رياض الجنه..........

اللهم تقبلها الله قبولاً حسناً ، وربنا يلهمكم الصبر والسلوان يا ايمان



صديق لشقيقك أحمد
أرياب


#840176 [SUDANI]
0.00/5 (0 صوت)

11-27-2013 03:48 PM
السلام عليكم
الاخت ايمان واللة لقد ابكاني مقالك وحزنت لرحيل سارة المفاجيء رحمها اللة وانها امانة اخزها رب العرش نتمني ان تكون مع الصدقين الشهدا رحلت عن عالم الاثام والغضاء رحلت عن عالم لا يعرف الاخلاق ولا الخالق رحلت ورحلت من عالم ضميرهم لا يعرف الرحمة وقلوبهم لا تعرف الرافة فباي زنب قتلت وباي جرم ارتكبت لكن قول الحق
لانصرنكم ولو بعد حين
هكزا صفات الظلمة والظالمين لكن لا تحزني اختي الكريمة
لانها رحلت مظلومة ونصرت الحق قطعا اتية
لا تحزني اختي الكريمة لانها رحلت الي ربها
لا تحزني لانها بين يدي ارحم الراحمين
لا تحزني ان شاللة موعدها الجنة
واناللة وانا الية راجعين
د٠ احمد الامين


#840155 [ام احمد]
5.00/5 (1 صوت)

11-27-2013 03:26 PM
لها ألرحمه وتقبل الله شهادتها وشهاده كل شهداء الانقاذ فهم كثر نرفع اكفنا بالدعاء بان نري فيهم يوم فدعوة المظلوم لأ حجاب بينها وبين السماء ندعوه ان يعجل بالقصاص


#840150 [kily]
0.00/5 (0 صوت)

11-27-2013 03:24 PM
اللهم اغفر لها وارحمها واجاسكنها فسيح جناتك واللة يااخت ايمان لاادرى ماذا أقول أو ماذا أكتب فقد أبكيتنى ولامست مرثيتك شغاف قلبى صبركم اللة جميعا وازكرك بما قالة تعالى(وبشر الصابرين اللذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا للة وإنا إالية راجعون)والظالم يظلم ولو بعد حين أللهم ارمى الظالمين بالظالمين واخرجنا من بينهم سالمين


#840046 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

11-27-2013 02:02 PM
(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ )


أختي العزيزة:

لا تجعلي في القلب حسرة ولا في العين دمعة إلى يوم أن تلاقيها
ولكن أسألي الله السلوان لقلبك والصبر والرحمة لروحك المفجوعة
وأن يغمركم الجليل جميعاً بفيض رأفته وعطفه ورحمته

فهي حية وفرحة بما آتاها الله

اللهم ياحنّان ويا منّان ويا من بيده ملكوت كل شأن أنزلها منزلة الصدّيقين والشهداء وأرحمها وأرحم أهلها ومحبيها


#840023 [man2]
0.00/5 (0 صوت)

11-27-2013 01:41 PM
اللهم تقبل شهداءنا وارحم موتانا

وارنا فى كل ظالم جبار يوما اسود

اللهم خذهم اخذ عزيز مقتدر عمر البشير وجميع زبانيته

انك القادر على الظالمين


#840013 [mohd]
0.00/5 (0 صوت)

11-27-2013 01:32 PM
(وسأبشرك أن الكثيرين شهدوا بأنهم رأوا عند تشييعك طيوراً بيضاء تزفك من البيت إلى المقابر)


انشاء الله في جنات النعيم

والطيور البيضاء بشرى بذلك وفي نفس الوقت دليل خطأ وظلم على القاتل ومن حرضه ومن يراسه

اسال الله ان تزف الى القبر كل امنجي وشرطي ظالم وكوز وسارق ومدمر لهذا البلد الطيور السوداء التي تنذر بالشر والعذاب

اللهم امين


ردود على mohd
United States [ام احمد] 11-27-2013 04:42 PM
اللهم امين


#839935 [أبوفاطمة]
0.00/5 (0 صوت)

11-27-2013 12:34 PM
الله يصبرك اختي ايمان ... ويجعل مسواها الجنة مع الصديقين والشهداء ويعوضها داراً خير من دارنا واهلن خير من اهلها ويعوض شبابها بالجنة ...... وحتماً دمها لن يضيع هدراً وغدا (نراه قريب ويرونه بعيدا) سوف نقتص لها


#839933 [الضعيف]
0.00/5 (0 صوت)

11-27-2013 12:31 PM
لها الرحمة والمغفرة والشهادة بإذن الله..

ولكم كل الفرح والفخر بشهادتها..وتربية والدين عظيمين لها..

وانشاء الله دمها لن يضيع هدر..


#839922 [ربيع عبدالباقي]
5.00/5 (1 صوت)

11-27-2013 12:20 PM
الله يرحمك يادكتورة سارة




قاتلك اليوم يطالب باستجلاب اطباء من الخارج أماكان حرى بة ان يوفير لكي الجو المناسب كي تخدمين اهلك بدل الاجنبي


#839793 [محمد عبدالله]
4.50/5 (2 صوت)

11-27-2013 11:06 AM
ابكيتني بالدمع الغذير يا ايمان....

اللهم ارحمها واجعل قبرها روضة من رياض الجنه..........


#839787 [الصول]
5.00/5 (1 صوت)

11-27-2013 11:01 AM
لاحول ولاقوة الا بالله العلى العظيم ،انا لله وانا الية راجعون ،اللهم ارحمها واغسلها بالماء والثلج والبرد اللهم ابدلها دار خيرا من دارها اللهم صبر اهلها يارب يالله وحسبى الله ونعم الوكيل


#839778 [ميسو]
5.00/5 (1 صوت)

11-27-2013 10:57 AM
اللهم أرحمها وأغفر لها وأنزلها مع الصديقيين والشهداء وحسن أؤلئك رفيقا
اللهم إن كانت محسنة فزد في ‘حسانها وإن كانت مسيئة فتجاوز عن سيئاتها
اللهم أجعل قبرها روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآممممممميييييييييييييننننننننننننننننننننن

اللهم من قتلوها أجعل كيدهم في نحرهم ودمر أهل الإنقاذ الكلاب تدميرا

إلي البشير الكضاب ( لو كنت والد للجنا ما كنت بحرق للحشا )


ميسو المحس - جدة


#839743 [amal awad]
5.00/5 (1 صوت)

11-27-2013 10:34 AM
انا لله وانا اليه راجعون ولاحول ولا قوة الا بالله.. الاخت العزيزه ايمان ارسل لك وللاسره الكريمه تعازينا الحاره والصادقه وعوض الله شبابها الجنه وربنا يصبركم على فراقها الاليم.. لقد احزننا ما حدث وملأ قلوبنا الما وحسرة.. ولم اعلم باستشهادها الا من خلال كلمات رثائك لها...اقول لك ياأيمان ساره حية خالدة في قلوبنا ودمها ودم كل الشهداء أمانة في عنق كل سودانى حر كريم ودمهم الذكى الغالى نبراس وشعلة تضى طريق الحق وكل قطرة دم شريفه نار تحرق هولاء الظلمة القتلة الفجره,,اعلم ان كل كلمات الدنيا لن تزيل الم الرحيل المر ولن تنسييك ساره لكن تذكرى دووما ان الشهداء اكرم منا جميعا وهم احياء عند ربهم يرزقون,,,, اختى ايمان لك وللاسره الكريمه تعازى وتعازى خالد ويارا وصديقتك مايا


#839677 [صديق حسين عوض]
5.00/5 (1 صوت)

11-27-2013 09:55 AM
عليها الرحمه و الغفران وربنا يعوض شبابها الجنه و لا نامت اعين الجبناءو النصر قادم قادم ولن يفلح الظالمون و القتله


#839613 [الشايله هم البلد]
5.00/5 (1 صوت)

11-27-2013 09:29 AM
الاخت ايمان لك وللاهل خالص العزاء وللشهيده ساره الرحمه والمغفره, قريت رسالتك الموئثره وكانني كتبتها بيدي اشاطرك كل احاسيسك الصادقه ففلقد فقدت اختيوورفيقه دربي باكرا ووما زلت انزف حزنا خاصه عندما اري فاجعهككهذه الهمكم الله الصبر واليقين والله كلماككتبت عن الشهيده ينطبق علي اختي الدكتوره رحمها الله ورحم كل شهداء الظلم والاستبداد قاتلهم الله انى يوءفكون


#839594 [ahmmed]
5.00/5 (1 صوت)

11-27-2013 09:21 AM
ياسلااااااام.
يالله رحمتك.
اعجز عن حرف واحد والله.
ياسلاااااام.
لها الرحمة.


#839591 [الغاضبة]
5.00/5 (1 صوت)

11-27-2013 09:19 AM
(إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ).. ولا حول ولا قوة إلا بالله.

تقبل الله شهادتها ، وربنا يلهمكم الصبر يا ايمان ....


إيمان عبد الباقي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة